الأخبار
قتيل وإصابتان بهجوم على مديرية أمن إسطنبولد.أبو سمهدانة يدعو لتوحيد الجهود الفلسطينية لاسترداد أرضنا وتحقيق مشروعنا الوطنياليمن: وادي حضرموت سيشهد انقطاع تام للتيار الكهربائي خلال الساعات الست القادمةتكريم 60 طفلاً حافظاً للقرآن في الأقصى مركز نرسان ينظم مؤتمرا بعنوان "نساء قادرات على التغيير في المجتمع"المجلس الوطني الفلسطيني: أصبح لدينا الآن سلاح قانوني وقضائي دولي يردع الإحتلال ويحاسبه على جرائمهد. أبو شهلا : إحياء يوم الأرض يؤكد ارتباط شعبنا الفلسطيني بأرضهالجمعية الطبية الالمانية العربية في فلسطينالذكرى الرابعة والأربعين لاستشهاده مصطفى عبد الرازق أسطورة الثورة ومنبع المقاومة في طوباسلبنان: دبور ينقل رسالة من الرئيس محمود عباس الى دولة الرئيس بريلبنان: دبور يستقبل مدير عام الانروا اوزيكولاالمبادرة العُمانية تقدم مساعدات لطلاب الثانوية العامة المحتاجينوزارة الأشغال والإسكان و وزارة شئون المرأة تتفقان على تشكيل لجنة لمتابعة استحقاقات النساء المتضرراتمؤتمر علمي حول مشكلة المياه بقطاع غزة بمدرسة بنات الفخاري الإعداديةالجمارك تضبط حزام "سجائر" بحوزة سيدة على معبر الكرامةافتتاح معرض حلال في العاصمة الماليزية كوالالمبوربالفيديو ..الجولاني: لا إمارة بإدلب وتديرها لجنة من الفصائلمحلل إسرائيلي: روح سياسية جديدة وأكثر حزما في السعوديةمقتل 31 داعشياً بقصف جوي جنوب بيجي في العراقجبهة النصرة تشير إلى تطبيق الشريعة في مدينة إدلب بسورياباريس سان جيرمان يتقدم بعرض لضم حارس توتنهامافتتاح مصنع لتقنية المعادن الثمينة وإعادة تدوير مخلفات مصانع ومشاغل الذهب في الخليلبعد شهرين من الإصابة.. رودريجيز يعود أمام غرناطةالعراق: الحلي : الاسلام دعم الحوار بين الاديان ولكن اعداءه جاءوا بداعش واشباههم لتشويه حقيقة دين الرحمةرسميا.. البرازيلى "دانيلو" إلى ريال مدريد الموسم المقبل
2015/4/1
عاجل
مواجهات عنيفة في نعلين قرب رام الله وجنود الاحتلال يستخدمون الرصاص الحي بشكل كثيف

محافظ إربد في الاردن يقر بصعوبة محاربة الدعارة بسبب اختلاط الجنسيات

محافظ إربد في الاردن يقر بصعوبة محاربة الدعارة بسبب اختلاط الجنسيات
تاريخ النشر : 2013-04-05
رام الله - دنيا الوطن
أقر محافظ إربد خالد أبو زيد، الجمعة، بصعوبة محاربة ظاهرة الدعارة في المحافظة الكائنة شمالي الأردن، نظراً لاستمرار تدفق الجنسيات المتعددة عليها، وضعف التشريعات التي تخوله بذلك.

وقال أبو زيد في تصريح إن ظاهرة الدعارة، وإن كانت بدأت بالظهور على نحو ملحوظ، إلا أنها لا تشكل خطراً على السكان في المحافظة، لأن المجتمع الأردني في إربد، بطبيعته محافظ ومراع للعادات والتقاليد والتعاليم الدينية.

وقال "رغم ما دخل على سكان إربد من جنسيات جديدة، إلا أنه لا زال مجتمعاً محافظاً".

وتدفق لاجئون سورين بكثافة على الأردن ومدنها، وكانت أبرزها مدينتا المفرق وإربد، فيما أثار العديد من الملاحظات بشأن ظواهر سلبية ارتبطت بوجودهم، ووجود غيرهم.

وقبل مدة، ضبطت شرطة إربد، 17 شاباً وفتاة، معظمهم من جنسيات عربية، لا تقتصر على السورية، في مقهيين داهمتهما كوادرها في حينه، بحسب ما كشف مصدر أمني  في ذلك الوقت.

ولا ينفي مسؤولون استغلال أردنيين لوجود السوريين والجنسيات العربية الأخرى، في مدينة إربد، للعمل في نشاط الدعارة الممنوع قانوناً.

وقال محافظ إربد إن ظاهرة الدعارة "موجودة في مختلف البلدان، حتى تلك التي تطبق الشريعة الإسلامية".

لكنه قال "يصعب إنهاء الدعارة بالفعل، ففي كل يوم هناك سكان جدد، من مختلف الجنسيات".

وأشار إلى ضعف التشريعات التي يعمل المحافظ بموجبها، وتحديداً قانون منع الجرائم، الذي قال أبو زيد إنه لا يتضمن تغليظ العقوبات على مكرر ممارسة الدعارة، وفتح أوكارها.

وقال إن الدعارة في إربد "أصبحت مهنة لدى البعض، إلا أننا نتابع هؤلاء، بالتعاون مع الأجهزة الأمنية".
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف