الأخبار
العراق: وليد الحلي : نرحب الاهتمام بحقوق الانسان في حملة تخليص البشرية من شرور عصابات داعشطلبة غزة يقدمون أبحاثاً راقية في أول مؤتمر علمي مدرسي على مستوى فلسطينالعراق: وزير العدل العراقي يوجه برفع مستوى العمل دعماً للقوات الامنية في حربها ضد "الارهاب"اليمن: الاعلام الاقتصادي ينشر احدث دراسة حول الانتهاكات التي يتعرض لها المجتمع المدني في اليمنمؤسسة فيص الحسيني تختتم مشروعها الخاص بالبحث العلمي في العلوم الطبيعية لعام 2016بالفيديو: انقاذ كلب من الغرق بطريقة ذكيةبالفيديو: رجل وامرأة يسرقان موظفًا باستخدام السحرطريقة عمل أشكال ورد بكريمة الزبدةبالفيديو: كقتة بالنعناععشراوي: عقوبة الإعدام لا تشكل رادعا وهي مرفوضة إنسانيا وحقوقياهيئة مكافحة الفساد ووزارة الثقافة ينظمان لقاءً ثقافياً للمراكز الثقافية في رام اللهالمنتدى الوطني للمدينة يعقد المؤتمر الدولي الرابع حول موضوع: "المدن التاريخية، التراثية و العلاقات الدولية"باحثة بريطانية ترفض جائزة إسرائيلية بمئات الآف الدولاراتانفراجة كبيرة في أزمة غاز الطهي خلال شهر رمضانمقتل 3 جنود مصريين و10 مسلحين شمال سيناءفورد تستدعي 271 ألف شاحنة بيك أب طراز إف-150دراسة: خلايا في المخ تتسبب في النعاس5 نصائح للحفاظ على صحة أسنانكفيديو.. لجنة الإسكان بالبرلمان: 36% من المصريين يقطنون العشوائياتمصر: النائب سليمان وهدان: ننتظر الوثائق والمخطوطات المتعلقة بتيران وصنافير للنظر فيها حال إرسال الاتفاقية إلى المجلسشاهد..هدف و2 طرد وكارت أصفر فى دقيقة واحدة بمباراة الأهلى والمقاولونلمستخدمي واتساب.. احذروا النسخة الذهبيةاليمن: جمعية رعاية الاسرة اليمنية تدرب القابلات والممرضات في مجال المشورة لتنظيم الأسرة والرسائل الصحيةإنشاء أول مصحة للعلاج من إدمان "الفيسبوك" بالجزائرالزمالك يهدد بالانسحاب من الدوري بسبب تواطؤ الحكام مع الأهلي
2016/5/25
عاجل
يديعوت:سقوط صاروخ بمنطقة مفتوحة في مستوطنة "شاعر هنيغيف" دون إصابات

حزب الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي في سورية يصدر بيان أعمال مكتبه السياسي

تاريخ النشر : 2013-05-14
رام الله - دنيا الوطن
عقد المكتب السياسي اجتماعه الدوري بتاريخ 3 / 5 / 2013 عبر " السكايب "بحضور الأخ الأمين العام وباقي الأخوة أعضاء المكتب وتعذر حضور البعض لأسباب أمنية
وتقنية .

١- ناقش المكتب أوضاع التنظيم في ضوء الظروف الأمنية وصعوبة الانتقال وأكد على ضرورة عقد الاجتماعات واللقاءات المباشرة او عبر " السكايب" وبكافة الوسائل الممكنة التي توفر إمكانية اللقاء والنقاش واتخاذ القرارات اللازمة .

٢- في ضوء التعميم التنظيمي الداخلي الذي أصدره المكتب السياسي تقرر الطلب من قيادات الفروع وكافة المواقع التنظيمية في المحافظات وضع التعميم موضع التنفيذ وخاصة لقاء الكادرات الحزبية ورفع حصيلة ذلك الحراك من توصيات واقتراحات تنظيمية وسياسية للمكتب السياسي .

٣- في ضوء مناقشة الحراك السياسي بشأن السعي لتكوين التحالف الديمقراطي من القوى والأحزاب والشخصيات الوطنية الديمقراطية ومناقشة الاتصالات التي تصب في هذا الاتجاه تم التأكيد على المحددات والمعايير المتفق عليها و عرض هذه
الاتصالات ونتائجها على المؤسسات صاحبة الشأن ، وتم الاتفاق على متابعة هذا الجهد وبحثه تفصيلا في الجلسة القادمة .

٤- ناقش المكتب مجمل التطورات والمساعي لإيجاد حل سياسي في ضوء التواصل الروسي والأمريكي لبلورة تصور بالاعتماد على اتفاق جنيف ، يمهد للقاء القمة بين رئيسي البلدين في السعي لإيجاد حل سياسي عبر التفاوض بين النظام والمعارضة .ووجد
المكتب أن هذا التوجه كان حزبنا وهيئة التنسيق قد دعا إليه من بدايات الأحداث باعتباره السبيل ( رغم كل العقبات) للخروج بسوريا مما يعانيه الشعب ويحصن الدولة ويصون وحدة المجتمع

٥- مع تصاعد العنف الذي بدأ يأخذ أشكالا تهدد النسيج الاجتماعي وتوسع دائرة الصراع وارتفاع مؤشرات التصعيد الأمريكي وما يشاع حول استقالة السيد الإبراهيمي ، وتورط جهات عديدة عربية وإقليمية في هذا الصراع ، و ما يحصل في
ريف حمص وبانياس ودمشق .. من تصعيد طائفي وتجييش لعصابات تحت مسميات متعددة ( تذكرنا بعصابات المرتزقة ) تقوم بالقتل والتنكيل والتهجير وتدفع بالوطن الى مسارات مسدودة ومظلمة .

إن المكتب السياسي يحذر من خطورة هذه التداعيات ويحمل النظام وكل من يدفع بهذا الاتجاه مسؤولية ذلك ، وما يدفع إليه - بممارساته -من تفجير للدعوات الطائفية والمذهبية ، ويدعو شعبنا بما لديه من عميق تجاربه السياسية الوطنية عدم الانزلاق لهذه الدعوات الطائفية الخطيرة و يدعو للحل السياسي باعتباره الطريق لإنقاذ ما بقي من الوطن وبناه التحتية والاقتصادية والتربوية والسعي للحفاظ على وحدة وسلامة الدولة والمجتمع ، أرضا وشعبا ، وإعادة سوريا لدورها العربي
والإقليمي والدولي . دمشق 3 / 5 / 2013
 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف