الأخبار
مصرع طفل بحادث دهس في بيت لحمالنائب جمال حويل يعاود الجريح الصحفي ثائر ابوبكر في جنينالدكتور الزعتري يدعو وفد حزب العمال البريطاني للمساعدة برفع المعاناة عن سكان مدينة الخليلشاهر سعد يستقبل وفدا نقابيا من اتحاد نقابات عمال الدنمرك 3F ويطلعه على اخر المستجدات النقابية والسياسية في فلسطينالخارجية تتابع بشكل حثيث حادثة غرق السفن في عرض البحر.نقابة الموظفين في مشفى المقاصد تبدأ برنامجاً تصعيدياً احتجاجاً على تأخر الرواتبنقيب المهندسين يشارك في المؤتمر العربي الثاني للحد من مخاطر الكوارث في شرم الشيخالاتحاد الرياضي المدرسي فرع الشمال ( ب ) يعقد اجتماعه الأولالشمس يخرج فوج التحدي والصمودبعد العراق.. طائرة استطلاع تلاحق داعش في سورياوزارة العمل السعودية تسمح بـ"الدور السينمائية"إعمار غزة يحتاج إلى 1.5 مليون طن اسمنت سنوياًالحمدلله: لا خطة تنفيذية لاتفاق الشاطئ .. والسعودية تبرعت بـ 500 مليون $فتاة تعاقب الخارجين عن القانون بطريقتها الخاصةMBC1 - The Voice - واي فايتقليد "أحلام" و "وفاء الكيلاني"سماحة مفتي فلسطين ومفتي رام الله يزوران الفرع الجديد للبنك الاسلامي العربي في رام اللهموقف انساني طريف للغاية للرئيس ابو مازن مع عجوز فلسطينيةقطه ب 8 أرجلالاردن: رئيس جامعة خضوري يتسلم شهادة ترخيص نادي خريجي الجامعة في الأردنمحافظ محافظة جنين و قائد منطقة جنين ومدراء التربية والتعليم يسلموا مكرمة الرئيس"ابو مازن" للطلبة المتفوقين في نتائج الثانوية العامة لعام2014النيابة العامة تختتم زيارة دراسية الى السويدتربية أريحا تعقد اجتماع لمدراء و مديرات المدارس الخاصةاللجنة التوجيهية لمشروع المساعدة الفنية لتطوير الخدمات الاجتماعية تناقش تطور العمل في مرحلته الثانيةمحافظ طولكرم اللواء د. كميل يطلع القنصل البريطاني على مشاكل المزارعين بسبب الجداراغنية رجالك يا غزه غناء يوسف عوادوفد من منظمة اطباء العالم - فرنسا يزور قيادة الارتباط العسكري الفلسطينيفيديو يستعطف "خليفة داعش" ليرحم البريطاني من الذبحوزير الصحة يقرر إعفاء حجاج غزة من رسوم التطعيماتكلية إبن سينا للعلوم الصحية تحتفل بتخريج فوجها الرابع عشر
2014/9/18

8 بيوت دعارة تم اكتشافها في رام الله منذ عام 2001

8 بيوت دعارة تم اكتشافها في رام الله منذ عام 2001
تاريخ النشر : 2013-03-30
رام الله - دنيا الوطن
كشفت دراسة أعدتها مؤسسة ”سوا“ (حول الاتجار بالنساء والفتيات الفلسطينيات)، أنه منذ عام 2001، اكتشفت الشرطة ثمانية بيوت دعارة في رام الله، وكانت أعمار الفتيات فيها تتراوح بين (12- 15) عامًا، إضافة لنساء في العشرينيات والثلاثينيات والأربعينيات.

وأوضحت الدراسة التي نشرها ”تلفزيون وطن“ أن تلك الفتيات اللاتي يعملن في ”البغاء“، تعرضن للإساءة والعنف داخل أسرهم، كما لعبت العوامل الاجتماعية والاقتصادية دورًا في الاتجار بالنساء والعنف وعلاقات الاستغلال الجنسي، كذلك غياب الشبكات الاجتماعية والبيوت الآمنة.

من جهة أخرى قال محمد الخطيب المدير في وزارة الشؤون الاجتماعية برام الله ”إن عددا لا يستهان به من أطفال جنوب الخليل يعملون داخل الخط الأخضر، ويتعرضون لشتى أشكال الخطر والاستغلال.

وأضاف ”تتمثل هذه الظاهرة بقيام مجموعة من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم من 4- 15 عامًا بدخول إسرائيل بطريقة ينظمها أشخاص بالغين من سكان نفس المنطقة، وهؤلاء سماسرة لمتعهدين متواجدين داخل الخط الأخضر، يعمل السماسرة على استدراج الأطفال بالعمل في داخل ”إسرائيل“ بمبالغ مغرية، وبعد موافقة أهاليهم تتم عملية تهريبهم، وهناك يتم تشغيلهم واستغلالهم في ظروف خطرة تهدد سلامتهم ومستقبلهم وحياتهم برمتها.

وتابع الخطيب ”عند عودتهم إلى بلداتهم يطلب المشغّل من الأطفال تسليم أنفسهم للشرطة الإسرائيلية التي تنقلهم ليس إلى منطقة قريبة من مكان سكناهم في جنوب الضفة، بل ترمي بهم على حاجز ”الجلمة“ الواقع شمال مدينة جنين، وتستلمهم الشرطة الفلسطينية، وعند الاتصال مع أهالي الأطفال للحضور لاستلام أطفالهم يرفضون التعاون ويبدون عدم اكتراثهم، لما فيه مصلحة أطفالهم، ويرفضون التعهد بعدم عودة أطفالهم إلى داخل الخط الأخضر“.

وأوضح الخطيب أن استغلال الأطفال يتم بالشراكة مع الأهل الذين يتواطؤون مع السماسرة والمشغلين الذين يتاجرون بالأطفال في مجالات شتى منها، استغلالهم في ظروف عمل قاسية وفي مناطق يتعرضون فيها للمخاطر، كما يمكن استغلالهم بالسرقة وتجارة المخدرات أو الدعارة أو الإسقاط الأمني، وهذه الظروف التي يتعرض لها الأطفال من أقصى درجات الإساءة وأشد أشكال الإهمال والاستغلال تجعل الأطفال في أشد درجات الخطورة.

من جهتها، قالت مسؤولة وحدة النوع الإجتماعي في وزارة الداخلية نهاد وهدان: لا يوجد قانون أو تشريع جرم الاتجار بالبشر بشكل مباشر وصريح ولكن هناك بعض النصوص القانونية الشحيحة يمكن أن نعتبرها ضمن المستوى الوقائي للظاهرة، في قانون العقوبات الأردني(16) لسنة 1960 الساري في الأراضي الفلسطينية الذي تناول استغلال النساء في الدعارة.

وأضافت ”تم تشكل فريق يضم عددا من الوزارات لمكافحة مختلف أشكال الجريمة منها مكافحة الاتجار بالبشر، الذي شكل له لجنة خاصة، والجرائم الاقتصادية، الجرائم الالكترونية، الفساد وغيرها حيث بلغ عدد الفرق المتخصصة (18) فريق يضم كافة الشركاء الوطنيين ذات العلاقة في كل مجال على حدة“.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف