الأخبار
باسل خياط يكشف عن صورة شقيقه .. لا يمكن التفريق بينهما بدون "الشعر الطويل"القوى الوطنية تدعو لانقاذ حياة الاسير القيقروسيا تغتنم فرصة "النفط الرخيص"انطلاق انشطة تثقيفية بعنوان من حصاد الضباب إلى النهوض بالمعرفةمن يلعب دور البطولة في فيلم أمريكي بطله بوتين؟أوباما ونظيره الصيني يؤكدان ضرورة الرد "القوي" على "استفزازات" بيونغ يانغبالصور ... مستشفى بيت حانون يكرم اليوم كوادره العاملة في جميع الاقسام والتخصصاتالمحمود: الحكومة تدعو الجميع الى دعم جهود استعادة الوحدة الوطنية على اساس برنامج "م.ت.ف"اليمن: المقاومة في اليمن مهددة بالتفكك لتعثر دمجها بالجيش الوطنيالعراق: الأديب محمد رشيد يطلق حملة السائق المثاليكيري: روسيا وسوريا تنتهكان قرار الأمم المتحدة بشأن المساعدات والقصفهل أصبح "طلاق" كيم كارداشيان وشيكا بعد ما فعلته بزوجها؟نداء المزود الحصري للاتصالات النقالة خلال القمة العالمية للحكوماتوزارة الدفاع الأمريكية تنشر صور تعذيب سجناء في العراق وأفغانستانصور بالأقمار الصناعية تظهر وصول شاحنات وقود لموقع إطلاق صواريخ في كوريا الشماليةالمصالحة : كلاكيت مرة أخرىخطاب ساندرز يجذب الشباب ويطرح تحديا لكلينتونمصر: توقيف مجموعة هاربين خلال حملة أمنية بأسيوطبالصور.. "الأنبوبة" أحدث تقليعات عيد الحبالحمد الله.. اسرائيل تتحمل مسؤولية تدهور الأوضاع الأمنية لاستمرارها في حصار وخنق ابناء شعبناالقاعدة في جزيرة العرب تنعي قياديا كبيرا في اليمنبالفيديو : أغرب طريقة لتسجيل هدف .. شهدها كأس الاتحاد الإنجليزيأيتها الدوحة ...لانكرهك ولا نثق بكعرب 48: القائمة المشتركة..الحكومة الإسرائيلية تحاول التستر على جريمة احتجاز الجثامين من خلال التحريضسيدة مغربية تستغل سجن زوجها وتنجب من ابنه
2016/2/6

محافظ إربد في الاردن يقر بصعوبة محاربة الدعارة بسبب اختلاط الجنسيات

محافظ إربد في الاردن يقر بصعوبة محاربة الدعارة بسبب اختلاط الجنسيات
تاريخ النشر : 2013-04-05
رام الله - دنيا الوطن
أقر محافظ إربد خالد أبو زيد، الجمعة، بصعوبة محاربة ظاهرة الدعارة في المحافظة الكائنة شمالي الأردن، نظراً لاستمرار تدفق الجنسيات المتعددة عليها، وضعف التشريعات التي تخوله بذلك.

وقال أبو زيد في تصريح إن ظاهرة الدعارة، وإن كانت بدأت بالظهور على نحو ملحوظ، إلا أنها لا تشكل خطراً على السكان في المحافظة، لأن المجتمع الأردني في إربد، بطبيعته محافظ ومراع للعادات والتقاليد والتعاليم الدينية.

وقال "رغم ما دخل على سكان إربد من جنسيات جديدة، إلا أنه لا زال مجتمعاً محافظاً".

وتدفق لاجئون سورين بكثافة على الأردن ومدنها، وكانت أبرزها مدينتا المفرق وإربد، فيما أثار العديد من الملاحظات بشأن ظواهر سلبية ارتبطت بوجودهم، ووجود غيرهم.

وقبل مدة، ضبطت شرطة إربد، 17 شاباً وفتاة، معظمهم من جنسيات عربية، لا تقتصر على السورية، في مقهيين داهمتهما كوادرها في حينه، بحسب ما كشف مصدر أمني  في ذلك الوقت.

ولا ينفي مسؤولون استغلال أردنيين لوجود السوريين والجنسيات العربية الأخرى، في مدينة إربد، للعمل في نشاط الدعارة الممنوع قانوناً.

وقال محافظ إربد إن ظاهرة الدعارة "موجودة في مختلف البلدان، حتى تلك التي تطبق الشريعة الإسلامية".

لكنه قال "يصعب إنهاء الدعارة بالفعل، ففي كل يوم هناك سكان جدد، من مختلف الجنسيات".

وأشار إلى ضعف التشريعات التي يعمل المحافظ بموجبها، وتحديداً قانون منع الجرائم، الذي قال أبو زيد إنه لا يتضمن تغليظ العقوبات على مكرر ممارسة الدعارة، وفتح أوكارها.

وقال إن الدعارة في إربد "أصبحت مهنة لدى البعض، إلا أننا نتابع هؤلاء، بالتعاون مع الأجهزة الأمنية".
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف