الأخبار
نادي الأسير يوثق 300 حالة اعتقال إداري منذ منتصف حزيران الماضيما يسوى الحببيان عسكري صادر عن كتائب المقاومة الوطنية الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطينوزير الصحة: النازحون بغزة يعانون وعلى العالم التدخلطالع أبرز عناوين الصحف الاسرائيلية .. معاريف: حماس وإسرائيل كل جانب يدعي أنه انتصر على الآخراليمن: "الجيل الجديد" تدشن أول سلسلة تعليمية للغة الإنجليزية وتوزع 3000 حقيبة مدرسية للأيتاماليمن: السنيني: مهرجان صيف صنعاء تحدى الظروف وشكل نقلة نوعيةالسوداني يلتقي السفير الروسي لبحث سبل توسيع آفاق التعاون بين البلدين في المجال الثقافي والتربوي والعلميفي غزة : قصة حب "أعجوبة" بين شاب وفتاة تغار عليه من "الحور العين"تربية طولكرم تعقد إجتماعها الأول لمعلمي ومعلمات الرياضة(تحليل) أين تتجه الأمور داخل إسرائيل… خيارات نتنياهو الصعبة "السقوط أو تجديد الحرب" ؟العراق: النائب عقيل الزبيدي: ان تفجيرات كربلاء هي استمرار لعمليات الابادة التي يتعرض لها الشعب العراقيتوتر في المسجد الأقصى عقب اقتحام المستوطنينسفينة تابعة للبحرية الأمريكية تطلق النار على قارب صيد إيراني في الخليجتمنح جائزة المُدافع عن حُرية الشعوب لعام 2014 للدكتور صائب عريقاتالتوجيه السياسي في نابلس يواصل نشاطه ويحاضر عن علاقة الامن بالمواطن والوحدة الوطنية والوضع السياسي الراهن وفن الاستجوابعرب 48: النائب طلب ابو عرار يطالب بإيجاد حلول للازمة السكنية للأزواج الشابة في القرى غير المعترف بهامن خلال مسابقة روزي للرسم: قناة براعم تقدم فرصة لاكتشاف الأطفال الموهوبين والمبدعينالاتحاد للطيران تفتتح مركز اتصال جديد في مدينة العين لتوفير مزيد من الدعم للضيوفمؤسسة ماكيفا الإنسانية في جنوب أفريقيا تمنح جائزة المُدافع عن حُرية الشعوب لعام 2014 للدكتور صائب عريقاتفدا: المطلوب بعد وقف اطلاق النار"التعليم العالي" تصدر تعليماتها المُحدثة بشأن معدلات القبول في الداخل والخارجفهد سليمان: صمودكم في المخيم يحفظ للحالة الفلسطينية مكانتها في سورياالتجمع العالمي الأمازيغي : تزوير نسبة الأمازيغ بالمغرب في إحصاء سنة 2004الاتحاد للطيران تفتتح مركز اتصال جديد في مدينة العين لتوفير مزيد من الدعم للضيوفعملية إنقاذ بطولية لركاب سيارة علقت وسط السيولالشيخ محمد الموعد نهنأ شعبنا وأمتنا بالإنتصار الكبير الذي حققته غزة هاشممسيرة حاشدة في مدينة جنين ابتهاجا بنصر المقاومه في غزةاليمن: الشيخ صالح بن شاجع يوجه نداءً عاجلاً لاحتواء الموقف في اليمنأغنية " ماتت قلوب الناس " لـ فريق ظلام فلسطين
2014/8/27

شكل المشيمة وسيلة جديدة للكشف المبكر عن التوحُّـد

شكل المشيمة وسيلة جديدة للكشف المبكر عن التوحُّـد
تاريخ النشر : 2013-05-16
رام الله - دنيا الوطن - وكالات
أوضحت دراسة أميركية أن هناك إمكانية للاستدلال على حدوث التوحُّد لدى الأطفال، وذلك من خلال تحليل المشيمــة.

ووجدت الدراسة التي نشرت مؤخراً بصحيفة “نيويورك تايمز” أن مشيمة الأطفال الذين لديهم خطر حدوث مرض التوحد مرتفع، تحتوي على طيات وتجعدات غير طبيعيــة.
وتقول الدكتورة شريل وولكــر، أخصائية الأمراض النسائية والتوليد في معهد “ميند” بجامعة كاليفورنيا، إن “المشيمة لدى الأطفال الذين لديهم خطر التوحد مرتفع تبــدو مختلفة بشكل واضــح”.

وبدأت الدراسة في عام 2006، حيث نشر الدكتور كليمان وزملائه، نتائج دراســة قاموا بإجرائها على مشيمات 13 طفلاً لديهم توحّد، وجدوا من خلالها أن مشيماتهم كانت غير طبيعة وكانت تحتوي على تجعدات غير طبيعية بمعدل ثلاثة أضعــاف.


وهذه الدراسة كانت مفتاح الدراسة الجديدة التي قام بها بعمل مشترك مع الدكتــورة وولكر، حيث قاموا بفحص 217 مشيمة، 100 منهم كانت لأطفال لديهم خطر التوحد منخفض و117 تخصّ أطفالاً لديهم خطر التوحّد مرتفع.
واتضح منها أن ثلثي المشيمات العائدة لأطفال لديهم خطر التوحد منخفض، كانت طبيعية ولم تحتوِ على تجعدات، بينما 65% من المشيمات التي تعود لأطفال مرتفعي الخطــر احتوت على تجعدات غير طبيعيــة.

وأشارت الدكتورة وولكر إلى أنه غالباً ما يتطور التوحُّد عند الأطفال الذين لديهم خــطر التوحُّد بنسبة بين 2% و7%، بينما يحــدث عند 20-25% منهم إما توحد أو شكل آخر من تأخر التطور.

ومن جهة أخرى يقول الخبراء إن “هناك فائدة كبيرة إن تم إثبات وجود علاقة بين شكل المشيمة ووجود التوحد عند الأطفال، إذ يمكن بهذه الحالة استعمال هذه الميزة كمؤشر أو مشعر حيوي لمعــرفة إمكانية وجود التوحد عند الاطفال الذين لديهم خطر الإصــابة به مرتفــع”.

يُذكر أن عوامل خطر التوحد تزداد من خلال وجود تاريــخ عائلي، كما أنه يحدث عند الذكور أكثر من الإناث بمعدل خمسة أضعاف، بالإضافة إلى عوامل مازالت تحت الدراسة مثل عمر الوالد والخداجة الشديدة ونقص وزن الــولادة.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف