الأخبار
رئيس بلدية الخليل يلتقي الحركة العالمية للدفاع عن اطفال فلسطينهل تذكرون الفنانة عزيزة راشد؟ شاهدوا صورها اليوم وتعرفوا على ابنتها الممثلة الشهيرةالأعرج يبحث مع اتحاد الهيئات المحلية سبل النهوض بواقع الاتحاد وتفعيل أدوارهسلطة جودة البيئة تشارك في ورشة عمل حول الشارع الالتفافي الذي ينوي الاحتلال الاسرائيلي شقهالمحافظ أبو بكر يبارك الخطوات التنفيذية لاعداد الخارطة الاستثمارية لمحافظة طولكرمسلطة جودة البيئة الخليل تقوم بعملية كشف وفحص للاراضي المقترحة لانشاء مصنع الاسمنتد. مجدلاني : مصادقة كتلة حماس البرلمانية على عقوبة الإعدام عملية قتل ومخالفة للقانون والدستورسلطة جودة البيئة تشارك المواطنين باطفاء حريق في حي سكني منطقة سنجر/ دوراإختتام مشروع إلعب وتعلم الممول من الإتحاد الأوروبيمصر: بالصور... توقيف تشكيل عصابى تخصص بسرقة السيارات باسيوطالسفير دبور يجتمع مع السفير الكويتي في لبنانوالدة حلا الترك توجه لها رسالة مؤثرة.. وتكشف: لم أسمع صوتها منذ 3 شهور وطليقي تغير بعد زواجه من "دنيا بطمة"الأمم المتحدة تعلن اليوم موعد بدء جولة جديدة من المحادثات السوريةأوباما: قادة العالم “منزعجون” من احتمال أن يصبح ترامب رئيساابنة داليا البحيري تظهر بماكياج صارخ.. والجمهور يهاجم الفنانةباب الحارة 8: "حرمة تحكم الحارة يا باطل"… فيديوافتتاح معرض "راحة الالام" للفنان التشكيلي محمد ابو سلصور: ملابس أمل العوضي في موناكو تثير استياء جمهورهاصفاء سلطان تحتفل بعيد ميلاد إبنتها وتهنئها بكلمات مؤثّرة.. بالصورةمجزرة تحرش..58 امرأة تعرض لهن الممثل الشهير بيل كوسبيعرب 48: غطاس يحتج على نقل البرغوثي لجهة غير معلومةعباس النوري يودع الجزء الثامن من "باب الحارة"150 مقعدا دراسيا مزدوجا هدية من أطفال فلسطين الى أطفال موزمبيقوزارة التربية: الاستعدادات تجري على أكمل وجه لعقد امتحان "التوجيهي"برنامج غزة للصحة النفسية يعقد ورشة عمل داخلية بعنوان تحليل البيانات العيادية للحالات
2016/5/26

شكل المشيمة وسيلة جديدة للكشف المبكر عن التوحُّـد

شكل المشيمة وسيلة جديدة للكشف المبكر عن التوحُّـد
تاريخ النشر : 2013-05-16
رام الله - دنيا الوطن - وكالات
أوضحت دراسة أميركية أن هناك إمكانية للاستدلال على حدوث التوحُّد لدى الأطفال، وذلك من خلال تحليل المشيمــة.

ووجدت الدراسة التي نشرت مؤخراً بصحيفة “نيويورك تايمز” أن مشيمة الأطفال الذين لديهم خطر حدوث مرض التوحد مرتفع، تحتوي على طيات وتجعدات غير طبيعيــة.
وتقول الدكتورة شريل وولكــر، أخصائية الأمراض النسائية والتوليد في معهد “ميند” بجامعة كاليفورنيا، إن “المشيمة لدى الأطفال الذين لديهم خطر التوحد مرتفع تبــدو مختلفة بشكل واضــح”.

وبدأت الدراسة في عام 2006، حيث نشر الدكتور كليمان وزملائه، نتائج دراســة قاموا بإجرائها على مشيمات 13 طفلاً لديهم توحّد، وجدوا من خلالها أن مشيماتهم كانت غير طبيعة وكانت تحتوي على تجعدات غير طبيعية بمعدل ثلاثة أضعــاف.


وهذه الدراسة كانت مفتاح الدراسة الجديدة التي قام بها بعمل مشترك مع الدكتــورة وولكر، حيث قاموا بفحص 217 مشيمة، 100 منهم كانت لأطفال لديهم خطر التوحد منخفض و117 تخصّ أطفالاً لديهم خطر التوحّد مرتفع.
واتضح منها أن ثلثي المشيمات العائدة لأطفال لديهم خطر التوحد منخفض، كانت طبيعية ولم تحتوِ على تجعدات، بينما 65% من المشيمات التي تعود لأطفال مرتفعي الخطــر احتوت على تجعدات غير طبيعيــة.

وأشارت الدكتورة وولكر إلى أنه غالباً ما يتطور التوحُّد عند الأطفال الذين لديهم خــطر التوحُّد بنسبة بين 2% و7%، بينما يحــدث عند 20-25% منهم إما توحد أو شكل آخر من تأخر التطور.

ومن جهة أخرى يقول الخبراء إن “هناك فائدة كبيرة إن تم إثبات وجود علاقة بين شكل المشيمة ووجود التوحد عند الأطفال، إذ يمكن بهذه الحالة استعمال هذه الميزة كمؤشر أو مشعر حيوي لمعــرفة إمكانية وجود التوحد عند الاطفال الذين لديهم خطر الإصــابة به مرتفــع”.

يُذكر أن عوامل خطر التوحد تزداد من خلال وجود تاريــخ عائلي، كما أنه يحدث عند الذكور أكثر من الإناث بمعدل خمسة أضعاف، بالإضافة إلى عوامل مازالت تحت الدراسة مثل عمر الوالد والخداجة الشديدة ونقص وزن الــولادة.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف