الأخبار
اتهام تونسى بقتل وغرق 10 مهاجرين إلى إيطالياالاكراد يطردون داعش من كامل ريف كوبانى الغربى شمال سوريةمقتل ثلاثة جنود بالجيش الليبى وإصابة 26 آخرين جراء الاشتباكات ببنغازىتأجيل محادثات السلام فى جنوب السودان دون اتفاقتركيا تحجب الموقع الإلكترونى لمجلة شارلى إبدو الفرنسية الساخرةفتح : لن نقف مكتوفي الايدي امام جريمة حماس باعتقال القيادي مأمون سويدانالشعبية تشيد بعملية القدس وتدعو لإسناد انتفاضتهامصر: احتفالية لتكريم مواهب الإلقاء في أسيوطالشعبية ترحب بقرارات المجلس المركزي وتدعو إلى سرعة تنفيذهامقاتلات حربية إسرائيلية تجوب أجواء غزةالارتباط العسكري يؤمن الإفراج عن طفلجنين: الاحتلال يقتحم بلدات وينصب عدة حواجز عسكريةالحكم على أسير من جنين بالسجن 22 شهرا وغرامة 4000 شيقلالمتطوعون يتحدون الاحتلال بزراعة أشجار في الخضرمقاتلات حربية إسرائيلية تجوب أجواء غزةوفد من مؤسسة الداد الألمانية يزور كلية دار الكلمة الجامعيةإجراءات جديدة من فيسبوك تؤثر على أعداد معجبي الصفحاتمصادر عبرية: حماس تطلق 6 صواريخ تجريبيةوكالة: إيران تنوي زيادة مبيعاتها من النفط إذا رفعت عنها العقوباتأكاديمية الشارقة للبحوث تؤكد على أهمية الهندسة والتوريد والبناء في قطاع النفط والغاعودة 500 مصرى من ليبيا عبر منفذ السلوم البرىالعاهل السعودي يتطلع لتكوين كتلة سنية جديدة في مواجهة إيران وتنظيم داعشلبنان: الشيخ علي ياسين يشيد بيقظة الجيش في منع امتداد الارهاب الى لبنانالبابا فرنسيس يستقبل الأب رفعت بدر في حاضرة الفاتيكانتوفيق عكاشة : 5 مايو القادم يوم سقوط السيسيمصادر عبرية: حماس تطلق 6 صواريخ تجريبةبالفيديو: اللحظات الاولى لاستهداف منفذ عمليه القدستمنّى الشهادة رغم حبه للحياة و يُناصر حماس :آخر كلمات منفذ عملية القدس .. على الفيسبوكأنشطة الجمعية الاسلامية مشروع بيت لاهيا خلال شهر فبراير 2015الجمعية الإسلامية مشروع بيت لاهيا توزع مساعدات عينية ونقدية
2015/3/6

محمد عساف .. وحاجز الصمت

محمد عساف .. وحاجز الصمت
تاريخ النشر : 2013-04-20
بقلم / حسن دوحان

باحث وصحفي

عندما بدأت حملة التصويت للفنان الشاب الصاعد محمد عساف كثر اللغط بين المؤيدين للتصويت والمعارضين، ورغم أن القضية ليست بحاجة لمقارنات ما بين أسير عملاق يشهد التاريخ والأجيال بصموده ونضاله من اجل فلسطين والحرية، وما بين فنان صاعد يحلم بالحرية أيضاً لنفسه ولشعبه وللأسرى وبالاستقلال والعودة..

إن تأهل الفنان محمد عساف للمرحلة النهائية من مسابقة أراب أيدل ساهم في كسر حاجز الصمت تجاه قضية فلسطين من خلال إطرابه للعرب والفلسطينيين بالأغنية التراثية العظيمة "يا طير الطاير" التي تجسد واقع قضية فلسطين وتطلعات شعب القضية.

وفي ظل ما تمر المنطقة من إعادة ترتيب حسب ما ترتئيه الإدارة الأمريكية جاء الفنان محمد عساف ليعلن من خلال برنامج أراب أيدل أن ذاكراتنا لا يمكن أن تقر بالمشاريع الأمريكية الإسرائيلية الهادفة لقتل حلمنا بأرضنا المحتلة عندما غنى للناصرة وعكا ويافا والقدس.

إن اختيار الفنان محمد عساف لأغنيته هو تعبير عن تمسكنا بالقدس وبحلم العودة أو التحرير لفلسطين التاريخية من البحر إلى النهر، وأما لمن يريد أن يصطاد بالمياه العكرة من خلال محاولاته زج قضية الأسرى، نقول بان قضية الأسرى جزء من تداعيات الدفاع عن فلسطين التاريخية والقدس، وبكل تأكيد لن ينساها أي فلسطيني لأنها تعبير عن الوفاء لهؤلاء المناضلين الذين حفظوا لنا الذاكرة الفلسطينية من الضياع إلى أن وصلت لجيل الفنان محمد عساف.

لا أريد الاستطراد كثيراً في معاني الأغنية التراثية العظيمة يا طير الطاير التي لا زالت تشكل الوعي الفلسطيني، ولكن لا بد من الإشارة إلى انه سمعها وشاهدها عشرات الملايين من العرب الذين باتت قضية فلسطين لا تشكل لهم الأولوية في اهتماماتهم نظرا لانشغالهم بما يدور في المنطقة، كما أن الأغنية جاءت لتشكل رسالة للعالم أقوى من الرصاص.

ولا بد أن نستذكر أهمية الكلمة في الوصول للقلوب والعقول، فكل الديانات كان هدفها الإقناع بالكلمة، ولم تصل إلى حالة من الصدام إلا عندما تجبر وتكبر البعض عن الإقرار بربوبية الخالق، ونحن لم نصل إلى استخدام العنف إلا نتيجة رفض إسرائيل الإقرار بحقوقنا والانسحاب من أرضنا، ولكن بقيت للكلمة قيمتها وأهميتها من خلال ما يشكله الإعلام من حالة فريدة في التصدي للدعاية الصهيونية..

ونظرا لأهمية الفن في تشكيل حالة الوعي الوطني، شكلت القوى والفصائل الوطنية والإسلامية فرقها الفنية للإنشاد والغناء للقضية والقادة، ولاستخدامها في حالة التعبئة عند اللزوم، ولكن بقيت هذه الأغاني حكراً على أنصار تلك الفصائل ولم تنتقل إلى الإقليم أو العالمية، ومن هنا تأتي أهمية الفن في نقل رسالتنا للعالم بقوالب فنية اجتماعية وشعبية..

إن معظم الفنانين العرب غنوا لفلسطين، ولكن عندما يحمل القضية ابن فلسطين في جميع حفلاته وأشرطته الغنائية سيكون لذلك اثر كبير في إبقاء قضيتنا حية في ظل ما تتعرض له محاولات لطمسها وشطبها..

نتمنى للفنان محمد عساف الفوز بالمسابقة، والجميع مدعو للانضمام لحملة مناصرته ودعمه..
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف