الأخبار
غزة : مواطن يحصل على قرار قضائي بإلزام صاحب نفق بتعويضه بمبلغ 83 ألف دولار عن اصابة ادت لبتر اصابعهالعثور على حطام الطائرة الماليزية المفقودةرئيس بلدية بيت لحم تهنيء فناني المدينة على توحدهم في فقرة غنائيةقوات الاحتلال تداهم محلات تجارية جنوب جنينالنحال يدعو إلى تشديد الضغوط على الاحتلال للإفراج عن الأسرى"النهار" تحتفظ بالعرض الثاني الحصري ل"ادم والجميلة"، والرداد يؤكد: واجهنا الأتراك بنكه عربيةسائق تكسي في بيروت يصفع ويلكم ناشطة بعد تعبيرها عن سعادتها بمقتل مراسل المناررئيس الشاباك: سيتم ابعاد عشرة اسرى لغزةفيديو.. رئيس الحكومة الأردنية يلعب الجولف في البحر الميت فأصابت الكرة "ما تحت الحزام" لأحد المصورينبالفيديو..هل يقاوم "غالاكسي إس 5" الرصاص؟بالفيديو..كيف أجهضت أول عملية بحث عن الطائرة الماليزية في الأعماق؟وجدى غنيم يحيى الكبسة بـ"علامة رابعة" تثير الفيسبوك المصري"الإعلام": 17 نيسان علامة فارقة في النضال الوطنيمهمتها التنصت عالمياً.. هآرتس تنشر تفاصيل عمل الضابط المقتول أمس.. خريجو الوحدة يصلون لمناصب "حساسة"دعاية هندية "كيف تسبق الرصاصة "
2014/4/16

بلدية بيت حانون تشرع بتنفيذ أعمال مشروع صيانة وتأهيل جسر بيت حانون

بلدية بيت حانون تشرع بتنفيذ أعمال مشروع صيانة وتأهيل جسر بيت حانون
تاريخ النشر : 2013-04-18
غزة - دنيا الوطن
شرعت بلدية بيت حانون بتنفيذ أعمال مشروع صيانة وتأهيل جسر بيت حانون الرئيسي الذي تعرض للتدمير أكثر من مرة خلال الاجتياحات الإسرائيلية المتكررة للمدينة .

وأوضح م. مهند القانوع مدير الدائرة الهندسية المكلف أن المشروع ممول من بنك التنمية الإسلامي بقيمة 205000 دولار أمريكي بإشراف بلدية بيت حانون ومؤسسة بكدار.

بدوره شكر الدكتور محمد نازك الكفارنة الجهات المانحة على هذا المشروع والذي يعتبر من المشاريع الحيوية. موضحاً أن البلدية قامت منذ اللحظات الأولي من تنفيذ المشروع بالتواصل مع شرطة المرور لعمل خطة مرورية لتسهيل حركة الدخول والخروج من المدينة كما وتم الاتفاق مع المقاول اتخاذ جميع تدابير واحتياطات الأمن والسلامة للحفاظ على سلامة وأمن العاملين وجميع الطواقم المشرفة. مناشداً الجهات المانحة بالعمل على إيجاد تمويل لإعادة تأهيل وصيانة جسر السكة المدمر منذ سنوات من قبل الاحتلال الإسرائيلي .
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف