الأخبار
مهجة القدس: الأسير المريض إياس الرفاعي يضاف إلى قائمة الأسرى المصابين بالسرطانالمصري: تصاعد حملة المقاطعة الدولية للاحتلال يأتي بالتزامن مع يوم الأسير الفلسطينيسفير فلسطين لدى العراق احمد عقل يزور جناح دار الجندي للنشر والتوزيع"مهجة القدس": الأسير المريض إياس الرفاعي يضاف إلى قائمة الأسرى المصابين بالسرطانتجمع اسر الشهداء يحيى ذكرى ابو جهاد الوزير في بلدية صيدا"مهجة القدس": الأسير المريض إياس الرفاعي يضاف إلى قائمة الأسرى المصابين بالسرطانأشرس هجوم على هيفاء وهبي بسبب كليبها من ممثل أردنيبالفيديو ..ثوار طرابلس يسيطرون على معسكر لحفتر بتاجوراءفندق سوفيتيل ابوظبي يفوز بجائزة "هوليداي تشك 2015 " الالمانية التي تمنح لأكثر الفنادق رواجا في العالممعبر الكرامة : 32 ألف مسافر تنقلوا الأسبوع الماضي وتوقيف 57 مطلوبا"إخوان" سوريا يدعون العلويين لترك الجيش وإعلان العصيان المدني‎عميدة أسيرات فلسطين تدخل عامها الرابع عشر في سجون الاحتلالكتائب المقاومة الوطنية تنظم عرضا عسكريا بخان يونسعلى نفقة أهل الخير في سلطنة عمان جمعية الفلاح الخيرية تعقد امتحانات تعليمية وتدريبية في مركز الفلاح التعليميالقصة العجيبة وراء زواج شيريهان من زوج إسعاد يونستوقيف سبعة أفراد من عصابة إجرامية متورطين في اقتراف مجموعة من الجنايات بعدد من أقاليم المملكةمصري عض أذن زوجته فخلعتهسعودي ينحر زوجته وهي نائمة بعد طلبها الخلعبعد دعوات خلع الحجاب.. أشهر 6 نجمات ارتدينه ثم خلعنهاليمن: صالح يقترح مبادرة للحل في اليمن تقضي بإخراج الميليشيات من صنعاء وعدنمساعي لتطبيق نظام الجودة العالمى لجمعية اعمار بخانيونستركي يعود من عمله ليجد عائلته كلها ميتةوفد فتحاوي من قلقيلية يزور مخيم عين الحلوة بصيدابالصور: تعرف على اللآنسة منة عرفةااللجنة الشعبية لخدمات مخيم عسكر القديم ومركز النشاط النسوي يكرمان المرأة في المخيم
2015/4/18

حزب الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي في سورية يصدر بيان أعمال مكتبه السياسي

تاريخ النشر : 2013-05-14
رام الله - دنيا الوطن
عقد المكتب السياسي اجتماعه الدوري بتاريخ 3 / 5 / 2013 عبر " السكايب "بحضور الأخ الأمين العام وباقي الأخوة أعضاء المكتب وتعذر حضور البعض لأسباب أمنية
وتقنية .

١- ناقش المكتب أوضاع التنظيم في ضوء الظروف الأمنية وصعوبة الانتقال وأكد على ضرورة عقد الاجتماعات واللقاءات المباشرة او عبر " السكايب" وبكافة الوسائل الممكنة التي توفر إمكانية اللقاء والنقاش واتخاذ القرارات اللازمة .

٢- في ضوء التعميم التنظيمي الداخلي الذي أصدره المكتب السياسي تقرر الطلب من قيادات الفروع وكافة المواقع التنظيمية في المحافظات وضع التعميم موضع التنفيذ وخاصة لقاء الكادرات الحزبية ورفع حصيلة ذلك الحراك من توصيات واقتراحات تنظيمية وسياسية للمكتب السياسي .

٣- في ضوء مناقشة الحراك السياسي بشأن السعي لتكوين التحالف الديمقراطي من القوى والأحزاب والشخصيات الوطنية الديمقراطية ومناقشة الاتصالات التي تصب في هذا الاتجاه تم التأكيد على المحددات والمعايير المتفق عليها و عرض هذه
الاتصالات ونتائجها على المؤسسات صاحبة الشأن ، وتم الاتفاق على متابعة هذا الجهد وبحثه تفصيلا في الجلسة القادمة .

٤- ناقش المكتب مجمل التطورات والمساعي لإيجاد حل سياسي في ضوء التواصل الروسي والأمريكي لبلورة تصور بالاعتماد على اتفاق جنيف ، يمهد للقاء القمة بين رئيسي البلدين في السعي لإيجاد حل سياسي عبر التفاوض بين النظام والمعارضة .ووجد
المكتب أن هذا التوجه كان حزبنا وهيئة التنسيق قد دعا إليه من بدايات الأحداث باعتباره السبيل ( رغم كل العقبات) للخروج بسوريا مما يعانيه الشعب ويحصن الدولة ويصون وحدة المجتمع

٥- مع تصاعد العنف الذي بدأ يأخذ أشكالا تهدد النسيج الاجتماعي وتوسع دائرة الصراع وارتفاع مؤشرات التصعيد الأمريكي وما يشاع حول استقالة السيد الإبراهيمي ، وتورط جهات عديدة عربية وإقليمية في هذا الصراع ، و ما يحصل في
ريف حمص وبانياس ودمشق .. من تصعيد طائفي وتجييش لعصابات تحت مسميات متعددة ( تذكرنا بعصابات المرتزقة ) تقوم بالقتل والتنكيل والتهجير وتدفع بالوطن الى مسارات مسدودة ومظلمة .

إن المكتب السياسي يحذر من خطورة هذه التداعيات ويحمل النظام وكل من يدفع بهذا الاتجاه مسؤولية ذلك ، وما يدفع إليه - بممارساته -من تفجير للدعوات الطائفية والمذهبية ، ويدعو شعبنا بما لديه من عميق تجاربه السياسية الوطنية عدم الانزلاق لهذه الدعوات الطائفية الخطيرة و يدعو للحل السياسي باعتباره الطريق لإنقاذ ما بقي من الوطن وبناه التحتية والاقتصادية والتربوية والسعي للحفاظ على وحدة وسلامة الدولة والمجتمع ، أرضا وشعبا ، وإعادة سوريا لدورها العربي
والإقليمي والدولي . دمشق 3 / 5 / 2013
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف