الأخبار
الارجنتين: افتتاح شارع ”دولة فلسطين“ في العاصمة بوينوس أيرسبالفيديو..الشيخ خالد الجندي: الإسلام يبيح شراء و بيع النساء و الإستمتاع بهن بدون زواج .. بشرطمصر: عبد الحليم قنديل: الإعلام صور 28 نوفمبر وكأنه "يوم القيامة" و دعوات الإخوان "فشنك"إرهاب النمل الأبيض وإرهاب الإنساننابليون وغزةذكرى رحيل المفكر والقائد الوطني والقومي عبدالله الحوراني (أبو منيف) عضو اللجنة التنفيذية لـ. م. ت. فابو عين يدين محاولة اغتيال المتضامن الايطالياليمن: وزيران يدشنان رسميا العمل الزراعي بالمضخات الشمسية لأول مرةاليمن: السفارة الهولندية بصنعاء تمنح وزارة الصحة مبلغ ثلاثة مليون يوربوتين: نؤيد باستمرار تطبيق حقوق الفلسطينيين الشرعية لإقامة دولتهم المستقلةد. كميل: الأجهزة الأمنية تمكنت من إلقاء القبض على عصابة لسرقة البنزين من مركبات المواطنينالرئيس يستقبل في القاهرة أمين عام الجامعة العربيةالمجلس الوطني الفلسطيني بمناسبة" اليوم العالمي للتضامن مع شعبنا" على العالم أن يخرج من دائرة الصمتالسيناتور الامريكي اليزابيث وارين والقنصل الامريكي مايكل راتني يزوران بلدية بيت لحمالعميد ماهر شبايطة:لن نسمح لاي عبث في امن مخيم عين الحلوةفدا: استعادة الوحدة الوطنية أفضل هدية لكل المتضامنين معنا تثبت لهم أننا موحدون وأهل لهذا التضامنالدكتور واصل أبو يوسف: الموقف العربي داعم للخطوة الفلسطينية بالذهاب إلى مجلس الأمن الدوليالكتلة تنظم مهرجانها الطلابى الكبير "القدس نداء وفداء"محمود سعد: من صنع وهم 28 نوفمبر؟نانسي تنذر وليد وأحلام تلقبه بـ"ملح Arab Idol"أحلام تنعى الفنانة صباح على أنغام " ألو بيروت "مصر: مسئول بصندوق النقد:الاقتصاد المصري كان ينمو بوتيرة سريعة جداً منذ 6 أعوامعشراوي: نثمن المد التضامني الشعبي والإنساني حول العالم مع قضية فلسطين وشعبهاالمطران عطاالله حنا يهنئ المطران جوزيف زحلاوي بمنصبه الجديد:التأكيد على اهمية الحفاظ على الحضور المسيحي في المشرقاستشاري أمراض الكبد: السمنة وزيادة الوزن يسببان مرض "الكبد الدهني"مسئول بصندوق النقد:هبوط أسعار النفط يخفف الضغط على اقتصاد الدول المستورة للبترولسوريا: محلل سياسي: نظام الأسد يعيش أفضل حالاته بسبب ضعف المعارضة وانشغال الغرب بـ"داعش"مصر: خبير رياضي: "الرياضة" قادرة على تصفية الخلافات بين مصر وإثيوبياجيش عسافي يدعم هيثم خلايلي بالملايينوائل كفوري ينجح بتوريط نانسي عجرم وتغني "أيام اللولو" بصوتها "المبحوح"أحلام تغني لعيد الإتحاد الإماراتي و هيثم خلايلة يرفع علم فلسطينهيثم خلايلة يغني على ذوق الجمهور .. ووائل كفوري "انت صوتك ثورة مثل قضيتك"لجنة تحقيق اممية تصل غزة للتحقيق في الهجمات على منشئات الاونروافيديو - عكاشة: الإسلام هو أسوء دين على الأرض!فيديو - شبيهة كيم كارداشيان المصرية تقلد هيفا واليسا ببراعة
2014/11/29

نجوى كرم عروس؟! .. فيديو

نجوى كرم عروس؟! .. فيديو
تاريخ النشر : 2013-02-25
رام الله - دنيا الوطن
في حلقة السبت الماضي من برنامج What’s Up?، عرض سيرج أسمر عدد كبير من التقارير المنوّعة التي لا تخلو من الأخبار الجديدة الحصرية مع أهمّ نجوم العالم العربي.

و لكن هذه المرّة، بدأت الحلقة بكليب Dance Again للنجمة العالمية جنيفر لوبيز، فبدأ سيرج مقدّمة الحلقة بخبر عنها مفاده أنّ لوبيز تتأخر دائماً في اختيار ملابسها و فساتينها لتطلّ على السجادة الحمراء، فتختارها في اللحظة الأخيرة على عكس نجوم العالم العربي. كما وجّه كلمة تعزية بإسم فريق عمل البرنامج لعائلة الفقيد الكابتن روني أبو جودة.

في التقرير الأوّل تغطية لكواليس تصوير الكليب الجديد للنجم هشام الحاج تحت إدارة المخرج صفوان نعمو، فصرّح هشام أنّ الكليب يظهره لأوّل مرة أكثر شباباً، و يميل إلى الكوميديا، كما أن المعلمة في الكليب رائعة بحيث دُهش بها هو و الملحّن عادل
العراقي الذي شارك أيضاً تمثيلاً في الكليب. و نفى وجود خلاف بينه و بين المخرج إدوار بشعلاني الذي حضّر له فيديو كليب جديد سيطلقه في القريب العاجل. كما حاور  أسمر مصفّف الشعر هشام حداد الذي قال: "فشيت خلقي بـ لوكّات هشام الحاج".

أمّا في التقرير الثاني، فحاور سيرج النجم ربيع بارود خلال حفل عيد العشاق الذي جمعه بشمس الأغنية اللبنانية نجوى كرم، فصرّح بأنّه صوّر العديد من الأغنيات و هو في صدد التحضير لألبومه المقبل، كما سيطلق أغنية Single قريباً. و سأله أسمر: "زادوا المعجبات و وحدي منّن شو وضعا؟" فردّ ربيع بعفوية: "في كذا وحدي". و بالنسبة لمشاركته الحفل مع نجوى كرم، قال أنّ نجوى غنيّة عن التعريف، كما أن صالة الحفلة Full، و عبّر عن فرحه بالمشاركة مع كرم.

أمّا كليب الأسبوع الذي حاز على أعلى نسبة تصويت الأسبوع الفائت من خلال صفحات البرنامج على الفايسبوك و التويتر هو كليب "كذابي" للنجم جو أشقر.

في التقرير التالي، أطلّت النجمة مي حريري في حوار أثناء مؤتمر صحافي أقامته شركة Blac berry لإطلاق جديدها بحضور معالي وزير الإتصالات نقولا الصحناوي، و صّرحت مي بأنّها تلقّت عرضاً في دبي لتكون وجه الشركة في الشرق الأوسط، فقبلت بالعرض. من ناحية جديدها، كشفت عن عمل قريب من ألحان سليم عساف و توزيع مارك عبد النور، و الذي سيصوَّر على طريقة الفيديو كليب تحت إدارة المخرج فادي حداد، واعدةً أنّه سيكون كليب راقص و منفّذ بطريقة محترفة. كما وضّحت أنّ سبب تأخير تنفيذ هذا العمل هو سفرها إلى الأردن حيث أحيت حفلاً ناجحاً.

ثمّ عاد سيرج إلى حفل عيد العشاق الذي جمع شمس الأغنية اللبنانية نجوى كرم و النجم ربيع بارود، فقابل هذه المرّة شمس الأغنية اللبنانية التي خصّت البرنامج بحوار شيّق. من ناحية التعاون القادم مع المخرج سعيد الماروق، قالت نجوى كرم
بأنّهما حقّقا نجاحات كثيرة في السابق، و تتمنّى الاستمرار على هذا النحو، "بحبّ جنونو" فهو مبدع يجسّد الفكرة من كلّ زاوية، و "بطلّعني حلوة" بالطريقة التي سبق و أن تعاملا بها. أما موضوع الكليب فلن يكون درامياً أو كوميدياً بل سيعتمد على المشاهد الجمالية. 


بالنسبة لموضوع الحب، صرّحت بأنها لن تكون عروس
2013 و لا 2014 و لا 2015 فهنالك أمور أهمّ للتفكير بها حالياً. أمّا عن رأيها حول قانون الزواج المدني، فهي مع أن يكون الزواج مبنياً على الحبّ. و في فقرة "What’s Down?"، صرّحت نجوى كرم    بأنّه لا يوجد Down، و هي تحبّ روح سمير صفير في ألحانه، لكن شاءت الظروف أن لا يكون هنالك تعاون معه. من ناحية الموسم الجديد لـ Arabs Got Talent قالت أنّه من المفترض أن يبدأ عرضه خلال شهر 9.

في التقرير الأخير، واكب أسمر حفل تكريم الإعلامية شيرلي المرّ التي حصلت على جائزة "الإبداع المهني لعام 2013" ضمن احتفالية تكريم الفائزين بجوائز سلام القدس الدولية للعام 2013، فصرّحت المرّ أنّهم يعملون و يتعبون كثيراً في مهنة الصحافة و لا يجدون التقدير، فهكذا تكريم يعطي دفعاً إلى الأمام و يجعل النجاح ذات قيمة كبيرة.

هذه هي أهمّ الأخبار الفنية التي قدّمها سيرج أسمر في التقارير
التي أعدّها الأسبوع الماضي، أمّا الحلقة المقبلة فستكون مليئة بالمفاجآت و التصاريح الناريّة.

يُذكر أنّ برنامج What’s Up? يُعرَض كلّ سبت الساعة
العاشرة مساءً بتوقيت بيروت على شاشة الأوتيفي اللبنانيّة.

لمشاهدة هذه الحلقة كاملة، إضغط على هذا الرابط:







 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف