الأخبار
الطوائف المسيحية تحتفل بالجمعة الحزينة في الزبابدة .. صور"حسام" وخدمات الشاطئ تنظمان مهرجانا كرويا بمناسبة يوم الأسير .مفوضية الأسرى والمحررين بحركة فتح تنظم وقفة تضامنية بالتعاون مع نقابة المحاميين بغزةوزير الخارجية د. المالكي يؤكد اعتماد دولة فلسطين طرفاً وعضواً اصيلاً في معاهدة لاهاىصور.. مهرجان لـ "سرايا القدس" "دماء كسرت صمتاً" .. على شرف شهداء رفحهل سيرسم المجلس المركزي معالم استراتيجية وطنية جديدة....؟؟انتخاب هيئة ادارية جديدة لجمعية اهالي العباسية الخيرية في محافظة رام الله والبيرةالاعلان عن تشكيل فريق كروي لشارع صلاح الدين ضمن مبادرة دوري القطاع الخاص المقدسي لعام 2014عيد الفصح – انتصار الحياة على الموتمن الميدان - اخطر معارك بيروت : المتحف معركة النهايةد.غنام: تشرفت برسالة ثائر حماد من داخل السجون وهي نهج لكل مخلصمركز الأبطال لفنون القتال والدفاع عن النفس يخرج عدداً من طلاب الكاراتيهأنشد للطفل وأهداه كتاباً : هنية يزور عائلة "محمد مرسي" ويهنئهالتميمي يحذر إسرائيل إذا أقدمت على هدم المسجد الأقصى المبارك من انتفاضة اسلاميةالتوجيه السياسي يلتقي طلبة مدرسة النبي زكريا الأساسية المختلطة
2014/4/18

أحلام تتجاهل نصائح جمهورها حول عدم البوح بتفاصيل حبها لزوجها خوفاً من العين .. وتقبله خلف الكواليس

أحلام تتجاهل نصائح جمهورها حول عدم البوح بتفاصيل حبها لزوجها خوفاً من العين .. وتقبله خلف الكواليس
تاريخ النشر : 2013-05-02
رام الله - دنيا الوطن
تجاهلت الفنانة الإماراتية أحلام نصائح جمهورها حول عدم البوح بتفاصيل حبها لزوجها مبارك الهاجري خوفاً من العين، إلا أنها توجهت في فترة الفاصل الإعلاني في الحلقة الماضية نحو زوجها لتلقط صورة خاصة بها وهي تقبل زوجها على خده متجاهلة العيون الحاسدة وأراء محبيها حوا الموضوع.

وقد قامت الفنانة الإماراتية أحلام بنشر صورتها مع زوجها عبر كل من تويتر وانستغرام الخاص بها من دون أي مخاوف من الممكن أن تصيبها.

على الصعيد الآخر تميزت أحلام بحاستها السادسة في جميع الحلقات السابقة من برنامج أراب آيدول بموسمه الثاني إذ كانت على علم بالمشتركين المتبقين والمشتركين الذين لن يحالفهم الحظ في البقاء في البرنامج

وكانت في كل مرة جاهزة التوقعات حول من سيبقى ومن يغادر في كل حلقة

فهل تتوقعون أن أحلام قادرة على معرفة من هو أراب آيدول لهذا الموسم ام أنها لا زالت باحثة في مواهب المشتركين حتى يتم تقلص عددهم ليصبحوا قليلي العدد.

اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف