الأخبار
الشرطة تكشف ملابسات سرقة مصاغ ذهبي بقيمة 100 ألف شيقل في طولكرممؤسسة برامج الطفولة تعقد ورشة عمل حول كيفية التعامل مع قضايا الاعتداءات الجنسيةمصر: " أزهر أسيوط" يحقق لقب البطولة الرياضية لأسيوط الجديدةمنحوتات ثلجيةمصر: محافظ الاسماعيلية يلتقى مجموعة من أهالى ومواطني قرية أبوعطوة لمناقشة أهم المشكلات الجماهيريةمصر: نواب ونائبات قادمات يكون مجلس استشارى برئاسة منسيإختراعات مخفيةبين الثلوجمصر: محافظ الاسماعيلية يناقش الموقف التنفيذى لمشروع محطة الصرف الصحى بأبوصويرالشرطة تضبط مختبرا كيمائيا لتصنيع مادة الاكستازي والكريستال في ضواحي القدسمقرمشات على أشكال أعواد ثقابعائلة مكتملةزوج الفنّانة دوللي شاهين يفضح ابن عائلة كبيرة في لبنان طلبها لسهرة خاصة!الرياضي الجزائري يفوز بكأس دورة الألعاب الثالثة للأندية العربية للسيداتالاردن: (28) ألف مؤمن عليه استفادوا من تأمين التعطل عن العمل وبمبلغ اجمالي (22) مليوناً و (750) ألف دينارصورة مُرعبة.. "مارد" يحرس جناح ميريام فارس في المستشفى!رامي الحمدلله والتصور العملي في الدوحةمصر: المحافظين خطاب الرئيس أمام مجلس النواب شاملة وحديث رسمي واضحصور: بعد جدل كبير كاترينا كيف تكشف ديانتهامصر: "نواب ونائبات قامات" : تصف خطاب الرئيس السيسي بالتاريخيمفاجأة: خطوبة يسري فودة والإعلامية السورية ألمي عنتابليشاهد ماذا فعل مُعجب من "روسيا" مع شيرين عبد الوهاب!بالصور: سعد المجرد بـ"لوك" جديداليمن: جامعة الحديدة تحتفي بالدفعة الــ5 طب أسنانوضعية الإعلام الالكتروني بالوطن العربي في ندوة ورزازات
2016/2/13

خلال أمسية لحزب التحرير في غزة: ثورة الشام تتبنى مشروع الخلافة

تاريخ النشر : 2013-02-24
رام الله - دنيا الوطن
عقد شباب حزب التحرير أمس السبت 23/2/2013م أمسية فكرية سياسية في قاعة بلدية النصيرات وسط قطاع غزة بعنوان: " ثورة الشام إلى أين؟ "، وقد تم فيها عرض فيلم وثائقي بعنوان: "وجاءت ثورة الشام بالحق " وهو الفيلم الذي منعت سلطة حماس عرضه في الساحات العامة، ثم تلى ذلك حوار ونقاش مع عضوي المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين المهندس إبراهيم الشريف والأستاذ حسن المدهون.

قال الشريف خلال الأمسية بأن: "محاولات حرف الثورة واستخدامها من قبل دول الغرب وعملاؤهم من الدول العربية عن طريق تقديم دعم عسكري مشروط برفع شعار الدولة المدنية ومقاتلة الكتائب والألوية التي تهدف لإقامة الخلافة، هذه
المحاولات باءت بالفشل، كما أن المجالس والهيئات السياسية التي شكلها الغرب كالمجلس الوطني والائتلاف لم تلق تأييدًا على الأرض بل لقيت الرفض من عموم الثوار".

وقال بأن: "أميركا عمدت إلى إعطاء المهل تلو المهل لبشار ليمعن في إجرامه وطغيانه عسى أن يوهن عزائم أهل الشام ولكن السحر انقلب عليها وأصبحت تدرك أنه كلما طال أمد الثورة كلما اشتدت قوة الكتائب والأولوية التي تعمل لإسقاط نظام بشار وإقامة الخلافة ورفض الدولة المدنية، وأن الغرب يهدد بإشعال حرب داخلية في حال استقلال سوريا عن النفوذ الغربي".

وفي رد على سؤال عن دور حزب التحرير في الثورات العربية قال المدهون: "بأن حزب التحرير كان من أوائل الناس في التصدي للحكام الظلمة قبل عشرات السنين، وبأن الحزب كان أول من خرج بمسيرات في تونس العاصمة ضد بن علي في هذه الثورة، وأنه دعا للثورة على نظام بشار قبل بدئها وشارك في تحديد موعد انطلاقها 15-3، وهو يقود معركة بلا هوادة ضد المشروع الغربي في سوريا، وضد المشاريع التي استطاع الغرب تسويقها في تونس ومصر وليبيا، وأن الحزب يعمل جاهداً لئلا يدع الغرب يسرق ثورة الشام كما سرق غيرها".

وكان المدهون قد استنكر بعد عرض الفيلم منع سلطة حماس لعرض الفيلم الوثائقي عن ثورة الشام في الساحات العامة، ووجه سؤاله للحضور: لماذا تمنع سلطة غزة عرض مثل هذا الفيلم للجمهور في الساحات العامة؟
 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف