الأخبار
نفى مغادرته رام الله او توبيخ الرئيس له .. بالفيديو .. الهباش : حماس تريد دولة مستقلة في غزةالرئيس أبو مازن يوبخ مستشاره الديني محمود الهباش بعد تصريحاته المطالبة للتحالف العسكري بضرب غزةالملك سلمان بأسبوع.. صفع إيران والسويد ومحتكري أراضي السعودية.. واستعاد مصرقوات عبد الله صالح على مشارف عدن وقصف جوى جديد قرب باب المندبزوجة الفنان حمادة هلال الفلسطينية وأبنته راما يخطفان الانظاريتراوح من "1000 - 1500" شيكل .. وزارة شؤون غزة الاجتماعية : راتب شهري للمهدمة منازلهمالرئيس يوجه للسفارة في اليمن تقديم التسهيلات للجالية والطلبةاعصبوها برأس علي عبدالله صالحبالصور والفيديو: صواريخ السكود.. سلاح الحوثيين الذي يرعب السعودية والتحالفمنظمة التحرير الفلسطينية في لبنان تصدر بيانا لها في ذكرى يوم الأرضيتوسطهم كانون النار والجمر.. لقاء حميمى بين الأردنيين والفلسطينيين بالنمساجاسم النبهان يستعد لتصوير مشاهده في مسلسل "اوراق التوت "عرب 48: ايمن عودة يسلم مكتب رئيس الدولة مخطط الاعتراف بالقرى العربية في النقبمصر: محكمة طنطا الابتدائية الدائرة رقم 29 مستانف ترفض الدعوى رقم 215 لسنة 2010ارتفاع أسعار المحروقات في اسرائيل اعتباراً من منتصف الليلة القادمةد.غنام تتفقد مخماس" فن لاند" خصوصا مع بدء موسم الرحل المدرسة رام اللهمصر: القمة العربية الابرز منذ عشرات السنوات - ومصر رئيسا للقمة - واعادة اللحمة العربيةاللاجئين في حماس: "لتكن ذكرى يوم الارض عنواناً لوحدة شعبنا وتلاحمه والتمسك بأرضه"مصر: ناصر طة يجتمع بالعاملين بالوحدة المحلية لقرية صفط تراب بحضور المواطنين لاستعراض مشاكلهم وحلهابازار برافو للتسوق يستقطب أكثر من 20 ألف زائر في 4 ايامأطباق الشيف الإماراتي مصبح الكعبي إماراتية بصبغة عالمية في مهرجان الشارقة للمأكولات 2015بمناسبة يوم الأم مجموعة كشافة شباب العيساوية بالتعاون مع YMCA تزور أمهات الأسرىتضامنا مع طفل المعتقل بالسجون الاسرائيلية الديمقراطية تنظم وقفة تضامنية عند الحدود اللبنانيةجامعة النجاح الوطنية تستضيف معرض فلسطيني وبس لجمعية المنهل الثقافيمصر: اتحاد القوى الصوفية وتجمع آل البيت الشريف يرحب بمقترح إنشاء قوة دفاع عربية مشتركة برئاسة مصر
2015/3/30

تفاصيل تحرير الجنود المصريين المخطوفين

تفاصيل تحرير الجنود المصريين المخطوفين
تاريخ النشر : 2013-05-22
رام الله - دنيا الوطن
صرح أحد قيادات الجيش الثالث بأن القوات المشاركة فى تحرير الجنود المصريين نجحت فى إعادتهم سالمين من سيناء إلى القاهرة ، مشيرا الى أنه لا توجد أنباء عن الخاطفين.

وأضاف المصدر أنه من المقرر عقد مؤتمر صحفي فى حضور العائدين لشرح ملابسات عملية الاختطاف و التهديدات التى تعرضوا لها و ملامح الخاطفين و تفاصيل العملية والإجراءات القانونية للتعامل معهم حتى لا تتكرر مثل هذه العمليات ، والتى تهدد جنود تأمين المناطق الحدودية و الأمن القومي.

وقال المصدر إن العملية لم تخلف وراءها قتلى فى صفوف الخاطفين حتى الآن.

وكشف المصدر أن القوات المشاركة ضمت كافة أفرع القوات المسلحة منها الطيران و المدفعية و الصواريخ بعد أن استشعرت القوات وجود أسلحة ثقيلة ، وذلك عقب انفجار لغم فى أحد أعوان الخاطفين أثناء زرعه.

وقال المصدر إن القوات المسلحة بدأت من أمس إخلاء قرية "صلاح الدين" فى شمال سيناء و إجراء اتصال مباشر مع عواقل و مشايخ البدو بالمنطقة من خلال المخابرات الحربية ، فشعر الخاطفون بالخطر فقاموا بفك أسر الجنود فى الطريق العام.

من جهة اخرى حصلت صدى البلد من مصادر خاصة على تفاصل الخطة التى قامت بها القوات المسلحة لتحرير الجنود .

حيث ذكرت المصادر انه بالامس صدرت تعليمات للقوات المسلحة للقيام بعملية عسكرية استمرت حتى فجر اليوم وكان يقودها قائد الجيش الثانى الميدانى وكانت هذه العملية مشتركة بين الجيش والشرطة ومارست القوات المسلحة ضغوطا شديدة على الخاطفين ورفضت التحاور معهم حتى عبر الوسطاء ..

واضاف المصدر ان عدد الخاطفين وصل الى 8 وانه بعد تضييق الخناق عليهم اضطروا الى الهروب من منطقة صلاح الدين الى منطقة بئر لحسن القريبة من مطار العريش .

واشار المصدر الى ان العملية بدأت من الشمال الى الجنوب ومن الشرق الى الغرب مما جعل الخاطفين يدركون ان الامر بات صعبا عليهم وكان بعضهم يرتدى احزمة ناسفة وقرروا ان يهربوا بالمختطفين خوفا من القبض عليهم ولكن بعد تضييق الخناق اطلق الخاطفون سراح الجنود .

واستطرد المصدر: اوقف الجنود احدى احدى السيارات التى اوصلتهم الى اقرب وحدة عسكرية وفوجئ قائد سرية الحرس الحدود  بدخول الجنود عليه وعلى الفور تم  الاتصال باللواء احمد وصفى قائد الجيش الثانى الميدانى الذى اصطحبهم الى مطار الماظه .

واكد المصدر ان العملية العسكرية مستمرة وسيتم القبض على الخاطفين خلال الساعات المقبلة .
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف