الأخبار
صور شهيدا الأمن في نابلسمحافظ جنين يتحدث عن الأحداث المؤسفة في بلدة يعبد ويؤكد:لن نتهاون مع من يتجاوز القانونالأجهزة الأمنية تفض شجارا في طمون -جنينصور للأحداث المؤسفة في مدينة جنينحكاوي اليورو (18): حسابات ربع النهائي .. ولا صوت يعلو على صوت قمة الآزوري والمانشافتالمسيحي ترزي والكفيف خريس حكاية تعايش وتآخي في غزة (فيديو)خارجون عن القانون نفذوا الجريمة وتشكيل لجنة تحقيق : تفاصيل مقتل ضابطي أمن في نابلس واصابة آخر بجراح خطيرةاحصائية العمل على معبر رفح خلال أول أيام فتحه استثنائياالإعلان عن أسماء ثلاثة من شهداء التفجيرات الانتحارية في مطار اسطنبولوزير الخارجية المصري يبحث مع الرئيس أبو مازن المصالحة مع حماسعائلة عقل تستنكر مقتل السيدة شفا الحاج سالم وتطالب الجهات المختصة بإيقاع أقسى العقوبة على ابن العائلةفيديو..خبير استراتيجي: طريقة تنفيذ عملية "مطار أتاتورك" تطابق استراتيجية داعشالبنك الاسلامي الفلسطيني بالشراكة مع شركة الصافي يوقع اتفاقية لتركيب منظومة التعليم الالكتروني الذكي Pupilpadمجموعة كزدورة وصورة من قرية "دير جرير" تواصل حملة "تمر ومي"الاردن: الضمان تدعو المنشآت لإبلاغها عن إصابات العمل خلال (14) يوم عمل من تاريخ وقوعهاجبهة النضال الشعبي تنظم إفطار جماعي لقياداتها وكوادرها في شمال غزةالنضال الشعبي تدعو حماس للموفقة على إجراء الانتخابات بغزةمنظومة التعليم الألكتروني الذكيّ Pupilpad في مدرسة مغتربي بيرنبالا الثانويةمنظمة التحرير الفلسطينية في لبنان: نستنكر التفجيرات "الارهابية" التي وقعت في بلدة القاع البقاعية وندين كل من يقف خلفهامصالحة تركيا وإسرائيل تستنزف رصيد حركة حماسعرب 48: اللجنة الوزارية للشؤون التشريعية ترد تعديل قانون للنائب ابو عرار حول منع الحجز على رخصة السياقةلبنان: جمعية الاكاديميين تنظم زيارة الى دارة النائب عجمي في العباسيةرابطة علماء فلسطين بالاشتراك مع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين فرع فلسطين يرسلان رسائل دعويةالفرا: عجلات قطار فريق الوحدة الرياضي لن تتوقف في إقناع الجماهير المُحبة والذواقة لكرة القدماول صور للانتحاريين قبل مجزرة مطار "أتاتورك"
2016/6/30

الحكم في قطر خطوة غير مسبوقة .. كلمة الشيخ تميم في أول خطاب له

الحكم في قطر خطوة غير مسبوقة .. كلمة الشيخ تميم في أول خطاب له
تاريخ النشر : 2013-06-26
رام الله - دنيا الوطن
بسام العريان وشادية الزغير
أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في أول كلمه يلقيها في بداية توليه مقاليد الحكم في البلاد بالمنجزات التي قدمها والده الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني طيلة حكمه للبلاد منذ 1995 قبل أن يتخلي طواعية عن الحكم أمس الثلاثاء.

وعدد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني إنجازات الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وقال إنه بفضله تمكنت قطر من تحقيق معجزة حقيقية في بضع سنين وقال إن فترة حكمه تمثل مرحلة فارقة في تاريخ البلاد.

وأضاف الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أن الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني غادر السلطة وهو يحظى بالمحبة والشعبية لما حققه من إنجازات ولتفانيه في خدمة قطر.

وكان الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني سلم مقاليد الحكم إلى الشيخ تميم، وقال في كلمة إلى الشعب القطري أمس إنّ الوقت حان لكي يتولى المسؤولية جيل جديد.

وتأتي كلم الشيخ تميم في قوت يواصل القطريون التقاطر على الديوان الأميري لمبايعة الشيخ تميم بن حمد آال ثاني.
 
وقد أعلن الشيخ حمد تسليم الحكم لولي عهده الشيخ تميم، وأكد في خطاب ألقاه صباح أمس أنه لم يسع إلى السلطة من دوافع شخصية "بل هي مصلحة الوطن".

كما أعلن الشيخ حمد أن "الوقت قد حان لفتح صفحة جديدة في مسيرة الوطن يتولى فيها جيل جديد" مقاليد السلطة. وأضاف "لقد أثبت شبابنا في السنوات الماضية أنهم أهل عزم وعزيمة يستوعبون روح العصر ويساهمون فيه".

ووجه الشيخ حمد كلامه للشعب القطري قائلا "أنتم يا أبناء الوطن نتوسم فيكم الخير والأمل.. أثبتم بهممكم العالية وما قدمتموه من إنجازات أنكم أهل الثقة".

كما أعرب عن أمله في أن يكون قد وُفق في القيام بمهمته، قائلا إنه يعلم أن الشيخ تميم جدير بالمسؤولية. وقال أيضا موجها كلامه للشعب "إني على يقين راسخ بأنكم خير سند له". وأضاف "أنا على يقين أيضا أن تميم سيضع مصلحة الوطن نصب عينيه".

وأضاف "ها هو المستقبل يا أبناء الوطن أمامكم إذ تنتقلون إلى عهد جديد ترفع الراية فيه قيادة شابة.. تعمل دون كلل أو ملل".

وأوصى الشيخ حمد شعبه "بعد تقوى الله، بالعلم والعمل والمحافظة على القيم الثقافية والحضارية النابعة من قيمنا وحضارتنا وعروبتنا، والثبات على الحق والاستقامة على الحق مهما تبدلت الأحوال".

ووجه الشكر للشعب القطري، وقال "سيظل قلبي نابضا بحب هذه الأرض وأهلها". كما عبر عن شكره للقوات المسلحة وجيش قطر "الأبي".
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف