الأخبار
جمعية أصدقاء مرضى السرطان تخصص ثلاث مواقع في الشارقة لجمع زكاة المالجمعية بناة فلسطين للتنمية المجتمعية تقوم بتوزيع طرود غذائية على الأسر الفقيرة و المحتاجةالاحتلال يعتقل (18) مواطناً غالبيتهم من القدساللجنة الوطنية الفلسطينية توقع اتفاقيات شراكة لدعم وحماية قطاع التراث الثقافي غير الماديالصحة تشرع فى تنفيذ المرحلة الثانية من برنامج دبلوم مهني متخصص في القبالةالنيابة العامة والمعهد القضائي الفلسطيني يفتتحان برنامج التدريب الأساسي لمعاوني النيابة الجددمائة وخمسون عاما من صناعة التاريخ: الجامعة الأميركية في بيروتمصر: محافظ أسيوط يصدر تعليماته بسرعة نقل الباعة الجائلين بمنطقة الوليدية إلى السوق الجديدالرمان يخفف الشحوم ويقي من السرطانصدور الجزء التاسع من سلسلة الرسول الأسوةمصر: تظاهر عشرات الطلاب امام مجلس مدينة المحلة الكبرى احتجاجا على قرارات وزير التربية والتعليم بخصوص الغاء الامتحانات"صندوق العطاء" ينجح في دعم طلبة بيرزيت عبر أموال الزكاة الإسلاميةبدعم من بنك القدس: حياة للعمل التنموي والتطوعي توزع طرود غذائية على الأسر المستورةحقوقيون وإعلاميون يطالبون بتسريع إجراءات التقاضي في المحاكم الشرعيةالاردن: أبوغزاله والأونروا يتفقان على تنفيذ برامج لبناء القدرات للاجئين الفلسطينيينأجراء عملية جراحية مركبة في مستشفى أبو يوسف النجارالدكتور مصطفى البرغوثي: اقتحام الأقصى استفزاز خطير لمشاعر المسلمينأحمد جمال:"أسافر يومين أرجع ألاقي نفسي خطبت!"بالصور: نجوم اليوم بـ"لوك" الستينياتعيسى: إسرائيل لا تكترث بالضغوطات الدولية لوقف الإستيطانبالفيديو: شاهدوا أغرب ردّ فعل من سميرة سعيد في برنامج "رامز بيلعب بالنار"رابطة علماء فلسطين بالاشتراك مع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يصدران مطوية الاعتكاف والعيد وصدقة الصيامفارس العرب توزع وجبات على أصحاب البيوت المهدمة بتمويل من مؤسسة محمد بن راشدأكاديمي من الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية يختتم دورة تدريبية متخصصة في مجال إلكترونيات السياراتبالصور : أحلام تفاجئ الجميع بإطلالة غجرية جريئة في رمضان
2016/6/28

عرس شهيد غوطة دمشق ( عمر أبو قطام ) الأردني في مخيم حطين

عرس شهيد غوطة دمشق ( عمر أبو قطام )  الأردني في مخيم حطين
تاريخ النشر : 2013-04-13
رام الله - دنيا الوطن - عباس عواد موسى

  في مطلع الثلاثينات من عمره الزمني , ومنذ عقد من الزمان وهو يتمنى الشهادة في سبيل الله . قضى مجاهداً في العراق ردحاً من الزمن , قاتل فيه الغزاة وأربابهم ممّن جاءوا على ظهور دباباتهم ومن اتّبعهم من الغفوات ( الصحوات ) . إنه الشهيد البطل عمر محمود نجيب أبو قطام شقيق الشاعر المعروف زهير والمختار أحمد وهو الأصغر لوالديه . أردني الجنسية من أصل فلسطيني ( لاجيء ) من بلدة دير نخاس , وقد وُلد في مخيم حطين ثاني أكبر مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في الأردن . نشأ وترعرع فيه , وفي طاعة الله , وتأثرت مشاعره كثيراً عندما كان يستمع لقصائد أخيه زهير الوطنية والثورية في حب الوطن . وقفز من فوق الشعر لحب ترتيل القرآن الكريم وحفظه وتعلم تفسيره , وكثيراً ما أفصح عن رغبته بلقاء ربه شهيداً , وكانت صلاة الإستخارة قد أرشدته للذهاب للجهاد في سوريا بدل أفغانستان . عمر الذي أكرمه الله بما تمنّاه , والد لثلاثة أطفال علاء في الثامنة من عمره وملك في الرابعة من عمرها والطفل الثالث ينتظر لحظة ولادته فلربما استشعر باستشهاد والده وهو في رحم أمه . وهو الأصغر بين أشقائه التسعة لكنه الأعزّ لوالده الطاعن في السن , كيف لا يكون كذلك وهو الشهيد الذي أحبه الله فاختاره عنده وهو صائم في معركة ضارية في الغوطة , حينما اتصل المجاهدون يعلنون استشهاد من قادهم في معركة أطلقوا عليها تفجير الدبابات في الغوطة بدمشق .

عشيرة أبوقطام , أقامت للتّوّ خيمة خلف مدرسة نسيبة المازنية في إسكان النقب المجاور للمخيم وفيها علت صورة القدس وعلقوا يافطات عرس شهيدهم حيث احتشد الآلاف من أبناء المنطقة حال سماعهم للنّبأ وعلت زغاريد النسوة في المكان . تماماً كما حدث لحظة إقامة آل عاشور خيمة فرح باستشهاد إبنهم محمد حمدان عاشور يوم السابع والعشرين من آذار الماضي وهو من نفس المخيم وشهد عرس شهادته إطلاق نار ابتهاجاً بنيل الشهادة .

ويشارك أهالي مخيم حطين عشيرة أبوقطام زفّتها لعرس ابنها الشهيد عمر وكلهم ينتظرون لحظة الإنتقام من الطائفي الخبيث المجرم بشار .
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف