الأخبار
"حماس": في يوم القدس نجدد العهد والبيعة مع الأرض والمقدساتهنية يستقبل وفد الفيفا ويطلعه على أخر الاوضاع والمتسجدات على الساحة الرياضية الفلسطينيةالمفتي يدعو إلى مراقبة هلال شهر شوال مساء الاثنين المقبللبنان: رئيس تجمع مزارعي الجنوب يحذر من مشكلة الرمول و الحاق الضرر بالمزارعين في الليطانيتركيا تعتقل 11 مشتبها على خلفية هجوم المطاراختفاء طائرة لمكافحة الحرائق في روسيابالخطأ.. تايوان تطلق صاروخا مضادا للسفن نحو الصينبابون تستقبل مدير الوكالة الامريكية للتنمية الدوليةمفتي القدس والديار الفلسطينية يدعو الى مراقبة هلال شهر شوال بعد غروب شمس يوم الاثنين القادمالعراق: الدكتور اياد علاوي يحذر من المخاطر التي تحدق بأطفال العراق ويدعو الى حماية الطفولة  الائتلاف النقابي العمالي الفلسطيني يحذر من تزايد إصابات العمللبنان: الشيخ علي ياسين في يوم القدس العالمي يحيي شباب فلسطين في مواجهة الاحتلالمصر: عقد شراكة بين التامين الصحي   ومعهد اورام أسيوط  لصالح خدمة المرضىالهيئة القيادية العليا لحركة "فتـــــح" تثمن قرار الأخ الرئيس أبو مازن بإعادة رواتب مقطوعةعرب 48: "سنبدأ" توزع منحها الدراسية خلال افطار رمضانيتكريم الشيخ كامل ريان خلال الافطار السنوي للحركة الإسلاميةهيئة الأسرى في التجمع تنظم إفطارًا رمضانيًا للأسرى وذويهممصر: اعضاء مجلس النواب يشاركون وزير الشباب في ختام دورة الالعاب الاولمبية "بالجزيرة"فتح إقليم سلفيت تختتم بطولة "العودة الرمضانية" لكرة القدممصطفى البرغوثي :وصول مئات آلاف المصلين للقدس يؤكد فشل محاولات ضمها و عزلهاالتحالف الأوروبي لمناصرة أسرى فلسطين يعلنوا تضامنهم مع الأسير بلال الكايدحفل افطار لجمعية التواصل اللبناني الفلسطيني في البص صور8 إصابات في حادثي سير غرب جنينالاحتلال يعزز تواجده بالقدس في الجمعة الأخيرة من رمضانإصابات بالاختناق بمواجهات على حاجز قلنديا
2016/7/1

واصل ابو يوسف : الرئيس أبو مازن سيحدّد مصير حكومة "الحمدلله" بداية الشهر المقبل

واصل ابو يوسف : الرئيس أبو مازن سيحدّد مصير حكومة "الحمدلله" بداية الشهر المقبل
تاريخ النشر : 2013-07-16
رام الله - دنيا الوطن
سيقرر الرئيس الفلسطيني محمود عباس مصير الحكومة الفلسطينية في رام الله برئاسة رامي الحمد الله الشهر القادم بحسب ما أعلن عضو في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الاثنين.

وقال واصل أبو يوسف لوكالة "فرانس برس": "سيقرر الرئيس عباس الوضع القانوني للحكومة الحالية في الرابع عشر من الشهر المقبل".

وقبل عباس استقالة الحمد الله في الثالث والعشرين من حزيران/ يونيو الماضي بعد أن قدمها بشكل مفاجىء بعد أسبوعين من أداء حكومته اليمين بسبب خلافات مع نائبيه.

وكلف عباس الحمد الله تسيير أعمال الحكومة الى حين تكليف شخصية جديدة بمنصب رئيس الوزراء مما يعني بقاء الحمد الله رئيسا للوزراء لخمسة أسابيع أخرى.

وأشار أبو يوسف إلى أن "في الرابع عشر من آب/ أغسطس المقبل تنتهي فترة تسيير الأعمال ومن المفترض أن يقوم الرئيس أبو مازن في ذلك الوقت إما بتكليف شخص جديد لتشكيل الحكومة أو أن يقوم بتشكيل حكومة برئاسته".

وكلف عباس الحمد الله في 2 من حزيران/يونيو تشكيل الحكومة الجديدة خلفا لسلام فياض الذي شغل منصب رئيس الوزراء منذ حزيران/يونيو عام 2007.

وحددت حركتا "فتح" و"حماس" في أيار/مايو الماضي مهلة ثلاثة أشهر لتشكيل حكومة وحدة وطنية والدعوة لانتخابات متزامنة، وهي من البنود الرئيسية لاتفاقات المصالحة الموقعة بين الحركتين والذي لا تزال بانتظار تطبيقها.

وهذه الاتفاقات الموقعة في القاهرة (نيسان/ابريل وأيار/مايو 2011) والدوحة (شباط/فبراير 2012) والتي بقيت معظم بنودها من دون تطبيق، تنص على استقالة رئيس الوزراء في رام الله سلام فياض ورئيس حكومة غزة اسماعيل هنية لمصلحة حكومة انتقالية حيادية يقودها الرئيس عباس وتكون مكلفة تنظيم انتخابات في غضون ثلاثة أشهر.
 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف