الأخبار
من هو الوزير السويدي "الوسيم الجذاب" الذي دعم القضية الفلسطينية؟بقعة ضخمة من الشمس تتحول "وحشا" وتتجه للأرضالاحتلال: حماس اجرت اليوم وللمرة السادسة تجربة صاروخية من غزة باتجاه البحرمعبر رفح: السفر غداً الجمعة للمسجلين في كشف 10/24نتنياهو يأمر بتشديد تطويق القدسالرئيس يهاتف أبو اللطف وزوجته للاطمئنان عليه بعد العملية الجراحيةاليابان تدعم موازنة السلطة بـ9.3 مليون دولارمواجهات مستمرة في عدة أحياء مقدسيةالشتاء.. ضيف ثقيل على غزة هذه السنة14 نفق هجومي تصل إلى مناطق إسرائيل.. هل خططت حماس لعمليات نوعية برأس السنة اليهودية؟25% من مستوطني الضفة يحصنون مركباتهم من الحجارةالبطش: جاهزون لمعركة جديدة إذا لم تفتح المعابر وتتم عملية الإعمارحقائق وأرقام عن تاريخ الكلاسيكوقتلى بمداهمة للجيش اللبناني في عاصونالسبت الأول من محرم للعام 1436هـــمؤتمر صحفي في جامعة النجاح الوطينة للاعلان عن اطلاق أول مساق الكتروني فلسطيني بعنوان اكتشف فلسطين Discover Palestineمحافظ طولكرم اللواء د. كميل يثني على دور مديرية اوقاف طولكرم خلال موسم الحجمديرية شرق خان يونس واللجنة الرياضة لحركة حماس تختتمان بطولة كرة القدم ضمن فعاليات "صامدون هنا"البرلمان العربي يبدأ فعاليات الجلسة الأولى لدور الانعقاد العادي السنوي الثالث للبرلمان العربي بعد غد"حماس" في الخليل تستنفر لمسيرة نصرة الأقصى غداً الجمعةالأسير سامي جرادات يدخل عامه الثاني عشر في حكمه المؤبدالنقابة تستنكر منع ايدن وايت من القدوم للاراضي الفلسطينيةأسرى فلسطين / قرار استخدام السلاح خلال التفتيش بمثابة برميل بارود متفجرمن نابلس إلى الجليل: دعم للفلسطينيين المشاركين في برنامج محبوب العربعرب 48: النائب طلب أبو عرار يلتقي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الاردنيسبع شركات مدرجة تفصح عن البيانات المالية للربع الثالث من عام 2014باسم الرئيس: غنام تقدم واجب العزاء الى آل طوافشة"الاتحاد للطيران" تختار "إس إيه بي" شريكاً استراتيجياً تقنياً لتحوّل الأعمالالمالكي:تصويت برلمانات أوروبية للاعتراف بفلسطين مؤشر على متغيرات سياسة لصالح قضيتنانادي الأسير يحمل حكومة الاحتلال المسؤولية عن حياة الفتى امير عوض
2014/10/23

الحكم في قطر خطوة غير مسبوقة .. كلمة الشيخ تميم في أول خطاب له

الحكم في قطر خطوة غير مسبوقة .. كلمة الشيخ تميم في أول خطاب له
تاريخ النشر : 2013-06-26
رام الله - دنيا الوطن
بسام العريان وشادية الزغير
أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في أول كلمه يلقيها في بداية توليه مقاليد الحكم في البلاد بالمنجزات التي قدمها والده الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني طيلة حكمه للبلاد منذ 1995 قبل أن يتخلي طواعية عن الحكم أمس الثلاثاء.

وعدد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني إنجازات الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وقال إنه بفضله تمكنت قطر من تحقيق معجزة حقيقية في بضع سنين وقال إن فترة حكمه تمثل مرحلة فارقة في تاريخ البلاد.

وأضاف الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أن الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني غادر السلطة وهو يحظى بالمحبة والشعبية لما حققه من إنجازات ولتفانيه في خدمة قطر.

وكان الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني سلم مقاليد الحكم إلى الشيخ تميم، وقال في كلمة إلى الشعب القطري أمس إنّ الوقت حان لكي يتولى المسؤولية جيل جديد.

وتأتي كلم الشيخ تميم في قوت يواصل القطريون التقاطر على الديوان الأميري لمبايعة الشيخ تميم بن حمد آال ثاني.
 
وقد أعلن الشيخ حمد تسليم الحكم لولي عهده الشيخ تميم، وأكد في خطاب ألقاه صباح أمس أنه لم يسع إلى السلطة من دوافع شخصية "بل هي مصلحة الوطن".

كما أعلن الشيخ حمد أن "الوقت قد حان لفتح صفحة جديدة في مسيرة الوطن يتولى فيها جيل جديد" مقاليد السلطة. وأضاف "لقد أثبت شبابنا في السنوات الماضية أنهم أهل عزم وعزيمة يستوعبون روح العصر ويساهمون فيه".

ووجه الشيخ حمد كلامه للشعب القطري قائلا "أنتم يا أبناء الوطن نتوسم فيكم الخير والأمل.. أثبتم بهممكم العالية وما قدمتموه من إنجازات أنكم أهل الثقة".

كما أعرب عن أمله في أن يكون قد وُفق في القيام بمهمته، قائلا إنه يعلم أن الشيخ تميم جدير بالمسؤولية. وقال أيضا موجها كلامه للشعب "إني على يقين راسخ بأنكم خير سند له". وأضاف "أنا على يقين أيضا أن تميم سيضع مصلحة الوطن نصب عينيه".

وأضاف "ها هو المستقبل يا أبناء الوطن أمامكم إذ تنتقلون إلى عهد جديد ترفع الراية فيه قيادة شابة.. تعمل دون كلل أو ملل".

وأوصى الشيخ حمد شعبه "بعد تقوى الله، بالعلم والعمل والمحافظة على القيم الثقافية والحضارية النابعة من قيمنا وحضارتنا وعروبتنا، والثبات على الحق والاستقامة على الحق مهما تبدلت الأحوال".

ووجه الشكر للشعب القطري، وقال "سيظل قلبي نابضا بحب هذه الأرض وأهلها". كما عبر عن شكره للقوات المسلحة وجيش قطر "الأبي".
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف