الأخبار
إتلاف كميات كبيرة من البطيخ من منتجات المستوطناتالسفير مصطفى يطلع الخارجيه الروسيه على اخر التطورات السياسيهإتلاف كميات كبيرة من البطيخ من منتجات المستوطناتمستشفى الرنتيسي تكرم أحد أبنائها بمناسبة نهاية خدمتهمصر: "النصر الصوفي" يطالب بالتصدي لمافيا الاراضي الزراعية واعادة هيكلة الوزارةالعراق: مفوضية الانتخابات تعقد بالتعاون مع وزارة الدفاع ندوة موسعة حول آليات التصويت الخاصالديار: الكتل ستؤمن النصاب ولا رئيس في جلسة اليوم وبري سيحدد جلسة ثانية في أوائل أيارالسعودية:11 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" وحالات الوفاة قفزت لـ 81مجموعة الاتصالات الفلسطينية و مؤسسة شركاء في التنمية المستدامة يوقعان اتفاقية دعم مع النجاحالعراق: التحالف المدني الديمقراطي ينعى شهيده في نينوى مهدي مصطفى واديعابد المولى يطلق أغنية " طوطة "مركز الدراسات النسوية يناقش دراسته حول واقع المرأة في الاحزاب السياسية والنقابات المهنيةفساتين سهرة من وحي الورود الربيعيةالسفير ترشحاني يقدم أوراق اعتماده كسفير مفوض لدى جمهورية قيرغيزياجرينستون تقدم المشورة لمشروع مشترك في عمان
2014/4/23

بالصور.. نبيلة الجزائرية شبيهة كيم كارداشيان... من الأجمل؟

بالصور.. نبيلة الجزائرية شبيهة كيم كارداشيان... من الأجمل؟
تاريخ النشر : 2013-04-19
رام الله - دنيا الوطن
أطلق الفرنسيون على نبيلة بيناتيا الشابة الفرنسية لأب جزائري وأم إيطالية، الممثلة،عارضة الأزياء ونجمة الإعلانات لقب كيم كارداشيان قنبلة الجاذبية الأمريكية، وذلك بعد عروض ملابس الصيف وملابس البحر، التي ظهرت بها على صفحات تقويم ميلادي خاص بها لعام 2014.

وبحسب ما نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط، فقد ذكر الموقع الفرنسي “أو فيمينان”، أن “نبيلة بيناتيا” ذات العشرين ربيعا تشبه إلى حد بعيد الممثلة الأمريكية كيم كارداشيان وتحلم بأن تكون رمز الإثارة والجاذبية، خاصة بعد عملية تكبير الصدر التي خضعت لها مؤخرا.

وبدأت نبيلة في سن الرابعة عشر حياتها كموديل لأحد بيوت الأزياء في كوريا الجنوبية، وفي السابعة عشرعرفها الجمهور الفرنسي من خلال تلفزيون الحقيقة في مسلسل “هوليوود جيرل” ومن خلال الإعلانات.

ونبيلة السمراء المثيرة ذات الشعرالأسود تتمتع أيضا بشخصية جذابة وبعفوية شديدة تجذب إليها الجمهور، والتقت نبيلة بيناتيا مع كيم كارداشيان مؤخرا، ووضعت صورتهما على صفحتها على “فيس بوك” ويظهر الشبه الشديد بينهما



اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف