الأخبار
مصر: مساعد وزير الخارجية الأسبق: مصر لا تمتلك استراتيجية إعلامية لمخاطبة الخارجإيران توزع الأموال لإنشاء قنوات فضائيةالوزير الأول عبد المالك سلال يوجه تهانيه لكافة منتسبي جهاز الشرطة بمناسبة عيد الإستقلاللبنان: "تاتش" تقييم مأدبة إفطار على شرف أهل الإعلام والصحافةصور: إطلالة للفنانة تيسير فهمي بعد غياب .. لن تصدقوا شكلهابمشاركة 100 لاعبا انطلاق بطولة مجلس ضاحية مويلح لكرة القدم الالكترونية بلاي ستيشنأمريكا..منفذ هجمات بوسطن يطالب بإعادة محاكمتهوزير الدفاع الأمريكي: ضرب داعش في الرقة يمهد لتقدم القوات الكرديةمصر: جمعية رسالة تطلق قوافل علاج مرضي الادمان وحملات للتوعية بخطورة التدخينعزت أبو عوف يخفي حقيقة مرضه حتّى عن المقرّبين منهبطولة أسرى الحرية الكروية بسلفيت تصل الدور نصف النهائيعرب 48: بعد تدخل غطاس: الكنيست تبحث ضم البنك العربي لبنك لئوميبالصور: هذا الشاب الوسيم هو ابن الفنان ياسر العظمةليبيا.."مجلس درنة" يعدم 6 من قادة "داعش"لبنان: فريق "عمان أمانة" ينفذ حملة "المحبة 20" للاجئين السوريين في لبنانواشنطن بوست: حظر السلاح حجر عثرة جديدة أمام المحادثات النووية الإيرانيةاستئناف المفاوضات النووية في فيينا وواشنطن لا تستبعد تمديد أطرها الزمنية مجدداإسرائيل تعتقل 9 دروز من الجولان للاشتباه فى تورطهم فى قتل جريح سورىجيش العاصفة: عدوان غزة 2014 كان ملحمة بطولة وشرفصور زفاف أحلام تشعل مواقع التواصل الاجتماعيالأوقاف الكويتية تنهى خدمات 198 داعية بالخارج بينهم 7 مطلوبين أمنياالمكتب الحركي للمهن الطبية إقليم خانيونس ينظم إفطار جماعيالعراق.. قتلى من البيشمركة خلال هجوم لـ"داعش"إنفجار فى مكاتب الادارة المحلية فى مدينة زاريا شمال نيجيريارحلة الخطوط الجوية التركية تحول مسارها إلى دلهى بعد تهديد بقنبلة
2015/7/7
عاجل
الدفاع المدني لدنيا الوطن : الطفلان هُما علي ساري 6 سنوات، وعوض ساري 8 سنوات وجثتهما متفحمة .الدفاع المدني : وفاة طفلين حرقاً في حريق نشب بمنزلهم في منطقة الفالوجا غرب معسكر جباليا شمال القطاع

محمد عساف .. وحاجز الصمت

محمد عساف .. وحاجز الصمت
تاريخ النشر : 2013-04-20
بقلم / حسن دوحان

باحث وصحفي

عندما بدأت حملة التصويت للفنان الشاب الصاعد محمد عساف كثر اللغط بين المؤيدين للتصويت والمعارضين، ورغم أن القضية ليست بحاجة لمقارنات ما بين أسير عملاق يشهد التاريخ والأجيال بصموده ونضاله من اجل فلسطين والحرية، وما بين فنان صاعد يحلم بالحرية أيضاً لنفسه ولشعبه وللأسرى وبالاستقلال والعودة..

إن تأهل الفنان محمد عساف للمرحلة النهائية من مسابقة أراب أيدل ساهم في كسر حاجز الصمت تجاه قضية فلسطين من خلال إطرابه للعرب والفلسطينيين بالأغنية التراثية العظيمة "يا طير الطاير" التي تجسد واقع قضية فلسطين وتطلعات شعب القضية.

وفي ظل ما تمر المنطقة من إعادة ترتيب حسب ما ترتئيه الإدارة الأمريكية جاء الفنان محمد عساف ليعلن من خلال برنامج أراب أيدل أن ذاكراتنا لا يمكن أن تقر بالمشاريع الأمريكية الإسرائيلية الهادفة لقتل حلمنا بأرضنا المحتلة عندما غنى للناصرة وعكا ويافا والقدس.

إن اختيار الفنان محمد عساف لأغنيته هو تعبير عن تمسكنا بالقدس وبحلم العودة أو التحرير لفلسطين التاريخية من البحر إلى النهر، وأما لمن يريد أن يصطاد بالمياه العكرة من خلال محاولاته زج قضية الأسرى، نقول بان قضية الأسرى جزء من تداعيات الدفاع عن فلسطين التاريخية والقدس، وبكل تأكيد لن ينساها أي فلسطيني لأنها تعبير عن الوفاء لهؤلاء المناضلين الذين حفظوا لنا الذاكرة الفلسطينية من الضياع إلى أن وصلت لجيل الفنان محمد عساف.

لا أريد الاستطراد كثيراً في معاني الأغنية التراثية العظيمة يا طير الطاير التي لا زالت تشكل الوعي الفلسطيني، ولكن لا بد من الإشارة إلى انه سمعها وشاهدها عشرات الملايين من العرب الذين باتت قضية فلسطين لا تشكل لهم الأولوية في اهتماماتهم نظرا لانشغالهم بما يدور في المنطقة، كما أن الأغنية جاءت لتشكل رسالة للعالم أقوى من الرصاص.

ولا بد أن نستذكر أهمية الكلمة في الوصول للقلوب والعقول، فكل الديانات كان هدفها الإقناع بالكلمة، ولم تصل إلى حالة من الصدام إلا عندما تجبر وتكبر البعض عن الإقرار بربوبية الخالق، ونحن لم نصل إلى استخدام العنف إلا نتيجة رفض إسرائيل الإقرار بحقوقنا والانسحاب من أرضنا، ولكن بقيت للكلمة قيمتها وأهميتها من خلال ما يشكله الإعلام من حالة فريدة في التصدي للدعاية الصهيونية..

ونظرا لأهمية الفن في تشكيل حالة الوعي الوطني، شكلت القوى والفصائل الوطنية والإسلامية فرقها الفنية للإنشاد والغناء للقضية والقادة، ولاستخدامها في حالة التعبئة عند اللزوم، ولكن بقيت هذه الأغاني حكراً على أنصار تلك الفصائل ولم تنتقل إلى الإقليم أو العالمية، ومن هنا تأتي أهمية الفن في نقل رسالتنا للعالم بقوالب فنية اجتماعية وشعبية..

إن معظم الفنانين العرب غنوا لفلسطين، ولكن عندما يحمل القضية ابن فلسطين في جميع حفلاته وأشرطته الغنائية سيكون لذلك اثر كبير في إبقاء قضيتنا حية في ظل ما تتعرض له محاولات لطمسها وشطبها..

نتمنى للفنان محمد عساف الفوز بالمسابقة، والجميع مدعو للانضمام لحملة مناصرته ودعمه..
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف