الأخبار
المطران عطاالله حنا يغادر واشنطن مختتما زياره حافلة بالنشاطاتالخضري: لا توجد آلية حقيقية للاعمارجمعية الفلاح الخيرية تفتتح مشروع "سقيا الأنصار العماني" بدعم من فاعلي خير في سلطنة عماناللجنة الامنية الفلسطينية العليا تجتمع في مقر الامن الوطني الفلسطينياللجنة الامنية المشتركة تجتمع في مقر الامن الوطني الفلسطينيمصر: الهمامى : انفجار النهضة الخسيس صناعة اجناد الارضشاهد فيديو لاطلاق صاروخ الفيل السوري حتى لحظة سقوطه على مسلحي المعارضةاليمن: مين عام ملتقى السلام يلتقي بعدد من القيادات الشبابية لمحافظة صنعاءالعراق: تجمع المعوقين في العراق يشكر الهلال الاحمر العراقيبدعم من مؤسسة أطفال في الدين ـ بريطانيا جمعية الفلاح الخيرية تنفذ مشروع توفير مياه صحية اللمساجدمنتدى السكرتير الفلسطيني ينظم زيارة لعائلة الشهيد عصام السكافي"بنك القدس" يقدم دعما مالياً لصالح الملتقى السينمائي الفلسطيني في غزةبلدية الياسرية تخسر قضاياها في المحاكم أمام سكان قرية الكوماليمن: ندوة توعوية في ساحة العروض بعدن حول خطر المخدرات بالجنوباليمن: المعهد الديمقراطي الامريكي NDI يدشن رابع ورشة عمل لشباب الحراك الجنوبي بعدنالفتياني يقبل رأس مواطن اثناء احتفال تكريم اجمل حارة باريحا حارة" العرب"انطلاق النسخة الثانية من قلنديا الدولي في فلسطين بمشاركة من غزة وحيفا والشتاتتحذير من إعادة الأحكام السابقة لمحرري "صفقة شاليط"قادة الاحتلال يدعون لقبضة حديدية بالقدس بعد عملية الدهساتحاد الغرف التجارية ووكالة التنمية الالمانية d ختتمون دورة التثقبف الاعلامياليمن: ٲمين عام ملتقى السلام يدعو رئيس الجمهورية وكافة القوى الوطنية إلى الإسراع في تنفيذ إتفاق السلممصر: احمد صبرى عضوا فى المكتب التنفيذى لحركة صوت مصر فى الخارجالمندوبية السامية للتخطيط الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك لشهر شتنبر 2014مواطنون يحتلون دنيا الوطن ويتزاحمون للقاء محبوب العرب "عساف"البرلماني الدولي يزور وكالة غوث اللاجئين في الدهيشةمصر: خمسة ملاحظات مبدئية حول مدونة السلوك الوظيفى للعاملين بالجهاز الادارى للدولةاليمن: محافظ تعز يعقد اجتماع طارئ لتجنيب تعز الصراع المسلحبلدية اريحا تكرم ابناء حارة العرب المدينة الاجملالشرطة تنظم محاضرة حول الأجسام المشبوهة والألعاب النارية في نابلساليمن: مجلس الثورة بحضرموت يبارك خطوة دمج مجلس الحراك والثورة
2014/10/22

راغب علامة: أحلام أكثر هضامة في الموسم التاني ووجود نانسي سيزعج أحلام

راغب علامة: أحلام أكثر هضامة في الموسم التاني ووجود نانسي سيزعج أحلام
تاريخ النشر : 2013-03-08
رام الله - دنيا الوطن
لا تقتصر صفات «السوبر ستار» على النجاح والشهرة فقط، بل إن الثبات على القمة هو مكوّن رئيسي في خلطة النجومية. وإذا تابعنا جيداً مسيرة راغب علامة منذ البدايات حتى اليوم، لوجدنا أن لقب «سوبرستار» مفصّل تماماً على قياس نجوميته وشهرته وثباته في صف النجوم الأوائل. السر وراء هذا الثبات في زمن يخفت فيه بريق النجوم ويبهت بين الليلة وضحاها، يكشفه في هذا اللقاء حيث دار الحوار متنقلاً بين محطات عدة في حياة «السوبر ستار».

ما هي طبيعة العلاقة التي تربطك بالوسط الفني، ومن هم أصدقاؤك من النجوم؟

لا توجد صداقة حقيقية مع الوسط الفني. ولكن، تجمعنا أجواء المودّة والاحترام والضحك عندما نلتقي. هناك علاقة احترام ومحبة بيني وبين 99 % من النجوم والنجمات. ولكنها تقف عند هذا الحدّ. فلا نتحادث يومياً أو نتبادل الزيارات العائلية دائماً ونتشارك أسرارنا.

تميّزت في الموسم الأول من «آراب آيدول» بكلمة «برافو» التي أصبحت محط كلام في تعليقاتك وملاحظاتك على المشتركين. لمن يقول راغب علامة «برافو» اليوم خارج «آراب آيدول»؟

«برافو» أقولها لروح الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي ترك قيادة ناجحة. وقد جعل أولاده الإمارات وأبو ظبي منارة في الشرق والعالم. «برافو» للشيخ محمد بن راشد والشيخ محمد بن زايد. «برافو» كبيرة لحكّام الإمارات والله يسامح حكّام لبنان.

أقول «برافو» أيضاً للشاب خالد لأنه عاد بعد غياب طويل وقدّم أغنية رائعة، وأيضاً «برافو» لمغني «غانغام ستايل».

هل ستخفّ المشاكسات مع أحلام في الموسم الثاني لـ«آراب آيدول»؟

أحلام هي أقلّ سلبية في الموسم الثاني لـ«آراب آيدول». نحن لسنا في معسكر للشرطة بل في برنامج لتخريج المواهب. وأنا دائماً أضع نفسي مكان الآخر، فإذا كانت أخطاؤه ناجمة عن توتر ورهبة، فمن المفترض أن نساعده ونقف إلى جانبه بدلاً من تحطيمه. لا أحب الإنسان السلبي والتعاطي بتعال مع المشتركين، ولا تعجبني الفوقية.
ولكن، أؤكّد أن أحلام في الموسم الثاني «أهضم» كما تبيّن لي في التحضيرات الأخيرة.

هل هناك توجيهات من الـ «أم بي سي» لتهدئة الأوضاع بينكما؟

كلا، إطلاقاً.

ماذا سيضيف وجود نانسي عجرم في اللجنة؟

أنا متأكّد أنه سيزعج أحلام!

ولكنها ذكرت أنها ترحّب بنانسي، وأن نانسي تستقطب الفئة المراهقة المطلوبة في البرنامج…
نانسي تستقطب أكثر من ذلك. يصعب على أحلام تقبّل وجود نانسي. لقد تظاهرت في البداية أنها غير منزعجة. ولكنني أعرفها. شخصية أحلام تختلف عن شخصية نانسي. فأحلام متوترة دائماً، في حين أن نانسي هادئة.

هل نانسي هادئة؟

تبدو في الظاهر هادئة، ولكنها ليست سهلة أبداً. هي ذكية جداً. وهذا ما ظهر في المؤتمر الصحفي الأخير في دبي عندما قالت لها أحلام إن زوجها بخيل (أي زوج نانسي) لأنه لا يهديها مجوهرات. فأجابتها نانسي بهدوء: «أنا جوهرته». لم يكن يحق لأحلام أن تقول هذا الكلام لنانسي. وسررت كيف دافعت نانسي عن نفسها. واكتشفت قوة الهدوء لديها التي هي أهمّ بكثير من قوة الصراخ.

هل سيكون هناك حلف راغب ـ نانسي في الموسم الثاني لـ «آراب آيدول»؟

كلا، هناك بالطبع نقاط تشابه بيني وبين نانسي. أيضاً، أنا أتوافق مع أحلام أحياناً. وقد نخوض معركة ونخرج ضاحكين . في الموسم الأول، كان هناك شيء شخصي بيننا عزّزته التصريحات الصحفية المضادة. أما اليوم، فنحن نختلف وجهاً لوجه ونتصارح. . بالأمس، قالت إن راغب علامة وصف إحدى المشتركات أثناء التحضيرات قائلاً: «شكلها حلو» بمعنى أنه تساهل معها. وهي غضبت من ردّة فعلي وتعليقي على الشكل. أنا أردّ اليوم على أحلام ممازحاً «جاييك أبو خالد يا أحلام ليهتم بكل «الصبايا الحلوين» شرط أن تكون أصواتهنّ جميلة. فأنا أفضّل مشتركة صوتها جميل وشكلها جميل على أخرى صوتها جميل وشكلها ليس جميلاً.ولا أعرف لماذا أحلام منزعجة من ذلك؟

ماذا يقول راغب علامة في المواقف والمحطات الفنية التالية؟
* اعتزال فضل شاكر والتزامه الديني؟


لا تعليق. ولا أريد أن أتكلّم عنه. ولا يعنيني هذا الاسم.

* وماذا عن تصريحات ملحم بركات الأخيرة  التي هاجمتك؟

هذا هو مستوى فهمه. كلامه يشبه المتطرّفين على «تويتر» عندما يتحدّث عن أغنية لبنانية وأغنية غير لبنانية. لماذا لا يرتدي الشروال (اللباس التقليدي اللبناني) إذا كان متعلقاً بالأغنية اللبنانية إلى هذا الحدّ؟

هل ما زال الفتور سائداً في علاقتك بهيفاء وهبي؟

علاقتي بهيفاء ليست فاترة إنما هي علاقتها فاترة بينها وبين حالها؛ لأنها استاءت من تصريحي عندما قلت إن صوتها ليس جميلاً ولم تزل مستاءة لغاية اليوم. تريدني أن أقول إن صوتها جميل. حرام هيفاء. أنا أحبها، ولكن لن أغيّر رأيي في صوتها.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف