الأخبار
اسيران من رفح يدخلان عامهما الرابع عشرعلى التوالىأصالة أم الوطن !مقتل وإصابة 40 عنصرا من القوات العراقية المشتركة في بيجيتقرير :العدوان الأخير على غزة ألحق خسائر ضخمة في اقتصاد الاحتلالفي الذكرى الأولى للحرب..قيادي بارز بسرايا القدس: قدراتنا أكبر مما يعتقد العدوتنظيم الدولة يسقط مروحية للجيش العراقي بحديثةنيجيريا.. انفجار قوي يهز مدينة كانوهل تخضع بيرين سآت لعلاج نفسي؟طقوس صفية العمري في رمضان "حالة خاصة"فصل موظفين في بنك "إنش إس بي سي" البريطاني حاكوا عملية ذبح لداعشكولومبيا.. إقالة قادة كبار بعد فضيحة الإعداماتالاتحاد للطيران تختار شركة "أوكتا" لتزويدها بخدمات إدارة الهوية عبر الحلول السحابيةبالفيديو: داعية يكشف عن أول مكان يظهر فيه البعث يوم القيامةبريطانية تحارب العنف على طريقتهابلدية اريحا تشرع بتعبيد الشوارع والطرق المتعلقة بالصرف الصحيالاحتلال يواصل عزل أسرى في سجن "مجدو" ويحرمهم من زيارة عائلاتهمبالفيديو: أقوى رد على المشككين في حلقة هشام عباس نشرته MBCرئيس بلدية رفح يزور أوائل الثانوية العامة في المحافظةالتعاون والنيزك يوقعان مذكرة تفاهم لإطلاق برنامج بريدج لدعم فرص التعليم العالي للطلاب الفلسطينيينقوات الأمن الوطني تنظم إفطار رمضانيا ل120 طفل وعائلاتهم من ذوي الاحتياجات الخاصةمصر: "نائبات قادمات" تشيد بقانون مكافحة الارهاب لأنه سيكون عونا للجيش والشرطةالأشغال تباشر العمل بنظام المعلومات الجغرافية لاعداد سياسات واستراتيجيات الاسكانمقتل وإصابة عشرات الجنود بتفجير في حلببيان صحفي صادر عن مصلحة مياه بلديات الساحل حول مشكلة كهرباء رفحفيديو.. ضابط مصري يلقن جنود القوات المسلحة الشهادة
2015/7/7

فياض يستقبل وفد الطائفة السامرية

فياض يستقبل وفد الطائفة السامرية
تاريخ النشر : 2013-04-18
رام الله - دنيا الوطن
استقبل رئيس وزراء حكومة تسير الأعمال الدكتور سلام فياض، في مكتبه في مقر رئاسة الوزراء ظهر اليوم، وفداً من الطائفة السامرية برئاسة الكاهن الأكبر هارون أبو الحسن حيث سلمه الوفد دعوة لحضور احتفالات الطائفة بعيد الفسح المبارك.

من جهته شكر رئيس الوزراء الوفد على الدعوة وقدم التهنئة لجميع أبناء الطائفة بهذا العيد المبارك، مؤكداً الحرص على أن تظل فلسطين حاضنة التعايش والأخوة بين جميع أبنائها.

 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف