الأخبار
26 شركة وخمسة أطنان يوميا …. القهوة في غزة سيرة حب !حمدان: موقفنا من سوريا لم يتغيرشركة الكهرباء : الوضع لا يسمح بانتظام برنامج "8 ساعات"الوادية يجتمع مع أمين عام جامعة الدول العربية لتنفيذ المصالحة والاعمار وشبكة الأمان الماليةشرطة الاحتلال تعلن حالة الاستنفار القصوى بحثا عن استشهادي محتمل في تل أبيببحرية الاحتلال تعتقل 4 صيادين وتغرق قاربهم في بحر غزةمستعربون يختطفون طفلا من حي شعفاطمصرع شابين في حادثين منفصلين بالخليلالوزير أبو خلف يترأس الاجتماع الدوري لمجموعة العمل القطاعية الخاص بالحكم المحليخدمات الطفولة تقدم مساعدات لمتضرري المنخفض و البيوت المهدمةعشراوي تدين الاستيطان وتصفه بجريمة حرب وفقاً لميثاق روماحملة تنقلات كبيرة من سجن مجدو وإغلاق قسم 5 منذ أيامخدمات الطفولة و أهل السنة يخرجان دورة معاً ليحاة أجملرام الله: انتخابات وتوزيع مناصب مجلس ادارة الغرفة التجارية الفلسطينية الأمريكيةد.غنام: أجسادكم هنا إلا أن قلوبكم وأرواحكم لا تشير إلا إلى القدس عاصمتنا الأبديةمصر: محافظ الاسماعيلية يفتتح محطة الشرب المنطقة الصناعية "الحرة – الحرفية " بقدرة 400 مترا مكعبا/ساعةفيديو: العثور على جسم يعتقد أنه طائرة دون طيار داخل البيت الأبيضالدعوة الى محاسبة قادة الاحتلال على جرائمهم بحق الصحفيين والمؤسسات الاعلاميةبوتين: كييف ترفض المضي على طريق التسوية السلمية في دونباسظل مريخي يظهر "وهو" يصعد إلى المركبة الأميركيةأنصار بيت المقدس تعدم ضابطا مصريا بالرصاصالنضال الشعبي تنظم ورشة عمل بفرع نابلس وتبحث توجهات اللجنة المركزية والتحضيرات لمؤتمر الجبهةأميركا.. الساحل الشرقي يواجه عاصفة ثلجية "تاريخية"بعد خروجهما من السجن.. أين سيقيم علاء وجمال مبارك؟الرئيس التونسى يقبل استقالة الحكومة المؤقتةطيارو شركة الخطوط الجوية الجزائرية يعلنون إضرابهم عن العملحركة فتح تنظم وقفة إحتجاجية ضد إحتجاز حكومة الإحتلال لعائدات الضرائب الفلسطينيةالكسب غير المشروع: جمال وعلاء مبارك مازالا ممنوعين من السفر والتصرف فى أموالهمامصر: مدرعات الأمن تطارد مسيرة الإخوان فى شوارع "المطرية"الإعلامية دنيا الأمل إسماعيل تدعو الصحافيين إلى التميز في الأداء المهني ومراعاة حقوق الإنسان
2015/1/26
عاجل
الاحتلال يغرق قاربًا ويعتقل عددًا من الصيادين شمال غزة

بالصور:"اتيكيت" تقديم الورد في رام الله

بالصور:"اتيكيت" تقديم الورد في رام الله
تاريخ النشر : 2013-02-28
رام الله - خاص دنيا الوطن
تنتشر ظاهرة بيع الورود في مدينة رام الله بشكل كبير لتضيف اضافة جديدة على تطور الحياة في هذه المدينة التي تجمع الكثير من التناقضات.

فهناك عشرات المحال التي تبيع الورد لتقديمه بالمناسبات المختلفة بين المواطنين، فكما يقول اصحاب هذه المحال ان لكل مناسبة نوع وللإناث ما هو مختف عنه للرجال.

ورغم ان ظاهرة تقديم الهدايا ليست جديدة على الشعب الفلسطيني ولكنها في مدينة رام الله منتشرة بكشل اكبر، ففي بعض المناطق من الضفة الغربية مازالت العادات متمسكة بشكل اكبر بما كان يقدم في المناسبات من هدايا وليس الورد فقط.

ويقول احد اصحاب محال الورد وسط مدينة رام الله ان المواطنين يقبلون بشكل كبير على الورود التي تقدم لمناسبات مختلفة .

ويضيف ايضا لدنيا الوطن بان اختلاف الجنس من ذكر لانثى مهم جدا في اتكيت تقديم الورود فليس من الممكن تقديم الوان الشباب للبنات والعكس .

ويتابع ان الفتيات تهتم باللون الزهري او الوردي بشكل كبير وكذلك فان من يطلب باقة من الورود لفتاة يأخذ مثل هذه الالوان، اما للرجال فيمكن أن يكون اللون البرتقالي او الابيض مناسبا وهكذا ..وطبعا تختلف الالوان بطبيعة المناسبة .

وتلقى تجارة الورود والزينة رواجا كبيرا في المدينة بحسب صاحب المحل ، رغم انه لا تزرع غالبية الورود في فلسطين وتستورد من الخارج او من القدس من خلال بعض التجار.

ويضيف انه في الماضي كانت تأتي الورود من قطاع غزة ولكن في هذه الايام لا يمكن على الاطلاق وصولها الى الضفة.

ويقوم عدد من العمال بترتيب الزهور على رفوف خاصة بها بحسب الوانها لتكون صورة فنية رائعة في عرضها، كما ان تصميم الباقات يحتاج ايضا الى حس فني وذوق في ترتيبها وربطها.

وتحتمل هذه الورود مدة اسبوعين كحد اقصى قبل جفافها ومنها ما لا يصمد اكثر من اسبوع ، وهي متنوعة مثل الورد الجوري والبنفسج والياسمين وغيرها من الورود .

ويعرف عن الورد الجوري رائحته الجميلة ومنظره الرائع الا انه لا يحتمل كثيرا وجوده بالماء بعد قطفه لانه يجف في مدة قصيرة.

بعض المشاهد التقطتها كاميرا دنيا الوطن في مدينة رام الله