الأخبار
بالفيديو.. صداقة تجمع بين صغيرَيْ وحيد القرن والماعزالفتياني: حق المرأة في الميراث مكفول والالتفاف عليه جريمةالاردن: الملك عبدالله الثاني: قوة الأردنيين تبعد المخاطر عن حدودنا ويجب التفكير سوياً لأننا نعيش بعالم جديد ومتغيرمحافظ اريحا يؤكد على عمق العلاقات الفلسطينية الاردنيةدب يلتهم ذراع طفل في التاسعة حاول إطعامهنتيجة زواج والديه الأخوين .. بالصور: تشوهات توت عنخ آمون أودت بحياته6 اصابات بحادث تصادم مركبتين في الخليلبالفيديو : امرأة تلد في الشارع بعد أن رفض المستشفى إدخالها .. وغضب واسع بين الناسعرب 48: الطيبي يطالب وزير التعليم تغيير مواعيد امتحانات البجروت في الأدب العربي والأدب العبريلبنان: ناظر الاذاعة والاعلام: مشروعنا الدولة القومية الاجتماعية القادرة بالقوة على فرض مصالحها في صراع الأممالعاهل الأردني: "هناك حرب أهلية داخل الإسلام يقابله تطرف في سياسة إسرائيلد. احمد رفيق عوض: السرد الروائي التاريخي موقف من التاريخ ذاتهالشرطة الكندية تقتل متشددا بعد دهسه عسكريين في مونتريالبالصور .. مصير مروع ينتظر مدمني القات في اليمن والصومالمصر: استعداد لتغيير وزاري محدود قبل الانتخابات التشريعيةشفاء مصاب ثالث بفيروس إيبولا في أميركاالعراق: حيدر العبادي في زيارة أولى إلى طهران لبحث تهديدات داعشفيديو مؤلم .. سيارة تدهس طفلة داخل منزل أسرتها في جدةوفاة رئيس الوزراء الأسترالى الأسبق جوف وايتلام عن عمر يناهز 98 عاماألقتها والداتها فيه .. إنقاذ رضيعة من الغرق بمرحاض عام في المكسيكمصر: مصر.. إحالة 36 شخصا على المحكمة الجنائية بتهمة الإرهابجبهة التحرير العربية تجول على عدد من حجاج بيت الله الحرام في منطقة صوربالصور.. فنانة مغربية تحتفل بجمال المرأة العربية بالرصاصقائد طائرة يطالب 10 ركاب بدناء بمغادرتها لعدم تمكنها من الإقلاع بسبب سمنتهمالعراق: قتلى بهجوم لـ"تنظيم الدولة" شمالي بغدادانتخاب الدكتور منصور العور بالإجماع رئيساً لمجلس أمناء "معهد اليونِسكو لتقنيات المعلومات في التعليم"جبهات متعددة في "حرب عالمية" على إيبولابالصور..منزل في ميامي للبيع بقيمة 65 مليون دولاراليمن: عشرات القتلى بهجمات للقاعدة في اليمنالعراق: أوبرا نيويورك في عرض "مناهض" للسامية
2014/10/21

عرس شهيد غوطة دمشق ( عمر أبو قطام ) الأردني في مخيم حطين

عرس شهيد غوطة دمشق ( عمر أبو قطام )  الأردني في مخيم حطين
تاريخ النشر : 2013-04-13
رام الله - دنيا الوطن - عباس عواد موسى

  في مطلع الثلاثينات من عمره الزمني , ومنذ عقد من الزمان وهو يتمنى الشهادة في سبيل الله . قضى مجاهداً في العراق ردحاً من الزمن , قاتل فيه الغزاة وأربابهم ممّن جاءوا على ظهور دباباتهم ومن اتّبعهم من الغفوات ( الصحوات ) . إنه الشهيد البطل عمر محمود نجيب أبو قطام شقيق الشاعر المعروف زهير والمختار أحمد وهو الأصغر لوالديه . أردني الجنسية من أصل فلسطيني ( لاجيء ) من بلدة دير نخاس , وقد وُلد في مخيم حطين ثاني أكبر مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في الأردن . نشأ وترعرع فيه , وفي طاعة الله , وتأثرت مشاعره كثيراً عندما كان يستمع لقصائد أخيه زهير الوطنية والثورية في حب الوطن . وقفز من فوق الشعر لحب ترتيل القرآن الكريم وحفظه وتعلم تفسيره , وكثيراً ما أفصح عن رغبته بلقاء ربه شهيداً , وكانت صلاة الإستخارة قد أرشدته للذهاب للجهاد في سوريا بدل أفغانستان . عمر الذي أكرمه الله بما تمنّاه , والد لثلاثة أطفال علاء في الثامنة من عمره وملك في الرابعة من عمرها والطفل الثالث ينتظر لحظة ولادته فلربما استشعر باستشهاد والده وهو في رحم أمه . وهو الأصغر بين أشقائه التسعة لكنه الأعزّ لوالده الطاعن في السن , كيف لا يكون كذلك وهو الشهيد الذي أحبه الله فاختاره عنده وهو صائم في معركة ضارية في الغوطة , حينما اتصل المجاهدون يعلنون استشهاد من قادهم في معركة أطلقوا عليها تفجير الدبابات في الغوطة بدمشق .

عشيرة أبوقطام , أقامت للتّوّ خيمة خلف مدرسة نسيبة المازنية في إسكان النقب المجاور للمخيم وفيها علت صورة القدس وعلقوا يافطات عرس شهيدهم حيث احتشد الآلاف من أبناء المنطقة حال سماعهم للنّبأ وعلت زغاريد النسوة في المكان . تماماً كما حدث لحظة إقامة آل عاشور خيمة فرح باستشهاد إبنهم محمد حمدان عاشور يوم السابع والعشرين من آذار الماضي وهو من نفس المخيم وشهد عرس شهادته إطلاق نار ابتهاجاً بنيل الشهادة .

ويشارك أهالي مخيم حطين عشيرة أبوقطام زفّتها لعرس ابنها الشهيد عمر وكلهم ينتظرون لحظة الإنتقام من الطائفي الخبيث المجرم بشار .
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف