الأخبار
تصدع الجبهة الداخلية الاسرائيليةماذا لو.. فشلت مفاوضات القاهرة؟ هل ستدخل غزة في موجة عنف جديدة؟الزهار يستبعد تجدد العدوان على غزة ويقول:" ما لدينا من أسرى ثمن لإطلاق سراح معتقلينا"القناة العاشرة:نتنياهو لن يرسل وفد التفاوض الى القاهرة..الوفد الفلسطيني:وقف إطلاق النار سيصبح لاغيابرعاية وزير الصحة مجمع ناصر الطبي ينهي استعداداته لإطلاق المؤتمر العلمي الرابع لأمراض الباطنةإسرائيل تسعى لضربة الوحدة: هل التقى أبو مازن برئيس الشاباك ؟ وما علاقة دحلان وحماس؟المبادرة العُمانية تنفذ مشروعًا صحيًا للنازحينالأحوال المدنية تُنجز أكثر من 18 ألف معاملة وتُصدر أكثر من 5 آلاف وثيقة لمتضرري العدوانخلال تكريم مدير الضابطة الجمركية ..وفد حماية المستهلك يؤكد على ضرورة ضبط ظاهرة تهريب البضائع من اسرائيلالضفة: فرحة طفل بانتصار غزهأداة مالية جديدة... بدأت فعلياً رحلتها في بورصة فلسطيناليوسف استقبل وفدا قياديا من "انصار الله" في عين الحلوةجبهة التحرير الفلسطينية :تثمن مواقف حركة امل برفع شعار القدس معراج رسالتنا بذكرى الامام الصدرالهلال الاماراتي يدخل إلى غزة القافلة الرابعة المكونة من 20 شاحنة مساعدات إغاثية لأهالي القطاعقلقيلية : المحافظ يزور مدارس الوكالة في المحافظةوقفتان تضامنيتان لـ« الديمقراطية» بالوسطى وخزاعة دعماً لصمود غزة وتعزيزاً للوحدةنادي الأسير: تحويل (20) أسيرا للاعتقال للإداريقلقيلية : تشكيل لجنة حماية الأسرة من المخدراتاتحاد الكرة يقرر فتح باب القيد لأندية الدرجتين الممتازة والأولى وتشكيل لتقييم أوضاع الملاعب في القطامقبول يعلن تشكيل لجنة خماسية من اللجنة المركزية لحوار حاسم مع حماس.ويتحدث عن المؤتمر السابعزهيرة كمال من الشجاعية : كل الدعم والإسناد لجماهير شعبنا في قطاع غزةصحيفة: مصادر فلسطينية تؤكد وجود مساع أمريكية لتجديد المفاوضاتتكريم شهداء غزة الأبرياء بتعليق أسمائهم وأعمارهم على شجرة في مهرجان موسيقي في إيرلنداالسفير دبور يستقبل وفد قيادة المرابطونجبهة التحرير الفلسطينية تثمن مواقف حركة امل برفع شعار القدس معراج رسالتنا بذكرى الامام الصدرمصر: بدء البرنامج العلاجى لدعم تنمية مهرات القراءة والكتابة للصف الخامس الابتدائى بالمدارس الحكوميةمعارك ضارية بين النظام السوري وجبهة النصرة في الجولانمصر: محضرين لصاحبى عمارة سكنية ومشحمة بسبب استخدام مياه الشرب فى غسيل السيارات وتوصيل ماسورة صرف صحى مخالفةمعارك بين جنود اوكرانيين وكتيبة دبابات روسية في مطار لوغانسكالحمد الله: إسرائيل تستخدم غزة كذريعة لاستمرار انتهاكاتها ضد الفلسطينيين وإقامة الدولة المستقلة
2014/9/2

أبو شعر:جرائم القتل في غزة لم ترتفع وأسبابها "عائلية"

تاريخ النشر : 2013-06-26
غزة - دنيا الوطن
نادر الصفدي
أكد المقدم أيوب أبو شعر الناطق باسم الشرطة الفلسطينية، أن:" مستوى الجرائم في قطاع غزة لم يرتفع، ويحافظ على مستواه في انخفاض معدل الجريمة مقارنة بالأعوام السابقة ".

وقال أبو شعر في حديث خاص لـ"الرسالة نت"، الأربعاء:" قطاع غزة ما زال ينعم بالأمن والأمان، وهذا ما يمسه المواطن الفلسطيني، وما حدثت من اعتداءات وجرائم قتل في الفترة الماضية كانت نتاج عن خلافات عائلية وتعديات شخصية على القانون".

وأوضح أبو شعر، أن:" الجرائم الأخيرة التي حدثت في قطاع غزة، ننظر لها ببالغ الخطورة، وهناك تعليمات صارمة للشرطة الفلسطينية وأجهزة الأمن، للتعامل مع الأحداث التي تجري في القطاع والخارجة عن القانون بكل حزم وقوة وصرامة شديدة".

جرائم متزامنة

ولفت الناطق باسم الشرطة الفلسطينية، إلى أن:" ما حدث في القطاع من ارتكاب جرائم متزامنة في فترة معينة، بعد فترة هدوء تام، أشعر المواطن بان مستوى الأمن والأمان أنخفض وما عكر صوفه، ولكن تلك الأحداث جاءت بفترة قصيرة ومتلاحقة، ونتيجة لخلافات عائلية وشخصية".

وأكد أبو شعر، أن:" الشرطة وأجهزة الأمن المختلفة، تعمل جاهدة لمنع تكرار مثل تلك الجرائم، وستضرب بيد من حديد كل ممن يرتكب أي جريمة في قطاع غزة "، لافتاً إلى أن:" مستوى الجريمة لم يرتفع حتى اللحظة وما زال منخفضاً".

وتابع بالقول :" الجرائم الأخيرة التي وقعت في قطاع غزة، أغلبها شجارات عائلية وخلافات شخصية، ولا توجد لها أي أسباب مفتعلة والشرطة تعاملت معها بكل حزم وقوة وألقت القبض على مرتكبي تلك الجرائم".

مضيفاً :" الشرطة تقوم بواجبها في منع وقوع الجريمة، وفور وصولها أي بلاغ تقوم على الفور بالتوجه للمكان والتعامل معه بكل قوة وحزم، وإلقاء القبض على المتهمين وتحوليهم للقضاء الفلسطيني لمحاكمتهم".

وأكد الناطق باسم الشرطة الفلسطينية، أن:" معظم لجرائم التي جرت في قطاع غزة، تم إلقاء القبض على مرتكبيها وتقديمهم للمحاكم، وحتى اللحظة لم تسجل لدينا أي حالة لجاني لم يتم القبض عليه".

وشهد قطاع غزة خلال الشهر الماضي عديد حوادث القتل إما بسبب الميراث أو خلاف أسري أو اختلافات شخصية، وكان أبرزها حادثة قتل الصحفي معتز أبو صفية، وعمّه، على خلفية "قضية ميراث"، وحادثة أخرى نتج عنها مقتل امرأة حامل من عائلة قديح، عدا عن مقتل صرّاف بخانيونس، وإحراق مواطن لنفسه برفح، ومقتل مواطن على يد شقيقه بالمحافظة.

فيما تمكن جهاز المباحث العامة في الشرطة أمس، من إلقاء القبض على الفارين من العدالة والمتهمين بجريمة القتل التي وقعت الاثنين الماضي، في محطة للبنزين بمخيم الشاطئ غرب غزة وراح ضحيتها شاب وطفل.

يد من حديد

وقال أبو شعر بهذا الصدد:" الشرطة الفلسطينية ستضرب بيد من حديد، كل من يقوم بارتكاب جرائم أو افتعال مشاكل في قطاع غزة، وهناك تعليمات واضحة لأفراد الشرطة بالتعامل مع مثل تلك الحالات التي تؤثر سلباً على الوضع الأمني في القطاع".

وأضاف:" ما يسجل لقوات الأمن من إنجازات في ملفات الجرائم وملاحقة الخارجين عن القانون، هو إلقائها القبض على معظم مرتكبي تلك الجرائم في فترة زمنية قصيرة ومحدودة".

وعرج أبو شعر، على قضية استخدام السلاح في القطاع، وقال :" جرائم كثيرة ارتكب في القطاع، بسبب الاستخدام السيئ للسلاح الشخصي أو التنظيمي"، مؤكداً أن قوات الأمن ستتعامل مع ملف السلاح بصرامة أكثر كون ذلك يمس حياة المواطنين وسجلت حالات وفاة بسبب الاستخدام السيئ للسلاح.

وعن دور الفصائل ومؤسسات المجتمع المدني، في التوعية المجتمع الفلسطيني، قال:" يجب على كافة شرائح المجتمع الفلسطيني من مخاتير ووجهاء وفصائل ومؤسسات حقوقية، توعية أبناء شعبنا، من الخطورة المبنية على سوء استخدام السلاح، وأن هذا السلاح بوصلته معروفة ولا توجد له أي استخدامات أخرى".

وأكد أبو شعر، أن:  نحذر من الاستخدام السيئ للسلاح، وفي حالة وصول أي بلاغ بذلك فسيتم على الفور مصادرة السلاح وتقديم صاحبه للمحاكمة".
 
وفي ختام حديثه، طمأن أبو شعر الغزيين، على الأوضاع الأمنية في قطاع غزة، وأكد أن "الشرطة تحكم سيطرتها بشكل جيد، وتتابع الأمور وهدفها الأول والأساسي منع ارتكاب الجرائم وتوفير أجواء الأمن والأمان لسكان القطاع".

بدوره، أكد النائب العام إسماعيل جبر أن قطاع غزة سيشهد في الأيام القادمة حالات إعدام لجنائيين قاموا بجرائم قتل مروعة خلال الأيام الماضية.

وقال جبر في مؤتمر صحفي عقدته النيابة العامة ومكافحة المخدرات في اليوم العالمي لمكافحة المخدرات ، الأربعاء، "أن نيابته سترد بكل قوة وصرامة على أحداث القتل الأخيرة التى شهدها القطاع ".
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف