الأخبار
السعودية تسمح لغير المسلمين بزيارة 4 مساجد في جدةارتفاع ضغط الدم من أهم أعراض أمراض الكلىالشعبية تدعو الى رفض المبادرة الفرنسية والعمل على اسقاطهاأحدث البنادق والمسدسات في العالم!كلية فلسطين الأهلية الجامعية تعقد محاضرة علمية حول صناعة ألعاب الموبايلعقل اصطناعي يقيس عمر الإنسانخشب شفاف سيحدث ثورة في عالم البناء في العالماستمرار التحقيقات بحادث اندلاع حريق بمحرك طائرة تابعة لشركة كوريا للطيران في مطار هانيدا في طوكيومشاكل المنطقة الحساسة: كيف تتعاملين معها؟سفاره فلسطين في روما تحي حفل تكريم واستقبال للمعلمه حنان الحروبللمحجبة النحيلة : نصائح لاختيار الملابس المناسبة لكالتجمع الانساني يختتم ورشة عمل اندية محافظة رفح "دعم الاندية مادياً واجب وطني واخلاقي وانساني"التجمع الانساني يختتم ورشة عمل اندية محافظة رفح "دعم الاندية مادياً واجب وطني واخلاقي وانساني"الزراعة تنظم جولات ارشادية على المزارعين للتوعية حول تطبيق نظم المكافحة المتكاملةبالفيديو .. رموش قوس قزح لأجدد مكياج عيونالتربية: (5850) طالب وطالبة يتقدمون لامتحانات الثانوية العامة بمديرية شمال غزةنادي الزيتون يكرم المدرسين أصحاب مبادرة المراجعة النهائية لطلاب وطالبات الثانوية العامةنزوح أكثر من ستة آلاف مدني من ريف حلب الشمالي إلى مناطق سيطرة الاكرادجنود من التحالف بقيادة أمريكا على الخط الأمامي في هجوم جديد للأكراد في العراقبالفيديو ... شاورما دجاج بالبيت"اتصالات لكتاب الطفل" تدعو مبدعي كتب الأطفال العربية للمشاركة في نسختها الثامنةجبهة التحرير الفلسطينية تهنئ اللجنة الانتخابية في حركة امل وحزب الله في مدينة صور والمختار سعيد دقور بفوزه في الانتخابات"مطارات أبوظبي" تحصد جائزة "فريق المشتريات الافضل " لسنة 2016 في الشرق الأوسطبعد أن أجازها دار الافتاء المصري..مفتي غزة: لا يجوز لطالب التوجيهي الافطار في شهر رمضان الا اذا كان مريضاجبهة التحرير: منظمة التحرير الفلسطينية مكسباً كفاحياً نضالياً حققه الشعب الفلسطيني بدماء شهدائه
2016/5/29
عاجل
الملك عبدالله الثاني يحل مجلس النواب الأردني بعد إكمال قانون الانتخابات الجديد

خلال أمسية لحزب التحرير في غزة: ثورة الشام تتبنى مشروع الخلافة

تاريخ النشر : 2013-02-24
رام الله - دنيا الوطن
عقد شباب حزب التحرير أمس السبت 23/2/2013م أمسية فكرية سياسية في قاعة بلدية النصيرات وسط قطاع غزة بعنوان: " ثورة الشام إلى أين؟ "، وقد تم فيها عرض فيلم وثائقي بعنوان: "وجاءت ثورة الشام بالحق " وهو الفيلم الذي منعت سلطة حماس عرضه في الساحات العامة، ثم تلى ذلك حوار ونقاش مع عضوي المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين المهندس إبراهيم الشريف والأستاذ حسن المدهون.

قال الشريف خلال الأمسية بأن: "محاولات حرف الثورة واستخدامها من قبل دول الغرب وعملاؤهم من الدول العربية عن طريق تقديم دعم عسكري مشروط برفع شعار الدولة المدنية ومقاتلة الكتائب والألوية التي تهدف لإقامة الخلافة، هذه
المحاولات باءت بالفشل، كما أن المجالس والهيئات السياسية التي شكلها الغرب كالمجلس الوطني والائتلاف لم تلق تأييدًا على الأرض بل لقيت الرفض من عموم الثوار".

وقال بأن: "أميركا عمدت إلى إعطاء المهل تلو المهل لبشار ليمعن في إجرامه وطغيانه عسى أن يوهن عزائم أهل الشام ولكن السحر انقلب عليها وأصبحت تدرك أنه كلما طال أمد الثورة كلما اشتدت قوة الكتائب والأولوية التي تعمل لإسقاط نظام بشار وإقامة الخلافة ورفض الدولة المدنية، وأن الغرب يهدد بإشعال حرب داخلية في حال استقلال سوريا عن النفوذ الغربي".

وفي رد على سؤال عن دور حزب التحرير في الثورات العربية قال المدهون: "بأن حزب التحرير كان من أوائل الناس في التصدي للحكام الظلمة قبل عشرات السنين، وبأن الحزب كان أول من خرج بمسيرات في تونس العاصمة ضد بن علي في هذه الثورة، وأنه دعا للثورة على نظام بشار قبل بدئها وشارك في تحديد موعد انطلاقها 15-3، وهو يقود معركة بلا هوادة ضد المشروع الغربي في سوريا، وضد المشاريع التي استطاع الغرب تسويقها في تونس ومصر وليبيا، وأن الحزب يعمل جاهداً لئلا يدع الغرب يسرق ثورة الشام كما سرق غيرها".

وكان المدهون قد استنكر بعد عرض الفيلم منع سلطة حماس لعرض الفيلم الوثائقي عن ثورة الشام في الساحات العامة، ووجه سؤاله للحضور: لماذا تمنع سلطة غزة عرض مثل هذا الفيلم للجمهور في الساحات العامة؟
 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف