الأخبار
قيادة منطقة جنين تشارك في مهرجان تكريم الطلبة الناجحين في الثانوية العامة في بلدة جبعالامم المتحدة تجري مفاوضات شاملة للافراج عن جنودها في الجولانصحيفة : استئناف المفاوضات الفلسطينية - الاسرائيلية حول غزة الاسبوع الجاري في القاهرةفرنسية عمرها 14 عاماً أرادت الذهاب للقتال في سورياايبولا: تجربة ناجحة لدواء تجريبي على القروداستقرار معدل التضخم الياباني خلال تموزأفضل الشركات الأميركية أمام الراغبين في العملالذهب ينخفض مع تحسن نمو الاقتصاد الاميركيالاردن يحث مواطنيه على عدم السفر الى اليمنقيادة منطقة جنين تشارك في مهرجان تكريم الطلبة الناجحين في الثانوية العامة في بلدة جبعتصاعد حملات المقاطعة للمنتجات الاسرائيلية في الاسواق الفلسطينيةحمدان: ننتظر دعوة مصر لاستكمال المفاوضاتنقل 8 جرحى فلسطينيين إلى المستشفيات التركية لتلقي العلاجالنصيرات : وكالة الغوث تنظم معرض لرسومات الأطفال وذويهم في مركز إيواء النازحينهل يعود نواب الوطنى للبرلمان قضية يناقشها 90 دقيقة على المحور 1 الليلهالمندوبية السامية للتخطيط حول الرقم الاستدلالي للأثمان عند الإنتاج الصناعي والطاقي والمعدنيخمس إصابات في حادث سير جنوب جنينالنبي صالح تحتفي بنصر غزة وصمود أهلها والاحتلال يقمع المسيرةنادي الاسير: الاحتلال يعتقل 597 مواطنا منذ بداية شهر اغسطس الجاريواشنطن تطلق صفقة مروحيات "أباتشي" للجيش المصرياعتصام امام مكتب الاونروا في البداويليفني تحذر من جولة مواجهة جديدة في غزةاعتصام تضامني مع إذاعة "صوت نساء غزة"ليبرمان يقر بفشل إسرائيل في تحقيق أهدافها من الحرببيان صحفي حول تدخل بلدية بيت لحم في وقف تركيب باب في مدبنى تاريخي في حارة النجاجرةنتنياهو ويعالون: لن يقام ميناء فى غزةنائبة كندية: رقابة غير معلنة لكل من ينتقد إسرائيل في دول الغربالهلال الاماراتي تنفذ مشاريع في فلسطين بـ 14 مليون و 430 الف دولاربالصور ..ناشط فلسطيني في اوروبا ينقل مأساة عائلته الى العالم لفضح اساليب العدوان الاسرائيلي على غزةالعراق: العلامة الحسيني الى باريس: الفكر والمناصحة في مواجهة الإرهاب والتطرف قبل اللجوء للسياسة والأمن
2014/8/30

محافظ إربد في الاردن يقر بصعوبة محاربة الدعارة بسبب اختلاط الجنسيات

محافظ إربد في الاردن يقر بصعوبة محاربة الدعارة بسبب اختلاط الجنسيات
تاريخ النشر : 2013-04-05
رام الله - دنيا الوطن
أقر محافظ إربد خالد أبو زيد، الجمعة، بصعوبة محاربة ظاهرة الدعارة في المحافظة الكائنة شمالي الأردن، نظراً لاستمرار تدفق الجنسيات المتعددة عليها، وضعف التشريعات التي تخوله بذلك.

وقال أبو زيد في تصريح إن ظاهرة الدعارة، وإن كانت بدأت بالظهور على نحو ملحوظ، إلا أنها لا تشكل خطراً على السكان في المحافظة، لأن المجتمع الأردني في إربد، بطبيعته محافظ ومراع للعادات والتقاليد والتعاليم الدينية.

وقال "رغم ما دخل على سكان إربد من جنسيات جديدة، إلا أنه لا زال مجتمعاً محافظاً".

وتدفق لاجئون سورين بكثافة على الأردن ومدنها، وكانت أبرزها مدينتا المفرق وإربد، فيما أثار العديد من الملاحظات بشأن ظواهر سلبية ارتبطت بوجودهم، ووجود غيرهم.

وقبل مدة، ضبطت شرطة إربد، 17 شاباً وفتاة، معظمهم من جنسيات عربية، لا تقتصر على السورية، في مقهيين داهمتهما كوادرها في حينه، بحسب ما كشف مصدر أمني  في ذلك الوقت.

ولا ينفي مسؤولون استغلال أردنيين لوجود السوريين والجنسيات العربية الأخرى، في مدينة إربد، للعمل في نشاط الدعارة الممنوع قانوناً.

وقال محافظ إربد إن ظاهرة الدعارة "موجودة في مختلف البلدان، حتى تلك التي تطبق الشريعة الإسلامية".

لكنه قال "يصعب إنهاء الدعارة بالفعل، ففي كل يوم هناك سكان جدد، من مختلف الجنسيات".

وأشار إلى ضعف التشريعات التي يعمل المحافظ بموجبها، وتحديداً قانون منع الجرائم، الذي قال أبو زيد إنه لا يتضمن تغليظ العقوبات على مكرر ممارسة الدعارة، وفتح أوكارها.

وقال إن الدعارة في إربد "أصبحت مهنة لدى البعض، إلا أننا نتابع هؤلاء، بالتعاون مع الأجهزة الأمنية".
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف