الأخبار
علاقتنا مع ايران احترام متبادل: الهندي يحمل حماس مسئولة إي انشقاق يحدث لحركة الجهاد في غزةبالفيديو.. انهيار مذيعة في جلسة "زار"يموت كل من يلعبها باستحضار "الجن" :الخليجيون يُدمنون لعبة "تشارلي" !بالفيديو..داعش يجبر سجيناً على حفر قبره قبل قطع رأسهمركز القسام الثقافي يبدأ توزيع ملازم الأسئلة لطلبة الثانويةمخرج"سيب إيدى":"عملت الكليب عشان أشتهر"والسينما تحتكرها مافيامصرع شاب بحادث سير في الخليلحرب: ما حصل في زيوريخ انجاز يجب علينا أن ندرك أهميتهعرب 48: خلال إحياء ذكرى عملية اللد البطولية، عبد العال: نحاكي فيكم الإنسان الأقوى من الوحشيةنشعر بالخجل مما فعله جبريل الرجوب بحق الامير علي بن الحسينالرجوب: طلبنا لم يسحب من 'الفيفا'الذكرى السنوية الثالثة لاستشهاد القائد الوطني محمود الغرباويمصر: "ابن النظام" تحشد الالف لاستقبال السيسي فى المانيارحيل احدى اعمدة القدس وفلسطين زينب الحسيني ابنة سماحة مفتي فلسطين امين الحسينيالقواسمي : خفافيش الليل والمرتزقه هم من زوروا بيان الاتحاد لضرب الاسافين مع الاردن الشقيقوزير الاوقاف الفلسطيني يكرم هيئة الاعمال الاماراتية لدورها في دعم مستوصف زكاة عنبتاعبر موقع تلفزيون ج :مواضيع وأنشطة متنوعة تحفز ملكة الطفل الابداعيةالمنتج ياسر زايد ينسحب من ادارة إيهاب توفيقصلاة الغروب في كنيسة القيامة عشية احد العنصرة العظيمالطيران الروسي يتصدى لمدمرة أميركية في البحر الأسودواقع قطاع الدواجن بالمغرب.. جمع بين منتجي وتجار قطاع الدواجن بالمغربالعراق: خلية الصقور تنقض على هدف مهم لعصابات داعش غربي الانبارلبنان: احتفال فني ومعرض في مدرسة حناويه الرسمية يرعاه رئيس المنطقة التربوية حناويه من محمد درويشهيئة الأسرى: "شهادات حية لأسرى أطفال تعرضوا للضرب والتنكيل"حجة يكشف: اتحادات قارية وعربية وصديقة طلبت منا سحب قرار اقصاء اسرائيل من الفيفا
2015/5/31
عاجل
الداخلية ‫‏السعودية‬ : مقتل جندي إثر قذائف من الأراضي اليمنية على منطقة ‫‏جازان‬

8 بيوت دعارة تم اكتشافها في رام الله منذ عام 2001

8 بيوت دعارة تم اكتشافها في رام الله منذ عام 2001
تاريخ النشر : 2013-03-30
رام الله - دنيا الوطن
كشفت دراسة أعدتها مؤسسة ”سوا“ (حول الاتجار بالنساء والفتيات الفلسطينيات)، أنه منذ عام 2001، اكتشفت الشرطة ثمانية بيوت دعارة في رام الله، وكانت أعمار الفتيات فيها تتراوح بين (12- 15) عامًا، إضافة لنساء في العشرينيات والثلاثينيات والأربعينيات.

وأوضحت الدراسة التي نشرها ”تلفزيون وطن“ أن تلك الفتيات اللاتي يعملن في ”البغاء“، تعرضن للإساءة والعنف داخل أسرهم، كما لعبت العوامل الاجتماعية والاقتصادية دورًا في الاتجار بالنساء والعنف وعلاقات الاستغلال الجنسي، كذلك غياب الشبكات الاجتماعية والبيوت الآمنة.

من جهة أخرى قال محمد الخطيب المدير في وزارة الشؤون الاجتماعية برام الله ”إن عددا لا يستهان به من أطفال جنوب الخليل يعملون داخل الخط الأخضر، ويتعرضون لشتى أشكال الخطر والاستغلال.

وأضاف ”تتمثل هذه الظاهرة بقيام مجموعة من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم من 4- 15 عامًا بدخول إسرائيل بطريقة ينظمها أشخاص بالغين من سكان نفس المنطقة، وهؤلاء سماسرة لمتعهدين متواجدين داخل الخط الأخضر، يعمل السماسرة على استدراج الأطفال بالعمل في داخل ”إسرائيل“ بمبالغ مغرية، وبعد موافقة أهاليهم تتم عملية تهريبهم، وهناك يتم تشغيلهم واستغلالهم في ظروف خطرة تهدد سلامتهم ومستقبلهم وحياتهم برمتها.

وتابع الخطيب ”عند عودتهم إلى بلداتهم يطلب المشغّل من الأطفال تسليم أنفسهم للشرطة الإسرائيلية التي تنقلهم ليس إلى منطقة قريبة من مكان سكناهم في جنوب الضفة، بل ترمي بهم على حاجز ”الجلمة“ الواقع شمال مدينة جنين، وتستلمهم الشرطة الفلسطينية، وعند الاتصال مع أهالي الأطفال للحضور لاستلام أطفالهم يرفضون التعاون ويبدون عدم اكتراثهم، لما فيه مصلحة أطفالهم، ويرفضون التعهد بعدم عودة أطفالهم إلى داخل الخط الأخضر“.

وأوضح الخطيب أن استغلال الأطفال يتم بالشراكة مع الأهل الذين يتواطؤون مع السماسرة والمشغلين الذين يتاجرون بالأطفال في مجالات شتى منها، استغلالهم في ظروف عمل قاسية وفي مناطق يتعرضون فيها للمخاطر، كما يمكن استغلالهم بالسرقة وتجارة المخدرات أو الدعارة أو الإسقاط الأمني، وهذه الظروف التي يتعرض لها الأطفال من أقصى درجات الإساءة وأشد أشكال الإهمال والاستغلال تجعل الأطفال في أشد درجات الخطورة.

من جهتها، قالت مسؤولة وحدة النوع الإجتماعي في وزارة الداخلية نهاد وهدان: لا يوجد قانون أو تشريع جرم الاتجار بالبشر بشكل مباشر وصريح ولكن هناك بعض النصوص القانونية الشحيحة يمكن أن نعتبرها ضمن المستوى الوقائي للظاهرة، في قانون العقوبات الأردني(16) لسنة 1960 الساري في الأراضي الفلسطينية الذي تناول استغلال النساء في الدعارة.

وأضافت ”تم تشكل فريق يضم عددا من الوزارات لمكافحة مختلف أشكال الجريمة منها مكافحة الاتجار بالبشر، الذي شكل له لجنة خاصة، والجرائم الاقتصادية، الجرائم الالكترونية، الفساد وغيرها حيث بلغ عدد الفرق المتخصصة (18) فريق يضم كافة الشركاء الوطنيين ذات العلاقة في كل مجال على حدة“.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف