الأخبار
النادي الملكي يصدر بيانا يؤكد وجود تحقيقات من قبل الفيفا في صفقات لاعبيه الناشئينتأجيل مباراة قطر أمام برشلونة إلى وقت لاحقالزيتون للتنمية والتطوير تستقبل وفد من وزارة الشؤون الإجتماعيةدنيا الوطن تكشف التفاصيل : قضية المقطوعة رواتبهم في طريقها للحل .. وكشف الـ220 ينقسم الى 3 فئاتالاحتلال يعتقل ثلاثة شبان على حاجز سالم أثناء استقبالهم لأسيرين محررينداعش يمهل عمّان 24 ساعة قبل إعدام الرهينة الياباني والطيار الأردنيافتتاح مدرسة بنات عرب الجهالين الثانويةمركز الميزان يستنكر الاعتداء على مكتب هيئة شؤون الأسرى والمحررين في غزة،مركز الميزان يستنكر استمرار الانتهاكات الإسرائيلية ويطالب المجتمع الدولي بالتدخلمصر: محافظ الاسماعيلية يفتتح المدرسة الثانوية الزراعية بالقنطرة شرقمصر: محافظ الاسماعيلية يتفقد مجمع المخابز الآلية بحى ثان للاطمئنان على انتظام العمل ومنظومة الخبز وجودته ..مصر: محافظ الاسماعيلية يتفقد مجمع المخابز الآلية بحى ثان للاطمئنان على انتظام العمل ومنظومة الخبز وجودتهالهند تستعرض السلاح الروسي أمام أوباماسيارة فاخرة للرئيس الروسي ستكون جاهزة بحلول عام 2018إخوان المطرية يحرضون على الحشد بالميدانالمتحدث العسكرى: قتل 3 إرهابيين وتدمير 23 بؤرة للتكفيريين بشمال سيناءمسئول أمريكى: زيارة الرياض تعبر عن الاحترام والتقدير لدور الملك الراحلالإمارات تستدعى سفير العراق وتطالب بتحقيق فى تعرض طائرتها لإطلاق نارورشة تدريب في الخليل حول " الحق في الميراث "مسؤول ليبى :مقتل 5 أجانب فى هجوم على فندق بطرابلسسلاح الجو الإسرائيلي يرفع حالة التأهب.. ومصدر أمني: سنرد ضد حزب اللهالجنيه يصل أدنى سعر صرف أمام الدولارترحيل لقاء الأقصى والمشتل في كأس القطاعشركات الطيران الإماراتية تعلق رحلاتها لبغدادالعراق.. مجزرة في ديالى تودي بحياة 70 مدنياًافتتاح مدرسة بنات عرب الجهالين الثانويةتربية سلفيت تضيف مدير عام المتابعة الميدانية لتوضيح آليات المتابعة الداعمةالدكتور عياش يعلن عن مؤتمر الاقتصاد الاول من تركيا ويسعي لتوفير شبكة أمان من رجال الاعمال الفلسطينيناليمن: حزب البعث يوجه دعوة لاعضائه وانصاره واحرار وحرائر اليمن للمشاركة في تظاهرة عصر غد الاربعاءالاتحاد الفلسطيني للمصارعة يخاطب الاتحاد العربي والدولي
2015/1/27

جامعة الخليل تعقد مؤتمر الدولة المدنية بين الشريعة الإسلامية والقانون

تاريخ النشر : 2013-04-24
رام الله - دنيا الوطن
تحت رعاية رئيس مجلس امناء جامعة الخليل الدكتور نبيل الجعبري عقد في جامعة الخليل اليوم أعمال مؤتمر الدولة المدنية بين الشريعة الإسلامية والقانون، بحضور محافظ محافظة الخليل السيد كامل حميد، وعدد من نواب المجلس التشريعي، وأعضاء مجلس الأمناء وإدارة الجامعة والقضاة الشرعيين والخبراء والمختصين وممثلي الوزارات ومديرية الأوقاف والمحاكم الشرعية والأجهزة الأمنية والجامعات الفلسطينية والبنوك والهيئات المحلية.

واستهل الدكتور نبيل الجعبري رئيس مجلس الأمناء كلمته بالقول: "يجب علينا ايجاد قاعدة وفكر مشترك للتوصل إلى ماهية الدولة، وعدم التعبير عن القضايا التي تمس العالم الإسلامي بمصطلحات غربية، وانما يجب استخدام اللغة العربية فهي لغة القرآن الذي هو دستورنا الوحيد في إنشاء الدولة، وطالب الدكتور الجعبري في كلمته المفكرين والباحثين وجميع فئات المجتمع الفلسطيني بضرورة الوصول الى مفاهيم مشتركة لخلافاتهم وعدم تقسيم ديننا الحنيف واستغلاله، مطالباً رئيس المؤتمر الدكتور حسين الترتوري بضرورة عقد مؤتمرات للوصول إلى اتفاق إسلامي إسلامي موحد. وختم الدكتور الجعبري كلمته بالقول: "حتى نكون بهذا الوطن يجب ان نكون شعباً واحداً له رسالة واضحة ووحيدة".

وألقى محافظ محافظة الخليل السيد كامل حميد كلمة ً شكر فيها الدكتور نبيل الجعبري وأعضاء مجلس الأمناء وإدارة الجامعة وطلبتها معرباً عن سعادته بمشاركته بالمؤتمرات التي تعقدها جامعة الخليل، واعتزازه وفخره بالجامعة التي تميزت على المستوى المحلي والعربي والعالمي، وأردف قائلاً:" لقد أصبحت جامعة الخليل منارة للبحث ومكانة للاستقطاب السياسي والاجتماعي مما يدل على أنه يقف على رأس هذه الجامعة نخبة مميزة من الأكاديميين، مؤكداً على أهمية انعقاد هذا المؤتمر، ودعا إلى ترسيخ الديمقراطية من خلال المشاركة في الحكم وإقامة نظام سياسي ديمقراطي حسب مايطلبه الشعب الفلسطيني.

وقدم الأستاذ الدكتور حسين مطاوع الترتوري رئيس المؤتمر وعميد كلية الشريعة لمحة عن كليته التي كانت النواة الأولى لجامعة الخليل التي خرجت الوزراء والنواب والقضاة الشرعيين واساتذة الجامعات والقيادات الوطنية والمفكرين وأئمة المساجد والدعاة، ووعد بمزيد من العطاء والأنشطة العلمية البناءة.  وأشار إلى أن المؤتمر تضمن اربعة محاور وأن عدد الأبحاث المحكمة والمقبولة بلغ ثمانية وعشرون بحثاً، ويتضمن المؤتمر خمس جلسات علمية ويستمر لمدة يومين. 

وقدّم المشاركون في الجلسة العلمية الاولى من المؤتمر ست اوراق عمل، حيث حملت الورقة العلمية الأولى عنوان تغير الأحكام بتغير الأزمان في ظلِّ الربيع العربي للأستاذ الدكتور حسين مطاوع الترتوري، والثانية فكانت بعنوان مفهوم الدولة في القانون الأساسي الفلسطيني للدكتور احمد السويطي من جامعة الخليل، والثالثة للدكتور محمد محمد الشلش من جامعة القدس المفتوحة بعنوان التشريع الإسلامي والدولة المدنية (إشكالية العلاقة وجدلية الألفاظ)، والرابعة بعنوان التدرج في تطبيق الأحكام الشرعية للدكتور نزار أحمد عيسى عويضات من وزارة الأوقاف، وقدم الدكتور أشرف يوسف حسان أبو عطايا من وكالة الغوث في غزة عبر الفيديوكونفرنس ورقة عمل بعنوان المرجعية بين الدولة المدنية والخلافة الإسلامية، كما قدم الدكتور خالد شعبان من مركز التخطيط الفلسطيني في غزة ورقة بعنوان الحرية السياسية كأساس للعمل السياسي.

وفي الجلسة العلمية الثانية التي اشتملت على ست أوراق عمل، الأولى بعنوان الدولة المدنية بين الفكر السياسي الإسلامي والفكر السياسي العلماني للدكتور عبد الحميد عبد المحسن الهنيني من الخليل، والثانية بعنوان التدرج في تطبيق الأحكام الشرعية وعلاقته بمفهوم الدولة المدنية للدكتور أيمن جبرين جويلس من وزارة التربية والتعليم، والثالثة للدكتور أيمن البدارين من جامعة الخليل بعنوان حكم التدرج في تطبيق الشريعة الإسلامية، والرابعة حول فقه الواقع وعلاقته بالدولة المدنية للدكتور عبد الله عبد المنعم العسيلي من وزارة التربية والتعليم، والخامسة للدكتورة جيهان الطاهر محمد عبد الحليم من جامعة حائل في السعودية ورقة بعنوان أثر فقه الواقع في الدولة المدنية. أما الورقة العلمية الأخيرة فكانت بعنوان المجتمع المدني في الفكر العربي الإسلامي "دراسة تحليلية في التاريخ الإسلامي" للدكتور زكي رمزي مرتجى من جامعة القدس المفتوحة- غزة.

وتستمر غداً صباحاً أعمال المؤتمر بتقديم المزيد من الاوراق البحثية، ومن المقرر إصدار مجموعة من التوصيات حول موضوع المؤتمر.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف