الأخبار
خدمات الطفولة تفتتح دورة ICDL وتكرم مجتازي " لغة الجسد "أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس المجلس الأعلى للطاقة يطلق برنامج دبي لكفاءة الطاقةصديق العائلةداني يوسف يحيي سهرة في الحبتورهيئة كهرباء ومياه دبي تكرم موظفيها الفائزين بجوائز التميز للنصف الأول من 2016دببة الثلجالمديرية العامة للأمن الوطني تقوم بالتكفل النفسي بمتضرري الزلزال الأخيرالنجمتان لبلبة وشيرين تُسلّطان الضوء على مشاركتهما ..عادل إمام بطولة مسلسل "مأمون وشركاه" على MBC في رمضانتصاميم غريبة وأفكار رياديةشاهد معاناة المسافرين داخل صالة أبو يوسف النجار (صور)مدير التصوير أحمد المرسي يكتب عن فن ابتكار الحلول البصرية في الأفلاممحمد رشاد فى جامعة عين شمسجمال الأرنبالفنان السوري تيم حسن يكشف عن رغبته في عمل يُجسّد معاناة الشعب الفلسطيني بعدما وجد شبيهه الفلسطينيمحمد عبد الوهاب يجمع عبد الفتاح جريني وسعد رمضان في أغنية واحدة"ثري سيكستي كوميونيتيز" المجتمعية تندمج مع "نوفوس لإدارة المجتمعات" وتستحوذ على أصول شركة "بريميوم لإدارة المجتمعات"أكاديمية الوحدة لكرة القدم تفتتح فعاليتها الكروية وسط أجواء وحدويةمصر قد تفقد التصنيف الأول للفيفا بسبب الوديات لصالح تونسبيع صورة أصلية من قصة الأمير الصغير بـ 148 الف دولار"آفاق الإسلامية للتمويل" تستلم "علامة الوقف" من "مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة"بدء تعميم عبوات السجائر التي لا تحمل علامات تجاريةقبيل اجتماعات أوبك وزير الطاقة الإماراتي متفائل بشأن سوق النفطعمدة باريس تخطط لبناء مخيم للمهاجرين شمال العاصمة الفرنسيةالمطران عطا الله حنا يتفقد قاعات امتحانات التوجيهي في القدسسبعة أسرى يدخلون أعوامًا جديدة داخل سجون الاحتلال
2016/6/1
عاجل
مراسلنا: فتح البوابة المصرية لمعبر رفح البريمراسلنا: بدء تجهيز حافلات المسافرين للسفر عبر معبر رفح البري خلال أول أيام فتحه استثنائيا

النبع الطائر.. تحفة رائعة من عجائب الطبيعة

النبع الطائر.. تحفة رائعة من عجائب الطبيعة
تاريخ النشر : 2013-05-12
رام الله - دنيا الوطن - وكالات
هل ترون هذه التلال الملونة التي تفور منها المياه؟
هي ليست نموذجاً من صنع البشر ولا مشروع لمجسم أو نافورة صناعية، بل هو نبع مياه حارة حقيقي لم يكف عن الفوران منذ أكثر من خمسين عاماً!

يوجد هذا النبع في مقاطعة واشو في نيفادا – الولايات المتحدة الأمريكية، وقد بدأ تكونه منذ العام ١٩١٦ بعد أعمال حفر عنيفة في المنطقة، وبحلول العام ١٩٦٠ كانت قد وجدت المياه الحارة طريقها نحو السطح وبدأت في الفوران ولم تتوقف حتى يومنا هذا، ويبلغ ارتفاع فوران المياه حوالي ١,٥ المتر!

ما يميز هذا النبع عن غيره هو هذه التلال الصغيرة ذات الألوان المدهشة والني تكونت من تراكم المعادن الذائبة على مر الأعوام الماضية، وتنمو التلال وتكبر حجماً مع مرور السنين بسبب زيادة تراكم الأملاح الذائبة عليها مشكلةً تحفة فنية رائعة تجتذب السياح وسكان المنطقة.





 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف