الأخبار
بركة أول أغنية للفنان المغربي مراد بنيسالعراق: ميسان راهي البزوني :على اللهيبي تقديم اعتذار رسمي إلى العراق والى أهالي الجنوبالرابطة الاسلامية تنظم حفل جماهيري في مدرسة الشقاقي برفحالكلية الجامعية للعلوم التطبيقية تختتم المرحلة الثانية من مشروع عملي هو مستقبليعرب 48: لفتة جميلة: الحركة الاسلامية في كسيفه تكريم العاملين في القطاع الصحي من ابناء القرية والعاملين فيهاالمرصد الأورومتوسطي يصدر تقريرين حقوقيين شاملين حول جرائم الحرب التي ارتكبت أثناء الحرب الأخيرةبيرزيت تزف انتصاران من ارض المغربوزير الحكم المحلي يوفد وفداً لتقديم المساعدات لأهالي أم الخير شرق يطاانتخاب مجلس إدارة جديد للحركة العالمية للدفاع عن الأطفالاللجنة الشعبية للاجئين بالبريج تنظم بطولة سلوية فريدة من نوعها على مستوى أندية القطاعالعراق: عمار طعمه: دعم و اسناد عشائر حديثة و البو نمر سيسهم بصمودهملبنان: الفنون الإنجيلية في صيدا تحتفل بذكرى الإصلاح الإنجيليالمنتدى التربوي ينظم ورشة عمل حول المبادرات الشبابية الفاعلةمديرية تربية طوباس تنظم بطولة كرة السلة المركزية للذكور لمديريات الشمالفي ندوة لمنبر الحرية بالقنيطرة فساد القضاء والإدارة عوامل كابحة لنمو المناطق الحرةالهباش يستقبل رئيس الوزراء الماليزي محمد نجيبالنضال الشعبي اعتراف السويد بفلسطين قرارا أخلاقيا وسياسيا وصفعة بوجه الاحتلالبنات البطريكية اللاتينة بطلة البنات بكرة اليد وبنات سيلة الظهر وصيفاتهاورشة عمل حول الاحكام والقوانين والحلول العشائرية في ظل قضايا العنف الأسريمعلمات في مواجهة الفسادالانصار يتاهل الى نهائي دورة الشهيد جهاد الصالحمنى طايع لرنا خوند : انا عاتبة على المخرج فيليب اسمر ورامي عياش بطل مسلسلي التاريخيمصر: مجلس جامعة أسيوط يوافق علي تعيين 10 أساتذة مساعدين بعدد من الكلياتاليوم يوسف القعيد ضيف صوت الناس على المحورالمجلس الوطني الفلسطيني :إرهاب الاحتلال في القدس ترجمة لسياسات نتنياهو وصمت المجتمع الدوليافتتاح دوري الدرجة الثانية للنادي الأهلي القلقيليبلدية غزة تبحث آفاق التعاون مع صندوق تطوير وإقراض البلدياتاتحاد العاب القوى يختتم دورة إعداد مدربين العاب القوى‎مصر: جمعية تنمية المجتمع بداية بالتنسيق مع بنك الطعام توزع 400 كيلو من اللحوم الطازجة بالمحلة الكبرىبلديتا الخليل وبلفور الفرنسية تتفقان على مزيد من المشاريع المشتركة
2014/11/1

عرس شهيد غوطة دمشق ( عمر أبو قطام ) الأردني في مخيم حطين

عرس شهيد غوطة دمشق ( عمر أبو قطام )  الأردني في مخيم حطين
تاريخ النشر : 2013-04-13
رام الله - دنيا الوطن - عباس عواد موسى

  في مطلع الثلاثينات من عمره الزمني , ومنذ عقد من الزمان وهو يتمنى الشهادة في سبيل الله . قضى مجاهداً في العراق ردحاً من الزمن , قاتل فيه الغزاة وأربابهم ممّن جاءوا على ظهور دباباتهم ومن اتّبعهم من الغفوات ( الصحوات ) . إنه الشهيد البطل عمر محمود نجيب أبو قطام شقيق الشاعر المعروف زهير والمختار أحمد وهو الأصغر لوالديه . أردني الجنسية من أصل فلسطيني ( لاجيء ) من بلدة دير نخاس , وقد وُلد في مخيم حطين ثاني أكبر مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في الأردن . نشأ وترعرع فيه , وفي طاعة الله , وتأثرت مشاعره كثيراً عندما كان يستمع لقصائد أخيه زهير الوطنية والثورية في حب الوطن . وقفز من فوق الشعر لحب ترتيل القرآن الكريم وحفظه وتعلم تفسيره , وكثيراً ما أفصح عن رغبته بلقاء ربه شهيداً , وكانت صلاة الإستخارة قد أرشدته للذهاب للجهاد في سوريا بدل أفغانستان . عمر الذي أكرمه الله بما تمنّاه , والد لثلاثة أطفال علاء في الثامنة من عمره وملك في الرابعة من عمرها والطفل الثالث ينتظر لحظة ولادته فلربما استشعر باستشهاد والده وهو في رحم أمه . وهو الأصغر بين أشقائه التسعة لكنه الأعزّ لوالده الطاعن في السن , كيف لا يكون كذلك وهو الشهيد الذي أحبه الله فاختاره عنده وهو صائم في معركة ضارية في الغوطة , حينما اتصل المجاهدون يعلنون استشهاد من قادهم في معركة أطلقوا عليها تفجير الدبابات في الغوطة بدمشق .

عشيرة أبوقطام , أقامت للتّوّ خيمة خلف مدرسة نسيبة المازنية في إسكان النقب المجاور للمخيم وفيها علت صورة القدس وعلقوا يافطات عرس شهيدهم حيث احتشد الآلاف من أبناء المنطقة حال سماعهم للنّبأ وعلت زغاريد النسوة في المكان . تماماً كما حدث لحظة إقامة آل عاشور خيمة فرح باستشهاد إبنهم محمد حمدان عاشور يوم السابع والعشرين من آذار الماضي وهو من نفس المخيم وشهد عرس شهادته إطلاق نار ابتهاجاً بنيل الشهادة .

ويشارك أهالي مخيم حطين عشيرة أبوقطام زفّتها لعرس ابنها الشهيد عمر وكلهم ينتظرون لحظة الإنتقام من الطائفي الخبيث المجرم بشار .
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف