الأخبار
15 معلومة عن باربي: عمرها 52 عامًا وتحمل رخصة طيار وتم ترشيحها لرئاسة الولايات المتحدةمن هو الطفل الغريق الذي هز العالم؟وزير الأوقاف المصري: فرحة الإماراتيين بحقل الغاز المصرى لا تقل عن "المصريين"نائب نقيب المحامين : مع بدء العام القضائي الجديد نتطلع لإنجاز وحدته في الوطنالحوثيون ينسحبون من "كرش" ويغلقون الطريق بين شمال وجنوب واليمندعوات للإضراب فى لبنان للمطالبة بإدراج القضايا المعيشية فى الحوار الوطنىمعارض تركى: نظام أردوغان شريك فى الجرائم التى ارتكبت بسوريا"داعش" يعلن مسئوليته عن تفجيرات العاصمة اليمنية صنعاءبالصور.. ناسا تكشف تفاصيل أول خسوف للسوبر قمر منذ 30 عاما.. العالم سيشهد الظاهرة النادرة 28 سبتمبراقامة ندوة سياسية في مدرسة الشهيد عرفات في مخيم البص بجنوب لبناناستطلاع: أكثر من نصف الاسكتلنديين يفضلون الاستقلال عن المملكة المتحدةالشرطة النمساوية تحرر 24 مهاجرا أفغانيا قبل اختناقهم داخل سيارةتركيا تعثر على إنجيلين يعود تاريخهما إلى ألفى عام مع مهرب سورىكوريا الجنوبية تتهم جارتها الشمالية بإطلاق طائرة بدون طيار عبر الحدودبالصور.. كانت لديهم حياة سعيدة آنذاك.. تعليق موقع عالمى على إيران السبعيناتيوفنتوس: 100 مليون يورو غير كافية لبيع بوجباألمانيا تستعد لـ"يورو 2016" فى سويسرا90 دقيقة "أستون فيلا".. علاج لطفل مريض بسرطان الدمنجوم منتخب ألمانيا ترحب باللاجئين السوريينحسام غالى على رأس أسوأ صفقات اللحظات الأخيرة فى ميركاتو العالممصر - بالفيديو.. سيد علي عن خلع بنطلون مرشح: برلمان البلابيص"سليمان" ترعى إختتام دورة المهارات الحياتيهالمجلس الاعلى للشباب العرب يطلب دعم الرياضة الفلسطينيةاحتراق منزل بالقدس بعد استهدافه بقنبلة غاز من قبل الاحتلالاليمن: منظمة "حماية الشباب" تدشن برنامج "التغذية الصحية" في عدن
2015/9/2

روضة الوئام النموذجية: "براعم العودة" رسموا أجمل لوحة فنية في يوم تخرجهم

روضة الوئام النموذجية: "براعم العودة" رسموا أجمل لوحة فنية في يوم تخرجهم
تاريخ النشر : 2013-05-23
غزة - دنيا الوطن
بأناملهم الصغيرة، وخطواتهم الواثقة، وبحضور أمهاتهم وآبائهم، وفي الصالة الرائعة، صالة الوئام للمناسبات، كان أطفال روضة الوئام النموذجية في شمال غزة أمس الأربعاء 22/5 يرسمون أجمل اللوحات الفنية احتفالاً بتخرج فوجهم الأول.

"براعم العودة" هو الاسم الذي اختارته الروضة لتسمية هذا الفوج، والذي ظهرت معانيه جليّاً في فقرات الاحتفال الشيقة والرائعة.

وسط أجواء من الفرحة العارمة التي طغت على الاحتفال، كانت الفقرات تتوالى تباعاً لترسم مجتمعة خريطة العودة لفلسطين، وليكون هذا الحفل ببراعمه وزهراته من أجمل الاحتفالات لرياض الأطفال على مستوى قطاع غزة.

حضر الحفل مدير مديرية التربية والتعليم في شمال غزة الأستاذ مدحت قاسم، ووفد مرافق له من المديرية، بالإضافة إلى م.محمد أبو مرعي رئيس جمعية الوئام الخيرية، وعدد من موظفيها، ولفيف من الشخصيات العامة وآباء وأمهات الأطفال الخريجون.

بصوته الندي، وقراءته الجميلة ابتدأ الحفل بتلاوة للقرآن الكريم، تلاها أحد البراعم، تلا ذلك كلمة لمديرة الروضة الأستاذة زهرة أبو عون أكّدت فيها أهمية مرحلة التعليم المبكر، واهتمام جمعية الوئام بهذه المرحلة والتي من أجلها أنشأت روضتين نموذجيتين مجهزتين بأفضل الإمكانيات التي تجسد معنى التعلم عبر اللعب.

تعددت الفقرات الجميلة، كل فقرة كانت عبارة عن مفاجأة أبهرت الحضور، وتميّز الأطفال والزهرات كان واضحاً فيه التدريب المكثف والمستمر من أجل إنجاح هذا الحفل الرائع.

ووسط تصفيق وتشجيع كبير تقدمت فرقة الدبكة المكّونة من الأطفال والزهرات لتقدم عرضاً راقياً جداً، نال إعجاب الجميع، عقب ذلك كانت أنشودة "بحبك يا رسول الله" والتي أدّتها الزهرات الجميلات بإتقان انتهى بتصفيق حاد عمّ الصالة.

وقدم فريق من الأطفال عرضاً على أنغام أغنية "المطافي" وكذلك عرض آخر للزهرات على أنغام "الممرضة" جسّدوا فيهما أهمية رجل المطافئ والممرضة في المجتمع.

"فتّحي يا وردة" كانت من أجمل العروض التي أدّتها الزهرات، وكذلك عرض "سبونج بوب" الجميل الذي أدّاه مجموعة مشتركة من البراعم والزهرات.

ووسط هذه الفقرات ألقى الأستاذ مدحت قاسم كلمة موجزة، أكّد فيها على أهمية التعلم باللعب والمرح، وبارك فيها جهود القائمين على الروضة والجمعية، داعياً في الوقت نفسه إلى تكثيف الجهود من أجل الاهتمام بالتعليم المبكر والاقتداء بأسلوب الروضة في التعليم من خلال المرح.

اختتم الحفل بتوزيع شهادات التخرج والتقدير على البراعم والزهرات، وشكرت الأستاذة أبو عون المعلّمات اللواتي كان لهنّ أكثر الفضل بعد الله في الوصول إلى هذا اليوم وهذه النتيجة المرموقة للأطفال، وموجهة الشكر في ذات الوقت لكل من ساهم في إنجاح العام الدراسي من مؤسسات مدنية، وجهات أهلية، ومؤسسات حكومية، وخصّت بالشكر جمعية الوئام الخيرية على ما قدمته من رعاية متواصلة لروضتها أدّت إلى النجاحات التي شهدها حفل التخرج.






 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف