الأخبار
خلال فعاليات الاسبوع الثقافي الخاص بالفيدرالية .. "المقطري" يستعرض تجارب الدول الاتحادية الناجحةيتألمون بصمت خوفا من الفضيحة.. التحرش بالأطفال يتفاقم في المجتمع الفلسطينيالتشريعي يستقبل وفدا يمثل "ابناء الجالية الفلسطينية في الدنمارك"لاند روڤر تكشف عن المركبة النموذج الرائدة ديسكڤريڤيجينالمجلس الاعلى والبلديات والمجالس المحلية في محافظتي الخليل وبيت لحم تستنكر اقتحام جيش الاحتلالورقة حقائق يصدرها نادي الأسير حول الاعتقال الإدارياليمن: الأسير المحرر فارس الضالعي يدعوا أبناء الجنوب لحشد الطاقات وتوحيد الجهود للزحف الكبيرالاردن: الأردن : رئيس القسم القنصلي بالسفارة السعودية يعلن انتقال القنصلية الى مقرها الجديد في عبدون280 كافلا منذ بداية حملة لجنة زكاة نابلس المركزية لكفالة الأيتامجامعة الخليل تسيّر أكبر رحلة للطالبات في تاريخ فلسطينثلاثة أسرى يدخلون أعوامًا جديدة داخل سجون الاحتلالالوزير الفرا: سنواصل العمل لانجاح حكومة التوافقواصل ابو يوسف: استعادة وحدتنا ضرورة وطنية وليست مناورة سياسيةفي فلسطين.. مسيحي يتكفل بنفقات حج جاره المسلمتجمعمع ناجح وجماهيريMerengue palestine لميرينغي فلسطين في حضور مبارة الريال والبايرن
2014/4/24

على طريقة "باب الحارة" : فرن "أبو الحكم الطوباسي" يقاوم الاحتلال..شاهد بالصور

على طريقة "باب الحارة" : فرن "أبو الحكم الطوباسي" يقاوم الاحتلال..شاهد بالصور
تاريخ النشر : 2013-02-25
طوباس- خاص دنيا الوطن-علان غنام

يعتبر فرن أبو الحكم في محافظة طوباس من أقدم الأفران التراثية القديمة التي تعمل على الحطب بالمحافظة، ولايزال محافظا على شكلة منذ 20 عاما بالرغم من هدم قوات الإحتلال الإسرائلي بيت النار للفرن ، حيث كانت الأفران قديما تشكل ملتقى أهل الحي، كما توفر لهم مصدر عيشهم وفيها يطهون أصنافا عدة من أطباقهم التقليدية لتمتزج رائحة الخشب المحترق بنكهة الخبز الشهي..

الحاج طارق دراغمة البالغ من العمر( 65) عاما صاحب أقدم فرن في محافظة طوباس يوضح طريقة بناء هذا الفرن التراثي ويقول "أن الفرن مصنوع من بيت ناري (فرن داخلي) ومكون من طوب حراري والأرضية قزاز وبلاط حديدي ويعمل على الحطب.".

ويتابع دراغمة حديثه "يستخرج الخبز من الفرن بشكل طبيعي ولا يوجد فيه أي امراض لأن الخبز مكون من القمح البلدي ويعتبر هذا الخبز عغذاء لمرضى السكري.".

ويقول دراغمة في عام 2002 دخل الجيش الإسرائيلي محافظة طوباس وهدمت الجهة الأمامية للفرن وبيت النار، ومن وقتها لحد الأن لم أشتغل في الفرن لدعم توفر المال الكافي لإصلاح الدمار الذي خلفة الإحتلال الإسرائيلي..

"’نزازه دايمة ونهرلا ينقطع" بهذه الكلمات أعرب دراغمة عن سعادته في إستمراره في بقاء هذا الفرن بالرغم من عدم اشتغاله بالشكل المطلوب واعتبره دراغمه أن الرفن نوع من التراث الفلسطيني الذي يجب الحافظ عليه وعدم التفريط به..

وأشار دراغمة أن الفرن مرخص بشكل قانوني من بلدية طوباس، حيث قامت البلدية بتصليح جزء بسيط من المحل وحاليا يصنع دراغمة في كل يوم جمعه خبز الشراك والقطايف بشهر رمضان..