الأخبار
عساف: عجز المجتمع الدولي يجعله شريكاً في جرائم الحرب الاسرائيليةكتائب الناصر تقصف حشودات عسكرية شرق جحر الديك وحى الزيتون ب5صواريخ 107وزارة الحكم المحلي تنعى شهداء العدوان الاسرائيلي"مدى" يستنكر قتل الصحفيين ضهير والغريب وقصف شبكة الاقصىمظاهرة كبرى في واشنطن امام البيت الأبيض دعما لفلسطينالديمقراطية تدين الدعوات الامريكية لسحب سلاح المقاومةطالع.. اسرائيل تنشر نص المكالمة "الساخنة" بين نتنياهو وأوباماكتائب الناصر والمقاومة الوطنية:قصف مجمع أشكول بصاروخي ناصر4الشرطة والنيابة تحققان بوفاة شاب في ظروف غامضة في بيت لحمالخليل تشيع فقيدها الفريق الركن ابو خالد العملةهيئة الاعمال الخيرية توزع الف وخمسمائة كسوة عيد لصالح اطفال فلسطيننقابات اميركية ستمنع سفينتين اسرائيلتين من تفريغ حمولتهما بولاية كاليفورنياكتائب الأقصى لواء العامودي تزف شهيدها اجمعان عودة أبو شلوف "ابو عودة"حملة غزة الكرامة توزع وجبات علي عدد كبير من العائلات والأسر المهجرة والنازحة عن بيوتهاالاعلام العبري: تأجيل جلسة الكابينت التي كانت مقررة الليلة ليوم غد"ورزازات تبتسم" تجوب مدينة ورزازات و ترسم البسمة في شفاه الساكنةعدوان الاحتلال يدمر أغلب محطات اتصالات غزةكيري: أتصل بنتنياهو 5 مرات يومياً وقد طلب التهدئةالمقاومة تقصف القدس واسرائيل تعترف بـ 6 اصاباتشهيدة وإصابات في قصف على حي الزيتون شرق مدينة غزةمصدر اسرائيلي: هناك اتفاق على وقف لاطلاق النار خلال الساعات القادمةصور من اثار قصف الطائرات الحربية لمنزل لعائلة قشطة بجوار بنك فلسطين جنوب ‫رفحبالفيديو: النفق الذي استخدمته المقاومة لعملية التسلل اليوماستشهاد شقيقين في قصف سيارة للأونرا غرب جبالياعرب 48: منع الزعبي من المشاركة بجلسات الكنيست 6 شهور
2014/7/29
عاجل
استشهاد جمال رمضان لافي 50 عام جراء الاستهداف الأخير في محافظة رفحصواريخ فوق نيتسانا على حدود مصر ولم يعرف هل أطلقت من غزة أو من مصرخطاب مهم لكتائب القسام الساعة العاشرة مساءالقسام تقصف بئر السبع ب 12 صاروخ غرادصفارات الإنذار تدوي من جديد في مدينة القدسانتشال ثلاثة أطفال من تحت أنقاض منزل عائلة أبو ظهير برفحشهيد و5 جرحى باستهداف مواطنين وقصف منزل لعائلة نجم في رفح جنوب القطاعصفارات الإنذار تدوي في هتساريمصفارات الإنذار تدوي في مدينة بئر السبعيديعوت: إغلاق المداخل الرئيسية لمدينة عسقلان بعد ورود أنباء عن وجود قناصة فلسطينيين على شاطئ المدينةاستهداف جديد من قبل طيران الاستطلاع لمنزل يعود لآل النحال بالقرب من محطة العبادلة والأسطل شمال رفحالاحتلال يعترف بسقوط صاروخي غراد في اسدودانتشال جثامين الشهداء أحمد أبو معمر وابنته وابنه من تحت أنقاض منزله وسط خانيونس وانتشال زوجته مصابةشهيد وعدة إصابات في استهداف مجموعة من المواطنين بمدينة رفح جنوب قطاع غزةانتشال شهيد طفل، وامرأة وطفل بجراح حرجة من تحت أنقاض منزل لعائلة معمر برفح جنوب القطاعمن طيران الاستطلاع منزلين برفح أحدهما يعود لآل نجم بمنطقة مصبح ، والآخر يعود لآل لافي بمنطقة الشعوتطائرات الاحتلال تستهدف منزل يعود لعائلة نجم في منطقة المصبح في رفح جنوب قطاعالقدرة: حصيلة العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة لليوم 23 حتى اللحظة:1210 شهيد و نحو 7000 جريحسقوط 5 صواريخ على عسقلان قبل قليلأكثر من 15 إصابة جراء القصف المدفعي المفاجئ لمنازل المواطنين في محيط مقبره بيت لاهيا

بالصور:"اتيكيت" تقديم الورد في رام الله

بالصور:"اتيكيت" تقديم الورد في رام الله
تاريخ النشر : 2013-02-28
رام الله - خاص دنيا الوطن
تنتشر ظاهرة بيع الورود في مدينة رام الله بشكل كبير لتضيف اضافة جديدة على تطور الحياة في هذه المدينة التي تجمع الكثير من التناقضات.

فهناك عشرات المحال التي تبيع الورد لتقديمه بالمناسبات المختلفة بين المواطنين، فكما يقول اصحاب هذه المحال ان لكل مناسبة نوع وللإناث ما هو مختف عنه للرجال.

ورغم ان ظاهرة تقديم الهدايا ليست جديدة على الشعب الفلسطيني ولكنها في مدينة رام الله منتشرة بكشل اكبر، ففي بعض المناطق من الضفة الغربية مازالت العادات متمسكة بشكل اكبر بما كان يقدم في المناسبات من هدايا وليس الورد فقط.

ويقول احد اصحاب محال الورد وسط مدينة رام الله ان المواطنين يقبلون بشكل كبير على الورود التي تقدم لمناسبات مختلفة .

ويضيف ايضا لدنيا الوطن بان اختلاف الجنس من ذكر لانثى مهم جدا في اتكيت تقديم الورود فليس من الممكن تقديم الوان الشباب للبنات والعكس .

ويتابع ان الفتيات تهتم باللون الزهري او الوردي بشكل كبير وكذلك فان من يطلب باقة من الورود لفتاة يأخذ مثل هذه الالوان، اما للرجال فيمكن أن يكون اللون البرتقالي او الابيض مناسبا وهكذا ..وطبعا تختلف الالوان بطبيعة المناسبة .

وتلقى تجارة الورود والزينة رواجا كبيرا في المدينة بحسب صاحب المحل ، رغم انه لا تزرع غالبية الورود في فلسطين وتستورد من الخارج او من القدس من خلال بعض التجار.

ويضيف انه في الماضي كانت تأتي الورود من قطاع غزة ولكن في هذه الايام لا يمكن على الاطلاق وصولها الى الضفة.

ويقوم عدد من العمال بترتيب الزهور على رفوف خاصة بها بحسب الوانها لتكون صورة فنية رائعة في عرضها، كما ان تصميم الباقات يحتاج ايضا الى حس فني وذوق في ترتيبها وربطها.

وتحتمل هذه الورود مدة اسبوعين كحد اقصى قبل جفافها ومنها ما لا يصمد اكثر من اسبوع ، وهي متنوعة مثل الورد الجوري والبنفسج والياسمين وغيرها من الورود .

ويعرف عن الورد الجوري رائحته الجميلة ومنظره الرائع الا انه لا يحتمل كثيرا وجوده بالماء بعد قطفه لانه يجف في مدة قصيرة.

بعض المشاهد التقطتها كاميرا دنيا الوطن في مدينة رام الله