الأخبار
"ابداع" تلقي محاضرة حول "الملكية الفكرية" في جامعة القدسوزارة الزراعة توقع اتفاقيات تعاون مشتركة مع المركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافةداعش يعدم أحد أكبر قياداته في الرقة السوريةالشرطة تضبط مواد مخدرة و توقيف 3 مروجين في أريحانفي النفي الاخوانيالرئيس جدّي باستقالته : "تنفيذية المنظمة" تفتح بازار الترشح داخل فتح ..ثلاثة أعضاء وعدد من المستقلينكوادر وأبناء "فتح" وسط خان يونس يجددون دعمهم ومبايعتهم للسيد الرئيس القائد العام للحركةلن نغير مسار المقاومة: الحية يُطالب مصر بالكشف عن مصير مختطفي باص الترحيلاتشركة الاتحاد للطيران تعلن عن انضمامها كعضو مؤسس في مجلس الاعمال الاماراتي الهنديحزب الشعب يقيم ندوة في ذكرى رحيل النجابالهيئة القيادية العليا لحركة "فتح" تعلن عن موعد انعقاد مؤتمر إقليم وسط خانيونستخريج دورة في اللغة الانجليزية "المستوى الأول" بمركز التخطيط التابع للجنة التنفيذية لمنظمة التحريرمصر: قاعة نقابة التطبيقيين تستضيف الحفل الذي نظمه حزب مستقبل وطنوزير الطاقة الروسى: موسكو تمد مصر بمليون طن غاز مسال سنويًا لمدة 5 سنواتضوء الهواتف الذكية والكمبيوتر اللوحى يخفض هرمون النوم لدى الأطفالإسبانى بائس يعرض خمسة آلاف يورو لمن يوفر وظيفة لابنهتعرف على أسباب زيادة الوزن فى فصل الصيف.. أهمها الإجازاتمقتل طالب أمريكى وإصابة اثنين فى عراك تحول إلى إطلاق ناروكالة "ستاندارد آند بورز" تصنف الدين السيادى للعراق للمرة الأولىالداخلية الإيطالية: المهاجرون يرتكبون جرائم أقل إحصائيا مقارنة بالإيطاليينذى تايمز : عناصر أمنية بريطانية تشارك فى عملية لاستهداف عناصر تنظيم داعش فى سورياالخارجية المصرية: نتابع باهتمام ما تردد عن غرق صيادين مصريين بالسواحل الليبيةالسويطي :مدير فريق رامي جابر لسباق السيارات يتحدث عن مسيرة الفريقمؤسسة"شركاء في التنمية المستدامة" تنفذ مسابقة الريادة المجتمعية في محافظة سلفيتاللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى و المعتلقين تنظم لقاء تضامني مع الاسرى والمطران عطا الله حنا
2015/9/4

جامعة الخليل تعقد مؤتمر الدولة المدنية بين الشريعة الإسلامية والقانون

تاريخ النشر : 2013-04-24
رام الله - دنيا الوطن
تحت رعاية رئيس مجلس امناء جامعة الخليل الدكتور نبيل الجعبري عقد في جامعة الخليل اليوم أعمال مؤتمر الدولة المدنية بين الشريعة الإسلامية والقانون، بحضور محافظ محافظة الخليل السيد كامل حميد، وعدد من نواب المجلس التشريعي، وأعضاء مجلس الأمناء وإدارة الجامعة والقضاة الشرعيين والخبراء والمختصين وممثلي الوزارات ومديرية الأوقاف والمحاكم الشرعية والأجهزة الأمنية والجامعات الفلسطينية والبنوك والهيئات المحلية.

واستهل الدكتور نبيل الجعبري رئيس مجلس الأمناء كلمته بالقول: "يجب علينا ايجاد قاعدة وفكر مشترك للتوصل إلى ماهية الدولة، وعدم التعبير عن القضايا التي تمس العالم الإسلامي بمصطلحات غربية، وانما يجب استخدام اللغة العربية فهي لغة القرآن الذي هو دستورنا الوحيد في إنشاء الدولة، وطالب الدكتور الجعبري في كلمته المفكرين والباحثين وجميع فئات المجتمع الفلسطيني بضرورة الوصول الى مفاهيم مشتركة لخلافاتهم وعدم تقسيم ديننا الحنيف واستغلاله، مطالباً رئيس المؤتمر الدكتور حسين الترتوري بضرورة عقد مؤتمرات للوصول إلى اتفاق إسلامي إسلامي موحد. وختم الدكتور الجعبري كلمته بالقول: "حتى نكون بهذا الوطن يجب ان نكون شعباً واحداً له رسالة واضحة ووحيدة".

وألقى محافظ محافظة الخليل السيد كامل حميد كلمة ً شكر فيها الدكتور نبيل الجعبري وأعضاء مجلس الأمناء وإدارة الجامعة وطلبتها معرباً عن سعادته بمشاركته بالمؤتمرات التي تعقدها جامعة الخليل، واعتزازه وفخره بالجامعة التي تميزت على المستوى المحلي والعربي والعالمي، وأردف قائلاً:" لقد أصبحت جامعة الخليل منارة للبحث ومكانة للاستقطاب السياسي والاجتماعي مما يدل على أنه يقف على رأس هذه الجامعة نخبة مميزة من الأكاديميين، مؤكداً على أهمية انعقاد هذا المؤتمر، ودعا إلى ترسيخ الديمقراطية من خلال المشاركة في الحكم وإقامة نظام سياسي ديمقراطي حسب مايطلبه الشعب الفلسطيني.

وقدم الأستاذ الدكتور حسين مطاوع الترتوري رئيس المؤتمر وعميد كلية الشريعة لمحة عن كليته التي كانت النواة الأولى لجامعة الخليل التي خرجت الوزراء والنواب والقضاة الشرعيين واساتذة الجامعات والقيادات الوطنية والمفكرين وأئمة المساجد والدعاة، ووعد بمزيد من العطاء والأنشطة العلمية البناءة.  وأشار إلى أن المؤتمر تضمن اربعة محاور وأن عدد الأبحاث المحكمة والمقبولة بلغ ثمانية وعشرون بحثاً، ويتضمن المؤتمر خمس جلسات علمية ويستمر لمدة يومين. 

وقدّم المشاركون في الجلسة العلمية الاولى من المؤتمر ست اوراق عمل، حيث حملت الورقة العلمية الأولى عنوان تغير الأحكام بتغير الأزمان في ظلِّ الربيع العربي للأستاذ الدكتور حسين مطاوع الترتوري، والثانية فكانت بعنوان مفهوم الدولة في القانون الأساسي الفلسطيني للدكتور احمد السويطي من جامعة الخليل، والثالثة للدكتور محمد محمد الشلش من جامعة القدس المفتوحة بعنوان التشريع الإسلامي والدولة المدنية (إشكالية العلاقة وجدلية الألفاظ)، والرابعة بعنوان التدرج في تطبيق الأحكام الشرعية للدكتور نزار أحمد عيسى عويضات من وزارة الأوقاف، وقدم الدكتور أشرف يوسف حسان أبو عطايا من وكالة الغوث في غزة عبر الفيديوكونفرنس ورقة عمل بعنوان المرجعية بين الدولة المدنية والخلافة الإسلامية، كما قدم الدكتور خالد شعبان من مركز التخطيط الفلسطيني في غزة ورقة بعنوان الحرية السياسية كأساس للعمل السياسي.

وفي الجلسة العلمية الثانية التي اشتملت على ست أوراق عمل، الأولى بعنوان الدولة المدنية بين الفكر السياسي الإسلامي والفكر السياسي العلماني للدكتور عبد الحميد عبد المحسن الهنيني من الخليل، والثانية بعنوان التدرج في تطبيق الأحكام الشرعية وعلاقته بمفهوم الدولة المدنية للدكتور أيمن جبرين جويلس من وزارة التربية والتعليم، والثالثة للدكتور أيمن البدارين من جامعة الخليل بعنوان حكم التدرج في تطبيق الشريعة الإسلامية، والرابعة حول فقه الواقع وعلاقته بالدولة المدنية للدكتور عبد الله عبد المنعم العسيلي من وزارة التربية والتعليم، والخامسة للدكتورة جيهان الطاهر محمد عبد الحليم من جامعة حائل في السعودية ورقة بعنوان أثر فقه الواقع في الدولة المدنية. أما الورقة العلمية الأخيرة فكانت بعنوان المجتمع المدني في الفكر العربي الإسلامي "دراسة تحليلية في التاريخ الإسلامي" للدكتور زكي رمزي مرتجى من جامعة القدس المفتوحة- غزة.

وتستمر غداً صباحاً أعمال المؤتمر بتقديم المزيد من الاوراق البحثية، ومن المقرر إصدار مجموعة من التوصيات حول موضوع المؤتمر.
 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف