الأخبار
أوباما يرد على مستشارة الأسد: سندمر دفاعاتكم الجوية عن اخرهاأيه بى سى الامريكية : الإمارات مقرا لقوات التحالف الدولى لضرب داعشأمير قطر يقود سيارة أردوغان (صورة)الاسبوع الماضي غرق 500 .. منذ بداية العام:130 ألف مهاجر وصلوا أوروبا و2500 غرقوا في البحرالهجرةبصمات هلالية حملة تطوعية شبابية يطلقها ابناء هلال العاصمةعرب 48: القلم كسيفه تهدي برنامج الطالب استقبالا للعام الدراسي الجديدبيان حقيقة لتوضيح الخلاف مع المدير التنفيذي السابق للمنتدىبيان حقيقة لتوضيح الخلاف مع المدير التنفيذي السابق للمنتدىمصر: بشارات يشيد بجهود الطيبي لتحويل ثلاثة ملايين شيكل الى مستشفى الناصرة وافتتاح قسم القسطرةاليمن: اللواء عبد الغني هامل المدير العام للأمن الوطني يطلع على جودة الخدمات في زيارة لمطار رابح بيطاطوفد من اللجنة التنفيذية والرئاسة يعود الصحفي أبو بكر‎ في جنين‎اليمن: التواهي تنتفض ابتهاجا بتحرير اسيرها الضالعي وتطالب بإطلاق اخرينمصر: حزب نصر بلادى يشيد بالإنجاز الذي حققه الشعب المصري من خلال الأكتتاب فى شهادات قناة السويسالغف يدعو الرئيس محمود عباس باستحداث وزارة او هيئة وطنية للجرحى لرعايتهم وتحقيق مطالبهمبعد طرد قطر 7 من قيادات الاخوان: هل سيتوجه قادة حماس إلى تونس للإقامة فيها ؟وفد جبهة التحرير الفلسطينية زار المرابطونخلاف "نتنياهو" و"لبيد" يهدد بتفكك الائتلاف الحكومينظمي مهنا : تسهيلات ملموسة سيشهدها المسافرون على جسر الملك حسينالعراق: إستهداف منزل صحفي يعمل في شبكة الإعلام العراقيمصر: مرصد "صحفيون ضد التعذيب" يطالب وزارة الخارجية الامريكية بالاعتذار للصحفيين المصريينالكويت توقع اتفاقيتي تعاون مع دولة فلسطينالعراق: وداد الحسناوي : امريكا غير جادة بمحاربة داعش ولا خير في تحالف دولي يضم السعودية .تيسير خالد : حكومة اسرائيل تتحمل المسؤولية عن مأساة المهاجرين الفلسطينيين في عرض البحربنك فلسطين يكرم الوفد الطبي الكويتي الذي اطلع على واقع القطاع الصحي في قطاع غزةبمناسبة بدء العام الدراسي الجديد جبهة العمل تنظم سلسلة من الأنشطةنادي الجزيرة يوزع الحقيبة الرياضية لمنتسبي النادي كشافة بيت المقدس تكرم القياديين في الجهاد الإسلامي موسى وعوضلجنة زكاة نابلس المركزية توزع 400 حقيبة على حجاج بيت الله الحرامسلطة جودة البيئة تصدر بيانا صحفيا بشأن مشاركة فلسطين في اليوم العالمي لحماية طبقة الاوزون
2014/9/16

جامعة الخليل تعقد مؤتمر الدولة المدنية بين الشريعة الإسلامية والقانون

تاريخ النشر : 2013-04-24
رام الله - دنيا الوطن
تحت رعاية رئيس مجلس امناء جامعة الخليل الدكتور نبيل الجعبري عقد في جامعة الخليل اليوم أعمال مؤتمر الدولة المدنية بين الشريعة الإسلامية والقانون، بحضور محافظ محافظة الخليل السيد كامل حميد، وعدد من نواب المجلس التشريعي، وأعضاء مجلس الأمناء وإدارة الجامعة والقضاة الشرعيين والخبراء والمختصين وممثلي الوزارات ومديرية الأوقاف والمحاكم الشرعية والأجهزة الأمنية والجامعات الفلسطينية والبنوك والهيئات المحلية.

واستهل الدكتور نبيل الجعبري رئيس مجلس الأمناء كلمته بالقول: "يجب علينا ايجاد قاعدة وفكر مشترك للتوصل إلى ماهية الدولة، وعدم التعبير عن القضايا التي تمس العالم الإسلامي بمصطلحات غربية، وانما يجب استخدام اللغة العربية فهي لغة القرآن الذي هو دستورنا الوحيد في إنشاء الدولة، وطالب الدكتور الجعبري في كلمته المفكرين والباحثين وجميع فئات المجتمع الفلسطيني بضرورة الوصول الى مفاهيم مشتركة لخلافاتهم وعدم تقسيم ديننا الحنيف واستغلاله، مطالباً رئيس المؤتمر الدكتور حسين الترتوري بضرورة عقد مؤتمرات للوصول إلى اتفاق إسلامي إسلامي موحد. وختم الدكتور الجعبري كلمته بالقول: "حتى نكون بهذا الوطن يجب ان نكون شعباً واحداً له رسالة واضحة ووحيدة".

وألقى محافظ محافظة الخليل السيد كامل حميد كلمة ً شكر فيها الدكتور نبيل الجعبري وأعضاء مجلس الأمناء وإدارة الجامعة وطلبتها معرباً عن سعادته بمشاركته بالمؤتمرات التي تعقدها جامعة الخليل، واعتزازه وفخره بالجامعة التي تميزت على المستوى المحلي والعربي والعالمي، وأردف قائلاً:" لقد أصبحت جامعة الخليل منارة للبحث ومكانة للاستقطاب السياسي والاجتماعي مما يدل على أنه يقف على رأس هذه الجامعة نخبة مميزة من الأكاديميين، مؤكداً على أهمية انعقاد هذا المؤتمر، ودعا إلى ترسيخ الديمقراطية من خلال المشاركة في الحكم وإقامة نظام سياسي ديمقراطي حسب مايطلبه الشعب الفلسطيني.

وقدم الأستاذ الدكتور حسين مطاوع الترتوري رئيس المؤتمر وعميد كلية الشريعة لمحة عن كليته التي كانت النواة الأولى لجامعة الخليل التي خرجت الوزراء والنواب والقضاة الشرعيين واساتذة الجامعات والقيادات الوطنية والمفكرين وأئمة المساجد والدعاة، ووعد بمزيد من العطاء والأنشطة العلمية البناءة.  وأشار إلى أن المؤتمر تضمن اربعة محاور وأن عدد الأبحاث المحكمة والمقبولة بلغ ثمانية وعشرون بحثاً، ويتضمن المؤتمر خمس جلسات علمية ويستمر لمدة يومين. 

وقدّم المشاركون في الجلسة العلمية الاولى من المؤتمر ست اوراق عمل، حيث حملت الورقة العلمية الأولى عنوان تغير الأحكام بتغير الأزمان في ظلِّ الربيع العربي للأستاذ الدكتور حسين مطاوع الترتوري، والثانية فكانت بعنوان مفهوم الدولة في القانون الأساسي الفلسطيني للدكتور احمد السويطي من جامعة الخليل، والثالثة للدكتور محمد محمد الشلش من جامعة القدس المفتوحة بعنوان التشريع الإسلامي والدولة المدنية (إشكالية العلاقة وجدلية الألفاظ)، والرابعة بعنوان التدرج في تطبيق الأحكام الشرعية للدكتور نزار أحمد عيسى عويضات من وزارة الأوقاف، وقدم الدكتور أشرف يوسف حسان أبو عطايا من وكالة الغوث في غزة عبر الفيديوكونفرنس ورقة عمل بعنوان المرجعية بين الدولة المدنية والخلافة الإسلامية، كما قدم الدكتور خالد شعبان من مركز التخطيط الفلسطيني في غزة ورقة بعنوان الحرية السياسية كأساس للعمل السياسي.

وفي الجلسة العلمية الثانية التي اشتملت على ست أوراق عمل، الأولى بعنوان الدولة المدنية بين الفكر السياسي الإسلامي والفكر السياسي العلماني للدكتور عبد الحميد عبد المحسن الهنيني من الخليل، والثانية بعنوان التدرج في تطبيق الأحكام الشرعية وعلاقته بمفهوم الدولة المدنية للدكتور أيمن جبرين جويلس من وزارة التربية والتعليم، والثالثة للدكتور أيمن البدارين من جامعة الخليل بعنوان حكم التدرج في تطبيق الشريعة الإسلامية، والرابعة حول فقه الواقع وعلاقته بالدولة المدنية للدكتور عبد الله عبد المنعم العسيلي من وزارة التربية والتعليم، والخامسة للدكتورة جيهان الطاهر محمد عبد الحليم من جامعة حائل في السعودية ورقة بعنوان أثر فقه الواقع في الدولة المدنية. أما الورقة العلمية الأخيرة فكانت بعنوان المجتمع المدني في الفكر العربي الإسلامي "دراسة تحليلية في التاريخ الإسلامي" للدكتور زكي رمزي مرتجى من جامعة القدس المفتوحة- غزة.

وتستمر غداً صباحاً أعمال المؤتمر بتقديم المزيد من الاوراق البحثية، ومن المقرر إصدار مجموعة من التوصيات حول موضوع المؤتمر.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف