الأخبار
المطران عطاالله حنا يستقبل الامير فيليب من مؤسسة القديس اليعازرقريع:نثمن الموقف الاوروبي بمقاطعة منتجات المستوطنات..ونتطلع إلى دور سياسي أوروبي فاعلعرب 48: النائب غنايم لوزير التربية: أكثر من 50 طالبا عربيا ثانويا في الرملة بلا إطار تعليميوزارات ووسائل اعلام غزة تكرم النائب الاردنى الدوايمةمطالبات بتحويل دوام المدارس في قطاع غزة إلى فترتين أو ثلاث فترات مقلصةتقرير أممي يرسم صورة قاتمة للأوضاع بغزة… 13% من المساكن تضررت و10% فقط يحصلون على حاجياتهمالاردن: السفير السعودي بعمّان:تعديل جديد لقانون الاستثمار في الأردن يضمن حماية استثمارات السعوديينبلدية رام الله تناقش الأزمة المرورية أمام مدارس المدينةالبدء باعداد الخطة الاستراتيجية لوزارة الحكم المحلي للأعوام (2015-2018)شادي فرح في ال Allegriaالكلية العصرية الجامعية توسع تجربة التعليم في الفترة المسائية لتشمل عدداً من التخصصاتمشاركون أردنيون وفلسطينيون يقيّمون نتائج الحرب وآثارها على مساري المفاوضات مع إسرائيل والمصالحةكتلة التغيير والإصلاح: أولوية المقاومة هي الافراج عن الاسرى والنواب المختطفينمحللون يجمعون لا أفق لمواجهة جديدة مع إسرائيل ويجب ترتيب البيت الفلسطينيالملتقى الفكري العربي يختتم مشروع "الشبكات الشبابية للضغط والتأثير في الهيئات المحلية"النيزك تستقبل روادها بعد مغامرة الفضاء في الولايات المتحدةمخامرة يستقبل خليل الغبيش ويطلعه على وضع المياه المأساوي بالمدينةواعد: إنتهاكات قاسية وغير مسبوقة بحق أسرى ريمونزهيرة كمال تزور مجمع الشفاء الطبي وتلتقي أهالي الأسرىالنضال الشعبي تشارك بوقفة تضامنية مع الأسرى وتلتقي نادي الأسير بطولكرمهل تعود الحياة لطواحين السكر في اريحا ؟ ..صورشخصيات أردنية وفلسطينية تقيم نتائج الحرب وآثارها على مساري المفاوضات مع إسرائيل والمصالحة الفلسطينية"البرلمان العربي" يندد باجراءات الاحتلال الاسرائيلي الإستيطانية بالضفة الغربيةإطلاق أضخم معرض صور للمنطقة الشرقية لمدينة خانيونسالمركز الشبابي الاعلامي يطلق اكبر حملة "انفوجرافيك" بعدة لغات لتوثيق حرب غزةالصواف: ما قامت به وزارة الصحة في غزة تعجز عنه دولمجموعة طلال أبوغزاله تفتتح المكتب 81 في اسطنبولالمطران عطاالله حنا يستقبل عدد من طلاب المدارس المسيحية في القدس مقدم لهم بعض التوجيهات التربويةعرب 48: الصحفي الإسرائيلي جدعون ليفي يُهاجم في تل ابيب ويكرم في الناصرةمصر: النيابة الادارية بالمحلة الكبرى وطنطا تحقق فى ملابسات عدد 4 قضايا للانحراف الادارى بمستشفى المحلة
2014/9/2

بعد اعتقال مشتبه في جريمة القتل.. والدة المغدورة ميناس لقاتلها: لماذا قتلت ابنتي؟!

بعد اعتقال مشتبه في جريمة القتل.. والدة المغدورة ميناس لقاتلها: لماذا قتلت ابنتي؟!
تاريخ النشر : 2013-05-28
رام الله - دنيا الوطن
ديما دعنا
بعد ورود أنباء عن اعتقال المشتبه بضلوعه بجريمة قتل المرحومة الشابة ميناس قاسم، قالت والدة ميناس :"اقول لقاتلها: لماذا؟ لماذا قتلت ابنتي؟ ومهما كانت اسبابك لن تنفعني، فقد غادرت ابنتي حياتي للابد ولو بعد مئة عام لن اسامحك، فالجريمة النكراء بحقها لا تغتفر واتمنى ان تتم محاكمته وفرض اقسى العقوبات بحقه".

وأضافت : "ماتت ابنتي وهي خائفة، جائعة لا حول لها ولا قوة، ففي كل يوم تغادر به عملها تعود الى البيت متعبة وجائعة وتدخل الى المطبخ لتسألني عن طعام اليوم! كل تلك اللحظات وكل تلك الايام التي كانت فيها ميناس بجانبي وقربي لن تجعلني اسامح قاتلها، ولو لديَّ غيرها العشرات لن يعوضني عنها لحظة واحدة".

وتابعت قولها بألم: "أنا أم ككل الامهات في العالم، ربيت بناتي الاربع افضل تربية، وحافظت عليهن منذ صغرهن حتى كبرن امام عيني فأصبحن شابات يافعات خلوقات، كنت الصديقة والأخت لهن ولست أما فقط، فابنتي ميناس طفلة ربيتها ساعة بساعة، وكانت الاقرب الى قلبي، ولم ار مثلها تسامحا وطيبة، وكانت مسالمة لابعد الحدود، وليس في قلبها ذرة حقد او ضغينة على احد، ودائما تشكو لي همومها وتحكي لي ما يحصل معها كل يوم، ولم تخف أي شيء يوما عني".

وقالت والدتها " دموعي عليها لن يمسحها الزمن وكل همسة من صوتها وكل حركة في البيت لها لا يمكنني ان انساها، واتخيلها امامي حين أغمض عيني صباح كل يوم واتمنى لو كانت معنا، لكنها فجأة غابت عني الى الابد".

وأشارت الى أن الشرطة الاسرائيلية رفضت الإفصاح للعائلة عن اسم المتهم.

يذكر ان الناطقة الإعلامية باسم شرطة الاحتلال لوبا السمري قالت لـ انه تم اعتقال شاب (19 عاماً) من أحد أحياء شرقي القدس، للاشتباه بضلوعه في جريمة قتل ميناس قاسم (21 عاماً) من بلدة زعيم.

وأضافت ان الشاب عُرض على محكمة الصلح في القدس المحتلة، وجرى تمديد اعتقاله لسبعة أيام على ذمة التحقيق.

وعثر على جثة الشابة ميناس قاسم في الخامس من الشهر الجاري، مقتولة وملقاة في أحد أودية وادي النار قرب ابو ديس وعليها آثار عنف.
لحظة الحصول على جثة ميناس قاسم
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف