الأخبار
شهيدة وإصابات في قصف على حي الزيتون شرق مدينة غزةمصدر اسرائيلي: هناك اتفاق على وقف لاطلاق النار خلال الساعات القادمةصور من اثار قصف الطائرات الحربية لمنزل لعائلة قشطة بجوار بنك فلسطين جنوب ‫رفحبالفيديو: النفق الذي استخدمته المقاومة لعملية التسلل اليوماستشهاد شقيقين في قصف سيارة للأونرا غرب جبالياعرب 48: منع الزعبي من المشاركة بجلسات الكنيست 6 شهورالقناة العاشرة : اشتباكات ضارية في عملية هجومية شرق جباليا ووجود قتلى من الجنودفيديو: القسام تستهدف ناقلة جند في كيسوفيم شرق خانيونس بصاروخ كورنيتاسرائيل تعلن عن تسلل 5 مقاومين شرق غزةمجزرة جديدة:أكثر من 16 شهيد وعشرات الجرحى بقصف وسط مخيم جباليا شمال قطاع غزة .. 116 شهيد منذ الصباححماس : لم يتم أي اتفاق على تهدئة لمدة 72 ساعة وتصريحات عبد ربه غير صحيحةلمار مغربي تطرح اغنية " مغربية انا " لترد على اهانة المغربياتياسر عبد ربه: وقف اطلاق نار لمدة 72 ساعة يبدأ فورابالفيديو: اسرائيل تنشر مقاطع لقصف أهداف الليلةاستشهاد مواطنين في شرق رفح إثر قصف إسرائيلي على رفح يرفع الحصيلة لأكثر من 100 شهيد خلال اليومفيديو : اندلاع حرائق في سديروت والنقب نتيجة سقوط صواريخ المقاومةحماس:اصرار الاحتلال على استهداف المدنيين دليل على دمويتهتفاصيل: كيف حاولت المقاومة خطف جندي اسرائيلي أمسليلة الرعب..ترويع "أهالي غزة" وسيلة إسرائيل للضغط على المقاومةإغتيال قيادي بالديمقراطية وزوجته وأبنائه الخمسة بقصف منزله بخان يونساعتصام في العاصمة الروسية موسكو تنديدا بالعدوان الاسرائيلي الغاشمضابط اسرائيلي:لقد حققنا الأهداف التي وضعناها .. وعلى القيادة ان تختار بين الدخول لغزة او الخروج منهاالقبة الحديدية وصواريخ باليستية.. هاكرز صينيون يخترقون 3 شركات عسكرية ويستولون على وثائق هامةخلال 23 يوم.. عبور 261 شخصا بين مصر وقطاع غزة عبر معبر رفحالكويت تمنع بث الحفلات الغنائية في التلفزيون تضامنا مع غزة
2014/7/29
عاجل
ارتفاع حصيلة الشهداء جراء العدوان على قطاع غزة إلى 1191 شهيد وأكثر من 7000 جريح حتى اللحظةاستشهاد المواطن عمار العديني في السطر الغربي بخانيونس جراء استهداف طائرة بدون طيارصفارات الانذار تنطلق في عسقلانسرايا القدس تستهدف الحشودات العسكرية للاحتلال شرق جباليامصدر سياسي إسرائيلي ينفي لصحيفة "هآرتس" التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النارطائرات الاحتلال تستهدف منزل يعود لعائلة ابو المعزة في منطقة الشيماء شمال القطاعتجدد القصف المدفعي على منازل المواطنين في المناطق الشرقية لقطاع غزةصفارات الإنذار تدوي في مستوطنتي "زكيم وكرميا" قرب غزة.سقوط صاروخ في النقب وصافرات الانذار تدوي في عسقلاناستهداف منزل يعود لعائلة البس في مخيم جباليا شمال القطاعشهيد وإصابتان باستهداف مجموعة من المواطنين في السطر الشرقي لخانيونس جنوب قطاع غزةطائرات الاحتلال تستهدف ارض زراعية في منطقة المنشية في بيت لاهيا شمال القطاعطائرات الاحتلال تقصف مضخة مياه تابعة لبلدية غزة في حي الصبرة جنوب المدينةسرايا القدس تقصف حوليت بصاروخي 107،وتستهدف الآليات المتوغلة شرق البريج والمغازي ورفح بـ 8 قذائف هاونعبد ربه: الاقتراح الفلسطيني للتهدئة جاء بعد موافقة خالد مشعلطائرات الاحتلال تستهدف منزل يعود لعائلة الحداد في حي الصبرة جنوب مدينة غزةصفارات الإنذار تدوي في موقع "ناحل عوز" قرب غزة والنقبطائراات الاحتلال تستهدف مجموعة من المواطنين في منطقة سمور في بني سهيلا شرق خانيونس جنوب القطاعغارة إسرائيلية في محيط مسجد عبد الله عزام في حي الزيتون شرق غزةشهداء قصف مواطنين ببني سهيلا هم: مهند القرا وأحمد شوقي أبو حماد وأحمد إسماعيل أبو حماد

تفاصيل .. كيف قُتلت "السيدة قديح" وطفلها ؟

تاريخ النشر : 2013-05-25
رام الله - دنيا الوطن - وكالات
لم ينتهِ سكان مدينة غزة من مشاهدة الحلقة الأخيرة من مسلسل الشجارات العائلية التي راح ضحيتها اثنين من عائلة واحدة، إلا وبدأت حلقة جديد بمدينة خانيونس، أبطالها هذه المرة "امرأة وحماتها". 

نوال فتحي طافش قديح تبلغ من العمر 25 عامًا، متزوجة مع عائلة النجار، أم لطفل وتحمل في أحشائها آخر، راحت وجنينها ضحية شجار عائلي مع والدة زوجها(حماتها) وأخواته.

قبل يوم من الحادث كانت نوال بصحبة ابنها يزن –الوحيد البكر- في زيارة لمنزل والدها استمرت لما بعد العشاء، قبل أن تعود إلى بيت زوجها في بلدة خزاعة شرق خانيونس جنوب قطاع غزة.

صباح اليوم التالي، انتهت أم يزن من أعمال بيتها المكوّن من غرفة واحدة داخل منزل عائلة زوجها، وتعمدت إرجاء "فترة الجلي" إلى حين خروج حماتها من البيت وخلو مطبخ العائلة المشترك.

خلال فترة انتظار خلو المطبخ جلست نوال -الحامل في شهرها السابع- على عتبة البيت قليلاً بعد أن شعرت بتعب، في وقت تزامن مع عودة رزان "ابنة سلفها" وحفيدة القاتلة، التي جلست تسلّي زوجة عمها.

طلبت أم يزن من رزان أن تذهب وتحضر "اللابتوب"؛ لبدء درس تعليمي كالعادة، فذهب الأخيرة ملبيّة حاجة زوجة عمها. وفي هذا الوقت كانت حماة نوال قد غادرت المنزل. كما تقول رزان لـ "الرسالة نت".

حملت نوال نفسها سريعًا إلى غرفتها وأحضرت الأدوات التي تنوي غسلها في مطبخ العائلة المشترك، الذي منعت من دخوله بناءً على تعليمات حماتها، مما جعلها تنتظر الوقت الذي تغيب فيه عن المنزل.

تحيّنت المغدورة فرصة غياب حماتها من المنزل وذهبت للمطبخ وبدأت تغسل أوانيها المتّسخة، إلا أنها تفاجأت بأخوات زوجها وأمهم اللواتي انهلن عليها بالضرب، مبتدئين بواحدة على بطنها. حسب قول رزان.

سلسلة من الضربات احداها بآلة حادة –حسب قول خالها- تلقتها أم يزن في منطقتي الرأس والظهر من حماتها وبناتها، سببت لديها حالة من الاغماء، استدعت نقلها إلى المستشفى.

وصلت نوال إلى مستشفى غزة الأوروبي بخانيونس، مغشيًّا عليها إثر ما تعرضت له في منزل عائلة زوجها على يد حماتها وبناتها، وسط محاولات الأطباء بإسعافها إلا أنها فشلت.

وحسب أحمد قديح شقيق المغدورة، فإنها كانت تتعرض بشكل مستمر للإهانة والمضايقات من والدة زوجها، بحكم أنها تعيش معها في نفس المنزل برفقة سبع "سلفات"، ويؤكد أنها على علاقة طيبة مع جميعهن.

لضمان الحفاظ على أخته وابعادها على المشاكل الدائرة في منزل زوجها، عرض أحمد على أخته قطعة أرض تعمّر عليها بيتًا تسكن فيه مع ابنها وزوجها، إلا أنها رفضت وفضلت العيش مع حماتها.

ويقول أحمد "عرضت عليها ترك البيت والجلوس في بيت والدي فترة، لكنها رفضت لعجزها عن ترك زوجها وطفلها، وكانت تقول دائماً سأتحمل ذلك ولا بد أن تفرج في يوم ما".

ويؤكد أحمد في حديثه لـ "الرسالة نت"، أن شقيقته كانت بحالة جيدة خلال زيارة بيت والدها ولم يظهر عليها أعراض خلاف أو مشاكل تؤثر على نفسيتها، وانصرفت إلى بيت زوجها سعيدةً.

وينفي شقيق المغدورة ما تناقلته وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، حول وفاتها خنقًا على يد حماتها وبناتها المتزوجات وغير المتزوجات.

وفي محاولة "الرسالة نت" معرفة رأي الطرف الآخر حول مجريات الحادث، ينقل وائل النجار استنكار مختار عائلته وإدانته لحادثة القتل التي راح ضحيتها المواطنة قديح وجنينها، مؤكدًا وقوف العائلة إلى جانبهم.

ونشرت عائلة النجار لافتات في شوارع بلدة خراعة تقول: "عائلة النجار في الداخل والخارج تستنكر الجريمة النكراء بحق عائلة قديح الكرام، التي راح ضحيتها المرحومة نوال، كما نعلن وقوفنا إلى جانبهم في هذا المصاب الجلل".