الأخبار
اجتماعات قيادية موسعة لفتح والمنظمة اليوم وغداً :عملية عسكرية موسعة لجمع سلاح الفلتان ومناقشة رسالة "السيسي" للمصالحةالرئيس يعزي عائلتي شهيدي الاجهزة الامنية في نابلسالأشد منذ عامين .. حصارُ الخليل : مقدمة لإجراءات إسرائيلية أم إجراء روتيني ؟حافظ لكتاب الله يصارع الموت ويناشد الرئيس التدخل لعلاجه(نهائي) غارات اسرائيلية على قطاع غزةاميركا تخصي التقريرصور وفيديو : القدس تمتليء بالمُصلّين من كل أنحاء العالم ..بيان صادر عن الكادر الفتحاوي إقليم شرق غزة بخصوص عقد مؤتمر الاقليمحكاوي اليورو (20): التنين الأحمر الويلزي يحرق بلجيكا ويطير إلى نصف النهائي لمواجهة البرتغالالرئيس يستقبل الطفل محمد حوامدة الحافظ للقرآن الكريممركز فتا يقيم افطار جماعي للجرحى بغزة بدعم من الهلال الأحمر الإماراتيبحضور رئيس الوزراء - وزير الداخلية : الرئيس يجتمع بقادة الأجهزة الأمنية ويصدر تعليمات مشددةبالفيديو والصور.. كتائب الأقصى "لواء العامودي" تختتم سلسلة فعاليات شهر رمضانالكلمة المتلفزة لسماحة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله بمناسبة يوم القدس العالميفكر واربح: الحلقة الثالثة عشرالعلماء يحددون ميل النساء إلى الانتحارهذه الكرة الذكية ستساعدك على نوم مريح!جمعية قاديروف الخيرية تساعد المحتاجين في دمشقفيديو يظهر قصف القوات السورية للمسلحينمروحيات "مي-35" و"مي-28" تقتل مئات الدواعش في الفلوجةالجيش الروسي يشارك في إطفاء حرائق الغابات في سيبيريابالفيديو: سقوط صاروخ في سديروت وأضرار في المكاننجم كرة سلة أمريكي يقدم درسا نموذجيا (فيديو)ديانا حداد ترتدي الحجاب وتدعو لمتابعيها"رامز بيلعب بالنار" يتلقى علقة ساخنة من النجم العالمي ستيفن سيجال
2016/7/2

فياض يستقبل وفد الطائفة السامرية

فياض يستقبل وفد الطائفة السامرية
تاريخ النشر : 2013-04-18
رام الله - دنيا الوطن
استقبل رئيس وزراء حكومة تسير الأعمال الدكتور سلام فياض، في مكتبه في مقر رئاسة الوزراء ظهر اليوم، وفداً من الطائفة السامرية برئاسة الكاهن الأكبر هارون أبو الحسن حيث سلمه الوفد دعوة لحضور احتفالات الطائفة بعيد الفسح المبارك.

من جهته شكر رئيس الوزراء الوفد على الدعوة وقدم التهنئة لجميع أبناء الطائفة بهذا العيد المبارك، مؤكداً الحرص على أن تظل فلسطين حاضنة التعايش والأخوة بين جميع أبنائها.

 
 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف