الأخبار
م. جاد الله: استمرار العمل في مشروع اعادة تاهيل طريق رام اللهالبراوي : نطالب كل المعنيين بالتدخل الفوري لانقاذ القيق وللمقاومة كلمتهاهنية يدعو المجتمع الدولي للتحرك العاجل لاطلاق سراح الاسير القيق والحفاظ على حياتهوفد من قوى اليسار ولجنة الدفاع عن الخليل يزور عائلة الأسير القيق«الحسيني» عن فرش سجاد للرئيس: مش كنا اشترينا بدلًا منه بطاطين للغلابةالعبادي يرفض بناء سور أمني حول بغدادنادي الأسير : قضية الأسير القيق تمر بمرحلة حاسمة ودقيقةاليمن: وزير الاعلام اليمني يشارك في اطلاق موقع "صحافة اون لاين"فصائل م.ت.ف وحركة فتح ومفوضية الاعلام في لبنان يشيعون المناضلة لطيفة دهشة في موكب مهيبتصاعد الاجراءات الاحتلالية في المنطقة ج..سلطات الاحتلال تصدر 82 أمر هدم في شهر وماضية في مخططاتها التوسعيةبوتين يستعرض مع ملك البحرين تطورات الأوضاع في الشرق الأوسطاشتباكات بين القوات التركية وناشطين أكراد وسط مدينة ديار بكرمدمرتان يابانيتان تبحران لاعتراض صواريخ كوريا الشماليةالأوروبيون في مظاهرة يطالبون باستقالة ميركلالسيستاني يرفض منصب "ولي الفقيه" في العراقكوريا الشمالية تغير موعد إطلاق صاروخ يحمل قمرا اصطناعياأبل: "خطأ 53" ميزة وليس مشكلةكولومبيا تعلن إصابة أكثر من 3100 امرأة حامل بعدوى زيكامقديشو تؤكد أن قنبلة انفجرت على متن الطائرة الصوماليةحزب الله متمسك بتعطيل الانتخابات الرئاسية في لبنانالحدود التركية لا تزال مغلقة أمام الهاربين من حلباسامة كحيل رئيسا لاتحاد المقاولين الفلسطينيين في قطاع غزةبالفيديو .. طريقة عمل مكرونة فرن بالدجاج والجبن البارميزانأجمل لحظة في حياة مؤسس «فيس بوك»: «سوهانا»علي جمعة: قرض البنك الشخصي لشراء السيارة جائز ولكن بشرط
2016/2/7

مدرسة بنات الكوم الثانوية بدورا تنظم يوماً مفتوحاً

تاريخ النشر : 2013-05-04
الخليل - دنيا الوطن
انطلاقاً من حفاظ المدرسة على دمج الطالبات في بيئة تعليمية سويّة مبنية على محاور خطة النهوض من رفع التحصيل ورفاهية الطلبة والاندماج مع المجتمع المحلي أقامت مدرسة بنات الكوم الثانوية الواقعة غرب مدينة دورا يوماً مفتوحاً تخلله معرضا للوسائل التعليمية والفنية.

ومع ساعات الصباح الباكر وبتوجيهات من مديرة المدرسة المربية المتميزة "أسمهان الهندي"  وكافة اللجان العاملة في المدرسة تم وضع اللمسات الأخيرة على الحفل الذي انطلق عند الساعة العاشرة صباحاً بتشريف ممثلين عن مكتب التربية والتعليم / جنوب الخليل ورئيس قسم النشاطات في تربية جنوب الخليل عزات المخارزة  وبحضور عدد من مدراء المدارس المجاورة ، وممثل عن بلدية الياسرية ورئيس جمعية البشائر وبحضور عدد كبير من أهالي الطالبات .

أعلنت عريفات الحفل ( هديل ووفاء وورود وإكرام ) بعد مقدمة رائعة للحفل انطلاق الفعاليات حيث تلت الطالبة بلقيس الرجوب آيات من الذكر الحكيم وبإشراف من المعلمة مريم الجعبري ثم عُزف بعد ذلك السلام الوطني الفلسطيني على إيقاع لوحة رائعة من فرقة الكشافة .

وفي كلمتها أمام الحضور رحبت مديرة مدرسة "أسمهان الهندي" في البداية بالجميع وقالت:"لقد اخترنا هذا اليوم ليكون ومضة نور نطل بها على بعض من إبداعات طالبتنا فكما أننا نسعى إلى العلم والتربية فإننا كذلك نسعى إلى تلبية رغبات طالبتنا في النشاطات الطلابية الفنية التي تبرز بعض الإبداعات المميزة، ،وأشادت بدور المجتمع المحلي في دعم المدرسة ، وتحدثت كذلك عن أهمية النشاطات التربوية اللامنهجية في استحداث ثقافة إبداعية واستكشاف المهارات الفردية والجماعية لدى طلاب المدارس داعية المؤسسات الاهلية لتكريس برامج تستهدف المدارس .

ثم ألقى ممثل تربية الجنوب الأستاذ عزات المخارزة كلمة رحب من خلالها بالجميع وقال أن هذا الاحتفال يعرض من خلاله التميز والإبداع ونشاهد الانجازات ونجني الثمار... كما وألقى السيد شاهر ريان ممثل بلدية الياسرية كلمة أثنى من خلالها على دور المدرسة في النهوض بمستوى الطالبات في كافة المجالات كما والقى السيد عبد الحميد الرجوب رئيس جمعية البشائر كلمة شكر فيها كل القائمين على هذا النشاط وأكد على أهمية مثل هذه النشاطات وما لها من دور إيجابي في تحسين مستوى الطلبة والذي يعود عليهم بالنتائج الإيجابية .

وبعد ذلك وجهت طاليات الصف السادس رسالة إلى المعلم وبإشراف من المعلمة المبدعة إيمان فرج الله وقدمت بعد ذلك زهرات الصف الخامس مسرحية بعنوان ( نصرة رسول الله ) وبإشراف من المعلمة مريم الجعبري .

وقدمت طالبات الصف السابع فقرة إيقاعية نالت إعجاب الجميع أشرفت عليها المعلمة إيمان الرجوب                                  ثم ألقت الطلبة ملاك العواودة قصيدة بعنوان القدس وبإشراف من المعلمة آيات الدرابيع .


وتخلل اليوم المفتوح فقرات جمعت بين الثقافة و الغناء والمسرح واللعب والرياضة و العرض الكشفي و التراث, كل ذلك في فقرات شيقة قامت على التنوع في الفكر و الأسلوب أشرفت عليها المعلمات سميرة أبو وردة وروضة الرجوب ومعلمات اللغة العربية ومعلمات اللجنة الصحية واللجنة العلمية واللجنة الاجتماعية )  

وتميزت فقرات الحفل بالتنوع مما سمح للطالبات بالمشاركة على كل المستويات فمن لم يحالفها الحظ في الثقافة كان لها نصيب وافر في الغناء و الرياضة وعليه شاركت في فقراته طالبات المدرسة بالإجماع, حيث كان لكل صف نصيب من الحفل توزعت بين التقديم و الإعداد و التنفيذ.

واختتم الاحتفال فعالياته بافتتاح معرض للوسائل التعليمية والفنية الذي وظّف أعمال الطالبات طوال العام و أبرز النواحي الجمالية في فنون بسيطة .

وتم النهاية تم تكريم ممثل تربية الجنوب وممثل رئيس البلدية ورئيس جمعية البشائر والطالبات اللواتي شاركن في الأنشطة والطالبات اللواتي تحسن مستوى الأداء الدراسي لهن .
 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف