الأخبار
بمساندة قوات عربية ..المقاومة الشعبية اليمنية تحكم سيطرتها على مطار عدنبالفيديو ..إبراهيم عيسى يدعو لاستئصال الإخوان ويرفض السلفيينمدير المخطوطات بالأوقاف يبحث مع مستشار هنية السابق سبل الاهتمام بالثقافة الفلسطينيةزوزو نبيل في ذكرى رحيلها: تزوجت بشهادة ميلاد مزورة وقضت شهر العسل فى سجن طرةمصر: قصر الثقافة بمركز البداري بمحافظة أسيوط يشهد امسية شعرية كبرى في ختام فعاليات انشطة شهر ابريلمحاكم الاحتلال تمدد اعتقال (64) أسيراًاشتية : على حماس تمكين الحكومة من المعابر وإلا سنعيد النظر بكل القضاياالمكتب الطلابي للشبيبة الفتحاوية في قلقيلية يكرم بلديتي جيوس واماتيناوقاف الخليل تعقد الاجتماع الشهري لدور القران الكريمصورة: بسبب هذا الطفل جوزيف عطية يفقد السيطرةالصحة بغزة : إتلاف 7500 عبوة حليب بالشوكلاته لظهور علامات الفساد عليها في محافظة الشمالمصر: "الصحفيين الإلكترونيين": الانتهاكات "كارثية" ولن نقبل بتشريعات "حكومية"وزارة الثقافة تنظم ورشتي رسم في طوباسميريام فارس تستخدم أقصر فساتينها لتقول للجمهور" أحبكم"فتحة أمامية في ملابس مايا دياب تحولها أيقونة "الجرأة"مدارس الوكالة في بيت حانون تنظم حفل اختتام دورة تدريبية حول مهارات القيادة الحياتيةبالصور: هؤلاء النجوم تزوجوا بعد أيام وأسابيع من تعارفهما‎بياتنة يكشف لدنيا الوطن موعد رواتب موظفي السلطةامرأة سعودية تستل سيفاً وتضرب رجلاً به في مشاجرة جماعيةكارتر: "اسرائيل" غير جادة بالسلام ووضع غزة مقلقبسبب طيبة قلبها .. الفنانة ماجدة تتعرض للنصب بـ 20 مليون جنيةايناس الدغيدي تتراجع: أنا مش إمرأة غبية حتى أقول أن الجنس قبل الزواج حلالجورج كلوني وأمل علم الدين يرزقان بطفلهما الأولإصابة شرطي إسرائيلي بعملية طعن بالقدسحضانة المستقبل تشارك في ندوة حول حماية الطفل من العنف
2015/5/4
عاجل
بياتنة يكشف لدنيا الوطن عن أن موعد رواتب موظفي السلطة بعد غدا الاربعاءالإعلام "الإسرائيلي" يتحدث عن عملية طعن في مدينة القدس المحتلة‫‏عاصفة الحزم‬ حزب "صالح" ينقلب عليه ويعلن تأييده لشرعية "هادي"

محمد عساف .. وحاجز الصمت

محمد عساف .. وحاجز الصمت
تاريخ النشر : 2013-04-20
بقلم / حسن دوحان

باحث وصحفي

عندما بدأت حملة التصويت للفنان الشاب الصاعد محمد عساف كثر اللغط بين المؤيدين للتصويت والمعارضين، ورغم أن القضية ليست بحاجة لمقارنات ما بين أسير عملاق يشهد التاريخ والأجيال بصموده ونضاله من اجل فلسطين والحرية، وما بين فنان صاعد يحلم بالحرية أيضاً لنفسه ولشعبه وللأسرى وبالاستقلال والعودة..

إن تأهل الفنان محمد عساف للمرحلة النهائية من مسابقة أراب أيدل ساهم في كسر حاجز الصمت تجاه قضية فلسطين من خلال إطرابه للعرب والفلسطينيين بالأغنية التراثية العظيمة "يا طير الطاير" التي تجسد واقع قضية فلسطين وتطلعات شعب القضية.

وفي ظل ما تمر المنطقة من إعادة ترتيب حسب ما ترتئيه الإدارة الأمريكية جاء الفنان محمد عساف ليعلن من خلال برنامج أراب أيدل أن ذاكراتنا لا يمكن أن تقر بالمشاريع الأمريكية الإسرائيلية الهادفة لقتل حلمنا بأرضنا المحتلة عندما غنى للناصرة وعكا ويافا والقدس.

إن اختيار الفنان محمد عساف لأغنيته هو تعبير عن تمسكنا بالقدس وبحلم العودة أو التحرير لفلسطين التاريخية من البحر إلى النهر، وأما لمن يريد أن يصطاد بالمياه العكرة من خلال محاولاته زج قضية الأسرى، نقول بان قضية الأسرى جزء من تداعيات الدفاع عن فلسطين التاريخية والقدس، وبكل تأكيد لن ينساها أي فلسطيني لأنها تعبير عن الوفاء لهؤلاء المناضلين الذين حفظوا لنا الذاكرة الفلسطينية من الضياع إلى أن وصلت لجيل الفنان محمد عساف.

لا أريد الاستطراد كثيراً في معاني الأغنية التراثية العظيمة يا طير الطاير التي لا زالت تشكل الوعي الفلسطيني، ولكن لا بد من الإشارة إلى انه سمعها وشاهدها عشرات الملايين من العرب الذين باتت قضية فلسطين لا تشكل لهم الأولوية في اهتماماتهم نظرا لانشغالهم بما يدور في المنطقة، كما أن الأغنية جاءت لتشكل رسالة للعالم أقوى من الرصاص.

ولا بد أن نستذكر أهمية الكلمة في الوصول للقلوب والعقول، فكل الديانات كان هدفها الإقناع بالكلمة، ولم تصل إلى حالة من الصدام إلا عندما تجبر وتكبر البعض عن الإقرار بربوبية الخالق، ونحن لم نصل إلى استخدام العنف إلا نتيجة رفض إسرائيل الإقرار بحقوقنا والانسحاب من أرضنا، ولكن بقيت للكلمة قيمتها وأهميتها من خلال ما يشكله الإعلام من حالة فريدة في التصدي للدعاية الصهيونية..

ونظرا لأهمية الفن في تشكيل حالة الوعي الوطني، شكلت القوى والفصائل الوطنية والإسلامية فرقها الفنية للإنشاد والغناء للقضية والقادة، ولاستخدامها في حالة التعبئة عند اللزوم، ولكن بقيت هذه الأغاني حكراً على أنصار تلك الفصائل ولم تنتقل إلى الإقليم أو العالمية، ومن هنا تأتي أهمية الفن في نقل رسالتنا للعالم بقوالب فنية اجتماعية وشعبية..

إن معظم الفنانين العرب غنوا لفلسطين، ولكن عندما يحمل القضية ابن فلسطين في جميع حفلاته وأشرطته الغنائية سيكون لذلك اثر كبير في إبقاء قضيتنا حية في ظل ما تتعرض له محاولات لطمسها وشطبها..

نتمنى للفنان محمد عساف الفوز بالمسابقة، والجميع مدعو للانضمام لحملة مناصرته ودعمه..
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف