الأخبار
"لوس أنجلوس تايمز" ترصد مخاوف أمريكية من تصعيد عسكرى روسى محتمل فى سورياادعيس يحذر من جر المنطقة لحرب دينية جراء الممارسات الإسرائيليةاسم مفاجئ.. ملياردير عربي "ساويرس" يعلن اسم جزيرته التي سيشتريها لإيواء اللاجئين السوريينبالفيديو ... والد الطفل السوري الغريق: مصر أفضل دولة تحتوي اللاجئينبالصور.. "باسيجيات" يتجهزن لقمع احتجاجات إيران المرتقبة(صور وفيديو): احتفال لـ"الجبهة الشعبية" وسط رام اللهبعد استشهاد عشرات الاماراتيين والبحرينيين.. السعودية تعلن استشهاد 10 من جنودها فى انفجار باليمن !!تدهور خطير على صحة والدة وزوجة الشهيدين دوابشةالرئيس الكولومبي يقدم إشادة نادرة للبروفيسور ابو العيشجامعة القدس المفتوحة فرع طولكرم تستضيف الاديب الفلسطيني أكرم مسلمعرب 48: اللجنة القطرية تقرر اجراءات احتجاجية تصعيدية دعما للمدارس الاهلية"إبداع المعلم" يختتم دورة تدريبية " لمشروع التدقيق الاجتماعي في غزة"مكتبة البيرة و”مجموعة انطلق” تُدشّنان “حملة الكتاب للجميع- تبرع بكتابك”نفذ مئات الأعمال الإجرامية ومطلوب لجميع الأجهزة الأمنية..الشرطة تلقي القبض على مجرم مطلوب منذ 4سنواتالرئيس يستقبل نائبا في البرلمان الفرنسيمحافظ نابلس يعد بإجراءات أمنية حاسمة بحق منتهكي القانون والنظامالرئيس يتلقى برقية شكر جوابية من نظيره المصريالحريري تستعرض مع وفد من 'فتح' أوضاع الفلسطينيين في صيداالأحمد يبحث مع وزير الداخلية اللبناني التنسيق الأمني وقضايا المخيماتالرئيس يطالب بالضغط على الحكومة الإسرائيلية لاستيعاب اللاجئين في الأراضي الفلسطينيةدراجة هوائية لكل مفتش نظافة ببلدية غزة بدلا من السياراتالرئيس يستقبل عائلة الشهيد دوابشةلدى القسام أرشيف كامل.. قيادي بالقسام: ما عرض عن عملية "زيكيم" جزء وفي جعبتنا الكثيرالاقتصاد بغزة: خطة لتثبيت سعر الإسمنت16.5 % من جنود الاحتلال يفرون من الخدمة العسكرية
2015/9/5

خلال أمسية لحزب التحرير في غزة: ثورة الشام تتبنى مشروع الخلافة

تاريخ النشر : 2013-02-24
رام الله - دنيا الوطن
عقد شباب حزب التحرير أمس السبت 23/2/2013م أمسية فكرية سياسية في قاعة بلدية النصيرات وسط قطاع غزة بعنوان: " ثورة الشام إلى أين؟ "، وقد تم فيها عرض فيلم وثائقي بعنوان: "وجاءت ثورة الشام بالحق " وهو الفيلم الذي منعت سلطة حماس عرضه في الساحات العامة، ثم تلى ذلك حوار ونقاش مع عضوي المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين المهندس إبراهيم الشريف والأستاذ حسن المدهون.

قال الشريف خلال الأمسية بأن: "محاولات حرف الثورة واستخدامها من قبل دول الغرب وعملاؤهم من الدول العربية عن طريق تقديم دعم عسكري مشروط برفع شعار الدولة المدنية ومقاتلة الكتائب والألوية التي تهدف لإقامة الخلافة، هذه
المحاولات باءت بالفشل، كما أن المجالس والهيئات السياسية التي شكلها الغرب كالمجلس الوطني والائتلاف لم تلق تأييدًا على الأرض بل لقيت الرفض من عموم الثوار".

وقال بأن: "أميركا عمدت إلى إعطاء المهل تلو المهل لبشار ليمعن في إجرامه وطغيانه عسى أن يوهن عزائم أهل الشام ولكن السحر انقلب عليها وأصبحت تدرك أنه كلما طال أمد الثورة كلما اشتدت قوة الكتائب والأولوية التي تعمل لإسقاط نظام بشار وإقامة الخلافة ورفض الدولة المدنية، وأن الغرب يهدد بإشعال حرب داخلية في حال استقلال سوريا عن النفوذ الغربي".

وفي رد على سؤال عن دور حزب التحرير في الثورات العربية قال المدهون: "بأن حزب التحرير كان من أوائل الناس في التصدي للحكام الظلمة قبل عشرات السنين، وبأن الحزب كان أول من خرج بمسيرات في تونس العاصمة ضد بن علي في هذه الثورة، وأنه دعا للثورة على نظام بشار قبل بدئها وشارك في تحديد موعد انطلاقها 15-3، وهو يقود معركة بلا هوادة ضد المشروع الغربي في سوريا، وضد المشاريع التي استطاع الغرب تسويقها في تونس ومصر وليبيا، وأن الحزب يعمل جاهداً لئلا يدع الغرب يسرق ثورة الشام كما سرق غيرها".

وكان المدهون قد استنكر بعد عرض الفيلم منع سلطة حماس لعرض الفيلم الوثائقي عن ثورة الشام في الساحات العامة، ووجه سؤاله للحضور: لماذا تمنع سلطة غزة عرض مثل هذا الفيلم للجمهور في الساحات العامة؟
 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف