الأخبار
مصدر امني :لا زلنا نعاني من قرارات سمير المشهراوي..الضميري لدنيا الوطن:تحالف مشبوه بغزة ضد الرئيسغزة: أطفال "القطان" يحتفلون باليوم العالمي للغة العربية"جمعية المستهلك" تدعو لخفض اسعار الوقود تزامنا مع انخفاض اسعار النفط عالميابسمة أمل تقيم يوم ترفيهي للأطفال المرضى في مقرها بمدينة غزةمحافظ طولكرم اللواء د. كميل يقدم التهاني للجبهة الشعبية في ذكرى إنطلاقتها 47العراق: مفوضية الانتخابات تحتفل باليوم العالمي للغة العربيةالهيئة القيادية العليا لأسرى الجهاد تصدر بيان بخصوص إضراب النصرةعرب 48: أمسية تأبينية لروح طيّب الذكر الدكتور خالد سليمان"رواد الأقصى" و"مجالس العلم " يستنكرون اعتداءات المستوطنين على المصلين اليومالأمانة تخطف ذهب القوى وفردي الطاولة وصنعاء تتصدر الشطرنجسوريا: الأونروا تطلق خطة الاستجابة الإقليمية للأزمة السورية لعام 2015العراق: وفد مفوضية الانتخابات يمثل العراق في مراقبة الانتخابات الرئاسية التونسيةرئيس مجلس شباب مكة للتنمية في برنامج "شلتنا"مجموعة كشافة ومرشدات يافا تقيم جنازة رمزية لشهيد الوزير زياد أبو عينخلال ورشة عمل.. مشاركون يؤكدون على ضرورة النهوض بالملكية الفكريةوزير الحكم المحلي يشيد بدور مصلحة مياه بلديات الساحلقوات الأمن الوطني الفلسطيني تشارك جمعية أصوات لرعاية المعاقين ذهنياً في يوم المعاق العالمياليمن: مبادرة الإعلام الجديد – New Media تدين ما تعرض له الاعلامي أنس الغيليحزب الشعب يعرب عن خيبة الأمل من قرار البرلمان الأوروبي"كتائب الشهيد احمد أبو الريش": "فتح" خالدة وتنتصر وتستمد قوتها من ابنائها وجماهيرها وقادتها وعلى رأسهم "أبو مازن"الدكتور عياش يستجيب عبر " دنيا الوطن " لمناشدة المواطنة المحتسبرافي: الكرة الطائرة بحاجة لثورة ولدي ثلاث رسائلوفد من مشفى "سونَّز النرويجي" يتفقد مشفى الوفاء المدمر بغزةهنية يهدي والده كأس الطائرةتقرير صحفي- فعالية عن مكافحة الفساد الدوليالديمقراطية ترحب بقرار المحكمة الأوروبية برفع حماس من قائمة الإرهابمصدر كبير يكشف لدنيا الوطن مكان وموعد عقد مؤتمر فتح السابعسفارة دولة فلسطين لدى ماليزيا تواصل استقبال المعزين في استشهاد الوزير زياد ابو عينجمعية السلام والتضامن التركية بالتعاون مع ادارة السجون "سجن انصار" تنفذ مشروع توزيع بطانيات الشتاءالسلامة الخيرية وإبداع تتفقان على استئناف مؤتمر جرحى فلسطين الدولي الأولعائلة من بروقين أطفالها سلبوا ابتسامتهم وطفولتهمفي برنامج "صولا" على قناة أبوظبي الأولى الجمعة... نوال الزغبي ضيفة أصالةسفارة دولة فلسطين لدى ماليزيا تواصل استقبال المعزين في استشهاد الوزير زياد ابو عينعائلات في المنطقة الوسطى تشارك في تنظيف مستشفى شهداء الأقصىمصر: محافظ أسيوط يأمر بتطوير مرسى العبارات بتكلفة 2 مليون جنيه
2014/12/18

محمــــد عســـاف؟؟ !

محمــــد عســـاف؟؟ !
تاريخ النشر : 2013-04-28
محمد عساف ، مُطرب ( الكوفيه ) ، و ( شدي حيلك يا بلد ) وأغاني وطنية متنوعة في حُب فلسطين الأرض والتاريخ والأقصى والأسرى ، صوته الذيتغلغل في قلوب أبناء شعبه على إمتداد أرض الوطن وعلى مساحة الشــــتات الشائع قٌــــــــــــرر أن يخوض تجربة الغناء خارج الوطن وللوطن وللشــــــعب وألتحق ببرنامج المسابقات الشهير ( عرب أيدول ) برغم الصعاب التــــــــي واجهته من سفر ومشقة وعناء حتى وصل إلى ما أبتغــــــــــــــاه مـــــــن هدف وهو إيصال صوته الفلسطيني العذب إلى مشارق الدنيا ومغاربها حامـــــــــلا رسالة حُب الوطن وحُب الأرض وحُب الهوية الفلسطينية الموشحــة بالكوفيه ؟ ومن نجاح إلى نجــــــــــــاح تقٌدم إبن فلسطين و صفق له الجميع و أشاد بصوته وبموهبته الغريب قبل القريب ؟ وكيف لا فإن موهبة الله تجذب القلوب وتُفجر ينابيع الماء من الصخور الصلبة ؟ ! أما أصحاب القلوب المريضة والنفـــوس الجاحدة والذوات المعجونة بالحقد والكراهية والكافرة بُلحمة الإنتماء الوطني والتعاطف الإنساني مثل الإعلامي ( الفلسطيني ) ! ، القابع في أحياء لنـــدن العامرة الزاهرة إنهال في مقالات يهاجم فيها محمد عساف وتذكٌــر فجاة هذا الإعلامي الأسرى وفلسطين والقدس عندما رأى عساف يغني على المـــسرح فلم يتمالك نفسه من الغضب وبدأ بالصراخ والعويل أن هذا الفنـــان الواعـــد سبب من أسباب ضياع فلسطين وتناسى هذا الإعلامي ( اللندني ) أن عـــساف إبن غزة إبن المخيم إبن الوجع إبن الألم إبن الجرح النازف كل يوم ؟ لكنني لا ألومه فهو يكره الفرح ككرهه لنفسه وكائن مُعقد ويكره الإنتماء الوطـــني والمشاعر الوطنية وإلى متى ستظل ويظل أمثالك تشوهون صور فلسطــــين الجميلة بفحيح الأفاعي ووسوسات الشيطان ؟ وادعو الله لكم بالشفـــــاء ؟ ! وعلى العموم الشجرة المُثمرة دوما تُرمى بالحجارة ، فســــــــــــر يا محــــمد وعين الله ترعاك ؟ فرسالة الفن لا تقل وزنا ولا قيمة عن رسالة الذي يحمل بندقية او الذي يحمل حجرا أو الذي يحمل قلما أو من يُبدع بأنامله لوحـــات تُشع بقداسة الجرح الفلسطيني والامل الفلسطيني أما الحاقدون الصغـــــــار الذين يتاجرون بالوطن وآلامه وأحلامه ويتكسبون على جراحه العميقة فأسأل الله لهم الهداية ( وفلسطين ) أكبر من الجميع ؟ والفرح والألم يجمعنـــــــــــا ولا يُفرقنا ؟ وفلسطين وشعبها يستحقون لحظات فرح غامرة ، ومحمد عساف إبن فلسطين وإبن الشعب يستحق كل وقفة وكلمة صادقة في ( عرب أيدول ) ؟ !
وكلمة صدق لصديقي ( محمد عساف ) أسأل الله لك كل التوفيق والنجاح
أنتظــــــر صدق مشــــــــــاعركم
ومشــــــــــــاركاتكم

الكــــــــــاشف
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف