الأخبار
الحسناء الفلسطينية جيجى حديد تشعل أسبوع الموضة بباريس بمايوه مثيرالجالية الفلسطينية تبرق رسالة تضامن مع سيادة رئيس دولة فلسطين محمودمصر: محمود حسان يحذر من ان يصبح البرلمان القادم بالتعيين على غرار برلمان احمد عز سنة 2010حالة الطقس: يكون الجو غائماً جزئياً الى صافبراء الشريف يطلق "ارمي بسم الله "الدكتور قشطه : صرف المستحقات المالية ضرورة مُلحةعرب 48: الطيبي : المستوطنون في سلوان يعملون بدعم كامل من حكومة إسرائيلاليمن: الرئيس البيض يستضيف السفير سعيد طالب ومرافقيه بالمانيا ضمن التراجيديا المطولة للاعتزالمصر: ختام حفل تكريم وراد الأعمال وإعلان الفائزين في مسابقة خطط الأعمال التكنولوجيةوفد تضامني يساري يوناني يحمل مساعدات طبية يصل قطاع غزةحفل ختام مسابقة ملكة جمال مصر حصريا على المحور اول ايام العيدالخضري: رفع الحصار عن غزة الطريق الوحيد لإعادة الإعمارمحافظ نابلس يلتقي الرئيس التنفيذي لمستشفى النجاح ويؤكد على نهج الشراكة وتعزيز التواصلصحيفة لبنانية:سعود أبو سلطان اغتصب فتاة فرنسية وهتك عرضها!من أخطر خطط الاستيطان وعشية لقاء أوباما: 2600 وحدة استيطانية جديدة شرقي القدسيا احلــى السيــــدات- عـــازار حبيــبوفد جراحة مخ وأعصاب يزور مستشفى الشفاء بغزةلماذا نفذت الحكومة قرار خصم علاوة القيادةرسالة تهديد مصورة من بيت المقدس لوزير الداخلية المصري : عيدك أسود على أيديناالشيخ كريمة يصرخ من الظلم : انقذونى او أنفونى خارج البلادالمشاورات ستستمر 3 أسابيع… فلسطين تقدم صيغة قرار لمجلس الأمن تدعو الى انسحاب كامل حتى 2016تركيا تسعى لـ"استنساخ" الجامع الأزهر"جند الخلافة في الجزائر" يجدد ولاءه لداعش والبغداديالاحتلال يسمح بإدخال 450 آلية معدات ثقيلة لغزةأمريكا تزود الاحتلال بشحنة صواريخ قبة حديديةالحزب القومي وجبهة التحرير الفلسطينية إدانة التسهيلات المشبوهة لافراغ غزة من ابنائهانادي شباب أريحا الرياضي يجتمع مع رئيس بلدية أريحا وجمعية جسور بلا جدران"شارك" يعلن نتائج استطلاع الشباب وبعض قضايا الواقع وتوجهاتهم حول المستقبلمصر: أمينة المرأة تعلن إنضمامها للأمانة العامة للإتحاد المصري للعمل EFWالمالكي يلتقي السلك الدبلوماسي المعتمد و يضعهم بصورة التوجه الفلسطيني لمجلس الامن
2014/10/1

بالصور:"اتيكيت" تقديم الورد في رام الله

بالصور:"اتيكيت" تقديم الورد في رام الله
تاريخ النشر : 2013-02-28
رام الله - خاص دنيا الوطن
تنتشر ظاهرة بيع الورود في مدينة رام الله بشكل كبير لتضيف اضافة جديدة على تطور الحياة في هذه المدينة التي تجمع الكثير من التناقضات.

فهناك عشرات المحال التي تبيع الورد لتقديمه بالمناسبات المختلفة بين المواطنين، فكما يقول اصحاب هذه المحال ان لكل مناسبة نوع وللإناث ما هو مختف عنه للرجال.

ورغم ان ظاهرة تقديم الهدايا ليست جديدة على الشعب الفلسطيني ولكنها في مدينة رام الله منتشرة بكشل اكبر، ففي بعض المناطق من الضفة الغربية مازالت العادات متمسكة بشكل اكبر بما كان يقدم في المناسبات من هدايا وليس الورد فقط.

ويقول احد اصحاب محال الورد وسط مدينة رام الله ان المواطنين يقبلون بشكل كبير على الورود التي تقدم لمناسبات مختلفة .

ويضيف ايضا لدنيا الوطن بان اختلاف الجنس من ذكر لانثى مهم جدا في اتكيت تقديم الورود فليس من الممكن تقديم الوان الشباب للبنات والعكس .

ويتابع ان الفتيات تهتم باللون الزهري او الوردي بشكل كبير وكذلك فان من يطلب باقة من الورود لفتاة يأخذ مثل هذه الالوان، اما للرجال فيمكن أن يكون اللون البرتقالي او الابيض مناسبا وهكذا ..وطبعا تختلف الالوان بطبيعة المناسبة .

وتلقى تجارة الورود والزينة رواجا كبيرا في المدينة بحسب صاحب المحل ، رغم انه لا تزرع غالبية الورود في فلسطين وتستورد من الخارج او من القدس من خلال بعض التجار.

ويضيف انه في الماضي كانت تأتي الورود من قطاع غزة ولكن في هذه الايام لا يمكن على الاطلاق وصولها الى الضفة.

ويقوم عدد من العمال بترتيب الزهور على رفوف خاصة بها بحسب الوانها لتكون صورة فنية رائعة في عرضها، كما ان تصميم الباقات يحتاج ايضا الى حس فني وذوق في ترتيبها وربطها.

وتحتمل هذه الورود مدة اسبوعين كحد اقصى قبل جفافها ومنها ما لا يصمد اكثر من اسبوع ، وهي متنوعة مثل الورد الجوري والبنفسج والياسمين وغيرها من الورود .

ويعرف عن الورد الجوري رائحته الجميلة ومنظره الرائع الا انه لا يحتمل كثيرا وجوده بالماء بعد قطفه لانه يجف في مدة قصيرة.

بعض المشاهد التقطتها كاميرا دنيا الوطن في مدينة رام الله