الأخبار
رصد أول حالة بكتيريا مقاومة لكل أنواع المضادات الحيويةبريطانيا تقرر إرسال سفينة لمكافحة التهريب قبالة ليبيامصر.. تفجير 27 عبوة ناسفة مزروعة برفح والشيخ زويدالنفط يتخلى سريعاً عن مستوى 50 دولاراً متأثراً بالتخمةالبنتاغون: قوات أميركية في سوريا لدعم المقاتلين ضد داعشبالصور.. هنا سيسكن أوباما بعد مغادرته البيت الأبيضالجبير: روسيا بإمكانها لعب دور في مكافحة الإرهابقط مثير للحسد بالخارجية البريطانية يظنون بأنه جاسوس7 فوائد سحرية لليمون بعيدا عن الاستخدامات الغذائيةأوباما سيسمع الأذان 5 مرات يوميا بعد انتهاء ولايتهايفانكا ترامب.. سلاح والدها السحريإنزال جوي لإدخال المساعدات إلى سوريا خلال أيامالعبادي يتهم جهات لم يسمها بمحاولة التصعيد في بغدادالكويت متفائلة بالتوصل إلى اتفاق شامل في اليمنالملكة رانيا تشارك ثانوية للبنات الاحتفال بالاستقلالأسرى فلسطين يوضح مخاطر قرار الصليب الأحمر بتقليص الزياراتلبنان: العلامة الشيخ علي ياسين يطالب باختيار الرجل المناسب في المكان المناسب بعيدا" عن الاصطفافات السياسية والدينيةيوم مجاني ترفيهي وعلمي للاطفال باللغة الانجليزية في مدينة الخليللبنان: فضل الله غادر إلى الدانماركالتعامل مع حريق منزل في قرية برطعه جنوب جنينبالفيديو: ١٠ تسريحات شعر سهلة لصاحبات الشعر القصيرالاحتلال يسلم جثمان الشهيدة منصور عصر اليومبالفيديو .. لصاحبات العيون الجاحظة: نصائح مكياج لا تستغني عنهافيديو |عائلة سعودية تكفلت برعاية خادمة مشلولة..فما فعلوه بها كان عظيما!!فيديو: شاهدوا عرساً بلا عريس..!
2016/5/27

عرس شهيد غوطة دمشق ( عمر أبو قطام ) الأردني في مخيم حطين

عرس شهيد غوطة دمشق ( عمر أبو قطام )  الأردني في مخيم حطين
تاريخ النشر : 2013-04-13
رام الله - دنيا الوطن - عباس عواد موسى

  في مطلع الثلاثينات من عمره الزمني , ومنذ عقد من الزمان وهو يتمنى الشهادة في سبيل الله . قضى مجاهداً في العراق ردحاً من الزمن , قاتل فيه الغزاة وأربابهم ممّن جاءوا على ظهور دباباتهم ومن اتّبعهم من الغفوات ( الصحوات ) . إنه الشهيد البطل عمر محمود نجيب أبو قطام شقيق الشاعر المعروف زهير والمختار أحمد وهو الأصغر لوالديه . أردني الجنسية من أصل فلسطيني ( لاجيء ) من بلدة دير نخاس , وقد وُلد في مخيم حطين ثاني أكبر مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في الأردن . نشأ وترعرع فيه , وفي طاعة الله , وتأثرت مشاعره كثيراً عندما كان يستمع لقصائد أخيه زهير الوطنية والثورية في حب الوطن . وقفز من فوق الشعر لحب ترتيل القرآن الكريم وحفظه وتعلم تفسيره , وكثيراً ما أفصح عن رغبته بلقاء ربه شهيداً , وكانت صلاة الإستخارة قد أرشدته للذهاب للجهاد في سوريا بدل أفغانستان . عمر الذي أكرمه الله بما تمنّاه , والد لثلاثة أطفال علاء في الثامنة من عمره وملك في الرابعة من عمرها والطفل الثالث ينتظر لحظة ولادته فلربما استشعر باستشهاد والده وهو في رحم أمه . وهو الأصغر بين أشقائه التسعة لكنه الأعزّ لوالده الطاعن في السن , كيف لا يكون كذلك وهو الشهيد الذي أحبه الله فاختاره عنده وهو صائم في معركة ضارية في الغوطة , حينما اتصل المجاهدون يعلنون استشهاد من قادهم في معركة أطلقوا عليها تفجير الدبابات في الغوطة بدمشق .

عشيرة أبوقطام , أقامت للتّوّ خيمة خلف مدرسة نسيبة المازنية في إسكان النقب المجاور للمخيم وفيها علت صورة القدس وعلقوا يافطات عرس شهيدهم حيث احتشد الآلاف من أبناء المنطقة حال سماعهم للنّبأ وعلت زغاريد النسوة في المكان . تماماً كما حدث لحظة إقامة آل عاشور خيمة فرح باستشهاد إبنهم محمد حمدان عاشور يوم السابع والعشرين من آذار الماضي وهو من نفس المخيم وشهد عرس شهادته إطلاق نار ابتهاجاً بنيل الشهادة .

ويشارك أهالي مخيم حطين عشيرة أبوقطام زفّتها لعرس ابنها الشهيد عمر وكلهم ينتظرون لحظة الإنتقام من الطائفي الخبيث المجرم بشار .
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف