الأخبار
116 متر.. مهارة عالية في تفجير أعلى مبنى جامعي في أوروبا بجامعة "غوته" بألمانياضبط زوجته تمارس الجنس..فقام عشيقها بالقفز من الطابق الثالثبث مباشر: بعد استشهاد 25 جندي .. طائرات الأباتشي تقصف مواقع لمسلحين في العريش والشيخ زويدبالفيديو.. غارة أمريكية تستهدف مسلحين من "داعش"الجيش الأمريكي يحذر من سقوط عين العرب"الغارديان": اسرائيل تتغير ونتنياهو أضعف مما كانالمتهمة فى اغتيال عالمة ذرة مصرية.. الممثلة "راقية إبراهيم" هى راشيل اليهودية الخائنة لمصر"الشاباك" يبتز ويهدد أقارب المقاوميناليابان تقدم 5.8 مليون دولار منحة للأونروااصابة 4 من شرطة الاحتلال خلال المواجهات في سلوانمقتل سائحتين إسرائيليتين وإصابة 3 وفقد آخر بحادث بنيبالبالصور .. أصغر منزل في بريطانيا مساحته 17.4 متر يُباع بـ 441 ألف دولارفيديو .. قتيل يرشد عن قاتله أثناء جنازته!"قطط" في البرلمان البريطاني لمحاربة انتشار الفئران"إيبولا" يدخل نيويورك لأول مرةآخر إبداعات داعش.. دولتنا أشبه بـ"ديزني لاند"مجزرة في حلب ببراميل متفجرة على ملجأ للمدنيينالجيش الليبي يدخل بنغازي بعد طرد أنصار الشريعةالعراق.. ضربة موجعة لداعش تحطم "وكراً" للعبواتكوباني.. الأكراد ينفون موافقتهم على دخول الجيش الحرمجزرة.. 25 شهيد و26 مصاب بحالة حرجة في انفجار بسيناء في نسف نقطة عسكرية كاملة للجيش المصريرغم كشف عضو ثوري تفاصيل التفاصيل: مقبول ينفي "روايات" حدوث مشادات أثناء انعقاد دورة المجلس الثوريمواجهات عنيفة بأحياء مدينة القدسإصابة العديد من المواطنين بحالات الاختناق خلال مواجهات جنوب جنينسفارات دول الألبا لدى اسبانيا تدعو لدعم فلسطينوزير الصحة يعد بتفعيل قسم القسطرة في مجمع فلسطين الطبيواشنطن تنتقم لكيري… مسؤولون كبار يرفضون الاجتماع بيعالون خلال زيارته الحالية لأمريكافيديو مثير… مؤسس فيسبوك يتكلم الصينية !بالفيديو.. خبر محزن لمعلمي الرياضيات!وزير الأمن الداخلي الاسرائيلي يتوعد بهدم منزل شهيد سلوان
2014/10/24
عاجل
مذبحة الشيخ زويد : سيارة مفخخه وتفجيرات متتالية تسفر عن مقتل 26 جندياالرئيس السيسي يدعو مجلس الدفاع الوطنى للإجتماع على اثر تفجير سيناء

قصر الامارات يفتتح اكبر خيمة رمضانية في ابو ظبي

قصر الامارات يفتتح اكبر خيمة رمضانية  في ابو ظبي
تاريخ النشر : 2013-07-04
رام الله - دنيا الوطن
افتتح السيد هولغر شروث المدير العام الجديد  لفندق قصر الامارات مساء امس  اكبر خيمة رمضانية في ابو ظبي في اطار استعدادته لاستقبال زوار وضيوف القصر طيلة شهر رمضان المبارك .

واعرب عن سعادته بافتتاح هذه الخيمة الملكية لمشاركة شعب الامارات والدول الاسلامية استقبال شهر رمضان الكريم ببرامج حافلة وامسيات رمضانية .

وتعد هذه الخيمة الاكبر من نوعها في ابو ظبي و تطل على البحر من جهة وواجهة الفندق من جهة اخرى وتتوسطها نافورة عملاقة  و اشجار نخيل بارتفاع اكثر من 12 مترا لاضفاء اجواء طبيعية .

وتقام الخيمة الرمضانية هذا العام بالتعاون مع بنك ابو ظبي الوطني وشركة / واحات الزاوية / بهدف احياء الاجواء الرمضانية لنزلاء وضيوف الفندق وسكان الامارات .

وقال السيد الكسندر شنايدر مدير الفندق " ان خيمة قصر الامارات هي الاضخم من نوعها في ابوظبي لاضفاء اجواء روحانية طيلة الشهر المبارك ".

واضاف قائلا " لقد قرر قصر الإمارات هذا العام بناء خيمة ذات طابع ملكي تعكس بحق الضيافة الإماراتية ونحن على استعداد مرة أخرى لنيل اعجاب عملائنا مع عروض كبيرة من فريق الطهي لدينا ذات الشهرة العالمية، التي تكملها خدمة رائعة داخل خيمة شهر رمضان."

ويضم التصميم الأنيق للخيمة الرمضانية , مشربية مذهبة في الخارج  وهي سمة تقليدية لقصر الإمارات وسيتم تجهيز الخيمة بوسائل جلوس مريحة من اجل خلق اماكن متنوعة مريحة للاستمتاع بالوقت مع العائلة والأصدقاء خلال شهر رمضان المبارك.

وتتسع الجناح اكثر من  1200 شخص وسوف تضم اربعة مجالس خاصة ومنطقة واسعة ومفتوحة لتناول طعام البوفيهات عند الإفطار والذي يضم اطباق شهيرة خاصة بقصر الامارات وكذلك منطقة صالة منفصلة الى جانب تركيب نظام خاص للجو الداخلي بهدف الحفاظ على راحة الضيوف على مدار الساعة، نظرا لان الخيمة ستكون مفتوحة ليلا ونهارا.

وقال كبير الطهاة لقصر الامارات السيد ساندرو جامبا الضيوف انه سيتم تقدم اطباق على أعلى مستوى من الجودة طوال الشهر الكريم بالتعاون

مع المزارعين والموردين المحليين لشراء المنتجات المحلية والمكونات الأخرى لضمان تقديم المواد الغذائية الطازجة والرائعة المذاق.

وتتوقع ادارة قصر الامارات ان يرتفع عدد الزائرين الى مدينة ابو ظبي خلال فصل الصيف الحالي مما سيدفع بقصر الامارات الى مضاعفة الجهود لتلبية اذواق هؤلاء الزوار خلال شهر رمضان المبارك .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف