الأخبار
زياد النخالة يكشف : اتفاق للتخفيف من معاناة قطاع غزة سيرى النور خلال الساعات القادمةدنيا الوطن تكشف : الأحمد قد يلتقي أبو مرزوق في القاهرة .. ومبادرة "شلّح" تسير في الاتجاه الصحيحألتراس " هيركوليس " الثالثة على المستوى العربيبالصور ..سلطنة عُمان تسلم 10 كرفانات للمتضررين من الحرب في غزةإيراني يشرف على الهجوم ضد "داعش والبعث" بتكريتمجلس الوزراء السعودي يدين تدمير آثار الموصل"داعش" يهدد بقتل مؤسس "تويتر"انفجار قنبلة بـ"مصر الجديدة" وإصابة مجندمسلحون إسلاميون يقصفون حقلى نفط فى ليبيا وتضرر خط أنابيبمجلة أمريكية: قمع الصين للأقلية المسلمة يدفعها للإنضمام لـ "داعش"8 دول إسلامية توافق على تطبيق الخطبة الموحدة بدءا من جمادى الآخرةروسيا تؤيد دعوة السيسى لتشكيل قوة عربية مشتركة لمواجهة الإرهابالحساينة يلتقي رئيس الوزراء الأردنى بعمان ويطلعه على نتائج إعادة الإعمار ومعاناة المواطنين بغزةالبردويل: ارأيتم أكثر وقاحة من اعلامي مصري ؟!الأرصاد: انخفاض درجات الحرارة غداً و احتمال سقوط أمطارالاحتلال يخطر بهدم 3 منازل وبوقف البناء في 5 أخرى غرب بيت لحمنادي 'بلاطة' يتصدر دوري المحترفين مؤقتاالاحتلال يعتقل 5 شبان شرق بيت لحمالرئيس يستقبل وفد المعهد الروسي للأبحاث الاستراتيجيةانطلاق منافسات الإياب من دوري الفقيد صابر لفرق الشعبيةالجمعية الشرقية للزراعة والتطوير تنفذ مشروع تشجير وإستصلاح الأراضي الزراعيةإصابة سبعة مواطنين بينهم طفلين بحادث سير شرق مدينة قلقيليةالحساينة يلتقي رئيس الوزراء الاردني عبد الله النسور ويؤكد على عمق العلاقات الفلسطينية الاردنيةافتتاح دورة حول التغطية الاعلامية لقضايا المرأة والرجل في نابلسعملية نادرة جداً في مجمع فلسطين الطبيالجبهة الشعبية تبدأ غداً أولى جولاتها التفقدية في قطاع غزةالشبية الفتحاوية بجامعة الأقصي تنظم حفلا لاستقبال الطلبةوفاة الشيخ حماد الحسنات أحد مؤسسي حركة حماسمعاريف تكشف سبب التدريبات العسكرية المكثفة في الضفة الغربية‏تأكيدا لما كشفته "دنيا الوطن"- سيهاتف الرئيس عباس لاحقا.. شلح يهاتف هنية للتباحث بشأن الأزمة الراهنة
2015/3/3

خلال أمسية لحزب التحرير في غزة: ثورة الشام تتبنى مشروع الخلافة

تاريخ النشر : 2013-02-24
رام الله - دنيا الوطن
عقد شباب حزب التحرير أمس السبت 23/2/2013م أمسية فكرية سياسية في قاعة بلدية النصيرات وسط قطاع غزة بعنوان: " ثورة الشام إلى أين؟ "، وقد تم فيها عرض فيلم وثائقي بعنوان: "وجاءت ثورة الشام بالحق " وهو الفيلم الذي منعت سلطة حماس عرضه في الساحات العامة، ثم تلى ذلك حوار ونقاش مع عضوي المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين المهندس إبراهيم الشريف والأستاذ حسن المدهون.

قال الشريف خلال الأمسية بأن: "محاولات حرف الثورة واستخدامها من قبل دول الغرب وعملاؤهم من الدول العربية عن طريق تقديم دعم عسكري مشروط برفع شعار الدولة المدنية ومقاتلة الكتائب والألوية التي تهدف لإقامة الخلافة، هذه
المحاولات باءت بالفشل، كما أن المجالس والهيئات السياسية التي شكلها الغرب كالمجلس الوطني والائتلاف لم تلق تأييدًا على الأرض بل لقيت الرفض من عموم الثوار".

وقال بأن: "أميركا عمدت إلى إعطاء المهل تلو المهل لبشار ليمعن في إجرامه وطغيانه عسى أن يوهن عزائم أهل الشام ولكن السحر انقلب عليها وأصبحت تدرك أنه كلما طال أمد الثورة كلما اشتدت قوة الكتائب والأولوية التي تعمل لإسقاط نظام بشار وإقامة الخلافة ورفض الدولة المدنية، وأن الغرب يهدد بإشعال حرب داخلية في حال استقلال سوريا عن النفوذ الغربي".

وفي رد على سؤال عن دور حزب التحرير في الثورات العربية قال المدهون: "بأن حزب التحرير كان من أوائل الناس في التصدي للحكام الظلمة قبل عشرات السنين، وبأن الحزب كان أول من خرج بمسيرات في تونس العاصمة ضد بن علي في هذه الثورة، وأنه دعا للثورة على نظام بشار قبل بدئها وشارك في تحديد موعد انطلاقها 15-3، وهو يقود معركة بلا هوادة ضد المشروع الغربي في سوريا، وضد المشاريع التي استطاع الغرب تسويقها في تونس ومصر وليبيا، وأن الحزب يعمل جاهداً لئلا يدع الغرب يسرق ثورة الشام كما سرق غيرها".

وكان المدهون قد استنكر بعد عرض الفيلم منع سلطة حماس لعرض الفيلم الوثائقي عن ثورة الشام في الساحات العامة، ووجه سؤاله للحضور: لماذا تمنع سلطة غزة عرض مثل هذا الفيلم للجمهور في الساحات العامة؟
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف