الأخبار
جامعة بوليتكنك فلسطين تختتم فعاليات 'أيام البوليتكنك 2015'ضاحي خلفان: هذا موعد انتهاء عملية " #عاصفة_الحزم " ؟الاحمد ينقل تحيات الرئيس عباس للرئيس الفيتناميميشلان تحتفل بـ 125 عاماً من الجودة والسلامة والتميز على حلبة مرسى ياس في أبوظبيالعالول: الهبة الجماهيرية في يوم الأرض تؤكد أن الأرض هي جوهر الصراع مع الإحتلالفعاليات وبرامج وأنشطة متنوعة في أيام الشارقة التراثية تستمر حتى نهاية إبريل الجاريتراجع أسعار الذهب يبلغ مداه في 2015واشنطن بوست: عداء السعودية لروسيا يترك مصر عالقة بينهماحكومة التوافق تشكر السعودية على التزامها بدعم الخزينة الفلسطينية بمبلغ 60 مليون دولاربلدية رفح تحيي ذكرى يوم الأرضاغنية دنيا الوطن (ملكة الصحافة )جمعية بادر تنظم ورشة عمل ختامية لمشروع تعزيز الوعي البيئي وتصنيع الفحم الحيوييوم الأرض في برلين .. ميس شلش تصدح لفلسطين.. " من شتاتنا عائدون.. وفي أرضنا صامدون"مركز التعاون ينظم ورشة عمل حول تنفيذ مخططات البلدات في منطقة " ج"قلقيلية : لقاء مفتوح مع مدير التربية والتعليم في مدرسة بنات الشيماء الثانويةبنك فلسطين وشركة بيدكو يوقعان اتفاقية لافتتاح فرع بنك فلسطين في منطقة غزة الصناعية في القطاعد.عيسى يلقي محاضرة حول يوم الأرض ومعركة الكرامةالرؤيا الفلسطينية تنفذ يوماً مفتوحاً لطلبة الثانوية العامة بالقدسخبراء التوريدات و الشحن يوصون ببناء قدرات الشركات الفلسطينية العاملة في مجال الاستيراد و التصديردورة ميدانية هامة لمزارعي الأفوكادو وفق الطرق الحديثةبالصور ..كتائب شهداء الأقصى فلسطين تشارك في إحياء فعاليات ذكرى الأرضطوباس : الامن الوطني يخرج دروة المراسم العسكرية " دورة الشهيد زياد ابو عين "15 شركة مدرجة تقدم تقاريرها السنوية للسنة المالية 2014النيابة العامة تعقد ورشة بعنوان ( تعزيز سبل حماية المال العام)الأقصى الرياضي يكرم نجوم الجولتين 14 و 15 من الدوري العام لكرة القدم
2015/3/31

خلال أمسية لحزب التحرير في غزة: ثورة الشام تتبنى مشروع الخلافة

تاريخ النشر : 2013-02-24
رام الله - دنيا الوطن
عقد شباب حزب التحرير أمس السبت 23/2/2013م أمسية فكرية سياسية في قاعة بلدية النصيرات وسط قطاع غزة بعنوان: " ثورة الشام إلى أين؟ "، وقد تم فيها عرض فيلم وثائقي بعنوان: "وجاءت ثورة الشام بالحق " وهو الفيلم الذي منعت سلطة حماس عرضه في الساحات العامة، ثم تلى ذلك حوار ونقاش مع عضوي المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين المهندس إبراهيم الشريف والأستاذ حسن المدهون.

قال الشريف خلال الأمسية بأن: "محاولات حرف الثورة واستخدامها من قبل دول الغرب وعملاؤهم من الدول العربية عن طريق تقديم دعم عسكري مشروط برفع شعار الدولة المدنية ومقاتلة الكتائب والألوية التي تهدف لإقامة الخلافة، هذه
المحاولات باءت بالفشل، كما أن المجالس والهيئات السياسية التي شكلها الغرب كالمجلس الوطني والائتلاف لم تلق تأييدًا على الأرض بل لقيت الرفض من عموم الثوار".

وقال بأن: "أميركا عمدت إلى إعطاء المهل تلو المهل لبشار ليمعن في إجرامه وطغيانه عسى أن يوهن عزائم أهل الشام ولكن السحر انقلب عليها وأصبحت تدرك أنه كلما طال أمد الثورة كلما اشتدت قوة الكتائب والأولوية التي تعمل لإسقاط نظام بشار وإقامة الخلافة ورفض الدولة المدنية، وأن الغرب يهدد بإشعال حرب داخلية في حال استقلال سوريا عن النفوذ الغربي".

وفي رد على سؤال عن دور حزب التحرير في الثورات العربية قال المدهون: "بأن حزب التحرير كان من أوائل الناس في التصدي للحكام الظلمة قبل عشرات السنين، وبأن الحزب كان أول من خرج بمسيرات في تونس العاصمة ضد بن علي في هذه الثورة، وأنه دعا للثورة على نظام بشار قبل بدئها وشارك في تحديد موعد انطلاقها 15-3، وهو يقود معركة بلا هوادة ضد المشروع الغربي في سوريا، وضد المشاريع التي استطاع الغرب تسويقها في تونس ومصر وليبيا، وأن الحزب يعمل جاهداً لئلا يدع الغرب يسرق ثورة الشام كما سرق غيرها".

وكان المدهون قد استنكر بعد عرض الفيلم منع سلطة حماس لعرض الفيلم الوثائقي عن ثورة الشام في الساحات العامة، ووجه سؤاله للحضور: لماذا تمنع سلطة غزة عرض مثل هذا الفيلم للجمهور في الساحات العامة؟
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف