الأخبار
اليمن: انطلاق مهرجان الأمن مسئولية الجميع في محافظة تعزوفد من "أبفي" يزور مركز دبي للرعاية الخاصةمفاجأة جديدة: أحمد سعد يعلن انفصاله عن ريم البارودي نهائياًوفاة الممثل السوري حسان يونس عن عمر 73 عاممصر: إزالة 42 حالة تعدى على أراضى زراعية وأملاك دولة بمركز ساحل سليممصر: تحرير 56 قضية تموينية وضبط 345 لتر زيت طعام غير صالح بأسيوط خلال يوم واحدمصر: 400 ألف جنيه لرصف ورفع كفاءة بعض الطرق بالغنايمنيللي وشريهان أمام النائب العام المصري بجريمة سب وقذفالعراق: المشاركون في النجف وأربيل ينفقون على إطلاق المشروع الديمقراطي للتغييرأبشع 5 حيوانات يمكن مشاهدتها في رحلات السفاريالعثور على عشرات "المهاجرين" قرب الحدود الصربيةتيسير خالد : ليس من حق حركة حماس او غيرها تعطيل حق المواطن في الممارسة الديمقراطيةرسميا.. تركيا واسرائيل يعلنان التصالح : نتنياهو يعلن بقاء حصار غزة وتركيا تقول انها ستحاول تخفيفهالدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية تهجير 100 الف فلسطيني من القدس تطهير عرقي"الحكم المحلي" تطلق مشاريع تخطيط عمراني وتصوير جوي للهيئات المحلية في المحافظات الشماليةاستعدادات بلدية نابلس لاستقبال عيد الفطر السعيدكيف تؤثر الشخصيات الكرتونية على طفلتك ؟العراق: الصرخي يؤكد أن فتوى الحشد التي أطلقها السيستاني طائفية وينتقد بشدة منهج القتل على الهويةمصر: الموافقة على 19 طلب بمبادرة مشروعك بالقوصية بإجمالي 690 ألف جنيه بأسيوطالاردن: الضمان: للمؤمن عليه التقدّم بطلب عرضه على اللجنة الطبية وهو على رأس عمله لبيان انطباق مفهوم العجز الكلي الطبيعي على حالتهحركة فتح بمخيم الشاطئ تحيي أمسية رمضانية بعنوان لقاء الأحبة في نادي خدمات الشاطئسوريا: حردان يدين التفجيرات الارهابيةأبو عيطة: الانتخابات المحلية استحقاق وطني وعلى حماس الخضوع لمطالب الشعبتنظيم افطار جماعي لاسر عمال الصحة في مخيم عقبة جبر4 أمراض تنتقل من الأم للرضيع خلال الرضاعة الطبيعية
2016/6/27

بالصور.. جثث قوم عاد العمالقة

بالصور.. جثث قوم عاد العمالقة
تاريخ النشر : 2013-05-14
رام الله - دنيا الوطن - وكالات
قوم قدماء بعث فيهم نبي الله هود عليه السلام وذكروا في القرآن الكريم في آيات كثيرة من سور القرآن.

{ وَإِلَى عَادٍ أَخَاهُمْ هُوداً قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُواْ اللّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَـهٍ غَيْرُهُ أَفَلاَ تَتَّقُونَ } الأعراف65

{ وَإِلَى عَادٍ أَخَاهُمْ هُوداً قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُواْ اللّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَـهٍ غَيْرُهُ إِنْ أَنتُمْ إِلاَّ مُفْتَرُونَ } هود50

اكتشفت مؤخرا مقبرة  لقوم  عاد  في صحراء الربع الخالي خلال عمليات وأنشطة استكشاف الغاز الطبيعي الجارية على قدم وساق في المنطقة الجنوبية الشرقية من الصحراء العربية والتي تعرف بالربع الخالي , حيث كشفت الحفريات هناك على بقايا هياكل لبشر ذات حجم هائل بالكبر , حيث كان الاكتشاف الأول عن طريق فريق الاستكشافات النفطية لشركة أرامكو.

فقد ذكروا في القرآن الكريم بأنهم كانوا بشر طوال القامة جدا وذو أجسام كبيرة و أعطاهم الله قوة خارقة , ولكنهم كفروا ولم يرعوا نعمة الله حق رعايتها , فانقلبوا على نبيهم هود وكفروا بالله وانتهكوا كل الحدود التي وضعها الله لهم وكما ذكر في القرآن :

{ كَذَّبَتْ عَادٌ الْمُرْسَلِينَ } الشعراء123

ولذلك أبادهم الله كنتيجة لما فعلوا من مساوئ.

{ وَتِلْكَ عَادٌ جَحَدُواْ بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَعَصَوْاْ رُسُلَهُ وَاتَّبَعُواْ أَمْرَ كُلِّ جَبَّارٍ عَنِيدٍ } هود59

{ وَأُتْبِعُواْ فِي هَـذِهِ الدُّنْيَا لَعْنَةً وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ أَلا إِنَّ عَاداً كَفَرُواْ رَبَّهُمْ أَلاَ بُعْداً لِّعَادٍ قَوْمِ هُودٍ } هود60

وكانت إبادة الله لهم بالصاعقة و الريح العقيم :

{ فَإِنْ أَعْرَضُوا فَقُلْ أَنذَرْتُكُمْ صَاعِقَةً مِّثْلَ صَاعِقَةِ عَادٍ وَثَمُودَ } فصلت13

{ فَأَمَّا عَادٌ فَاسْتَكْبَرُوا فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَقَالُوا مَنْ أَشَدُّ مِنَّا قُوَّةً أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّ اللَّهَ الَّذِي خَلَقَهُمْ هُوَ أَشَدُّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَكَانُوا بِآيَاتِنَا يَجْحَدُونَ } فصلت15

{ وَفِي عَادٍ إِذْ أَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الرِّيحَ الْعَقِيمَ } الذاريات41

{ وَأَنَّهُ أَهْلَكَ عَاداً الْأُولَى } النجم50

العلماء في العربية السعودية يعتقدون بأن هذه الهياكل هي لبقايا قوم عاد , وقد وضعت المنطقة بكاملها تحت حماية الجيش السعودي ولا يسمح لأحد بالدخول لها غير موظفي شركة أرامكو العاملين ضمن الفرق الاستكشافية النفطية .

عاد هم قوم هود – عليه السلام – وكانوا يسكنون بالأحقاف فى جنوب الجزيرة العربية، بالقرب من حضرموت.وثمود هم قوم صالح – عليه السلام – وكانت مساكنهم بشمال الجزيرة العربية، وما زالت مساكنهم تعرف حتى الآن بقرى صالح.

وقوله – سبحانه -: { وَقَد تَّبَيَّنَ لَكُم مِّن مَّسَاكِنِهِمْ } المقصود منه غرس العبرة والعظة فى نفوس مشركي مكة، عن طريق المشاهدة لآثار المهلكين، فإن مما يحمل العقلاء على الاعتبار، مشاهدة آثار التمزيق والتدمير، بعد القوة والتمكين.

ومساكن عاد وثمود معروفة عند العرب يا أخي الفاضل ومنقولة بينهم أخبارها وأحوالها ويمرون عليها في أسفارهم إلى اليمن وإلى الشام.

{ وَإِنَّكُمْ لَّتَمُرُّونَ عَلَيْهِمْ مُّصْبِحِينَ * وَبِٱللَّيلِ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ }

وطبيعي الآن أن نجد آثار السابقين تحت التراب، ولا بُدَّ أن نحفر لنصل إليها؛ لأن عوامل التعرية طمرتها بمرور الزمن، ولمَ لا والواحد منّا لو غاب عن بيته شهراً يعود فيجد التراب يغطي أسطح الأشياء، مع أنه أغلق الأبواب والنوافذ، ولك أن تحسب نسبة التراب هذه على مدى آلاف السنين في أماكن مكشوفة.

وحكَوْا أن الزوابع والعواصف الرملية في رمال الأحقاف مثلاً كانت تغطي قافلة بأكملها، إذن: كيف ننتظر أن تكون آثار هذه القرى باقية على سطح الأرض؟ والآن نشاهد في الطرق الصحراوية مثلاً إذا هبَّتْ عاصفة واحدة فإنها تغطي الطرق بحيث تعوق حركة المرور إلى أنْ تُزَاح عنها هذه الطبقة من الرمال، وأيضا في الصحراء المغربية مثلا مساكن تصبح تحت الرمال بعد خمس أو عشر أعوام نتيجة ظاهرة التصحر 

إذن: علينا أن نقول: نعم يا رب رأينا مساكنهم ومررنا بها – ولو من خلال الصور الحديثة التي التقطت لهذه القرى .

شاهد الصورة ولاحظ حجم الرجلين الذين يقفان في الصورة بالمقارنة مع حجم الهيكل العظمي.

الرجل يكاد أن يصل إلى ركبة الهيكل الهضمي – فلكم ان تتخيلوا طول وضخامة قوم عاد!! 







 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف