الأخبار
الدكتور مصطفى البرغوثي يتحدى إجراءات الاحتلال ويصل الأقصى للصلاة فيهالطيب عبد الرحيم: سعيد خوري لم يغب لأن الأخيار لا يغيبونبيوت وشقائق نعمان تقصف وآلات بشرية بقطاع غزةوجدى غنيم: الإخوان فى تونس ضحوا بالدين والعلمانيون التوانسة مثل حذائي وحاصروني بزجاجات الخمورخلاف واضح بين البنتاغون والبيت الأبيض حول سوريامواجهات في انحاء متفرقة من القدس واشتباكات على "قلنديا" والجهاد تنظّم مسيرة جماهيرية في غزةتونس: عائلة شكري بلعيد تقاضي قناة "الجزيرة"عريقات: حكومة اسرائيل تتحمل مسؤولية الأوضاع الحالية وإنهيار السلامرؤية أمريكية جديدة لوقف المشروع الفلسطيني لإنهاء الاحتلال وإقامة الدولةالحكومة "وخُرْجُ" السلطة ... ودرجة وزيركيف يعشق المصريون جيش بلادهمبنية العقل العربي-الإسلاميالجزائر تشيد بالقرار"الحكيم و الشجاع" للسويد التي اعترفت رسميا بدولة فلسطينحياة الدرديري لمكافحة الإرهاب وإبادة دولة قطرالصحة السعودية تعلن عن 3 وفيات بالكوروناالبنك الدولي يخصص حزمة منح بقيمة 62 مليون دولار لفلسطينهآارتس: الشاباك اشتبه بحجازي بعد عملية إطلاق نار في آب الماضيفيسبوك يخسر 25 ألف دولار بالدقيقة حال تعطلهبالفيديو.. أسوأ مقلب رعب بمناسبة الهلوين يحقق أربعة ملايين مشاهدة في أسبوع واحدشاهد….فيديو مؤثر جداً يحصد 6 ملايين مشاهدة .. طلب طعامبالفيديو.. مُدرسة اللغة الانجليزية تصيب التلاميذ بالرعب احتفالا بعيد الهلوينتشوركين: روسيا مستعدة للقيام بدور نشط في التسوية السوريةمصر: إبطال مفعول قنبلة أسفل كوبري المريوطيةكيري يدعو إسرائيل لإعادة فتح الحرم القدسيانفجار ثانٍ ببورسعيد في أقل من ربع ساعةواشنطن: أكثر من ألف مقاتل أجنبي يصلون سوريا شهرياًبالفيديو.. لحظة "مؤلمة" للعروسين في ليلة الزفافالمبعوث الأممي يقترح "تجميد" النزاع ببعض أنحاء سورياما الذي اكتشفوه عن لبناني من حزب الله اعتقل بالبيرو؟الداخلية المغربية: اعتقال جهاديين خططا لتنفيذ إعتداءات بفرنساممرضات أمريكيات تعتزمن الإضراب لتعزيز سبل الحماية من فيروس الإيبولالطفى بوشناق في لقاء حصرى مع منى الشاذلىأبو مرزوق : المنطقة العازلة شأن مصري ولا علاقة لنا بما حدث في سيناءالأرصاد: أمطار على مختلف المناطق حتى يوم الاثنين وانخفاض آخر على درجات الحرارةكيف وصلت "إسرائيل" للشهيد حجازي خلال ساعتين!!
2014/10/31
عاجل
انباء عن اصابات بالرصاص الحي :موجهات في قرية نعلين و الجلزون و حاجز قلنديا و عوفرإصابة طفل في الرأس بعد أن اخترقت رصاصة مطاطية لزجاج سيارة خلال مواجهات في وادي الجوز بالقدساحراق البرج العسكري في حاجز قلنديا و الاحتلال يطلق الغاز بكثافة على الشباناشتباكات في حي وادي الجوز في القدسمواجهات بين قوات الاحتلال والمواطنين على حاجز قلندياالصحة بغزة ترفع مستوى جاهزيتها استعدادا للمنخفض الجوي الحالي وتدعو المواطنين لاخذ الحيطةاندلاع مواجهات عنيفة بين مواطنين وقوات الاحتلال في عدة اماكن بالقدس

إيران تنشر صورة "المهدي المنتظر" .. شاهد

إيران تنشر صورة "المهدي المنتظر" .. شاهد
تاريخ النشر : 2013-05-24
رام الله - دنيا الوطن
نشرت وكالة الأنباء الإيرانية «فارس»، أمس، صورة ادعت أنها للمهدى المنتظر، وبجواره قائد الحرس الثورى الإيرانى، محمد جعفرى.

وكان وزير الاتصالات وتقنية المعلومات الإيرانى، قد أعلن أنه سيبث صوت وصورة «المهدى المنتظر»، باستخدام شبكة الإنترنت، فيما نسبت مواقع شيعية تصريحات لمحمد حسن نامى، أحد قيادات الحرس الثورى، قال فيها: «سيجرى إرسال صوت وصورة سيدنا الإمام المهدى للعالم أجمع عبر التقنيات الحديثة».

من جانبه، قال الدكتور محمد الشحات الجندى، أمين عام المجلس الأعلى للشئون الإسلامية سابقاً، أستاذ الشريعة، لـ«الوطن»: إن الصورة لا دليل عليها، وهى مجرد قول مرسل، لا يجوز تصديقه، كما تسىء للإسلام وتجعل الخطاب الإسلامى يعتمد على أمور غير ثابتة، وفى هذا العصر الذى نعيشه وعالم المادة لا ينظر العالم لمثل تلك الدعاوى التى تصدر من أناس غير أسوياء فكرياً. مضيفاً: «الأحاديث التى استند إليها البعض بشأن المهدى أحاديث آحاد، وغير ثابتة طبقاً لمواصفات علماء الحديث والشريعة، لذلك مثل هذا الكلام يدخلنا فى عالم من الغموض». فيما قال الشيخ ناصر رضوان، مؤسس ائتلاف الدفاع عن الصحب وآل البيت، إن السبب وراء نشر الصورة والخبر الكاذب من الشيعة أن عقيدة تابعيهم بدأت تضعف، لذلك حاولوا تقويتها بنشر مثل تلك الأخبار.

من جهة أخرى، قال يحيى الشربينى، مؤسس ائتلاف «ثوار مسلمون»، إنه جارٍ التنسيق مع باقى الحركات الإسلامية الرافضة للمد الشيعى، للتظاهر أمام السفارة الإيرانية ومنزل القائم مقام السفير الإيرانى الجديد، فور وصوله إلى القاهرة، مشدداً على رفضهم التقارب مع إيران، وأنهم سيصعدون ضد محاولات طهران نشر التشيع فى مصر، فى ظل صمت الرئيس محمد مرسى، وعدم منعه للسياحة الإيرانية. 



 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف