الأخبار
صبري صيدم والعولمة التنظيميةالاردن: لجنة المعلمين الأردنيين في الكويت تنظّم لقاءً لأعضائها لتعريفهم بأهمية الاشتراك بالضمان الاجتماعيفريق «كركديه جروب» يطلق صالون شهد السينمائيانطلاق فعاليات مخيم عائدون الصيفيجمعية الفقيد احمد السعدي تتكفل بمصاريف أداء فريضة الحج لشهداء جعولة( يوم توف ) ، يوم جميل ...خداع نتنياهو المفضوحالعرب، واليهود، عند غوستاف لوبوناقليم القدس ينعى زوجة امير القدس فيصل الحسينيالشرطة والتفويض السياسي ينظمان محاضرة (فن التعامل مع الجمهور) في اريحاسوريا: حفل تكريم الطلبة المتفوقين في مخيمات سوريااليمن: شباب من أجل اليمن تنظم ندوة معاً للتخفيف من معاناة النازحينترشيح اربعة مشاريع لتمثيل دولة فلسطين في جائزة القمة العالمية للمحتوى الالكترونيمشروع "الحماية الدولية للفلسطينيين" هو دعوة مفتوحة للاحتلال الدولي المجرم لفلسطينفيديو يفضح تعرض الساعدي القذافي للتعذيب بالسجنالهيكلية الإدارية الجديدة للكلية الجامعية للعلوم والتكنولوجياافتتاح أول صالون سينمائي في غزةوزير الزراعة يقوم بجولة تفقدية لمزراع الدواجن النافقة بسبب الحرارة المرتفعة في طولكرموفاة مواطن وإصابة إثنان أخرين في حادث سقوط داخل عبارة مياه بمحافظة الخليلباريس تطالب طهران بوقف إعدام "قاصر"برلمان كوسوفو يقر إنشاء محكمة جرائم حرب جديدةالرئيس اليمنى يتابع عبر الأقمار الصناعية سير عملية "السهم الذهبى"موسكو تطرد دبلوماسيا سويدياواشنطن تحذر من الطائرات دون طيار بعد تحليق ثلاثة بنيويوركاصابات بالاختناق و بالرصاص المطاطي في مواجهات مع الاحتلال في أبو ديس
2015/8/4

بالصور: وفاة شاب بانقلاب جرار زراعي عليه بالخليل

بالصور: وفاة شاب بانقلاب جرار زراعي عليه بالخليل
تاريخ النشر : 2013-04-03
رام الله - دنيا الوطن
توفي صباح الأربعاء الشاب محمود محمد جابر الصليبي (18عامًا) إثر انقلاب جرار زراعي عليه في ساحة مدرسه بيت أمر الأساسية للبنين في الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وقال مراسلنا إن الشاب الصليبي توفي جراء إصابته بجراح بالغة الخطورة بعدما انقلب الجرار على رأسه، حيث نزف بشكل كبير قبل نقله بمركبة إسعاف تابعة للهلال الأحمر لإحدى مستشفيات مدينه الخليل.

ولقي العديد من المواطنين مصرعهم سابقًا في حوادث انقلاب جرارات زراعية ببلدات ومدن الضفة الغربية المحتلة.




 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف