الأخبار
فولكسفاغن تركز على السيارات الكهربائية رسميا"سبيربنك" يساعد مشروع لادا للطرق الوعرةالقرم تعتزم إطلاق سيارات رياضيةفلسطين نائباً لرئاسة مجلس إدارة مشروع السنكروترونالمجاهدين: الرد على اقتحامات الاقصى يكون بتصعيد الانتفاضة والمقاومة.إدانة وتجريم بتهمة التكبير في المسجد الأقصىمجموعة البداد تستحوذ على كامل حصة فارس البداد في حفل عائلي بدبيسوريا: وفد من "القومي" زار البطريرك افرام الثاني في دمشق ناقلاً تحيات الرئيس حردان وتهنئته بسلامة البطريرك من التفجير الارهابي في القامشليسهل وسريع: مونتي كارلودفاع مدني بيرنبالا يخمد حريقا بمنزل شمال القدسالطفل عدي العامودي من غزة يحترف كرة القدم ويبحث عن العالميةوكالة الغوث تعترف بإن إعادة الإعمار بغزة لا تسير بوتيرة سريعةمهجة القدس تنظم وقفة تضامنية مع الأسير المريض يسري المصرينظام التوجيهي الجديد نقطة تحول تدريجي نحو نظام يركز على الانجاز والمرونةالجاليه الفلسطينيه في النمسا تدين اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي للمسجد الأقصى المباركاليمن: اليتامى التنموية تدشن المرحلة الثانية من مشروع (نور الكويت) لإنارة 100 مسجد في محافظة تعزحكومة الإمارات تعلن عن شراكة مع المنتدى الاقتصادي العالمي (دافوس) لاستضافة 50 مجلسا لاستشراف مستقبل العالممصر: محافظ الاسماعيلية يقرر اعطاء مهلة أسبوع واحد فقط لمقاول انشاء برج شارع شبين الكوم لسرعة اصلاح التلفيات والاضرار التى لحقت بالعقار رقم 10 من آثار الأعمال الانشائية للبرج والا وقف البناء والغاء الترخيص ..الشرطة تطلق حملة لمصادرة السيارات الغير قانونية بعد شكاوي المواطنينمصر: محافظ الاسماعيلية يعقد لقاء موسعا مع اهالي قرية الملاك التابعة لمركز التل الكبيراصابة اسرائيليين اثنين في عملية طعن..والخلفية جنائيةلجنة الانتخابات تعقد اجتماعا مع الأحزاب السياسية لبحث الانتخابات المحليةد.صيدم يستعرض محاور نظام الثانوية العامة الجديدد. صيدم يوقع مذكرة تفاهم مع "وورلد لينكس" لتنفيذ مشروع للتنمية المهنية للمعلمينريم عبدالله: ناصر القصبي هو الكوميدي الأول بالسعودية
2016/6/26

كيف يرى عادل إمام طلب "أحلام" والكنتاكي .. شاهد الفيديو

كيف يرى عادل إمام طلب "أحلام" والكنتاكي .. شاهد الفيديو
تاريخ النشر : 2013-05-25
رام الله - دنيا الوطن




 
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف