الأخبار
اجتماعات ليلية ودسائس برام الله تعلن طاب الموت يا مركزية فتححكومة الجُمعة ..نص المادة القانونية التي استند عليها رئيس الوزراء لإجراء التعديل الوزاريقريباً : تغيير قادة بعض الاجهزة الامنية برام الله(صور) : العثور على جثة فلسطيني في "حمّام" مستشفى حكومي بلبنانبعد التعديل الوزاري : ثلاثة خيارات أمام "حماس" ..؟"وفا" تنقل عن القناة العاشرة:السفير الاسرائيلي حضر حفل زفاف نجل دحلان وتكلفة الفرح 2 مليون $(تحقيق) : سيارات الضفة بلا مأوى !نواب البحرين يسبون وزيرة الثقافة بألفاظ خارجه علنا ... فيديوفيديو - شاهد الطالبة التى حصلت على 0% فى الثانوية العامه ... متفوقة طول عمرهامصر - "محلب" يكشف حقيقة إجازة 6 أغسطساطلاق صاروخين من غزة والطائرات الاسرائيلية تحلّق في الأجواءتكليف حازم القواسمي بتسيير أعمال صندوق تطوير وإقراض البلدياتجبهة النضال الشعبي تعقد اجتماعا قياديا لمنظماتها القاعدية والمحليةنضال المرأة تعقد اجتماعا قياديا لمنظماتها القاعدية والمحليةمصر: رئيس المجلس العلمي التخصصي : أطالب المصريين أن يرسلوا رسالة نصية على "37037" للتبرع لمرضى فيروس سي ضمن مبادرة قوميةمسؤول إيراني: لا توجد وثائق سرية في الاتفاق النوويفيديو.. ليبيا تهدد أمريكا وبريطانيا عسكريًاروسيا تتخذ إجراءات ضد الدرع الصاروخية الأمريكيةالكرملين يؤكد على مبدأ المعاملة بالمثل فيما يتعلق بفرض العقوباتتحطم طائرة ركاب في الولايات المتحدةمقاتلات روسية ترعب الناتواختتام المفاوضات بين فرنسا وروسيا حول سفن "ميسترال"إيران.. عبداللهيان يدين هجوم البحرين ويهاجم وزير خارجيتهالأول مرة أوروبيًا.. روبوت يستقبل الزبائن في فندق ببلجيكا
2015/7/31

خلال أمسية لحزب التحرير في غزة: ثورة الشام تتبنى مشروع الخلافة

تاريخ النشر : 2013-02-24
رام الله - دنيا الوطن
عقد شباب حزب التحرير أمس السبت 23/2/2013م أمسية فكرية سياسية في قاعة بلدية النصيرات وسط قطاع غزة بعنوان: " ثورة الشام إلى أين؟ "، وقد تم فيها عرض فيلم وثائقي بعنوان: "وجاءت ثورة الشام بالحق " وهو الفيلم الذي منعت سلطة حماس عرضه في الساحات العامة، ثم تلى ذلك حوار ونقاش مع عضوي المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين المهندس إبراهيم الشريف والأستاذ حسن المدهون.

قال الشريف خلال الأمسية بأن: "محاولات حرف الثورة واستخدامها من قبل دول الغرب وعملاؤهم من الدول العربية عن طريق تقديم دعم عسكري مشروط برفع شعار الدولة المدنية ومقاتلة الكتائب والألوية التي تهدف لإقامة الخلافة، هذه
المحاولات باءت بالفشل، كما أن المجالس والهيئات السياسية التي شكلها الغرب كالمجلس الوطني والائتلاف لم تلق تأييدًا على الأرض بل لقيت الرفض من عموم الثوار".

وقال بأن: "أميركا عمدت إلى إعطاء المهل تلو المهل لبشار ليمعن في إجرامه وطغيانه عسى أن يوهن عزائم أهل الشام ولكن السحر انقلب عليها وأصبحت تدرك أنه كلما طال أمد الثورة كلما اشتدت قوة الكتائب والأولوية التي تعمل لإسقاط نظام بشار وإقامة الخلافة ورفض الدولة المدنية، وأن الغرب يهدد بإشعال حرب داخلية في حال استقلال سوريا عن النفوذ الغربي".

وفي رد على سؤال عن دور حزب التحرير في الثورات العربية قال المدهون: "بأن حزب التحرير كان من أوائل الناس في التصدي للحكام الظلمة قبل عشرات السنين، وبأن الحزب كان أول من خرج بمسيرات في تونس العاصمة ضد بن علي في هذه الثورة، وأنه دعا للثورة على نظام بشار قبل بدئها وشارك في تحديد موعد انطلاقها 15-3، وهو يقود معركة بلا هوادة ضد المشروع الغربي في سوريا، وضد المشاريع التي استطاع الغرب تسويقها في تونس ومصر وليبيا، وأن الحزب يعمل جاهداً لئلا يدع الغرب يسرق ثورة الشام كما سرق غيرها".

وكان المدهون قد استنكر بعد عرض الفيلم منع سلطة حماس لعرض الفيلم الوثائقي عن ثورة الشام في الساحات العامة، ووجه سؤاله للحضور: لماذا تمنع سلطة غزة عرض مثل هذا الفيلم للجمهور في الساحات العامة؟
 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف