الأخبار
شاهد... إطلاق صواريخ "كاليبر" الروسية المستخدمة فى سورياشاهد... شابان يتسلقان رافعة بناء فى موسكوروسيا تعلن عن منظومة "زاوراليتس" الجديدة قريبامروة المصري المُتهمة من قبل أجهزة الأمن بالمسؤولية عن تشكيل خلايا لاغتيال قيادات فتحاوية بغزة تنفي الاتهاماتبالفيديو.. وحيد عبد المجيد: الشللية تحكم حزب الوفد منذ تأسيسهانخفاض جديد فى اسعار النفط: السعودية ترفع انتاجها من النفط الى 10.5 ملايين برميلبالفيديو.. نشوب حريق هائل بمحطة بنزين في حلوان والحماية المدنية تتدخلعارضة أزياء كويتية تبدل ملابسها أمام المارة بحديقة عامه .. فيديوبالفيديو.. خيري رمضان للرئيس السيسي من الفرافرة: أنت صحجدول مباريات دور ألـ 8 من دوري طوكيو للشبابواشنطن تهاجم السيسي وتسحب قواتها من سيناءحركة المبادرة: يجب الدفاع عن العمال وحماية حقوقهم ولابد من ضمان التطبيق الفوري للحد الادنى للاجورحاكوره: مشاركة مجموعة الكشافة العربية الأرثوذكسية في مسيرة سبت النور برام الله تاريخية ووطنية بامتيازمقاتلات فرنسية تقصف موقعا لتنظيم الدولة الاسلامية في العراقواشنطن تتهم موسكو باعتراض طائرة لها في اجواء بحر البلطيق وموسكو تنفيتحطم طائرة عسكرية سودانية ومصرع طاقمهافتح بنابلس تكرم ذوي الشهداء والاسرى من المعلمينفقدان 80 مهاجرا بغرق زورق قبالة الساحل الليبيالمفتي حسون: على حلب أن تتضرع للسماءمؤسسة "المرصد" تعقد ورشة تدريبية حول تعزيز المشاركة المدنية للشباب في جمعية الهلال الاحمر في مدينة البيرةفتح بنابلس تكرم ذوي الشهداء والاسرى من المعلمينالسفير الشامي يفتتح النسخة الثانية من مهرجان السينما الفلسطينية في الدنماركمؤتمر دولي في المغرب مطلع "مايو" المقبل يبحث إشكال العلاقة بين الحوار والأخلاق في مشروع الفيلسوف طه عبد الرحمنرام الله..عمال وعاملات فلسطين واتحاداتهم النقابية يتظاهرون بمناسبة الاول من ايارغرق زورق لاجئين قبالة سواحل ليبيا وفقدان 84
2016/5/1

خلال أمسية لحزب التحرير في غزة: ثورة الشام تتبنى مشروع الخلافة

تاريخ النشر : 2013-02-24
رام الله - دنيا الوطن
عقد شباب حزب التحرير أمس السبت 23/2/2013م أمسية فكرية سياسية في قاعة بلدية النصيرات وسط قطاع غزة بعنوان: " ثورة الشام إلى أين؟ "، وقد تم فيها عرض فيلم وثائقي بعنوان: "وجاءت ثورة الشام بالحق " وهو الفيلم الذي منعت سلطة حماس عرضه في الساحات العامة، ثم تلى ذلك حوار ونقاش مع عضوي المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين المهندس إبراهيم الشريف والأستاذ حسن المدهون.

قال الشريف خلال الأمسية بأن: "محاولات حرف الثورة واستخدامها من قبل دول الغرب وعملاؤهم من الدول العربية عن طريق تقديم دعم عسكري مشروط برفع شعار الدولة المدنية ومقاتلة الكتائب والألوية التي تهدف لإقامة الخلافة، هذه
المحاولات باءت بالفشل، كما أن المجالس والهيئات السياسية التي شكلها الغرب كالمجلس الوطني والائتلاف لم تلق تأييدًا على الأرض بل لقيت الرفض من عموم الثوار".

وقال بأن: "أميركا عمدت إلى إعطاء المهل تلو المهل لبشار ليمعن في إجرامه وطغيانه عسى أن يوهن عزائم أهل الشام ولكن السحر انقلب عليها وأصبحت تدرك أنه كلما طال أمد الثورة كلما اشتدت قوة الكتائب والأولوية التي تعمل لإسقاط نظام بشار وإقامة الخلافة ورفض الدولة المدنية، وأن الغرب يهدد بإشعال حرب داخلية في حال استقلال سوريا عن النفوذ الغربي".

وفي رد على سؤال عن دور حزب التحرير في الثورات العربية قال المدهون: "بأن حزب التحرير كان من أوائل الناس في التصدي للحكام الظلمة قبل عشرات السنين، وبأن الحزب كان أول من خرج بمسيرات في تونس العاصمة ضد بن علي في هذه الثورة، وأنه دعا للثورة على نظام بشار قبل بدئها وشارك في تحديد موعد انطلاقها 15-3، وهو يقود معركة بلا هوادة ضد المشروع الغربي في سوريا، وضد المشاريع التي استطاع الغرب تسويقها في تونس ومصر وليبيا، وأن الحزب يعمل جاهداً لئلا يدع الغرب يسرق ثورة الشام كما سرق غيرها".

وكان المدهون قد استنكر بعد عرض الفيلم منع سلطة حماس لعرض الفيلم الوثائقي عن ثورة الشام في الساحات العامة، ووجه سؤاله للحضور: لماذا تمنع سلطة غزة عرض مثل هذا الفيلم للجمهور في الساحات العامة؟
 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف