الأخبار
سوريا: الحملة الوطنية السعودية تصل للبادية الاردنية الشمالية وتوزع المساعدات الشتوية على السوريين هناكالعمصي: حصَّلنا منذ بداية العام مخالصات عمالية بقيمة 163 ألف شيكلقيادة منطقة جنين تستقبل زهرات مدرسة بنات كفرذان الأساسية وبنات عانين الثانويةشعث والقنصل الايطالي يفتتحان شارع الاب فالتر فيوكي تقديرا لجهوده في دعم فلسطينمصر: وفد طلابى من جامعة "بتاجورسك الروسية " فى ضيافة جامعة" اسيوط"ورشة عمل للارتباط العسكري مع أطباء بلا حدود حول الآثار النفسية للاعتداءات الإسرائيليةمعايعة تشارك في اعمال للمجلس التنفيذي للمنظمة العربية للسياحةجامعات الضفة تشهد فعاليات نقابية وطلابية عديدةالجبهة الديمقراطية تنظم مسيرة جماهيرية الى المقبرة الجماهيرية لشهداء مجزرة صبرا و شاتيلامديرية التربية والتعليم تختتم بطولة كرة القدم للبنين للمرحلة الثانوية في نابلسمجوهرات النجمات دليلك لاجمل طلة نهار زفافكأسرى فتح و الجبهة الشعبية يؤكدون على تضامنهم مع اسرى الجهاد في سجن ريمونالعراق: العمل تلاحق شركات التوظيف الوهمية قضائياًالاردن: السفير السعودي بعمان يزور جامعة اليرموك ويدشن أنشطة مجتمعية لنادي الطلبة السعوديين في إربدضبط لصين حاولا سرقة المجمع الإيطالي بغزةالعراق: ندوة تطبيق شروط السلامة المهنية في وزارة التربية في العراقأزياء من حديقة الحيوانات... هل تجرؤين على ارتدائها؟العراق: العمل العراقية تتابع مراحل انشاء بناية شبكة الحماية الاجتماعية في كربلاء المقدسةالبروفيسور العالمي "نيكولايدس" يزور "المقاصد" ويشيد بأدائهسلطة المياه تنظم لقاء حول قضية المياه في فلسطيند. شلح يهاتف الرئيس عباس لاطلاعه على صورة اللقاءات مع المصرييننائب محافظ طوباس يشارك في مؤتمر المراة الخامس في خربة مكحول بالأغوار(طالع نص المبادرة) .. دنيا الوطن تكشف: خمسة فصائل ستقدم رؤية مشتركة في اجتماع المركزيالاردن: عمّان: شخصيّاتٌ سياسيّةٌ وأكاديميّةٌ تطالب بإستراتيجيّة لمواجهة الاحتلالمجلس الوزراء يقرر بدء العمل بالتوقيت الصيفي نهاية الشهر الجاريالاقتصاد الوطني تفشل "شروات" لمنتجات إسرائيلية مهربة تقدر بعشرات الأطنانعرب 48: مركز البيان يصدر كتاب موسوعي بعنوان " الأقصى عقيدة"فلسطين وصدفة الخيارات الثلاثة .. في كل شيء !السفير التركي و الوفد المرافق له يزور بلدية يطاالعلوم والتكنولوجيا تخرجّ متدربي أسبوع تنمية القدرات الذاتية الرابع
2015/3/3
عاجل
غارات اسرائيلية وهمية في سماء قطاع غزةالعراق: داعش لا يزال يسيطر على كامل تكريتالعراق: داعش لم يخسر اي منطقة لغاية الان في صلاح الدينالعراق: عملية صلاح الدين تزامنت مع عودة القوى السنية الى البرلمانالعراق: القوات العراقية تخوض ثاني ايام معركتها لتحرير صلاح الدينوفاة المواطن كامل طلال ابو شعبان وإصابة 15 اخرين بانفجار أنبوبة غاز بمطعم في دير البلحشهود عيان : ثلاث اصابات في انفجار غامض بدير البلحهنية: الراحل الحسنات من رواحل فلسطين وخيرة مجاهديها الأوائل

8 بيوت دعارة تم اكتشافها في رام الله منذ عام 2001

8 بيوت دعارة تم اكتشافها في رام الله منذ عام 2001
تاريخ النشر : 2013-03-30
رام الله - دنيا الوطن
كشفت دراسة أعدتها مؤسسة ”سوا“ (حول الاتجار بالنساء والفتيات الفلسطينيات)، أنه منذ عام 2001، اكتشفت الشرطة ثمانية بيوت دعارة في رام الله، وكانت أعمار الفتيات فيها تتراوح بين (12- 15) عامًا، إضافة لنساء في العشرينيات والثلاثينيات والأربعينيات.

وأوضحت الدراسة التي نشرها ”تلفزيون وطن“ أن تلك الفتيات اللاتي يعملن في ”البغاء“، تعرضن للإساءة والعنف داخل أسرهم، كما لعبت العوامل الاجتماعية والاقتصادية دورًا في الاتجار بالنساء والعنف وعلاقات الاستغلال الجنسي، كذلك غياب الشبكات الاجتماعية والبيوت الآمنة.

من جهة أخرى قال محمد الخطيب المدير في وزارة الشؤون الاجتماعية برام الله ”إن عددا لا يستهان به من أطفال جنوب الخليل يعملون داخل الخط الأخضر، ويتعرضون لشتى أشكال الخطر والاستغلال.

وأضاف ”تتمثل هذه الظاهرة بقيام مجموعة من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم من 4- 15 عامًا بدخول إسرائيل بطريقة ينظمها أشخاص بالغين من سكان نفس المنطقة، وهؤلاء سماسرة لمتعهدين متواجدين داخل الخط الأخضر، يعمل السماسرة على استدراج الأطفال بالعمل في داخل ”إسرائيل“ بمبالغ مغرية، وبعد موافقة أهاليهم تتم عملية تهريبهم، وهناك يتم تشغيلهم واستغلالهم في ظروف خطرة تهدد سلامتهم ومستقبلهم وحياتهم برمتها.

وتابع الخطيب ”عند عودتهم إلى بلداتهم يطلب المشغّل من الأطفال تسليم أنفسهم للشرطة الإسرائيلية التي تنقلهم ليس إلى منطقة قريبة من مكان سكناهم في جنوب الضفة، بل ترمي بهم على حاجز ”الجلمة“ الواقع شمال مدينة جنين، وتستلمهم الشرطة الفلسطينية، وعند الاتصال مع أهالي الأطفال للحضور لاستلام أطفالهم يرفضون التعاون ويبدون عدم اكتراثهم، لما فيه مصلحة أطفالهم، ويرفضون التعهد بعدم عودة أطفالهم إلى داخل الخط الأخضر“.

وأوضح الخطيب أن استغلال الأطفال يتم بالشراكة مع الأهل الذين يتواطؤون مع السماسرة والمشغلين الذين يتاجرون بالأطفال في مجالات شتى منها، استغلالهم في ظروف عمل قاسية وفي مناطق يتعرضون فيها للمخاطر، كما يمكن استغلالهم بالسرقة وتجارة المخدرات أو الدعارة أو الإسقاط الأمني، وهذه الظروف التي يتعرض لها الأطفال من أقصى درجات الإساءة وأشد أشكال الإهمال والاستغلال تجعل الأطفال في أشد درجات الخطورة.

من جهتها، قالت مسؤولة وحدة النوع الإجتماعي في وزارة الداخلية نهاد وهدان: لا يوجد قانون أو تشريع جرم الاتجار بالبشر بشكل مباشر وصريح ولكن هناك بعض النصوص القانونية الشحيحة يمكن أن نعتبرها ضمن المستوى الوقائي للظاهرة، في قانون العقوبات الأردني(16) لسنة 1960 الساري في الأراضي الفلسطينية الذي تناول استغلال النساء في الدعارة.

وأضافت ”تم تشكل فريق يضم عددا من الوزارات لمكافحة مختلف أشكال الجريمة منها مكافحة الاتجار بالبشر، الذي شكل له لجنة خاصة، والجرائم الاقتصادية، الجرائم الالكترونية، الفساد وغيرها حيث بلغ عدد الفرق المتخصصة (18) فريق يضم كافة الشركاء الوطنيين ذات العلاقة في كل مجال على حدة“.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف