الأخبار
عضو شورى يقترح ارامكو لضبط مهربي البنزينخادم الحرمين يصل إلى الرياضسوريا: مقتل 60 ألف علوي منذ بدء الثورة السوريةسوريا: قرابة 200 غارة بالبراميل المتفجرة خلال 36 ساعةالعراق: رئيس الشيشان: احضروا لي الخليفة البغداديقاتل المبتعث السعودي عبدالله القاضي مكسيكيالعراق: روحاني للعبادي: اطردوا مجاهدي خلق من العراق"نقطة نظام": إسلاميو المغرب يتنصلون من الإخواناليمن: الحوثيون يسيطرون على محافظة حدودية مع السعوديةسوريا: داعش يأخذ أسلحة ألقيت بالطائرة لأكراد كوبانيبولندا تطعن على حكم أوروبي بسبب سجن سريوفاة رئيس مجلس الخبراء في إيرانالهند تحذر باكستان من قتال "مؤلم"أوجلان: السلام مع تركيا دخل مرحلة جديدةمباحثات إماراتية إيطالية تتناول العلاقات الثنائيةالاردن: الأردن.. النيابة تطعن على براءة "أبو قتادة"سوريا.. تدمير طائرتين وغارات كثيفة على حوراناليمن.."المشترك" يهدد بمقاطعة الحكومةترشيح البشير لولاية رئاسية جديدةتأهب للجيش التونسي خلال الانتخاباتالتحالف يحبط هجوما لـ"الدولة" شمالي الفلوجةالحكومة الليبية تأمر الجيش بتحرير طرابلسمقاتلون أكراد يشنون هجوما بوسط كوبانيالشيخ: اجتماع ثلاثي لوضع اللمسات الأخيرة لإدخال كافة مواد البناءبالصور ..نقابة ممثلي المسرح والسينما والاذاعة والتلفزيون في لبنان تكرم كبار الفنانين في الاونيسكوقصة صورة لأعضاء المجلس الثوري لفتحمون يدعو لـ"تنازلات صعبة" وتجنب الخطوات الأحاديةرحلة عائلية لوزير إسرائيلي بالأردن بحماية أمنية مشددةمرضى السرطان الموجودين في مستشفيات إسرائيل يستغيثون بالرئيس انقاذهم من الموتتعود لروح عمدة توفي منذ 88 عاماً.. بالفيديو: صائدو أشباح "يدردشون" ساعتين مع شبح
2014/10/22

روضة الوئام النموذجية: "براعم العودة" رسموا أجمل لوحة فنية في يوم تخرجهم

روضة الوئام النموذجية: "براعم العودة" رسموا أجمل لوحة فنية في يوم تخرجهم
تاريخ النشر : 2013-05-23
غزة - دنيا الوطن
بأناملهم الصغيرة، وخطواتهم الواثقة، وبحضور أمهاتهم وآبائهم، وفي الصالة الرائعة، صالة الوئام للمناسبات، كان أطفال روضة الوئام النموذجية في شمال غزة أمس الأربعاء 22/5 يرسمون أجمل اللوحات الفنية احتفالاً بتخرج فوجهم الأول.

"براعم العودة" هو الاسم الذي اختارته الروضة لتسمية هذا الفوج، والذي ظهرت معانيه جليّاً في فقرات الاحتفال الشيقة والرائعة.

وسط أجواء من الفرحة العارمة التي طغت على الاحتفال، كانت الفقرات تتوالى تباعاً لترسم مجتمعة خريطة العودة لفلسطين، وليكون هذا الحفل ببراعمه وزهراته من أجمل الاحتفالات لرياض الأطفال على مستوى قطاع غزة.

حضر الحفل مدير مديرية التربية والتعليم في شمال غزة الأستاذ مدحت قاسم، ووفد مرافق له من المديرية، بالإضافة إلى م.محمد أبو مرعي رئيس جمعية الوئام الخيرية، وعدد من موظفيها، ولفيف من الشخصيات العامة وآباء وأمهات الأطفال الخريجون.

بصوته الندي، وقراءته الجميلة ابتدأ الحفل بتلاوة للقرآن الكريم، تلاها أحد البراعم، تلا ذلك كلمة لمديرة الروضة الأستاذة زهرة أبو عون أكّدت فيها أهمية مرحلة التعليم المبكر، واهتمام جمعية الوئام بهذه المرحلة والتي من أجلها أنشأت روضتين نموذجيتين مجهزتين بأفضل الإمكانيات التي تجسد معنى التعلم عبر اللعب.

تعددت الفقرات الجميلة، كل فقرة كانت عبارة عن مفاجأة أبهرت الحضور، وتميّز الأطفال والزهرات كان واضحاً فيه التدريب المكثف والمستمر من أجل إنجاح هذا الحفل الرائع.

ووسط تصفيق وتشجيع كبير تقدمت فرقة الدبكة المكّونة من الأطفال والزهرات لتقدم عرضاً راقياً جداً، نال إعجاب الجميع، عقب ذلك كانت أنشودة "بحبك يا رسول الله" والتي أدّتها الزهرات الجميلات بإتقان انتهى بتصفيق حاد عمّ الصالة.

وقدم فريق من الأطفال عرضاً على أنغام أغنية "المطافي" وكذلك عرض آخر للزهرات على أنغام "الممرضة" جسّدوا فيهما أهمية رجل المطافئ والممرضة في المجتمع.

"فتّحي يا وردة" كانت من أجمل العروض التي أدّتها الزهرات، وكذلك عرض "سبونج بوب" الجميل الذي أدّاه مجموعة مشتركة من البراعم والزهرات.

ووسط هذه الفقرات ألقى الأستاذ مدحت قاسم كلمة موجزة، أكّد فيها على أهمية التعلم باللعب والمرح، وبارك فيها جهود القائمين على الروضة والجمعية، داعياً في الوقت نفسه إلى تكثيف الجهود من أجل الاهتمام بالتعليم المبكر والاقتداء بأسلوب الروضة في التعليم من خلال المرح.

اختتم الحفل بتوزيع شهادات التخرج والتقدير على البراعم والزهرات، وشكرت الأستاذة أبو عون المعلّمات اللواتي كان لهنّ أكثر الفضل بعد الله في الوصول إلى هذا اليوم وهذه النتيجة المرموقة للأطفال، وموجهة الشكر في ذات الوقت لكل من ساهم في إنجاح العام الدراسي من مؤسسات مدنية، وجهات أهلية، ومؤسسات حكومية، وخصّت بالشكر جمعية الوئام الخيرية على ما قدمته من رعاية متواصلة لروضتها أدّت إلى النجاحات التي شهدها حفل التخرج.






 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف