الأخبار
السودان: بشور يبحث مع امين عام ملتقى الشباب العربي والافريقي التطورات في السودانامين عام اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم يزور مؤسسة احياء التراثجامعة الإسراء والتجمع الإعلامي يبحثان سبل دعم الصحفيين وتطوير مهاراتهمالشرطة تتلف 90 مركبة غير قانونية في الخليلوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تفتتح دورة تدريبية في مهارات في الحاسوب لأبناء موظفيها5 نصائح للعناية بشعرك قبل زفافكمصر: تحرير 233محضر وإزالة مرافق بحي غرب أسيوطمصر: رفع 1184 طن مخلفات ودهان حوالي 1 كم وزراعة 300 شجرة في ديروط بـحلوة يا بلديمصر: إزالة الحواجز  واللافتات المخالفة بحى شرق مدينة أسيوطمجلس القضاء الأعلى يعقد ورشة عمل للقضاة حول "المعايير الدولية لقضاء الأحداث"8 إطلالات أنيقة باللون الأسودالحمد الله: نعول على الإسكانات التعاونية ونسعى إلى المزيد من تبسيط الإجراءات المرتبطة بعملهاأنباء مؤكدة عن تقديم الأعلامية لجين عمران أستقالتها رسميا من مجموعة mbcلبنان: عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب نواف الموسوي نواصل الحفاظ على لبنان سيداً حراً مستقلاً آمناً من العدوانالحمد الله يشارك في الاعتصام التضامني مع الأسرى المضربين عن الطعامجامعة غزة تستضيف المخيم الوطني الثالث لإدارة الكوارثبرنامج GGO كرة القدم ينمي مهارات الطفل الكروية على تلفزيون جقوات الأمن الوطني تتسلم مهام إعادة إعمار بيوت عائلات الشهداء في بلدة قباطيةهيئة مقاومة الجدار والاستيطان تدين قرار بناء 770 وحدة استيطانية في القدس الشرقيةنجم ستار اكاديمي حسام طه يُطلق أغنية "أنا هعيش" حصرياً عبر أنغاميالخارجية: بيانات الادانة الشكلية للاستيطان لن تجبر الحكومة الاسرائيلية على الانصياع لارادة السلام الدوليةتضامناً مع الأسير بلال كايد: انضمام أسرى جدد للإضراب في "عوفر"عرب 48: الشرطة: احذروا .. عشرات آلاف أوراق 200 شيكل مزيفة انتشرت مؤخرًاالتواصل الجماهيري والإصلاح للجهاد شرق غزة ترعى صلحا عشائرياًللبنات.. 4 بدائل ذكية لعبارة "لا أعرف"
2016/7/24

واصل ابو يوسف : الرئيس أبو مازن سيحدّد مصير حكومة "الحمدلله" بداية الشهر المقبل

واصل ابو يوسف : الرئيس أبو مازن سيحدّد مصير حكومة "الحمدلله" بداية الشهر المقبل
تاريخ النشر : 2013-07-16
رام الله - دنيا الوطن
سيقرر الرئيس الفلسطيني محمود عباس مصير الحكومة الفلسطينية في رام الله برئاسة رامي الحمد الله الشهر القادم بحسب ما أعلن عضو في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الاثنين.

وقال واصل أبو يوسف لوكالة "فرانس برس": "سيقرر الرئيس عباس الوضع القانوني للحكومة الحالية في الرابع عشر من الشهر المقبل".

وقبل عباس استقالة الحمد الله في الثالث والعشرين من حزيران/ يونيو الماضي بعد أن قدمها بشكل مفاجىء بعد أسبوعين من أداء حكومته اليمين بسبب خلافات مع نائبيه.

وكلف عباس الحمد الله تسيير أعمال الحكومة الى حين تكليف شخصية جديدة بمنصب رئيس الوزراء مما يعني بقاء الحمد الله رئيسا للوزراء لخمسة أسابيع أخرى.

وأشار أبو يوسف إلى أن "في الرابع عشر من آب/ أغسطس المقبل تنتهي فترة تسيير الأعمال ومن المفترض أن يقوم الرئيس أبو مازن في ذلك الوقت إما بتكليف شخص جديد لتشكيل الحكومة أو أن يقوم بتشكيل حكومة برئاسته".

وكلف عباس الحمد الله في 2 من حزيران/يونيو تشكيل الحكومة الجديدة خلفا لسلام فياض الذي شغل منصب رئيس الوزراء منذ حزيران/يونيو عام 2007.

وحددت حركتا "فتح" و"حماس" في أيار/مايو الماضي مهلة ثلاثة أشهر لتشكيل حكومة وحدة وطنية والدعوة لانتخابات متزامنة، وهي من البنود الرئيسية لاتفاقات المصالحة الموقعة بين الحركتين والذي لا تزال بانتظار تطبيقها.

وهذه الاتفاقات الموقعة في القاهرة (نيسان/ابريل وأيار/مايو 2011) والدوحة (شباط/فبراير 2012) والتي بقيت معظم بنودها من دون تطبيق، تنص على استقالة رئيس الوزراء في رام الله سلام فياض ورئيس حكومة غزة اسماعيل هنية لمصلحة حكومة انتقالية حيادية يقودها الرئيس عباس وتكون مكلفة تنظيم انتخابات في غضون ثلاثة أشهر.
 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف