الأخبار
التهديدات الإقليمية على رأس مباحثات كويتية-إيرانيةالمركز يهدف إلى استيعاب الطاقات الشبابيةرئيس الوزراء يدعو العالم إلى السعي للسلامالأمير ويليام يصل إلى مالطا عشية الاحتفال بعيد الاستقلالالظهراني يؤكد أهمية تطوير العلاقات السياسية والاستراتيجية مع باكستانتنظيم الاتصالات تختتم ورشة عمل حماية الأطفال على الإنترنتخالد بن حمد يشهد محاكاة لأكبر عملية إنزال مظلي في التاريخ البشرياليمن: الحوثيون يسيطرون على مقر رئاسة الوزراء والإذاعة ومقار عسكرية في صنعاءتركيا: الشرطة تفرق تظاهرة لمئات الأكراد دعماً للاجئيناليمن: استمرار المعارك في صنعاء رغم اعلان الامم المتحدة عن اتفاقالعراق: "مفاوضات دبلوماسية" ادت الى الافراج عن الرهائن في العراقسوريا: قذائف صاروخية تستهدف الأحياء القديمة بالعاصمة السوريةالسودان: معارك جديدة في جنوب السودانالاردن: المومني: الأردن ليس ضمن ائتلاف مواجهة داعشالاردن: مركز حماية وحرية الصحفيين يطلق مشروع "تغيير" لإصلاح الإعلام في الأردنالعراق: الطيران العراقي يقتل 9 من مسلحي "الدولة الاسلامية" في بعقوبةالاردن: نقابة المهندسين تنظم معرض "من مرابطي القدس إلى غزة الصمود"الاردن: طوقان: الدين العام يشكل 63% من الناتج المحليالاردن: رصد الاهلة : عيد الاضحى الاحد بعد المقبلاليمن: اشتباكات في العاصمة اليمنية تلقي بظلالها على توقيع اتفاقمفاوضات القاهرة.. وفد مقلص من ثلاثة قيادات فقط وأزمة (فتح - حماس) قد تطغى على الاجتماعاتعرب 48: الأونروا تحذر من مضي اسرائيل قدما في خطة لترحيل البدومصر: المتحدث باسم الجيش: مقتل 6 جنود مصريين جراء سقوط طائرة نقل عسكريةمصر: الداخلية المصرية: مقتل ضابطي شرطة في انفجار بالقاهرةماذا وجد الضابط "إيتان" عقب دخوله لأول مرة النفق الذي فقد فيه الأسير الإسرائيلي "هدار غولدن"-صور"إسرائيل" تطلق هيئة للأقمار الصناعية للحروب الإلكترونيةفلكيا في فلسطين… الخريف يبدأ الثلاثاءعائلات المفقودين يعلنون عن استمرار فعالياتهم للمطالبة بالكشف عن مصير أبناءها في حادثة السفينةاشتية: اقتصادنا يعاني من تراجع نسبة النمو وازدياد البطالةبالصور ..أبو صبحة: انتهاء مغادرة أفواج حجاج قطاع غزة والعمل على معبر رفح بالآلية السابقة للسفر
2014/9/21

خلال أمسية لحزب التحرير في غزة: ثورة الشام تتبنى مشروع الخلافة

تاريخ النشر : 2013-02-24
رام الله - دنيا الوطن
عقد شباب حزب التحرير أمس السبت 23/2/2013م أمسية فكرية سياسية في قاعة بلدية النصيرات وسط قطاع غزة بعنوان: " ثورة الشام إلى أين؟ "، وقد تم فيها عرض فيلم وثائقي بعنوان: "وجاءت ثورة الشام بالحق " وهو الفيلم الذي منعت سلطة حماس عرضه في الساحات العامة، ثم تلى ذلك حوار ونقاش مع عضوي المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين المهندس إبراهيم الشريف والأستاذ حسن المدهون.

قال الشريف خلال الأمسية بأن: "محاولات حرف الثورة واستخدامها من قبل دول الغرب وعملاؤهم من الدول العربية عن طريق تقديم دعم عسكري مشروط برفع شعار الدولة المدنية ومقاتلة الكتائب والألوية التي تهدف لإقامة الخلافة، هذه
المحاولات باءت بالفشل، كما أن المجالس والهيئات السياسية التي شكلها الغرب كالمجلس الوطني والائتلاف لم تلق تأييدًا على الأرض بل لقيت الرفض من عموم الثوار".

وقال بأن: "أميركا عمدت إلى إعطاء المهل تلو المهل لبشار ليمعن في إجرامه وطغيانه عسى أن يوهن عزائم أهل الشام ولكن السحر انقلب عليها وأصبحت تدرك أنه كلما طال أمد الثورة كلما اشتدت قوة الكتائب والأولوية التي تعمل لإسقاط نظام بشار وإقامة الخلافة ورفض الدولة المدنية، وأن الغرب يهدد بإشعال حرب داخلية في حال استقلال سوريا عن النفوذ الغربي".

وفي رد على سؤال عن دور حزب التحرير في الثورات العربية قال المدهون: "بأن حزب التحرير كان من أوائل الناس في التصدي للحكام الظلمة قبل عشرات السنين، وبأن الحزب كان أول من خرج بمسيرات في تونس العاصمة ضد بن علي في هذه الثورة، وأنه دعا للثورة على نظام بشار قبل بدئها وشارك في تحديد موعد انطلاقها 15-3، وهو يقود معركة بلا هوادة ضد المشروع الغربي في سوريا، وضد المشاريع التي استطاع الغرب تسويقها في تونس ومصر وليبيا، وأن الحزب يعمل جاهداً لئلا يدع الغرب يسرق ثورة الشام كما سرق غيرها".

وكان المدهون قد استنكر بعد عرض الفيلم منع سلطة حماس لعرض الفيلم الوثائقي عن ثورة الشام في الساحات العامة، ووجه سؤاله للحضور: لماذا تمنع سلطة غزة عرض مثل هذا الفيلم للجمهور في الساحات العامة؟
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف