الأخبار
امال حمد : الرئيس أبو مازن والقيادة تسعى لوقف العدوان على غزة وكل الخيارات اصبحت مفتوحةمركز "إعلام" يطالب بالتحقيق الجدي بالإعتداء على الصحافي فراس خطيبتشكيل لجنة أو مجموعة وطنية لوضع خطة للحكومة لمكافحة جرائم الفساد في الدواء والغذاء برام اللهاتحاد لجان العمل النسائي يدعو للمشاركة النسائية الواسعة في فعاليات التضامن مع غزةتضامنا مع أطفالنا في غزة الغاء المهرجان السنوي فرحة عيد بعد سقوط اكثر من 160 طفل من الشهداءمصر: إحاله مدير مدرسه المستقبل رقم "1" و42 وكيل ومعلم خبير ومعلم أول وإخصائي وإدارالي التحقيقاتكتائب المقاومة الوطنية تطلق 9 صواريخ 107 و6 صواريخ غراد و5 قذائف هاون وتقنص جنديين إسرائيليينمنفذية صور في الحزب السوري القومي الإجتماعي تتضامن مع غزةالسويد : مظاهرة حاشدة وسط العاصمة ستوكهولم تنديدا بالعدوان الإسرائيليالتوظيفات والاستثمارات الأمريكية للحركات الأنفصاليةالضمير : قطاع غزة يمر بظروف غير إنسانية، فلا كهرباء ولا ماء و لا أمن ونزوح جماعي للسكانندوة من مخيم عين الحلوة تحت عنوان "تحية لغزة "وقفة تضامنية من أجل غزة في المانيا‎ملخص تركيبي للندوة الوطنية المنظمة بمدينة بويزكارن"شهداء الاقصى" القيادة الفلسطينية جسدت الوحدة الوطنية بتبنيها مطالب المقاومةالبرازيل تستدعي سفيرها في تل ابيب احتجاجا على المجازر في غزةتيسير خالد : الطريق الأقصر الى التهدئة يمر عبر الاستجابة لمطالب فصائل المقاومة الفلسطينيةخلال ثلاثة أسابيع: شرطة الاحتلال اعتقلت 637 شابا وشابه من أراضي 48"فيلم ساخر " المكالمة الأولى لـ الجندي الأسير "شأول أرون"إيناس الدغيدي: "آثار الحكيم" كانت تخدم راقصات "الكباريهات"قوات الاحتلال تعتقل (10) مواطنين الليلة الماضيةلبنان: الاحتلال يستهدف منزل عضو المكتب السياسي للديمقراطية زياد جرغونمصر: "السعودية المصرية " إنشاء أول فندق سياحي صديق للبيئة باستثمارات 700 مليون جنيه التقيالمفتي العام: موعد صلاة عيد الفطرالمباركهو الساعة السادسة وخمس وعشرين دقيقة صباحاًلبنان: القيادة والحكومة مع مؤسسة الملك خالد
2014/7/24
عاجل
القسام: تمكن مجاهدونا من التسلل خلف القوات المتوغلة شرق التفاح وأجهزوا مع 8 جنود من مسافة صفرمدفعية الاحتلال تعاود قصف المناطق الشرقية من ‫غزة‬ خاصة حي ‫التفاح‬ و ‫الشجاعية‬ بعد فترة هدوء نسبيقصف اسرائيلي في شارع الجلاء وسط غزةكتائب القسام تعلن قصفها مطار بن غوريون بصاروخي M75قصف اسرائيلي غرب منطقة النفق في مدينة غزة5 صواريخ على الأقل أطلقت على تل أبيب وضواحيها قبل قليلهآرتس: إطلاق صاروخ واحد فقط الليلة الماضية على إسرائيلصفارات الإنذار تدوي في بيت يام وحولون وريشون لتسيون وبتاح تكفاهآرتس: جيش الاحتلال اعتقل 150 فلسطيني في منطقة رفح الليلة الماضية3 شهداء باستهداف تكتك في بلدة عباس بـ خانيونس جنوب القطاعإصابتين وعدد آخر موجود تحت ركام فيلا سكنية لعائلة البرديني تعرضت للقصف قبل قليل في مدينة الزهراءالصحة: نطالب بحماية دولية للمدنيين المحاصرين شرق خزاعة و الذين يتعرضون للاستهداف المباشر لحظة خروجهمالحكومة البرازيلية تستدعي سفيرها في تل ابيب احتجاجا على المجازر في غزةطائرات الاحتلال تستهدف فيلا سكنية في مدينة الزهراء وسط قطاع غزة – لا إصاباتاستشهاد محمد أحمد النجار (55 عام) وشادي يوسف النجار (15 عام) بقصف إسرائيلي في خزاعة بخانيونس‬اصابات باستهداف آليات الاحتلال لمنزل أبو جهاد النجار والمنازل المجاورة عند جبل الريس في حي التفاحوزير الخارجية البريطاني : قرار حقوق الإنسان بشأن غزة لن يساعد عملية السلامالطائرات الحربية تقصف منزلا لعائلة ناموس في دوار المالية - تل الهوىالقناة السابعة الاسرائيلية:وصول 4 اصابات بين الجنود في اشتباكات غزة الليلةبيت حانون : القصف يتجدد على مناطق متفرقة في البلدة واصابات في المكان

أبو شعر:جرائم القتل في غزة لم ترتفع وأسبابها "عائلية"

تاريخ النشر : 2013-06-26
غزة - دنيا الوطن
نادر الصفدي
أكد المقدم أيوب أبو شعر الناطق باسم الشرطة الفلسطينية، أن:" مستوى الجرائم في قطاع غزة لم يرتفع، ويحافظ على مستواه في انخفاض معدل الجريمة مقارنة بالأعوام السابقة ".

وقال أبو شعر في حديث خاص لـ"الرسالة نت"، الأربعاء:" قطاع غزة ما زال ينعم بالأمن والأمان، وهذا ما يمسه المواطن الفلسطيني، وما حدثت من اعتداءات وجرائم قتل في الفترة الماضية كانت نتاج عن خلافات عائلية وتعديات شخصية على القانون".

وأوضح أبو شعر، أن:" الجرائم الأخيرة التي حدثت في قطاع غزة، ننظر لها ببالغ الخطورة، وهناك تعليمات صارمة للشرطة الفلسطينية وأجهزة الأمن، للتعامل مع الأحداث التي تجري في القطاع والخارجة عن القانون بكل حزم وقوة وصرامة شديدة".

جرائم متزامنة

ولفت الناطق باسم الشرطة الفلسطينية، إلى أن:" ما حدث في القطاع من ارتكاب جرائم متزامنة في فترة معينة، بعد فترة هدوء تام، أشعر المواطن بان مستوى الأمن والأمان أنخفض وما عكر صوفه، ولكن تلك الأحداث جاءت بفترة قصيرة ومتلاحقة، ونتيجة لخلافات عائلية وشخصية".

وأكد أبو شعر، أن:" الشرطة وأجهزة الأمن المختلفة، تعمل جاهدة لمنع تكرار مثل تلك الجرائم، وستضرب بيد من حديد كل ممن يرتكب أي جريمة في قطاع غزة "، لافتاً إلى أن:" مستوى الجريمة لم يرتفع حتى اللحظة وما زال منخفضاً".

وتابع بالقول :" الجرائم الأخيرة التي وقعت في قطاع غزة، أغلبها شجارات عائلية وخلافات شخصية، ولا توجد لها أي أسباب مفتعلة والشرطة تعاملت معها بكل حزم وقوة وألقت القبض على مرتكبي تلك الجرائم".

مضيفاً :" الشرطة تقوم بواجبها في منع وقوع الجريمة، وفور وصولها أي بلاغ تقوم على الفور بالتوجه للمكان والتعامل معه بكل قوة وحزم، وإلقاء القبض على المتهمين وتحوليهم للقضاء الفلسطيني لمحاكمتهم".

وأكد الناطق باسم الشرطة الفلسطينية، أن:" معظم لجرائم التي جرت في قطاع غزة، تم إلقاء القبض على مرتكبيها وتقديمهم للمحاكم، وحتى اللحظة لم تسجل لدينا أي حالة لجاني لم يتم القبض عليه".

وشهد قطاع غزة خلال الشهر الماضي عديد حوادث القتل إما بسبب الميراث أو خلاف أسري أو اختلافات شخصية، وكان أبرزها حادثة قتل الصحفي معتز أبو صفية، وعمّه، على خلفية "قضية ميراث"، وحادثة أخرى نتج عنها مقتل امرأة حامل من عائلة قديح، عدا عن مقتل صرّاف بخانيونس، وإحراق مواطن لنفسه برفح، ومقتل مواطن على يد شقيقه بالمحافظة.

فيما تمكن جهاز المباحث العامة في الشرطة أمس، من إلقاء القبض على الفارين من العدالة والمتهمين بجريمة القتل التي وقعت الاثنين الماضي، في محطة للبنزين بمخيم الشاطئ غرب غزة وراح ضحيتها شاب وطفل.

يد من حديد

وقال أبو شعر بهذا الصدد:" الشرطة الفلسطينية ستضرب بيد من حديد، كل من يقوم بارتكاب جرائم أو افتعال مشاكل في قطاع غزة، وهناك تعليمات واضحة لأفراد الشرطة بالتعامل مع مثل تلك الحالات التي تؤثر سلباً على الوضع الأمني في القطاع".

وأضاف:" ما يسجل لقوات الأمن من إنجازات في ملفات الجرائم وملاحقة الخارجين عن القانون، هو إلقائها القبض على معظم مرتكبي تلك الجرائم في فترة زمنية قصيرة ومحدودة".

وعرج أبو شعر، على قضية استخدام السلاح في القطاع، وقال :" جرائم كثيرة ارتكب في القطاع، بسبب الاستخدام السيئ للسلاح الشخصي أو التنظيمي"، مؤكداً أن قوات الأمن ستتعامل مع ملف السلاح بصرامة أكثر كون ذلك يمس حياة المواطنين وسجلت حالات وفاة بسبب الاستخدام السيئ للسلاح.

وعن دور الفصائل ومؤسسات المجتمع المدني، في التوعية المجتمع الفلسطيني، قال:" يجب على كافة شرائح المجتمع الفلسطيني من مخاتير ووجهاء وفصائل ومؤسسات حقوقية، توعية أبناء شعبنا، من الخطورة المبنية على سوء استخدام السلاح، وأن هذا السلاح بوصلته معروفة ولا توجد له أي استخدامات أخرى".

وأكد أبو شعر، أن:  نحذر من الاستخدام السيئ للسلاح، وفي حالة وصول أي بلاغ بذلك فسيتم على الفور مصادرة السلاح وتقديم صاحبه للمحاكمة".
 
وفي ختام حديثه، طمأن أبو شعر الغزيين، على الأوضاع الأمنية في قطاع غزة، وأكد أن "الشرطة تحكم سيطرتها بشكل جيد، وتتابع الأمور وهدفها الأول والأساسي منع ارتكاب الجرائم وتوفير أجواء الأمن والأمان لسكان القطاع".

بدوره، أكد النائب العام إسماعيل جبر أن قطاع غزة سيشهد في الأيام القادمة حالات إعدام لجنائيين قاموا بجرائم قتل مروعة خلال الأيام الماضية.

وقال جبر في مؤتمر صحفي عقدته النيابة العامة ومكافحة المخدرات في اليوم العالمي لمكافحة المخدرات ، الأربعاء، "أن نيابته سترد بكل قوة وصرامة على أحداث القتل الأخيرة التى شهدها القطاع ".
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف