الأخبار
محيسن : نتنياهو غير مرحب به برام الله ومن يصفه برجل السلام قد أصيب بـ "الخرف"صورة: ابن محمد هنيدي يظهر لأول مرةوزير الداخلية الألماني يطالب بتعديل الدستور لمساعدة اللاجئينتربية طولكرم عقدت إجتماعا موسعا لمعلمات الرياضة وانتخاب لجنة رياضية واقرار البطولاتمصادر يمنية: طيران التحالف يدمر مخازن أسلحة للحوثيين بصنعاءبالصور: أكبر تجمع جماهيري فني اعلامي في دمشق منذ الأزمة في سورية"ليون" يتوقع التوصل إلى توافق بين الفرقاء الليبيين خلال أسابيعبيبا يمنح جائزة أفضل مشروع تخرج للمساحة والتسجيل العقاري"مهجة القدس": الأسير المريض إياس الرفاعي يعاني انسداد في الأمعاء"مهجة القدس": الأسير المريض يسري المصري يعاني ظروفا معيشية وصحية صعبة"فوجيتسو" تكشف النقاب عن طرازين جديدين من سلسلة الماسحات الضوئية "أف. آي"بحضور سفير دولة فلسطين إطلاق إسم مدينة أريحا على أحد شوارع مدينة إليون اليونانيةالخضري: تقرير" الاونكتاد" توصيف للأزمات والحل بإنهاء الحصار وتدشين ممر آمن بين غزة والضفةإحصائية: قفزة في أعمال المقاومة بالضفة خلال شهر آب المنصرمهالة عجم توقّع إطلالات مايا، شيرين وأصالة بمكياج Nude أنيق!مدير الجمعية الخيرية المتحدة للأراضي المقدسة يزور جامعة بيت لحمالعراق: الوائلي: تزايد عدد الناخبين الذين حدثوا بياناتهم الالكترونية في مراكز التسجيل البايومتريجوليانو اسمر يتوج مسيرة نجاح طويلة ويفتتح صالون وسبا جديد في انطلياسمصر: محافظ أسيوط يعقد أول لقاء دوري بالمواطنين للإستماع لطلباتهم ويعد بحل جميع مشاكلهمقيس ابو ليلى يكشف بعض تفاصيل اجتماع اللجنة التنفيذية امسبالصور..سامية الطرابلسى تتألق بالفستان الاصفر والبرتقالى في أحدث جلسات التصويرالاتيرة : مشاركة فلسطين في مؤتمرات الأطراف لإتفاقية تغير المناخ يسلط الضوء على معاناتهاالدكتور علي زيدان ابو زهري يتسلم مهامه رئيسا للجامعة العربية الامريكيةالمؤلف الموسيقي ميشال فاضل الى استراليا لإحياء حفلٍ ضخمكهرباء القدس تدين واقعة الاعتداء على طاقمها في دير السودان
2015/9/2

واصل ابو يوسف : الرئيس أبو مازن سيحدّد مصير حكومة "الحمدلله" بداية الشهر المقبل

واصل ابو يوسف : الرئيس أبو مازن سيحدّد مصير حكومة "الحمدلله" بداية الشهر المقبل
تاريخ النشر : 2013-07-16
رام الله - دنيا الوطن
سيقرر الرئيس الفلسطيني محمود عباس مصير الحكومة الفلسطينية في رام الله برئاسة رامي الحمد الله الشهر القادم بحسب ما أعلن عضو في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الاثنين.

وقال واصل أبو يوسف لوكالة "فرانس برس": "سيقرر الرئيس عباس الوضع القانوني للحكومة الحالية في الرابع عشر من الشهر المقبل".

وقبل عباس استقالة الحمد الله في الثالث والعشرين من حزيران/ يونيو الماضي بعد أن قدمها بشكل مفاجىء بعد أسبوعين من أداء حكومته اليمين بسبب خلافات مع نائبيه.

وكلف عباس الحمد الله تسيير أعمال الحكومة الى حين تكليف شخصية جديدة بمنصب رئيس الوزراء مما يعني بقاء الحمد الله رئيسا للوزراء لخمسة أسابيع أخرى.

وأشار أبو يوسف إلى أن "في الرابع عشر من آب/ أغسطس المقبل تنتهي فترة تسيير الأعمال ومن المفترض أن يقوم الرئيس أبو مازن في ذلك الوقت إما بتكليف شخص جديد لتشكيل الحكومة أو أن يقوم بتشكيل حكومة برئاسته".

وكلف عباس الحمد الله في 2 من حزيران/يونيو تشكيل الحكومة الجديدة خلفا لسلام فياض الذي شغل منصب رئيس الوزراء منذ حزيران/يونيو عام 2007.

وحددت حركتا "فتح" و"حماس" في أيار/مايو الماضي مهلة ثلاثة أشهر لتشكيل حكومة وحدة وطنية والدعوة لانتخابات متزامنة، وهي من البنود الرئيسية لاتفاقات المصالحة الموقعة بين الحركتين والذي لا تزال بانتظار تطبيقها.

وهذه الاتفاقات الموقعة في القاهرة (نيسان/ابريل وأيار/مايو 2011) والدوحة (شباط/فبراير 2012) والتي بقيت معظم بنودها من دون تطبيق، تنص على استقالة رئيس الوزراء في رام الله سلام فياض ورئيس حكومة غزة اسماعيل هنية لمصلحة حكومة انتقالية حيادية يقودها الرئيس عباس وتكون مكلفة تنظيم انتخابات في غضون ثلاثة أشهر.
 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف