الأخبار
أصالة أم الوطن !مقتل وإصابة 40 عنصرا من القوات العراقية المشتركة في بيجيتقرير :العدوان الأخير على غزة ألحق خسائر ضخمة في اقتصاد الاحتلالفي الذكرى الأولى للحرب..قيادي بارز بسرايا القدس: قدراتنا أكبر مما يعتقد العدوتنظيم الدولة يسقط مروحية للجيش العراقي بحديثةنيجيريا.. انفجار قوي يهز مدينة كانوهل تخضع بيرين سآت لعلاج نفسي؟طقوس صفية العمري في رمضان "حالة خاصة"فصل موظفين في بنك "إنش إس بي سي" البريطاني حاكوا عملية ذبح لداعشكولومبيا.. إقالة قادة كبار بعد فضيحة الإعداماتالاتحاد للطيران تختار شركة "أوكتا" لتزويدها بخدمات إدارة الهوية عبر الحلول السحابيةبالفيديو: داعية يكشف عن أول مكان يظهر فيه البعث يوم القيامةبريطانية تحارب العنف على طريقتهابلدية اريحا تشرع بتعبيد الشوارع والطرق المتعلقة بالصرف الصحيالاحتلال يواصل عزل أسرى في سجن "مجدو" ويحرمهم من زيارة عائلاتهمبالفيديو: أقوى رد على المشككين في حلقة هشام عباس نشرته MBCرئيس بلدية رفح يزور أوائل الثانوية العامة في المحافظةالتعاون والنيزك يوقعان مذكرة تفاهم لإطلاق برنامج بريدج لدعم فرص التعليم العالي للطلاب الفلسطينيينقوات الأمن الوطني تنظم إفطار رمضانيا ل120 طفل وعائلاتهم من ذوي الاحتياجات الخاصةمصر: "نائبات قادمات" تشيد بقانون مكافحة الارهاب لأنه سيكون عونا للجيش والشرطةالأشغال تباشر العمل بنظام المعلومات الجغرافية لاعداد سياسات واستراتيجيات الاسكانمقتل وإصابة عشرات الجنود بتفجير في حلببيان صحفي صادر عن مصلحة مياه بلديات الساحل حول مشكلة كهرباء رفحفيديو.. ضابط مصري يلقن جنود القوات المسلحة الشهادةمصر: القاهرة للدراسات الإقتصادية يطالب بإتباع نظام موازنة البرامج والأداء
2015/7/7

محافظ إربد في الاردن يقر بصعوبة محاربة الدعارة بسبب اختلاط الجنسيات

محافظ إربد في الاردن يقر بصعوبة محاربة الدعارة بسبب اختلاط الجنسيات
تاريخ النشر : 2013-04-05
رام الله - دنيا الوطن
أقر محافظ إربد خالد أبو زيد، الجمعة، بصعوبة محاربة ظاهرة الدعارة في المحافظة الكائنة شمالي الأردن، نظراً لاستمرار تدفق الجنسيات المتعددة عليها، وضعف التشريعات التي تخوله بذلك.

وقال أبو زيد في تصريح إن ظاهرة الدعارة، وإن كانت بدأت بالظهور على نحو ملحوظ، إلا أنها لا تشكل خطراً على السكان في المحافظة، لأن المجتمع الأردني في إربد، بطبيعته محافظ ومراع للعادات والتقاليد والتعاليم الدينية.

وقال "رغم ما دخل على سكان إربد من جنسيات جديدة، إلا أنه لا زال مجتمعاً محافظاً".

وتدفق لاجئون سورين بكثافة على الأردن ومدنها، وكانت أبرزها مدينتا المفرق وإربد، فيما أثار العديد من الملاحظات بشأن ظواهر سلبية ارتبطت بوجودهم، ووجود غيرهم.

وقبل مدة، ضبطت شرطة إربد، 17 شاباً وفتاة، معظمهم من جنسيات عربية، لا تقتصر على السورية، في مقهيين داهمتهما كوادرها في حينه، بحسب ما كشف مصدر أمني  في ذلك الوقت.

ولا ينفي مسؤولون استغلال أردنيين لوجود السوريين والجنسيات العربية الأخرى، في مدينة إربد، للعمل في نشاط الدعارة الممنوع قانوناً.

وقال محافظ إربد إن ظاهرة الدعارة "موجودة في مختلف البلدان، حتى تلك التي تطبق الشريعة الإسلامية".

لكنه قال "يصعب إنهاء الدعارة بالفعل، ففي كل يوم هناك سكان جدد، من مختلف الجنسيات".

وأشار إلى ضعف التشريعات التي يعمل المحافظ بموجبها، وتحديداً قانون منع الجرائم، الذي قال أبو زيد إنه لا يتضمن تغليظ العقوبات على مكرر ممارسة الدعارة، وفتح أوكارها.

وقال إن الدعارة في إربد "أصبحت مهنة لدى البعض، إلا أننا نتابع هؤلاء، بالتعاون مع الأجهزة الأمنية".
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف