الأخبار
بنك فلسطين وبلدية بيت جالا ومؤسسة أنيرا ومنى وباسم حشمة يفتتحون الحديقة الترفيهية الخامسة عشر في مدينة بيت جالاقراءة فلسطينية في جامعة بيرزيت لتقرير التنمية البشرية الدولي للعام 2014وزير الخارجية المالكي يطلع الوفد البرلماني الأرجنتيني على أخر التطورات السياسية في الأرض المحتلةالخليل: العم يدهس ابناء اخيه عمداً ويهدد من تبقى منهم بالقتل بسبب الميراثطوني قطان يلتقي بالملحن سليم سلامة الأسبوع المقبل في لبناناتحاد فريق سخنين يقهر فريق المتطرفين العنصريين بيتار القدسحزب الفرشة"موناكو" و"كان" تشهدان على علاقة سليم عسّاف المستحيلةبشور يستقبل جبهة التحرير الفلسطينية و يشيدان بالهبة الشعبية في القدسالعشاء السنوي للجمعية الخيرية لإنماء التعليم الجامعي في منتجع L’Heritageفيديو نادر : مُعسكرُ تدريب فِدائيّين فلسطينيّين في الأردنّ 1969مركز الميزان يستنكر ابتزاز واعتقال قوات الاحتلال للمرضى ويطالب برفع الحصار المفروض على قطاع غزةالأسير سعيد مسلم يدخل عامه الخامس عشر على التواليالمطران عطاالله حنا و الاستاذ راسم عبيدات في ندوة عن القدس في مدرسة الفرندز الثانوية في رام اللهمشهد فكاهي لشاب من غزة قرر الزواجغزة:نقابة الصحفيين تلتقي ممثلين عن القنصلية الالمانية..النيرب يطالب بدعم المشاريع القانونيةتحقيقات مع المرضى تؤكد ذلك : الاحتلال يعتقد أن جنوده المفقودين في غزة أحياءمحكمة مصرية تنظر في الدعوى: إسرائيل تطلب نقل رفات "أبوحصيرة" من الاسكندرية للقدسمفاجأة.. إعلاميون في أحراز خلية الظواهري الإرهابيةالحمد الله: أتوقع وصول 200 مليون دولار خلال أيام لإعمار غزةغريب يحذر من مصادقة الاحتلال على مشروع يهودية الدولة معتبرا إياه انعكاس للتوجهات العنصريةبلدية حلحول تعقد اجتماعاً تحضيرياً لاستقبال شتاء 2014 - 2015وزارة التربية ترسل شحنة من الأثاث المدرسي إلى قطاع غزةانتهاءالتحضيرات لإقامة مارثون للأطفال في المحافظة الوسطيلبنان: نبيل قاووق:نسير نحو استراتيجية وطنية موحدة لمواجهة الخطر التكفيرينواب من المجلس التشريعي يجتمعون بوفد ارجنتينيعرب 48: ثانوية كفر قرع تستضيف النائب مسعود غنايم بمناسبة أسبوع التسامح والحوارقاضى المحكمة للأسير المريض رداد : لن يفرج عنك حتى تصل للموتتواصل فعاليات مبادرة اعلاميون شباب ضد الفسادالشرطة تشارك بحلقة نقاش حول تفعيل نظام المسائلة والية الشكاوى في الشرطة في سلفيتتوقيع مذكرة تفاهم بين الادارة العامة لضريبة الاملاك و بلديتي البيرة و بيتونيااتحاد المحامين العرب يطالب مجلس الأمن برفض قرار إعتبار فلسطين المحتلة دولة للشعب اليهودىمستشفى غزة الأوروبي تشارك في أسبوع طبي مجاني نظمته جمعية نسائم الأمل في خان يونساليمن: مؤسسة (الحقيقة) الخيرية ترعي إقامة طبق خيري لصالح مرضى السرطان بكلية الطبالعيادات التخصصية بمستشفى العيون تباشر عملها في مطلع العام المقبل
2014/11/24

خلال أمسية لحزب التحرير في غزة: ثورة الشام تتبنى مشروع الخلافة

تاريخ النشر : 2013-02-24
رام الله - دنيا الوطن
عقد شباب حزب التحرير أمس السبت 23/2/2013م أمسية فكرية سياسية في قاعة بلدية النصيرات وسط قطاع غزة بعنوان: " ثورة الشام إلى أين؟ "، وقد تم فيها عرض فيلم وثائقي بعنوان: "وجاءت ثورة الشام بالحق " وهو الفيلم الذي منعت سلطة حماس عرضه في الساحات العامة، ثم تلى ذلك حوار ونقاش مع عضوي المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين المهندس إبراهيم الشريف والأستاذ حسن المدهون.

قال الشريف خلال الأمسية بأن: "محاولات حرف الثورة واستخدامها من قبل دول الغرب وعملاؤهم من الدول العربية عن طريق تقديم دعم عسكري مشروط برفع شعار الدولة المدنية ومقاتلة الكتائب والألوية التي تهدف لإقامة الخلافة، هذه
المحاولات باءت بالفشل، كما أن المجالس والهيئات السياسية التي شكلها الغرب كالمجلس الوطني والائتلاف لم تلق تأييدًا على الأرض بل لقيت الرفض من عموم الثوار".

وقال بأن: "أميركا عمدت إلى إعطاء المهل تلو المهل لبشار ليمعن في إجرامه وطغيانه عسى أن يوهن عزائم أهل الشام ولكن السحر انقلب عليها وأصبحت تدرك أنه كلما طال أمد الثورة كلما اشتدت قوة الكتائب والأولوية التي تعمل لإسقاط نظام بشار وإقامة الخلافة ورفض الدولة المدنية، وأن الغرب يهدد بإشعال حرب داخلية في حال استقلال سوريا عن النفوذ الغربي".

وفي رد على سؤال عن دور حزب التحرير في الثورات العربية قال المدهون: "بأن حزب التحرير كان من أوائل الناس في التصدي للحكام الظلمة قبل عشرات السنين، وبأن الحزب كان أول من خرج بمسيرات في تونس العاصمة ضد بن علي في هذه الثورة، وأنه دعا للثورة على نظام بشار قبل بدئها وشارك في تحديد موعد انطلاقها 15-3، وهو يقود معركة بلا هوادة ضد المشروع الغربي في سوريا، وضد المشاريع التي استطاع الغرب تسويقها في تونس ومصر وليبيا، وأن الحزب يعمل جاهداً لئلا يدع الغرب يسرق ثورة الشام كما سرق غيرها".

وكان المدهون قد استنكر بعد عرض الفيلم منع سلطة حماس لعرض الفيلم الوثائقي عن ثورة الشام في الساحات العامة، ووجه سؤاله للحضور: لماذا تمنع سلطة غزة عرض مثل هذا الفيلم للجمهور في الساحات العامة؟
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف