الأخبار
لبنان: تجمع العلماء المسلمين يصدر ردا على تصريح باراك أوباما الأخير حول لبنانمصر: نئب رئيس حزب المستقبل: يجب الإنتهاء من مشروع المجرى الملاحي الجديد لقناة السويس الجديدة خلال عاممستوطن يدهس إطفائي فلسطيني بعد مشاركته بإخماد حريق بمستوطنةالرشق: حرق الطفل دوابشة يثبت دموية الاحتلالهنية يهاتف عائلة الرضيع دوابشةلبنان: الشيخ علي ياسين يدعو المسؤولين للالتفات الى مصالح الناساغلاق سدة طريق رايمن من قبل جيش الاحتلال الأسرائيلي والضحايا مواطنين بلدة رامينمدير "المركز الجامع" الشيخ هشام عبد الرازق: لا أمن بغياب الدولة والمرجعيات الدينية والسياسيةمستوطن يدهس مقدسي أثناء صلاته في راس العامودرياض الخير و joy ودار القمر بغزة تدين جريمة حرق الرضيع الفلسطيني بالضفة الغربية المحتلةلجنة التابعة العليا تعتبر عملية دوما الفلسطينية بمثابة عملية ارهاب احتلالي لسرائيلي برائحة داعشيّة(صور) مسيرة عفوية غاضبة في مخيم جباليا على جريمة حرق الطفل دوابشةمواجهات وإصابات ... وصلوات في شوارع القدسقوات الاحتلال تقمع مسيرة كفر قدوم السلميةنتائج تشريح الشهيد دوابشةوزارة الإعلام تدين إحراق المستوطنين للطفل علي دوابشةقوات الاحتلال تقمع مسيرة كفر قدوم السلميةعلى شرف الذكرى الثالثة لانطلاقتها حركة المبادرة الوطنية تكرم الطلبة الناجحين بالثانوية العامة في بيت لحمكهرباء القدس جاهزة للتعامل مع أي طارئ في ظل موجة الحر التي تشهدها فلسطينعشراوي: المستوطنون الإرهابيون ينفذون عمليات إبادة برعاية دولة الإحتلالنتنياهو يتصل بالرئيس أبو مازن وأمريكا تصف الاعتداء بـ"الارهاب الشرس" وتدعو للقبض على القتلةرئيس التشريعي بالانابة يهاجم دحلان : أموال حفل زفاف نجل دحلان يجب ان تذهب للمقاومة والمنازل المدمرةالوزراء الخمسة حلفوا اليمين أمام الرئيس : صبري صيدم يستقيل من حركة فتح (وثيقة الاستقالة)جمعية منتدى التواصل تفعل الدور الشبابي لدى مؤسسات الإعلامالزعنون يدين جريمة إحراق الطفل دوابشة ويدعو لمواجهة عنف الاحتلال ومستوطنيه
2015/7/31

عرس شهيد غوطة دمشق ( عمر أبو قطام ) الأردني في مخيم حطين

عرس شهيد غوطة دمشق ( عمر أبو قطام )  الأردني في مخيم حطين
تاريخ النشر : 2013-04-13
رام الله - دنيا الوطن - عباس عواد موسى

  في مطلع الثلاثينات من عمره الزمني , ومنذ عقد من الزمان وهو يتمنى الشهادة في سبيل الله . قضى مجاهداً في العراق ردحاً من الزمن , قاتل فيه الغزاة وأربابهم ممّن جاءوا على ظهور دباباتهم ومن اتّبعهم من الغفوات ( الصحوات ) . إنه الشهيد البطل عمر محمود نجيب أبو قطام شقيق الشاعر المعروف زهير والمختار أحمد وهو الأصغر لوالديه . أردني الجنسية من أصل فلسطيني ( لاجيء ) من بلدة دير نخاس , وقد وُلد في مخيم حطين ثاني أكبر مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في الأردن . نشأ وترعرع فيه , وفي طاعة الله , وتأثرت مشاعره كثيراً عندما كان يستمع لقصائد أخيه زهير الوطنية والثورية في حب الوطن . وقفز من فوق الشعر لحب ترتيل القرآن الكريم وحفظه وتعلم تفسيره , وكثيراً ما أفصح عن رغبته بلقاء ربه شهيداً , وكانت صلاة الإستخارة قد أرشدته للذهاب للجهاد في سوريا بدل أفغانستان . عمر الذي أكرمه الله بما تمنّاه , والد لثلاثة أطفال علاء في الثامنة من عمره وملك في الرابعة من عمرها والطفل الثالث ينتظر لحظة ولادته فلربما استشعر باستشهاد والده وهو في رحم أمه . وهو الأصغر بين أشقائه التسعة لكنه الأعزّ لوالده الطاعن في السن , كيف لا يكون كذلك وهو الشهيد الذي أحبه الله فاختاره عنده وهو صائم في معركة ضارية في الغوطة , حينما اتصل المجاهدون يعلنون استشهاد من قادهم في معركة أطلقوا عليها تفجير الدبابات في الغوطة بدمشق .

عشيرة أبوقطام , أقامت للتّوّ خيمة خلف مدرسة نسيبة المازنية في إسكان النقب المجاور للمخيم وفيها علت صورة القدس وعلقوا يافطات عرس شهيدهم حيث احتشد الآلاف من أبناء المنطقة حال سماعهم للنّبأ وعلت زغاريد النسوة في المكان . تماماً كما حدث لحظة إقامة آل عاشور خيمة فرح باستشهاد إبنهم محمد حمدان عاشور يوم السابع والعشرين من آذار الماضي وهو من نفس المخيم وشهد عرس شهادته إطلاق نار ابتهاجاً بنيل الشهادة .

ويشارك أهالي مخيم حطين عشيرة أبوقطام زفّتها لعرس ابنها الشهيد عمر وكلهم ينتظرون لحظة الإنتقام من الطائفي الخبيث المجرم بشار .
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف