الأخبار
اللجنة الشعبة للاجئين في مخيم الشاطئ تلتقي بالأونرواأبو عين : هدم البيوت سياسة فاشلة ولن تثني ارادة شعبنا على الصمود والبقاءعريقات:ابو عمر البغدادي زعيم تنظيم الدولة الاسلامية وبنيامين نتنياهو زعيم تنظيم الدولة اليهوديةعشراوي: عدم إنزال العقوبات على إسرائيل شجعها على الاستيطان والإجرام والتطهير العرقيإطلالات النجمات باللون الأصفرتشكيل مجلس إدارة جديد لمركز التحكيم الهندسي بنقابة المهندسينشاهد: الكشف عن أول صورتين من زفاف جورج كلوني وأمل علم الدين وهي بالفستان الأبيضعمرو أديب يسخر من زواج كلوني : أكيد عاملة عقد مايخرش الميّة دي محاميةأحلام : شمس مين هذه رقاصة؟ ولا تجوز مقارنة أصالة نصري بأي أحد!صرف رواتب موظفي غزة غدا عبر البريد" ديزني " تنعي الفنان خالد صالحالهيئة الفلسطينية للتنمية بصدد إطلاق مشروع" التعليم المساند" عبر المركز التعليمي للهيئةمركز الذكاء العقلي ينظم فعاليات مهرجان فلسطين للتميز والابداع في بيرزيتالتوجيه السياسي ومديريه التربية والتعليم بطولكرم يلتقيان بطلاب مدرسة انشرح الددوبالفيديو.. حصان يفر فزعاً من سلحفاة نهشت أنفهمصر: مصر ترحب بأداء الرئيس الأفغاني الجديد اليمين الدستوريةبالصور: إنقاذ فئران هامستر من حريق بأقنعة أكسجين صغيرة جداالدعاليس: رواتب الموظفين المدنيين في حكومة غزة السابقة ستصرف اليوم الثلاثاءعبدالله بن زايد يغرد عن فتاة سعوديةغرفة التصوير المقطعي في أحد مستشفيات نيويورك الخاصة بالأطفالفوندان الشوكولااكتشف فستان زفاف علم الدينإقرار قانون لممارسة الجنس في الجامعاتأيام ريادية في جامعة فلسطين التقنية-خضوري لما يزيد عن 200 طالب وطالبةالفصل النهائي لطالب مصري حاول التقاط صورة فاضحة لمعلمتهبعد استنجاد "زوجة " وفتاة به .. "هكر" سعودي يدمر 2000 موقع إباحي و500 حساب للرذيلةمستشفى على شكل سفينة والأطباء يرتدون زي البحارة"آيفون 6" يقلق التحقيقات الفيدرالية "FBI"الجبهة الشعبية القيادة العامة تنظم لقاء وطني في مخيم البرج الشمالي بصورمصر: صاحب شركة الفرسان : من له المصلحة فى طرد المستثمرين وتعطيل حركة التنمية فى مصر
2014/9/30

عرس شهيد غوطة دمشق ( عمر أبو قطام ) الأردني في مخيم حطين

عرس شهيد غوطة دمشق ( عمر أبو قطام )  الأردني في مخيم حطين
تاريخ النشر : 2013-04-13
رام الله - دنيا الوطن - عباس عواد موسى

  في مطلع الثلاثينات من عمره الزمني , ومنذ عقد من الزمان وهو يتمنى الشهادة في سبيل الله . قضى مجاهداً في العراق ردحاً من الزمن , قاتل فيه الغزاة وأربابهم ممّن جاءوا على ظهور دباباتهم ومن اتّبعهم من الغفوات ( الصحوات ) . إنه الشهيد البطل عمر محمود نجيب أبو قطام شقيق الشاعر المعروف زهير والمختار أحمد وهو الأصغر لوالديه . أردني الجنسية من أصل فلسطيني ( لاجيء ) من بلدة دير نخاس , وقد وُلد في مخيم حطين ثاني أكبر مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في الأردن . نشأ وترعرع فيه , وفي طاعة الله , وتأثرت مشاعره كثيراً عندما كان يستمع لقصائد أخيه زهير الوطنية والثورية في حب الوطن . وقفز من فوق الشعر لحب ترتيل القرآن الكريم وحفظه وتعلم تفسيره , وكثيراً ما أفصح عن رغبته بلقاء ربه شهيداً , وكانت صلاة الإستخارة قد أرشدته للذهاب للجهاد في سوريا بدل أفغانستان . عمر الذي أكرمه الله بما تمنّاه , والد لثلاثة أطفال علاء في الثامنة من عمره وملك في الرابعة من عمرها والطفل الثالث ينتظر لحظة ولادته فلربما استشعر باستشهاد والده وهو في رحم أمه . وهو الأصغر بين أشقائه التسعة لكنه الأعزّ لوالده الطاعن في السن , كيف لا يكون كذلك وهو الشهيد الذي أحبه الله فاختاره عنده وهو صائم في معركة ضارية في الغوطة , حينما اتصل المجاهدون يعلنون استشهاد من قادهم في معركة أطلقوا عليها تفجير الدبابات في الغوطة بدمشق .

عشيرة أبوقطام , أقامت للتّوّ خيمة خلف مدرسة نسيبة المازنية في إسكان النقب المجاور للمخيم وفيها علت صورة القدس وعلقوا يافطات عرس شهيدهم حيث احتشد الآلاف من أبناء المنطقة حال سماعهم للنّبأ وعلت زغاريد النسوة في المكان . تماماً كما حدث لحظة إقامة آل عاشور خيمة فرح باستشهاد إبنهم محمد حمدان عاشور يوم السابع والعشرين من آذار الماضي وهو من نفس المخيم وشهد عرس شهادته إطلاق نار ابتهاجاً بنيل الشهادة .

ويشارك أهالي مخيم حطين عشيرة أبوقطام زفّتها لعرس ابنها الشهيد عمر وكلهم ينتظرون لحظة الإنتقام من الطائفي الخبيث المجرم بشار .
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف