الأخبار
الحوثيون يسيطرون على آخر معاقل أنصار هادي في إبتعيين نائب لرئيس جنوب السودان بدلا من مشارداعش يستهدف العوائل الهاربة من قبضته في العراقفيديو مروع يظهر اللحظات الأولى لتفجير كابلطهران بصدد توقيع عقد مع موسكو لتوريد الماء الثقيلمصرع 16 شخصا بحادث سير في إيرانروزبرغ أول المنطلقين في جائزة المجر الكبرىأردوغان يحتفظ بـ" كاتم أسراره"!أردوغان يحث المستثمرين على العودةمحاصرة إرهابيين تحصنوا داخل مدرسة في سيناء المصرية"سوا" يكرم الطالبات المتفوقات في الثانوية العامة برفحصورة| لن تصدقوا أن بإمكانكم استخدام مفتاح السيارة بهذا الشكل!عودة خطوط الكهرباء المصرية لمدينة رفح جنوب القطاعزعيم كردي تركي يعارض الانقلاب وأردوغان على حد السواءالهند: لا أثر لحطام الطائرة المفقودة في سماء خليج البنغالالصين - بالصور: الأمطار تقتل 87 شخصاً وتجبر 16 مليوناً على ترك منازلهمتركيا تستبعد مؤقتًا 45 ألف موظف حكوميالنقد المصري يتراجع أمام الدولار متخطيًا حاجز الـ 12 جنيهضبط كمية من الحشيش برفحنقاش في المجلس البلدي لبرشلونة حول لعبة "بوكيمون غو"تركيا تعتقل نجل شقيق غولن وتفرج عن عسكريينأردوغان يجدد ثقته بقائد المخابرات وينتقد الأوروبيين80 قتيلا في تفجير لداعش في أفغانستانمن هو المرشح لمنصب نائب رئيس الولايات المتحدة في حال انتصار هيلاري كلينتون؟الصداقة يتوج بطلاً لدوري الشاطئية الأول على حساب خدمات رفح
2016/7/23

محافظ إربد في الاردن يقر بصعوبة محاربة الدعارة بسبب اختلاط الجنسيات

محافظ إربد في الاردن يقر بصعوبة محاربة الدعارة بسبب اختلاط الجنسيات
تاريخ النشر : 2013-04-05
رام الله - دنيا الوطن
أقر محافظ إربد خالد أبو زيد، الجمعة، بصعوبة محاربة ظاهرة الدعارة في المحافظة الكائنة شمالي الأردن، نظراً لاستمرار تدفق الجنسيات المتعددة عليها، وضعف التشريعات التي تخوله بذلك.

وقال أبو زيد في تصريح إن ظاهرة الدعارة، وإن كانت بدأت بالظهور على نحو ملحوظ، إلا أنها لا تشكل خطراً على السكان في المحافظة، لأن المجتمع الأردني في إربد، بطبيعته محافظ ومراع للعادات والتقاليد والتعاليم الدينية.

وقال "رغم ما دخل على سكان إربد من جنسيات جديدة، إلا أنه لا زال مجتمعاً محافظاً".

وتدفق لاجئون سورين بكثافة على الأردن ومدنها، وكانت أبرزها مدينتا المفرق وإربد، فيما أثار العديد من الملاحظات بشأن ظواهر سلبية ارتبطت بوجودهم، ووجود غيرهم.

وقبل مدة، ضبطت شرطة إربد، 17 شاباً وفتاة، معظمهم من جنسيات عربية، لا تقتصر على السورية، في مقهيين داهمتهما كوادرها في حينه، بحسب ما كشف مصدر أمني  في ذلك الوقت.

ولا ينفي مسؤولون استغلال أردنيين لوجود السوريين والجنسيات العربية الأخرى، في مدينة إربد، للعمل في نشاط الدعارة الممنوع قانوناً.

وقال محافظ إربد إن ظاهرة الدعارة "موجودة في مختلف البلدان، حتى تلك التي تطبق الشريعة الإسلامية".

لكنه قال "يصعب إنهاء الدعارة بالفعل، ففي كل يوم هناك سكان جدد، من مختلف الجنسيات".

وأشار إلى ضعف التشريعات التي يعمل المحافظ بموجبها، وتحديداً قانون منع الجرائم، الذي قال أبو زيد إنه لا يتضمن تغليظ العقوبات على مكرر ممارسة الدعارة، وفتح أوكارها.

وقال إن الدعارة في إربد "أصبحت مهنة لدى البعض، إلا أننا نتابع هؤلاء، بالتعاون مع الأجهزة الأمنية".
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف