الأخبار
بالفيديو: شبان يهاجمون مركبات المستوطنين واطلاق المفرقعات نارية بأتجاههماسامة حمدان: المقاومة كتبت خطاب النصر وتنتظر تلاوتهحماس: سؤال إلى أهلنا في الضفة لماذا خذلتم غزة؟فيديو: أب ينقل طفلته الشهيدة ويقول: فدا الضيف‫ وفد إسرائيلي بحث بالقاهرة إعلان تهدئة في غزةفيديو: أبرز مجازر الإحتلال الإسرائيلي في قطاع غزةواشنطن توافق على طلب إسرائيل بابتياع ذخائر وقذائف بقيمة مليار دولاراستشهاد 7 من طواقم الدفاع المدني خلال العدوان4 صواريخ على تل أبيب تتسبب بانفجارات هائلةصور استهداف مدرسة أبوحسين في جباليا التابعة للأونروا التي أسفرت عن استشهاد 15 و اكثر من 90 اصابةبالفيديو: المقاومة تنشر فيديو لرصد موقع ناحل عوز قبل يومين من عملية الانزال وتصوير الموقع بشكل كاملشاهد: القسام تنشر فيديو يظهر اشتباكها مع عدد من القوات الخاصة الاسرائيلية واصابات مباشرةشهيد وعدد من الجرحى وتدمير مسجدين في القصف المتواصل على القطاعغنام تدعو جماهير شعبنا للتبرع بالدم غدا لصالح أهلنا في القطاعفيديو جديد لمجزرة الشجاعية .. جثث الشهداء ملقية بالشارعبوليفيا تعلن اسرائيل دولة ارهابية بسبب عدوان غزةالرئيس يعلن قطاع غزة منطقة كارثة إنسانيةالمواقع العبرية تتراجع عن الاعتراف باسقاط طائرة وتقول ان العملية هي اطلاق صاروخ بالخطأميليشيا شيعية تعدم 15 سنيا ببعقوبة وتعلق جثثهم على الأعمدةهدوء نسبي في طرابلس.. وإعلان بنغازي "إمارة إسلامية"عشرات الشهداء والجرحى وقصف اسرائيلي لم يتوقف للحظة واحدةضابط رفيع: طائراتنا تتعرض لصواريخ مضادة في سماء غزةشاهد: صور جديدة وفيديو لمجزرة حي الشجاعية عصر اليوم الأربعاءبالفيديو .. مشجع يدخل أرض الملعب أثناء مباراة ريال مدريد وروما حاملا علم فلسطينبالفيديو: مجند إسرائيلي يتضامن مع غزة
2014/7/31

عرس شهيد غوطة دمشق ( عمر أبو قطام ) الأردني في مخيم حطين

عرس شهيد غوطة دمشق ( عمر أبو قطام )  الأردني في مخيم حطين
تاريخ النشر : 2013-04-13
رام الله - دنيا الوطن - عباس عواد موسى

  في مطلع الثلاثينات من عمره الزمني , ومنذ عقد من الزمان وهو يتمنى الشهادة في سبيل الله . قضى مجاهداً في العراق ردحاً من الزمن , قاتل فيه الغزاة وأربابهم ممّن جاءوا على ظهور دباباتهم ومن اتّبعهم من الغفوات ( الصحوات ) . إنه الشهيد البطل عمر محمود نجيب أبو قطام شقيق الشاعر المعروف زهير والمختار أحمد وهو الأصغر لوالديه . أردني الجنسية من أصل فلسطيني ( لاجيء ) من بلدة دير نخاس , وقد وُلد في مخيم حطين ثاني أكبر مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في الأردن . نشأ وترعرع فيه , وفي طاعة الله , وتأثرت مشاعره كثيراً عندما كان يستمع لقصائد أخيه زهير الوطنية والثورية في حب الوطن . وقفز من فوق الشعر لحب ترتيل القرآن الكريم وحفظه وتعلم تفسيره , وكثيراً ما أفصح عن رغبته بلقاء ربه شهيداً , وكانت صلاة الإستخارة قد أرشدته للذهاب للجهاد في سوريا بدل أفغانستان . عمر الذي أكرمه الله بما تمنّاه , والد لثلاثة أطفال علاء في الثامنة من عمره وملك في الرابعة من عمرها والطفل الثالث ينتظر لحظة ولادته فلربما استشعر باستشهاد والده وهو في رحم أمه . وهو الأصغر بين أشقائه التسعة لكنه الأعزّ لوالده الطاعن في السن , كيف لا يكون كذلك وهو الشهيد الذي أحبه الله فاختاره عنده وهو صائم في معركة ضارية في الغوطة , حينما اتصل المجاهدون يعلنون استشهاد من قادهم في معركة أطلقوا عليها تفجير الدبابات في الغوطة بدمشق .

عشيرة أبوقطام , أقامت للتّوّ خيمة خلف مدرسة نسيبة المازنية في إسكان النقب المجاور للمخيم وفيها علت صورة القدس وعلقوا يافطات عرس شهيدهم حيث احتشد الآلاف من أبناء المنطقة حال سماعهم للنّبأ وعلت زغاريد النسوة في المكان . تماماً كما حدث لحظة إقامة آل عاشور خيمة فرح باستشهاد إبنهم محمد حمدان عاشور يوم السابع والعشرين من آذار الماضي وهو من نفس المخيم وشهد عرس شهادته إطلاق نار ابتهاجاً بنيل الشهادة .

ويشارك أهالي مخيم حطين عشيرة أبوقطام زفّتها لعرس ابنها الشهيد عمر وكلهم ينتظرون لحظة الإنتقام من الطائفي الخبيث المجرم بشار .
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف