الأخبار
الاسرى للدراسات: الخطوات الاحتجاجية للأسرى في السجون مستمرة وبحاجة لمساندةلبنان: الشيخ محمد الموعد الإرهاب التكفيري الذي ضرب مطار اتاتورك في اسطنبول لا دين ولا هويه له، وعلى العالم أجمع أن يحاربهمصر: لأول مرة فى تاريخ الاولمبياد الخاص..سباحة من المعاقين فكريا على مائدة افطار الرئيس السيسىجمعية عطاء توزع مساعدات نقدية للأسر المستورة خلال شهر رمضان المبارك مقدمة من صندوق الوقف الخيري للحاج هاشم الشواالعراق: وزير العمل ينفي الانباء التي تداولت بشان تحديد وقت زمني لعودته للوزارةجمعية المرأة العاملة الفلسطينية للتنمية توقع اتفاقية مع هيئة الامم المتحدة للمرأة UNWOMENعرب 48: النائب طلب أبو عرار يدعو مراقب الدولة لزيارة القرى غير المعترف بهاالاغاثة الزراعية تنظم افطارا جماعيا لدعم المنتجات الريفية في نابلسزهير شعبان يناشد اتحاد الكرة التدخل لاخذ مستحقاته من المكبرالحمد الله: الانتخابات مطلب شعبي لابد من تذليل العقبات لإجرائهاعرب 48: دياب: طرحنا برنامج تعاون مع النقابات الالمانية بما في ذلك تبادل الوفود الشبابية وتدريب كوادر نقابيةالدكتور ناصر يؤكد حرص الحكومة على توفير الحريات اللازمة للانتخاباتعساف: زودنا تجمع أبو النوار المهدد بالترحيل بمولد كهربائي دعما لصمودهالوداد والهيئة الفلسطينية تنفذان برنامج تدريب لشركاء برنامج سواسيةالعراق: خلال جلسة مجلس العدل الرابعة وزير العدل يدعو لرفع مستوى العمل ليكون رديفاً للنصر على "الارهاب"الأوقاف والنقل والمواصلات توقعان اتفاقية نقل حجاج المحافظات الجنوبية لهذا العامالرسم على ضلوع الصبروزير الصحة يتفقد سير العمل في مستشفى رفيدياعلى جدران المخيمنادي الزيتون يوزع عدد من الوجبات ويواصل مبادراته الرمضانية بنجاحدقق في الصورة قبل الحكم عليهاالوزير يترأس اجتماع للمجلس الخطوط الجويةضمن حملة رمضان الخير..جمعية الوئام توزّع كسوة العيد على الأطفالالرسم بالضوءمجدلاني: القيادة الفلسطينية لم تخول الحكومة التركية بحث قضايا شعبنا مع دولة الاحتلال
2016/6/30

شكل المشيمة وسيلة جديدة للكشف المبكر عن التوحُّـد

شكل المشيمة وسيلة جديدة للكشف المبكر عن التوحُّـد
تاريخ النشر : 2013-05-16
رام الله - دنيا الوطن - وكالات
أوضحت دراسة أميركية أن هناك إمكانية للاستدلال على حدوث التوحُّد لدى الأطفال، وذلك من خلال تحليل المشيمــة.

ووجدت الدراسة التي نشرت مؤخراً بصحيفة “نيويورك تايمز” أن مشيمة الأطفال الذين لديهم خطر حدوث مرض التوحد مرتفع، تحتوي على طيات وتجعدات غير طبيعيــة.
وتقول الدكتورة شريل وولكــر، أخصائية الأمراض النسائية والتوليد في معهد “ميند” بجامعة كاليفورنيا، إن “المشيمة لدى الأطفال الذين لديهم خطر التوحد مرتفع تبــدو مختلفة بشكل واضــح”.

وبدأت الدراسة في عام 2006، حيث نشر الدكتور كليمان وزملائه، نتائج دراســة قاموا بإجرائها على مشيمات 13 طفلاً لديهم توحّد، وجدوا من خلالها أن مشيماتهم كانت غير طبيعة وكانت تحتوي على تجعدات غير طبيعية بمعدل ثلاثة أضعــاف.


وهذه الدراسة كانت مفتاح الدراسة الجديدة التي قام بها بعمل مشترك مع الدكتــورة وولكر، حيث قاموا بفحص 217 مشيمة، 100 منهم كانت لأطفال لديهم خطر التوحد منخفض و117 تخصّ أطفالاً لديهم خطر التوحّد مرتفع.
واتضح منها أن ثلثي المشيمات العائدة لأطفال لديهم خطر التوحد منخفض، كانت طبيعية ولم تحتوِ على تجعدات، بينما 65% من المشيمات التي تعود لأطفال مرتفعي الخطــر احتوت على تجعدات غير طبيعيــة.

وأشارت الدكتورة وولكر إلى أنه غالباً ما يتطور التوحُّد عند الأطفال الذين لديهم خــطر التوحُّد بنسبة بين 2% و7%، بينما يحــدث عند 20-25% منهم إما توحد أو شكل آخر من تأخر التطور.

ومن جهة أخرى يقول الخبراء إن “هناك فائدة كبيرة إن تم إثبات وجود علاقة بين شكل المشيمة ووجود التوحد عند الأطفال، إذ يمكن بهذه الحالة استعمال هذه الميزة كمؤشر أو مشعر حيوي لمعــرفة إمكانية وجود التوحد عند الاطفال الذين لديهم خطر الإصــابة به مرتفــع”.

يُذكر أن عوامل خطر التوحد تزداد من خلال وجود تاريــخ عائلي، كما أنه يحدث عند الذكور أكثر من الإناث بمعدل خمسة أضعاف، بالإضافة إلى عوامل مازالت تحت الدراسة مثل عمر الوالد والخداجة الشديدة ونقص وزن الــولادة.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف