الأخبار
السفير د. هيثم ابو سعيد : الجيش اللبناني قام بإحترام المعايير الدولية وحقوق الإنسان في عرساللماذا أنا مع الرئيس أبو مازنالتجمع الوطني يرحب بوقف العدوان، ويؤكد على أهمية تعزيز الوحدة الوطنيةالاجهزة المصرية تلقي القبض على شبكة تجسس امريكية تركية اسرائيليةصور : طفلان يوزعان الحلوى أبتهاجاً بأنتصار المقاومة بغزة في بلدة السيلة الحارثية غرب جنينجبهة التحرير الفلسطينية تشيد بدور قناة الميادين وكافة وسائل الاعلامحفل استقبال الأسير المحرر إيهاب أحمد أبو الجديان على معبر بيت حانونأبو اللبن: الهلال الأحمر الامارتي قدم مساعدات بقيمة 6 مليون دولار والعطاء مستمرمدرسة قريوت الثانوية المختلطة تتضامن مع غزة على طريقتهاوزير الخارجية السعودي و رئيس الاستخبارات ووزير الداخلية يغادرون الدوحة عقب زيارة أخوية قصيرة لدولة قطرسريلانكا تتعرض لخسائر حصاد قياسية ونقص الغذاء جراء الجفافذكرى استشهاد القائد الشهيد أبو علي مصطفىكتائب الأقصى: إرادة شعبنا وصموده إنتصرت على آلة الحرب الإسرائيلية وظلم العالم بأكملهمصر: احباط أكبر محاولة للاستيلاء على مساحة ألف فدان من أملاك الدولة بمركز ومدينة القنطرة شرق وازلة التعديات الواقعة عليها .غزّة انتصرت والأمّة انهزمتاللجان الشعبية الفلسطينية تشرع بإطلاق حملات لمقاطعة البضائع الإسرائيلية بعد اعلان وقف اطلاق النارالإغاثة الزراعية في بيت لحم تستقبل وفدا زراعيا من الشمالانطلاق اللجنة الوطنية للحملة النسائية لمقاطعة البضائع الأسرائيليهمصر: يحي النوسانى يتعاقد على شراء 200 وسادة طبية لصالح مستشفى سمنود العامتضرب طفلها حتى الموت وتدفن جثته في الغابة لأنها لاتحبهمصر: ما زال ملف التعينات بوزارة الاوقاف بالغربية قيد التحقيق برغم تغيير وكيل الوزارةطرح المزيد من رحلات الاتحاد للطيران للبيع على متن طائرات إيرباص A380 وبوينغ 787 دريملاينرمصر: مؤلف كتاب الانتماء الوطني يطالب وزيرتعليم بتدريس الكتاب ضمن المناهج التعليميةفان دام يرسل تهنئة صوتية للسقا بمناسبة "الجزيرة 2"أحلام ترد على استفزازها!ماذا طلب مرتضى منصور من أحمد عز بخصوص قضية زينة !!الأحتلال يقتحم قرية رمانة غرب جنينشاب يطعن والده جنوب نابلسمحمد صبحي: هيفاء وهبي سبب آلام الرقبةبالفيديو .. نجومية طفلة على الانترنت تقود أسرتها إلى الإسلام والإقامة في دبي
2014/8/27
عاجل
الناطقون باسم فصائل المقاومة الفلسطينية يصعدون الآن على منصة المؤتمر العسكري في حي الشجاعيةبعد قليل.. مؤتمر صحفي لكتائب عز الدين القسام من حي ‫‏الشجاعية‬ المدمر

جامعة الخليل تعقد مؤتمر الدولة المدنية بين الشريعة الإسلامية والقانون

تاريخ النشر : 2013-04-24
رام الله - دنيا الوطن
تحت رعاية رئيس مجلس امناء جامعة الخليل الدكتور نبيل الجعبري عقد في جامعة الخليل اليوم أعمال مؤتمر الدولة المدنية بين الشريعة الإسلامية والقانون، بحضور محافظ محافظة الخليل السيد كامل حميد، وعدد من نواب المجلس التشريعي، وأعضاء مجلس الأمناء وإدارة الجامعة والقضاة الشرعيين والخبراء والمختصين وممثلي الوزارات ومديرية الأوقاف والمحاكم الشرعية والأجهزة الأمنية والجامعات الفلسطينية والبنوك والهيئات المحلية.

واستهل الدكتور نبيل الجعبري رئيس مجلس الأمناء كلمته بالقول: "يجب علينا ايجاد قاعدة وفكر مشترك للتوصل إلى ماهية الدولة، وعدم التعبير عن القضايا التي تمس العالم الإسلامي بمصطلحات غربية، وانما يجب استخدام اللغة العربية فهي لغة القرآن الذي هو دستورنا الوحيد في إنشاء الدولة، وطالب الدكتور الجعبري في كلمته المفكرين والباحثين وجميع فئات المجتمع الفلسطيني بضرورة الوصول الى مفاهيم مشتركة لخلافاتهم وعدم تقسيم ديننا الحنيف واستغلاله، مطالباً رئيس المؤتمر الدكتور حسين الترتوري بضرورة عقد مؤتمرات للوصول إلى اتفاق إسلامي إسلامي موحد. وختم الدكتور الجعبري كلمته بالقول: "حتى نكون بهذا الوطن يجب ان نكون شعباً واحداً له رسالة واضحة ووحيدة".

وألقى محافظ محافظة الخليل السيد كامل حميد كلمة ً شكر فيها الدكتور نبيل الجعبري وأعضاء مجلس الأمناء وإدارة الجامعة وطلبتها معرباً عن سعادته بمشاركته بالمؤتمرات التي تعقدها جامعة الخليل، واعتزازه وفخره بالجامعة التي تميزت على المستوى المحلي والعربي والعالمي، وأردف قائلاً:" لقد أصبحت جامعة الخليل منارة للبحث ومكانة للاستقطاب السياسي والاجتماعي مما يدل على أنه يقف على رأس هذه الجامعة نخبة مميزة من الأكاديميين، مؤكداً على أهمية انعقاد هذا المؤتمر، ودعا إلى ترسيخ الديمقراطية من خلال المشاركة في الحكم وإقامة نظام سياسي ديمقراطي حسب مايطلبه الشعب الفلسطيني.

وقدم الأستاذ الدكتور حسين مطاوع الترتوري رئيس المؤتمر وعميد كلية الشريعة لمحة عن كليته التي كانت النواة الأولى لجامعة الخليل التي خرجت الوزراء والنواب والقضاة الشرعيين واساتذة الجامعات والقيادات الوطنية والمفكرين وأئمة المساجد والدعاة، ووعد بمزيد من العطاء والأنشطة العلمية البناءة.  وأشار إلى أن المؤتمر تضمن اربعة محاور وأن عدد الأبحاث المحكمة والمقبولة بلغ ثمانية وعشرون بحثاً، ويتضمن المؤتمر خمس جلسات علمية ويستمر لمدة يومين. 

وقدّم المشاركون في الجلسة العلمية الاولى من المؤتمر ست اوراق عمل، حيث حملت الورقة العلمية الأولى عنوان تغير الأحكام بتغير الأزمان في ظلِّ الربيع العربي للأستاذ الدكتور حسين مطاوع الترتوري، والثانية فكانت بعنوان مفهوم الدولة في القانون الأساسي الفلسطيني للدكتور احمد السويطي من جامعة الخليل، والثالثة للدكتور محمد محمد الشلش من جامعة القدس المفتوحة بعنوان التشريع الإسلامي والدولة المدنية (إشكالية العلاقة وجدلية الألفاظ)، والرابعة بعنوان التدرج في تطبيق الأحكام الشرعية للدكتور نزار أحمد عيسى عويضات من وزارة الأوقاف، وقدم الدكتور أشرف يوسف حسان أبو عطايا من وكالة الغوث في غزة عبر الفيديوكونفرنس ورقة عمل بعنوان المرجعية بين الدولة المدنية والخلافة الإسلامية، كما قدم الدكتور خالد شعبان من مركز التخطيط الفلسطيني في غزة ورقة بعنوان الحرية السياسية كأساس للعمل السياسي.

وفي الجلسة العلمية الثانية التي اشتملت على ست أوراق عمل، الأولى بعنوان الدولة المدنية بين الفكر السياسي الإسلامي والفكر السياسي العلماني للدكتور عبد الحميد عبد المحسن الهنيني من الخليل، والثانية بعنوان التدرج في تطبيق الأحكام الشرعية وعلاقته بمفهوم الدولة المدنية للدكتور أيمن جبرين جويلس من وزارة التربية والتعليم، والثالثة للدكتور أيمن البدارين من جامعة الخليل بعنوان حكم التدرج في تطبيق الشريعة الإسلامية، والرابعة حول فقه الواقع وعلاقته بالدولة المدنية للدكتور عبد الله عبد المنعم العسيلي من وزارة التربية والتعليم، والخامسة للدكتورة جيهان الطاهر محمد عبد الحليم من جامعة حائل في السعودية ورقة بعنوان أثر فقه الواقع في الدولة المدنية. أما الورقة العلمية الأخيرة فكانت بعنوان المجتمع المدني في الفكر العربي الإسلامي "دراسة تحليلية في التاريخ الإسلامي" للدكتور زكي رمزي مرتجى من جامعة القدس المفتوحة- غزة.

وتستمر غداً صباحاً أعمال المؤتمر بتقديم المزيد من الاوراق البحثية، ومن المقرر إصدار مجموعة من التوصيات حول موضوع المؤتمر.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف