الأخبار
أحمد حلمي يبكي على شهداء العريش في «أراب جوت تالنت»ايران : استهداف الجيش المصري في سيناء يخدم "اسرائيل"البرغوثي: يدين جريمة قتل الشاب أحمد النجار في بورينإحباط محاولة تفجير كمين بالشيخ الزويد.. والقوات تجمع "أشلاء" الانتحاريمصر: محافظ أسيوط يأمر بصرف 30 آلف جنيه لأسر شهداء حادث شمال سيناء الأرهابي وتنكيس الاعلام بالمحافظةقبرص : الجالية الفلسطينية تواصل مساعيها لحل مشكلة الفلسطينيين اللاجئين في مخيم الإيواء المؤقت في نيقوسياجمعية فجر للإغاثة والتنمية تعود جرحى العدوان والأطفال المرضى في غزةالبرغوثي: الأحزاب الإسرائيلية تستخدم التوسع الاستيطاني للدعاية الانتخابيةالاكاديمية الرياضية تحتفل بتخريخ 77مدرب للناشئينمحمد علي طه في نادي القرّاء في مدينة طمرة: حبّي لشعبي ووطني هو ينبوع إلهاميمحافظ طولكرم عصام أبو بكر يلتقي فصائل العمل الوطنيفيديو: لحظة مقتل الجندي الإسباني بقذيفة إسرائيليةاستشهاد فلسطيني في نابلس .. واسرائيل تزعم : حاول مهاجمة جنودناالحمد الله: "نابلس تكرمهم" تستمد القوة من رسالتها المجتمعية في بث الأمل وتحفيز شعبنا على المشاركة والعطاء وتعزيز الانتماء للوطنالجهاد الاسلامي تستقبل وفد من سواعد مصرع مواطن اثر سقوطه بحفرة امتصاصية قرب مخيم الجلزونأول سفينة حربية تركية تصل السعودية اليومتعزيزات عسكرية على الحدود التركية مع سوريانفى نيته التحالف مع حماس وتشكيل حكومة بغزة..دحلان في شرط جديد:أي حكومة يجب ان تحارب الارهاب مع مصرإيطاليا "قلقة" إزاء بناء مستوطنات إسرائيلية جديدةغلنت: "نتنياهو ويعلون علما بأمر الأنفاق ولم يحركا ساكناً"مفاجأة..رويترز عن مصدر بالقسام: لم تعد مصر وسيطاً بيننا وبين اسرائيل..وستخسر الكثير في غزةاليونيسكو: (إسرائيل) قتلت 421 طالباً خلال العدوانانخفاض على أسعار المحروقات لشهر شباطفيديو: أحد جنود الدولة الاسلامية يكشف اسباب انتصار الاكراد عليهم فى كوبانيمصر: الداخلية تطالب جميع الضباط بحذف صورهم وبياناتهم من على فيسبوك وعدم قبول اى طلبات صداقةأبو ليلى: عطاءات الاستيطان الأخيرة تؤكد صوابية انضمام فلسطين لمحكمة الجناياتد.غنام تؤكد على أهمية التكاتف خلف الرئيس في مساعيه لنيل حقوقنامركز يافا الثقافي يقيم الحفل الختامي لمشروع أكاديمية الإبداعشاهد.. شاحنة كبيرة مسرعة كادت أن تتسبب في كارثة
2015/1/31

جبهة التحرير الفلسطينية تحيي ذكرى انطلاقتها بمهرجان حاشد في صور

جبهة التحرير الفلسطينية تحيي ذكرى انطلاقتها بمهرجان حاشد في صور
تاريخ النشر : 2013-04-28
رام الله - دنيا الوطن
بمناسبة اليوم الوطني لجبهة التحرير الفلسطينية، احيت ذكرى انطلاقتها بمهرجان سياسي حاشد في مخيم البرج الشمالي قاعة الشهيد عمر عبد الكريم  ، وقد حضر المهرجان عضو المكتب السياسي لحركة امل محمد غزال على راس وفد قيادي ، امين سر اقليم لبنان لحركة فتح رفعت شناعة ، عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية عباس الجمعة ، عضو لجنة العلاقات السياسية في الحزب الشيوعي اللبناني كامل حيدر ، عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية ابو بشار ، اللواء بلال اصلان مسؤول التوجيه السياسي في حركة فتح ممثل حزب الله السيد ابو وائل ، مسؤول جمعية المشاريع الخيرية الاسلامية الشيخ بسام ابو شقير، وفد حزب البعث العربي الاشتراكي ، رئيس جمعية التواصل اللبناني الفلسطيني الاستاذ عبد فقيه على رأس وفد من الجمعية ، عضوي قيادة حركة فتح في اقليم لبنان يوسف زمزم والهام العلي،  ممثل مفتي صور ومنطقتها الشيخ حسن موسى ، وفد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ،  وفد الجالية السورية ، وفد جبهة التحرير العربية ، وفد حزب الشعب الفلسطيني ، وفد انصار الله ، وفد جبهة النضال الشعبي الفلسطيني ، وفد من حركة حماس ، وفد من حركة الجهاد الاسلامي ، وفد من الصاعقة ، وفد لجنة النازحيين من مخيمات سوريا ، وفد من الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية برئاسة عليا زمزم  ، والمكاتب النسوية الفلسطينية  وحشد من اهالي وفعاليات المخيمات وكان في استقبالهم قيادة الجبهة  .

وقد افتتح المهرجان بالنشيدين اللبناني والفلسطيني، وبالوقوف دقيقة وفاء على أرواح الشهداء جميعاً، ورحب احمد معتوق بالحضور مشيدا باليوم الوطني للجبهة و بالاسير المحرر محمد التاج وبصمود الاسرى والمعتقلين .

وفي بداية الاحتفال ألقى الاسير المحرر محمد التاج عميد الاسرى في جبهة التحرير الفلسطينية كلمة عبر الهاتف من مشفى رام الله الطبي في فلسطين حيث حيّا جميع القوى والأحزاب اللبنانية و المقاومة على ارض لبنان ،كما وجه التحية الى جماهير الشعب الفلسطيني في أماكن اللجوء و الشتات و قال يهمني أن أشارككم في إحتفال جبهتنا باليوم الوطني، و بهذه المناسبة نستذكر الشهداء: الشهيد القائد أبو عمار – الحكيم – الشقاقي – أحمد ياسين – سمير غوشة – عبد الرحيم أحمد – و أبو جهاد، كما نستذكر شهداء الجبهة القادة أبو العباس – طلعت – أبو أحمد حلب – سعيد اليوسف – مروان باكير – حفظي قاسم ، وكل شهداء الجبهة الذين ضحوا، كما أوجه التحية الى الاسرى البواسل، و من خلال هذا الحفل أتوجه بالتحية الى كافة المخيمات في لبنان، و انني وعلى لسان كافة الاسرى أدعو للوحدة الوطنية الفلسطينية ضمن إطار م.ت.ف، و أضاف لا بد من تعزيز المقاومة، و ختم قائلاً أتمنى أن أرى القدس محررة.  

والقى كلمة الاحزاب والقوى الوطنية اللبنانية عضو المكتب السياسي لحركة امل الحاج محمد غزال قال فيها نتوجه الى الأخوة و الرفاق في جبهة التحرير الفلسطينية بأسمى آيات التبريك لمناسبة الانطلاقة التي شكلت على مدار عقود من الزمن مع أخوات لها من الفصائل عنواناً من عناوين العطاء و التضحية حيث قدمت الكثير من الشهداء و الجرحى و الأسرى إنها ضريبة مقاومة العدو نقولها صادقين، وليس هنالك شعب على الكرة الأرضية قدّم ما قدّمه الشعب الفلسطيني، وكل بوصلة لا تشير إلى القدس فهي مشبوهة، و أضاف أن الشعب الفلسطيني لن يستكين ولن يهدأ حتى تحقيق الأهداف والعودة إلى البيارات والتراب الطاهر بإنشاء دولة فلسطين و عاصمتها القدس ، وأضاف أن القضية الأساس هي فلسطين التي لم تعد كما نلمس قضية العرب الأولى. وألمح بأن هنالك مؤامرة وكم كنا نتمنى أن يجتمع العرب على محاربة العدو الاسرائيلي و حشد كل الطاقات في سبيل تحرير فلسطين، كما تمنى على الشعب العربي أن يعود إلى لغة العقل و إدراك طبيعة المشروع الأميركي – الصهيوني لهذه المنطقة ويريد أن يجرد هذه الأمة من كل عناصر قوّتها، ودعا الحكومة اللبنانية الجديدة الى معالجة قضايا الناس وأن تلتفت الى الشعب الفلسطيني وقفة في العيش الكريم و تجاوز القانون اللبناني بحقه في العمل، وختم كلمته حيث وجه التهاني و التبريكات للجبهة بمناسبة اليوم الوطني.

والقى كلمة منظمة التحرير الفلسطينية امين سر اقليم لبنان لحركة فتح  الحاج رفعت شناعة  توجه بالتحية لرفاق الدرب أبناء جبهة التحرير الفلسطينية في يومهم المشهود الذي نحتفي به أيضاً، لأن جبهة التحرير الفلسطينية ورموزها القيادية كانوا من الفاعلين والمؤسسين في م.ت.ف ونحيي هنا القائد الشهيد أبو العباس المقرب من الرئيس عرفات حيث كان يلعب الدور الكبير في الكفاح المسلح التي خطط له، و لا بد أن نتوجه بالتحية للإخوة في جبهة التحرير الفلسطينية وفي مقدمتهم الامين العام والمكتب السياسي و اللجنة المركزية و عموم الأعضاء في هذا اليوم الوطني، واضاف نعيش أياماً صعبة و تاريخية أقصد الوضع في الأراضي الفلسطينية المحتلة تحت الاحتلال وأضاف أن عنوان المعركة هو بوجه الاحتلال و أوباما جاء ليعطي العهد و الميثاق لنتنياهو و ليطمئنه بأن الاستراتيجية أبدية. و أضاف أن هنالك مساعي حثيثة لتقسيم الأقصى الى قسمين و المؤامرة تستهدف الرمز الاسلامي و هنالك تهجير و البيوت العربية تهدم. و أضاف أن زيارة ( كيري ) تهدف الى العودة للمفاوضات بالرغم من قيام الاحتلال بمزيد من التجريف و القتل و كل ذلك من أجل وضع المشروع الوطني في مأزق. و شدد على ضرورة العودة الى الاتفاق و الوحدة و المصالحة و إنه المخرج من هذا المأزق. و تطرق الى موضوع الأسرى الأبطال الذين يخوضون معركتهم ضد السجان الصهيوني، و أضاف أن هنالك جهود تبذل من القيادة الفلسطينية لتسجيل المزيد من النجاحات الفلسطينية، و أشار أيضاً الى ما يجري في المخيمات في لبنان لجهة الاجماع الوطني في تأمين الأمن الاجتماعي لشعبنا و ضرورة اعطاء الثقة للقوة الامنية لتأخذ دورها في الحماية و السهر على شعبنا. و تابع قائلاً إن من يؤمن بحق العودة يلزمه المزيد من التضحيات. كما تطرق الى موضوع النازحين من سوريا و اعتبر أن هنالك معاناة حقيقية و كارثية رغم ذلك سنقف الى جانبهم و نطالب الانروا للقيام بدورها الانساني.

والقى كلمة اللقاء اليساري العربي كامل حيدر عضو لجنة العلاقات السياسية في الحزب الشيوعي اللبناني   قال فيها اليوم نحتفل بيومٍ وطنيٍّ لفصيل فلسطيني ثوري متميز، ميزه قائده الشهيد أبو العباس فارس فلسطين برؤيته الاستراتيجية الثاقبة كفصيل طليعي بالكفاح و العمليات النوعية كنهاريا و أكيلي لاورو و غيرها من المحطات النضالية على طريق تحرير فلسطين، و أضاف ها هي جبهة التحرير الفلسطينية مستمرة بمسيرتها بقيادة أمينها العام الدكتور واصل أبو يوسف مهما غلت التضحيات ترفع راية الشهداء ابو العباس و طلعت يعقوب جنباً الى جنب مع كافة فصائل المقاومة الفلسطينية، و بإيمان صادق بالقضية و الوطن و الشعب. كما حيّا الأسرى الأبطال الذين يتمتعون بسلاح الارادة و العزة و العنفوان. و حيّا عميد الأسرى لجبهة التحرير الفلسطينية محمد التاج، و تطرق الى الوضع في سوريا و العراق و فلسطين و هدف المشروع الصهيوني – الاميركي، حيث شدد على استمرار المقاومة و الوحدة الوطنية من أجل استعادة فلسطين و حق العودة و اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة و عاصمتها القدس. و مشددا على تعزيز العلاقات اللبنانية الفلسطينية و وقوف الحزب الشيوعي اللبناني الى جانب الشعب الفلسطيني و نضاله، مؤكداً على أهمية توحيد قوى اليسارالعربي لمواجهة المخاطر التي تتعرض لها المنطقة.

والقى كلمة جبهة التحرير الفلسطينية عضو مكتبها السياسي عباس الجمعة رحب فيها بالحضور باسم الامين العام الدكتور واصل ابو يوسف ونائب الامين العام ناظم اليوسف وباسم المكتب السياسي واللجنة المركزية وعموم قيادة وكوادر ومناضلي واعضاء جبهة التحرير الفلسطينية بمناسبة اليوم الوطني للجبهة ، لافتا انها مناسبة وطنية مجيدة تظللها أرواح آلاف الشهداء ومئات الجرحى والاسرى الذين نجدد لهم عهد المجد والوفاء، لهم جميعاً منا كل التحية، ولهم كل المجد، لهم الوفاء والقسم، بأن نظل نحمل أمانتهم في القلوب وفي العقول وفي الضمائر، أن تظل رايتهم، راية النضال والمقاومة، راية الوحدة الوطنية خفاقةً رغم كل الصعوبات ، وقال لقد أثبتت جبهة التحرير الفلسطينية  التي قدّمت على مذبح الحرية والاستقلال خلال أربعون عاماً الشهداء وقدمت قادتها العظام ، الامناء العامين فارس فلسطين القائد الوطني والقومي ابو العباس  ، طلعت يعقوب ، ابو احمد حلب ، والقادة سعيد اليوسف ، حفظي قاسم ، ابو العمرين ، مروان باكير ، ابو العز ، وابطال عملياتها  الذين استشهدوا على تلال واودية وجبال وسواحل فلسطين ، وحيا في هذه المناسبة كافة قادة ومناضلي الحركة الاسيرة ونقول ان انتصار سامر العيساوي بطل معركة الأمعاء الخاوية ورفيق دربه محمد التاج عميد اسرى جبهة التحرير الفلسطينية يمثل انتصاراً لفلسطين ولكافة الأسرى والأسيرات على جبروت الاحتلال وعدوانه، ودعا الى رسم استراتيجية وطنية تستند لخيار الوحدة وانهاء الانقسام والتمسك بخيار المقاومة  حتى ننتصر، واضاف ان منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي الوحيد لشعبنا وهي الإطار الجامع لهذا الشعب، ونقول من الخطأ ومن الخطيئة أن يتم التنكر لها، وطالب جميع القوى والفصائل بضرورة التجاوب مع دعوة الرئيس محمود عباس من اجل إصدار مرسومين بالتزامن، إحداهما خاص بتشكيل حكومة التوافق من كفاءات مهنية مستقلة والآخر بتحديد موعد إجراء الانتخابات بعد أن أنجزت لجنة الانتخابات المركزية تحديد سجل الناخبين ، وحيا مواقف لبنان الشقيق الرسمي والشعبي ومواقفه الداعمة لحقوق شعبنا وثمن مواقف دولة الرئيس نبيه بري الداعمة للشعب الفلسطيني في البرلمانات العربية ، وقال نتطلع الى اقرار الحقوق المدنية والاجتماعية من قبل الحكومة اللبنانية القادمة مؤكدين التزام الشعب الفلسطيني بالقوانين اللبنانية لحين عودته الى دياره ،  واكد على الوقوف الى جانب النازحين من مخيمات سوريا الى مخيمات لبنان ، وطالب وكالة " الأونروا" بتحمل مسؤولياتها تجاه النازحين لانها هي المنظمة التي انشئت من اجل غوث وتشغيل اللاجئيين الفلسطينين منذ النكبة الأولى.









 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف