الأخبار
بالصور.. القاهرة تغرق في مياه الأمطارشاهد: صور لمقاتلات كرديات يقاتلن في كوبانيأغلى ابتسامة في العالم ثمنها 153 ألف دولارالحرس الثوري الإيراني يلوح بإنتاج السلاح النوويتهم تلاحق محجبة عربية الأصل تحرشت بتلميذها الأميركي6 تطبيقات مُفيدة في السفر لمُستخدمي أندرويدورشة عمل حول المقاطعة في بيت ساحورعقد المؤتمر السادس والأربعين لجمعية الاراضي المقدسة في شيكاغوالحمد الله يؤكد أهمية دور هيئة التقاعد في ضمان الحماية الاجتماعية للمتقاعدينالعيادات التخصصية بمستشفى العيون تباشر عملها في مطلع العام المقبلغنام خلال "غينيس": شعبنا قادر على مواجهة التحديات والمستوطنات في زواللنعمل معا لتطوير الإنجازات المتراكمة لنادي بيرزيت السلويسلطة النقد تتوقع تواصل الارتفاع في معدلات التضخم حتى منتصف العام القادمقاضى المحكمة للأسير المريض رداد : لن يفرج عنك حتى تصل للموت" ليف فري" تحقق نجاحا كبيرا في مجال التجارة الالكترونية بقطاعي السياحة والاتصالاتيوم طبي ” فلنبدأ بعمل يكون فيه شفاء ” في جامعة القدسالشرطة تعقد محاضرة حول مخاطر الانترنت لطلاب مدرسة ذكور عسكر الاسياسية المجمعية في نابلسانزال زحالقة عن منصة الكنيست بعد أن قال لفيغلين: أنت فاشيوفد طلابي يزور شرطة نابلسالمفوض السياسي العام : لا دولة بدون القدس ولا دولة بدون عزة ولا دولة في غزة فقطمستشفى يتيح للرجال تجربة آلام المخاضالتعليم: لا قرار بتعطيل الدراسة غداًزكي : دعم الصناعات والمنتجات الوطنية واجب وطنيبرعاية اللواء الرجوب الاعلان عن انتهاء التحضيرات لبطولة القدس الدولية الثانية في نابلسجامعة الخليل تنظم دورة تدريبية "برنامج أصول" بالتعاون مع البنك العربياستشهاد مقاوم أثناء التدريب شرق غزةالكلية الجامعية للعلوم التطبيقية تستقبل وفدا المانيا رفيع المستوىمحافظ جنين يلتقي بطلبة الجامعة العربية الامريكية لبحث جملة من القضايا الطلابيةبلدية الرام تفتتح المركز الاجتماعي الثقافي في المدينةالقواسمي : قرارات وممارسات حكومة نتانياهو تؤكد انها عنصرية ولا تعترف بحقوق الشعب الفلسطينيالعالول : الشهر القادم سيكون شهر صراع محتدم مع الاحتلال ولا يمكن استمرار المرحلة الراهنةقبيل تصويت البرلمان الاوروبي : شعث في جولة اوروبية لحشد اعترافات جديدة بفلسطينعرب 48: عكا تستضيف "حرية" بحضور شبابي هائلالمؤتمر الاول لانشاء الملكية الفكرية بجامعة القدسالجبهة الديمقراطية تدين اعتداء الاحتلال على الأسرى وتطالب بفضح ممارساته
2014/11/24

محمــــد عســـاف؟؟ !

محمــــد عســـاف؟؟ !
تاريخ النشر : 2013-04-28
محمد عساف ، مُطرب ( الكوفيه ) ، و ( شدي حيلك يا بلد ) وأغاني وطنية متنوعة في حُب فلسطين الأرض والتاريخ والأقصى والأسرى ، صوته الذيتغلغل في قلوب أبناء شعبه على إمتداد أرض الوطن وعلى مساحة الشــــتات الشائع قٌــــــــــــرر أن يخوض تجربة الغناء خارج الوطن وللوطن وللشــــــعب وألتحق ببرنامج المسابقات الشهير ( عرب أيدول ) برغم الصعاب التــــــــي واجهته من سفر ومشقة وعناء حتى وصل إلى ما أبتغــــــــــــــاه مـــــــن هدف وهو إيصال صوته الفلسطيني العذب إلى مشارق الدنيا ومغاربها حامـــــــــلا رسالة حُب الوطن وحُب الأرض وحُب الهوية الفلسطينية الموشحــة بالكوفيه ؟ ومن نجاح إلى نجــــــــــــاح تقٌدم إبن فلسطين و صفق له الجميع و أشاد بصوته وبموهبته الغريب قبل القريب ؟ وكيف لا فإن موهبة الله تجذب القلوب وتُفجر ينابيع الماء من الصخور الصلبة ؟ ! أما أصحاب القلوب المريضة والنفـــوس الجاحدة والذوات المعجونة بالحقد والكراهية والكافرة بُلحمة الإنتماء الوطني والتعاطف الإنساني مثل الإعلامي ( الفلسطيني ) ! ، القابع في أحياء لنـــدن العامرة الزاهرة إنهال في مقالات يهاجم فيها محمد عساف وتذكٌــر فجاة هذا الإعلامي الأسرى وفلسطين والقدس عندما رأى عساف يغني على المـــسرح فلم يتمالك نفسه من الغضب وبدأ بالصراخ والعويل أن هذا الفنـــان الواعـــد سبب من أسباب ضياع فلسطين وتناسى هذا الإعلامي ( اللندني ) أن عـــساف إبن غزة إبن المخيم إبن الوجع إبن الألم إبن الجرح النازف كل يوم ؟ لكنني لا ألومه فهو يكره الفرح ككرهه لنفسه وكائن مُعقد ويكره الإنتماء الوطـــني والمشاعر الوطنية وإلى متى ستظل ويظل أمثالك تشوهون صور فلسطــــين الجميلة بفحيح الأفاعي ووسوسات الشيطان ؟ وادعو الله لكم بالشفـــــاء ؟ ! وعلى العموم الشجرة المُثمرة دوما تُرمى بالحجارة ، فســــــــــــر يا محــــمد وعين الله ترعاك ؟ فرسالة الفن لا تقل وزنا ولا قيمة عن رسالة الذي يحمل بندقية او الذي يحمل حجرا أو الذي يحمل قلما أو من يُبدع بأنامله لوحـــات تُشع بقداسة الجرح الفلسطيني والامل الفلسطيني أما الحاقدون الصغـــــــار الذين يتاجرون بالوطن وآلامه وأحلامه ويتكسبون على جراحه العميقة فأسأل الله لهم الهداية ( وفلسطين ) أكبر من الجميع ؟ والفرح والألم يجمعنـــــــــــا ولا يُفرقنا ؟ وفلسطين وشعبها يستحقون لحظات فرح غامرة ، ومحمد عساف إبن فلسطين وإبن الشعب يستحق كل وقفة وكلمة صادقة في ( عرب أيدول ) ؟ !
وكلمة صدق لصديقي ( محمد عساف ) أسأل الله لك كل التوفيق والنجاح
أنتظــــــر صدق مشــــــــــاعركم
ومشــــــــــــاركاتكم

الكــــــــــاشف
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف