الأخبار
انفجار ضخم وسماع دوي إطلاق نار بفندق "مكة المكرمة" في مقديشو"شبوة" ترسل أكثر من 1500 مقاتل إلى عدنمسلحو القبائل يقتلون 21 مقاتلاً حوثيًا قادمين من صنعاء في طريقهم إلى"عدن"ناظم اليوسف شعبنا الفلسطيني في يوم الأرض يؤكد تمسكه بتراب وطنه وحق عودته"السيسي" يستقبل الرئيس الفلسطيني فور وصوله مطار شرم الشيخوزير خارجية اليمن: هناك فرصة للحوار مع الحوثيين لكن بشروطإصابة متوسطة بحادث اصطدام مركبة بحصان قرب بلدة السيلة الحارثية غرب جنينرغم قرار قضائي.. الاتحاد الأوروبي يبقي "حماس" على قائمته الإرهابيةالمالكي: مجلس حقوق الانسان يصوت لصالح حقوق الشعب الفلسطيني بما فيها تقرير مصيرهاللواء الاتيره معقبا على قرار الافراج عن الاموال : مقاطعه ومنع بضائع الاحتلال من دخول أرضنا ستستمرحماس ترد على تصريحات الهباش ...تأكيداً لمصادر دنيا الوطن:الاحتلال يفرج عن أموال الضرائب للسلطة بعد خصم الكهرباء والمياه والمستشفياتهنية : حماس تتبع سياسة الصبر الجميل مع العالمين العربي والإسلاميجمعية إصلاح ذات البين الخيرية ودائرة إصلاح منطقة الزيتون والصبرة ينظم زيارة لعائلة طافشالنضال الشعبي تستقبل وفدا من تيار المستقبل في مخيم عين الحلوةأمير قطر لأول مرة في مصر لحضور القمة العربيةشاهد الصورة - تشبه المشيدة بالقرن 18.. عشرة قصور شيدها مجهولون برفح المصرية واختفوا !!تصريحات هي الأخطر..الهباش:"عاصفة الحزم" يجب ان تمتد لغزة ولا حوار مع "الانقلابيين"بالفيديو… من بحر غزة.. رسالة من هنية لـ"ضفادع القسام"منتدى معلمي منطقة يعبد يعرض فيلم ( عالسّكت)الكيالي: 40% من راتب فبراير لموظفي غزة الاثنينالبحرية المصرية تدمر رتل عسكري للمخلوع 'صالح'توضيح بخصوص لقاء "زياد ابو عمرو" .. دنيا الوطن تُوقف التعامل مع الصحفي حمّادهنية: خط غاز اسرائيلي مباشر لمحطة الكهرباء ولجنة "الحل النهائي" ستبحث سبل دمج الموظفينالصندوق الأسود يكشف..ماذا حصل بالطائرة الألمانية قبل تحطمها ولماذا خاض الطيار معركة مستميتة؟
2015/3/27

واصل ابو يوسف : الرئيس أبو مازن سيحدّد مصير حكومة "الحمدلله" بداية الشهر المقبل

واصل ابو يوسف : الرئيس أبو مازن سيحدّد مصير حكومة "الحمدلله" بداية الشهر المقبل
تاريخ النشر : 2013-07-16
رام الله - دنيا الوطن
سيقرر الرئيس الفلسطيني محمود عباس مصير الحكومة الفلسطينية في رام الله برئاسة رامي الحمد الله الشهر القادم بحسب ما أعلن عضو في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الاثنين.

وقال واصل أبو يوسف لوكالة "فرانس برس": "سيقرر الرئيس عباس الوضع القانوني للحكومة الحالية في الرابع عشر من الشهر المقبل".

وقبل عباس استقالة الحمد الله في الثالث والعشرين من حزيران/ يونيو الماضي بعد أن قدمها بشكل مفاجىء بعد أسبوعين من أداء حكومته اليمين بسبب خلافات مع نائبيه.

وكلف عباس الحمد الله تسيير أعمال الحكومة الى حين تكليف شخصية جديدة بمنصب رئيس الوزراء مما يعني بقاء الحمد الله رئيسا للوزراء لخمسة أسابيع أخرى.

وأشار أبو يوسف إلى أن "في الرابع عشر من آب/ أغسطس المقبل تنتهي فترة تسيير الأعمال ومن المفترض أن يقوم الرئيس أبو مازن في ذلك الوقت إما بتكليف شخص جديد لتشكيل الحكومة أو أن يقوم بتشكيل حكومة برئاسته".

وكلف عباس الحمد الله في 2 من حزيران/يونيو تشكيل الحكومة الجديدة خلفا لسلام فياض الذي شغل منصب رئيس الوزراء منذ حزيران/يونيو عام 2007.

وحددت حركتا "فتح" و"حماس" في أيار/مايو الماضي مهلة ثلاثة أشهر لتشكيل حكومة وحدة وطنية والدعوة لانتخابات متزامنة، وهي من البنود الرئيسية لاتفاقات المصالحة الموقعة بين الحركتين والذي لا تزال بانتظار تطبيقها.

وهذه الاتفاقات الموقعة في القاهرة (نيسان/ابريل وأيار/مايو 2011) والدوحة (شباط/فبراير 2012) والتي بقيت معظم بنودها من دون تطبيق، تنص على استقالة رئيس الوزراء في رام الله سلام فياض ورئيس حكومة غزة اسماعيل هنية لمصلحة حكومة انتقالية حيادية يقودها الرئيس عباس وتكون مكلفة تنظيم انتخابات في غضون ثلاثة أشهر.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف