الأخبار
وزير المالية الفلسطيني يبحث مع نظيره الأمريكي تطورات القضية الفلسطينيةالحمدلله في افطار لهيئة الاعمال الاماراتية:الحكومة ملتزمة برعاية الأيتامإستباحة دم الطفولةالامن الإقليمي: انهياره وبقاءه مرهون بالنظام التعليمي ومستقبل الشباب الخرجين في الوطن العربيلم أقصد الإساءة للديانة اليهودية .. الرئيس:فلسطين مهد الديانات السماوية الثلاث ولسنا ممن يسيء لأي من الدياناتحكاوي اليورو (14): ما الذي ينتظرنا في دور ال16 ؟!بالفيديو والصور من مكان الجريمة.. #داعشيان_يقتلان_والديهم#فتيات_يوزعن_افطار_صايم_تبوكبالصور .. كويتي ينحر شقيقه والسبب صادم!!مصر: محلل سياسي: خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يضعفهباحثون يفندون إشاعة اختلال توازن "الهرم الأكبر"صور فوتوغرافية فائقة الدقة لكشف الحمض النوويروسيا تزعم تحقيق فكرة تحريك الأشياء عن بعدابتكار رقاقة إلكترونية خارقة!علماء روس يكتشفون ضفادع معدلة جينياً (فيديو)هل توجد حياة بالفعل بعد الموت ؟‎الجيش الليبي يهاجم كتائب قرب اجدابياتحطم مروحية روسية بعد لحظات من إقلاعها (فيديو)صحيفة : أردوغان يلتقي "خالد مشعل" لبحث المصالحة مع اسرائيلتمارين اليوغا على ارتفاع 396 مترافتاة روسية معاقة تتألق على مواقع التواصل الاجتماعياحتجاجات في البحرينمعارك طاحنة في سرتمعارك ضارية حول الرقة السوريةطوابير وسط لندن لتبديل الجنيه باليورو
2016/6/25
عاجل
وكالات محلية:مقتل مواطنة 58 عاما خلال عملية سطو وسرقة قرب دوار أبو مازن غرب مدينة ‫‏غزة‬

خلال أمسية لحزب التحرير في غزة: ثورة الشام تتبنى مشروع الخلافة

تاريخ النشر : 2013-02-24
رام الله - دنيا الوطن
عقد شباب حزب التحرير أمس السبت 23/2/2013م أمسية فكرية سياسية في قاعة بلدية النصيرات وسط قطاع غزة بعنوان: " ثورة الشام إلى أين؟ "، وقد تم فيها عرض فيلم وثائقي بعنوان: "وجاءت ثورة الشام بالحق " وهو الفيلم الذي منعت سلطة حماس عرضه في الساحات العامة، ثم تلى ذلك حوار ونقاش مع عضوي المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين المهندس إبراهيم الشريف والأستاذ حسن المدهون.

قال الشريف خلال الأمسية بأن: "محاولات حرف الثورة واستخدامها من قبل دول الغرب وعملاؤهم من الدول العربية عن طريق تقديم دعم عسكري مشروط برفع شعار الدولة المدنية ومقاتلة الكتائب والألوية التي تهدف لإقامة الخلافة، هذه
المحاولات باءت بالفشل، كما أن المجالس والهيئات السياسية التي شكلها الغرب كالمجلس الوطني والائتلاف لم تلق تأييدًا على الأرض بل لقيت الرفض من عموم الثوار".

وقال بأن: "أميركا عمدت إلى إعطاء المهل تلو المهل لبشار ليمعن في إجرامه وطغيانه عسى أن يوهن عزائم أهل الشام ولكن السحر انقلب عليها وأصبحت تدرك أنه كلما طال أمد الثورة كلما اشتدت قوة الكتائب والأولوية التي تعمل لإسقاط نظام بشار وإقامة الخلافة ورفض الدولة المدنية، وأن الغرب يهدد بإشعال حرب داخلية في حال استقلال سوريا عن النفوذ الغربي".

وفي رد على سؤال عن دور حزب التحرير في الثورات العربية قال المدهون: "بأن حزب التحرير كان من أوائل الناس في التصدي للحكام الظلمة قبل عشرات السنين، وبأن الحزب كان أول من خرج بمسيرات في تونس العاصمة ضد بن علي في هذه الثورة، وأنه دعا للثورة على نظام بشار قبل بدئها وشارك في تحديد موعد انطلاقها 15-3، وهو يقود معركة بلا هوادة ضد المشروع الغربي في سوريا، وضد المشاريع التي استطاع الغرب تسويقها في تونس ومصر وليبيا، وأن الحزب يعمل جاهداً لئلا يدع الغرب يسرق ثورة الشام كما سرق غيرها".

وكان المدهون قد استنكر بعد عرض الفيلم منع سلطة حماس لعرض الفيلم الوثائقي عن ثورة الشام في الساحات العامة، ووجه سؤاله للحضور: لماذا تمنع سلطة غزة عرض مثل هذا الفيلم للجمهور في الساحات العامة؟
 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف