الأخبار
البنك الإسلامي العربي يعلن عن الفائزين بجوائز توفير العمرة اليومية عن الأسبوع الثالث"فرص الظل"... خمس فتيات ينهين تدريبا موسعا لمرافقة قيادات نسويةمصر: احتفالية في حب مصر لدعم السياحة علي سفح الاهرمات وتوصيل رسالة للعالم بان مصر آمنةالنادي الرياضي الاجتماعي لكرة القدم - طرابلس سيواجه نادي الاهلي صيدا على ارض ملعب طرابلس البلديهنا غزةمصر: "النصر الصوفي" يكشف حقيقة الإخوان من المهد إلى اللحدالتوجيه السياسي في نابلس يواصل نشاطه ويحاضر عن مقاطعة البضائع الاسرائيليةالعراق: مقداد الشريفي: مفوضية الانتخابات تقترح اجراء انتخابات مجالس الاقضية بمعزل عن مجالس النواحيالسفير الأسترالي توم ويلسون يزور مركز" شمس"مؤسسة الضمير :نقص الوقود الحاد في مشافي قطاع غزة يؤدي إلى تفاقم الأوضاع الصحيةمصر: حملة اعلامية ضد منظمات المجتمع المدنى ونشطاء الديمقراطية داخل مصرمجلس الإفتاء الاعلى يؤكد على تحريم بيع الاراضيمركز الدراسات يعقد ورشته الثانية لصياغة دليل فلسطين الاعلاميالنائب شهاب: الانتفاضة الثالثة قادمة وستلجم الغطرسة الإسرائيليةبالفيديو من تركيا.. "داعش" يشن هجوما جديدا على "كوباني" السوريةمصر: إعادة تأهيل قرية الأمل لشباب الخريجين بالقنطرة شرقاللجنة الشعبية لمتابعة إعمار غزة تدعو لسرعة إعمار قطاع غزةمحافظ جنين وأقليم فتح يتوصلون الى حل للمشكلة التي حصلت بين طلبة من الجامعة العربية الامريكيةفيديو..تمساح يخذل مدربه ويطبق فكيه على راسه امام الجمهورمصر: وزيراالتربية و التعليم والتضامن يحتفلان مع ٢٠ ألف طفل لدخول جينيسبالفيديو: ما سر سوق "بيع" النساء في لندن؟كلية العلوم الطبية التطبيقية خطوات هامة لمزيد من التميز والريادةمجلس التنظيم الأعلى يمنح موافقته لوضع عدة مشاريع موضع التنفيذبالفيديو.. انهيار واجهة استاد زجاجية على بعد سنتميترات من سيدةمصر: نصر بلادى : تغيير المناهج الدراسية والبرامج الطلابية أمر حتمى لمواجهة التطرف والطائفيةمصر: البرلمان العربي يبدأ فعاليات الجلسة الأولى لدور الانعقاد العادي السنوي الثالث للبرلمان بالقاهرةفعالية قطف ثمار الزيتون ضمن الحملة الوطنية لمساعدة المزارعين في المناطق المحاذية للمستوطناتأبو ردينة تعقيبا على تصريحات نتنياهو: اسرائيل تتحمل مسؤولية التوتر في فلسطين والمنطقةالخارجية ترد على تصريحات نتنياهو ضد الرئيس وتدين سياساته في القدسمصر: أبوالفضل : تغيير المناهج الدراسية والبرامج الطلابية أمر حتمى لمواجهة التطرف والطائفية
2014/10/23

بالصور:"اتيكيت" تقديم الورد في رام الله

بالصور:"اتيكيت" تقديم الورد في رام الله
تاريخ النشر : 2013-02-28
رام الله - خاص دنيا الوطن
تنتشر ظاهرة بيع الورود في مدينة رام الله بشكل كبير لتضيف اضافة جديدة على تطور الحياة في هذه المدينة التي تجمع الكثير من التناقضات.

فهناك عشرات المحال التي تبيع الورد لتقديمه بالمناسبات المختلفة بين المواطنين، فكما يقول اصحاب هذه المحال ان لكل مناسبة نوع وللإناث ما هو مختف عنه للرجال.

ورغم ان ظاهرة تقديم الهدايا ليست جديدة على الشعب الفلسطيني ولكنها في مدينة رام الله منتشرة بكشل اكبر، ففي بعض المناطق من الضفة الغربية مازالت العادات متمسكة بشكل اكبر بما كان يقدم في المناسبات من هدايا وليس الورد فقط.

ويقول احد اصحاب محال الورد وسط مدينة رام الله ان المواطنين يقبلون بشكل كبير على الورود التي تقدم لمناسبات مختلفة .

ويضيف ايضا لدنيا الوطن بان اختلاف الجنس من ذكر لانثى مهم جدا في اتكيت تقديم الورود فليس من الممكن تقديم الوان الشباب للبنات والعكس .

ويتابع ان الفتيات تهتم باللون الزهري او الوردي بشكل كبير وكذلك فان من يطلب باقة من الورود لفتاة يأخذ مثل هذه الالوان، اما للرجال فيمكن أن يكون اللون البرتقالي او الابيض مناسبا وهكذا ..وطبعا تختلف الالوان بطبيعة المناسبة .

وتلقى تجارة الورود والزينة رواجا كبيرا في المدينة بحسب صاحب المحل ، رغم انه لا تزرع غالبية الورود في فلسطين وتستورد من الخارج او من القدس من خلال بعض التجار.

ويضيف انه في الماضي كانت تأتي الورود من قطاع غزة ولكن في هذه الايام لا يمكن على الاطلاق وصولها الى الضفة.

ويقوم عدد من العمال بترتيب الزهور على رفوف خاصة بها بحسب الوانها لتكون صورة فنية رائعة في عرضها، كما ان تصميم الباقات يحتاج ايضا الى حس فني وذوق في ترتيبها وربطها.

وتحتمل هذه الورود مدة اسبوعين كحد اقصى قبل جفافها ومنها ما لا يصمد اكثر من اسبوع ، وهي متنوعة مثل الورد الجوري والبنفسج والياسمين وغيرها من الورود .

ويعرف عن الورد الجوري رائحته الجميلة ومنظره الرائع الا انه لا يحتمل كثيرا وجوده بالماء بعد قطفه لانه يجف في مدة قصيرة.

بعض المشاهد التقطتها كاميرا دنيا الوطن في مدينة رام الله