الأخبار
بعد اتهام الأحمد لحماس بالتنسيق مع اسرائيل خلال الحرب..البردويل مستهزئاً :"اعتذر من عزّام"..فيديوهنية: مكافأة بطل الدوري اتحاد الشجاعية " 30 ألف دولار" والوصيف 15 ألفاسلطة النقد الفلسطينية تستنكر الاعتداء "اللامسؤول" على فروع بنك فلسطين في غزةفي محاضرة لملتقى القدس : دور المعرفة في تحرير بيت المقدس"زكاة الزيتون الغربية" تنفذ مشروع ترميم بيوت عائلات مستورةوفد من الامن الوقائي يزور جامعة بولتيكنك فلسطين لتعزيز التعاون المشتركمحافظة أريحا والأغوار تستقبل الشبيبة الثانوية في محافظة قلقيليةمدير عام شركة ابو صلاح علي ابو صلاح يقوم بزيارة لمديرشرطة طولكرم المقدم يدكسوريا: الحملة الوطنية السعودية تنهي صرف دفعات الفترة الثالثة من برنامجها الايوائي لـ 1100 عائلة سورية من الحالات الانسانية بتكلفة اجمالية بلغت اكثر من (6.7) مليون ريالمنظمة إسرائيلية :"الرجوب" إرهابي يجب محاكمته وطرده من الفيفاسنستمر بالوصاية على القدس الشرقية لمنع انتهاكات اسرائيل : الأردن يدعو لبذل الجهود لعودة المفاوضاتلماذا لن يُستخدم جواز سفر "دولة فلسطين" ؟أبو ليلى: تصريحات نتنياهو رسالة للقوى الدولية التي تسعى لتحريك ملف المفاوضاتلبنان: فضل الله: المرحلة صعبة ومعقَّدة ولكنَّ الأفق ليس مسدوداًالبنك الإسلامي العربي يرعى إحتفال تخريج الفوج الثاني والثالث عشر من كلية الدعوة الاسلامية في قلقيليةالشرطة تنهي استعداداتها لتامين سير امتحانات الثانوية العامة في محافظات الضفةبال ثينك للدراسات الاستراتيجية تنهي دورة تدريبية بعنوان "جلسات الاستماع"إعطاب أقفال المحال التجارية ظاهرة يمقتها التجارالضمير: الاحتلال يعتقل 12 نائباً 6 منهم رهن الاعتقال الإداريالشرطة تقبض على سائق تسبب بحادث تحت تأثير المخدرات في رام اللهالاردن: سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة الأردنية الهاشمية يستقبل رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدمغنام تطلع سفير تركيا على معاناة شعبنا وهو يؤكد شهدائكم شهدائنا وعزتكم عزتنالبنان: احتفال تخريج دورة الاعلام والصحافة الخميس في الاتحاد الثانوية صورابعاد خمسة شبان عن المسجد الأقصىبلدية الخليل ومجلس القضاء الاعلى يوقعان اتفاقية تعاون لإنشاء محكمة الخليل الجديدة
2015/5/26

خلال أمسية لحزب التحرير في غزة: ثورة الشام تتبنى مشروع الخلافة

تاريخ النشر : 2013-02-24
رام الله - دنيا الوطن
عقد شباب حزب التحرير أمس السبت 23/2/2013م أمسية فكرية سياسية في قاعة بلدية النصيرات وسط قطاع غزة بعنوان: " ثورة الشام إلى أين؟ "، وقد تم فيها عرض فيلم وثائقي بعنوان: "وجاءت ثورة الشام بالحق " وهو الفيلم الذي منعت سلطة حماس عرضه في الساحات العامة، ثم تلى ذلك حوار ونقاش مع عضوي المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين المهندس إبراهيم الشريف والأستاذ حسن المدهون.

قال الشريف خلال الأمسية بأن: "محاولات حرف الثورة واستخدامها من قبل دول الغرب وعملاؤهم من الدول العربية عن طريق تقديم دعم عسكري مشروط برفع شعار الدولة المدنية ومقاتلة الكتائب والألوية التي تهدف لإقامة الخلافة، هذه
المحاولات باءت بالفشل، كما أن المجالس والهيئات السياسية التي شكلها الغرب كالمجلس الوطني والائتلاف لم تلق تأييدًا على الأرض بل لقيت الرفض من عموم الثوار".

وقال بأن: "أميركا عمدت إلى إعطاء المهل تلو المهل لبشار ليمعن في إجرامه وطغيانه عسى أن يوهن عزائم أهل الشام ولكن السحر انقلب عليها وأصبحت تدرك أنه كلما طال أمد الثورة كلما اشتدت قوة الكتائب والأولوية التي تعمل لإسقاط نظام بشار وإقامة الخلافة ورفض الدولة المدنية، وأن الغرب يهدد بإشعال حرب داخلية في حال استقلال سوريا عن النفوذ الغربي".

وفي رد على سؤال عن دور حزب التحرير في الثورات العربية قال المدهون: "بأن حزب التحرير كان من أوائل الناس في التصدي للحكام الظلمة قبل عشرات السنين، وبأن الحزب كان أول من خرج بمسيرات في تونس العاصمة ضد بن علي في هذه الثورة، وأنه دعا للثورة على نظام بشار قبل بدئها وشارك في تحديد موعد انطلاقها 15-3، وهو يقود معركة بلا هوادة ضد المشروع الغربي في سوريا، وضد المشاريع التي استطاع الغرب تسويقها في تونس ومصر وليبيا، وأن الحزب يعمل جاهداً لئلا يدع الغرب يسرق ثورة الشام كما سرق غيرها".

وكان المدهون قد استنكر بعد عرض الفيلم منع سلطة حماس لعرض الفيلم الوثائقي عن ثورة الشام في الساحات العامة، ووجه سؤاله للحضور: لماذا تمنع سلطة غزة عرض مثل هذا الفيلم للجمهور في الساحات العامة؟
 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف