الأخبار
مفاجأة… الفلفل الحار يرفع مستوى النشاط الجنسي عند الرجاليوم بوتين الأسود : الاقتصاد الروسي ينهاراحياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني في كولومبياادعيس: الاوقاف تجري الترتيبات الخاصة لسفر معتمري المحافظات الجنوبيةالتأكيد على دور الجمعيات التعاونية في رفد عجلة الاقتصاد والدعوة لتعزيز قيم العمل التعاوني في فلسطينتشكيل مجلس إدارة منتدى رواد الحركة الرياضية الفلسطينيةالاوقاف : بدء الترتيب لسفر معتمري غزةخلال الأسبوع الجاري: 300 مستوطنا اقتحموا ودنسوا المسجد الأقصى ومصلون يحبطون محاولات تأدية طقوس تلموديةمهرجان "كريسماس ماركت" إضاءة شجره الميلادأحمد معز ينتهي من تصوير"البنت العربية"محافظ جنين يهنأ الشرطة الفلسطينية بمناسبة حلول عيد الشرطة العربيةمحافظ طولكرم اللواء د. كميل يقدم التهاني للجبهة الشعبية في ذكرى انطلاقتها 47وزارة العمل : القطاع التعاوني اهم القطاعات لاحداث التنمية المستدامة في فلسطينتصاميم الزي الموحّد الجديد للاتحاد للطيران ترتقي بعالم الأزياء على متن الطائرة نحو آفاق جديدةفتح: الحكم الاداري رسالة تهديد لكوادر فتحالنيابة العسكرية تقدم لائحة اتهام بحق الطالبة خطابالاتحاد للطيران تُكلل عاماً حافل بالإنجازات بإطلاق طائراتها من طراز A380 وبوينغ B787 للمرة الأولى في أبوظبيابو ليلى - الفيتو خيار الولايات المتحدة الأمريكية لإبطال مشروع القرار الفلسطينيكتائب شهداء الاقصى :أيدينا ستصل لكل المرتزقة التي تحاول العبث بالساحة الفتحاويةالجمعية الخيرية لتطوير المرأة "تطور" تكرم عاملات النظافة في المستشفياتالناطق باسم كتائب المقاومة الوطنية "ابوخالد": المقاومة ستلجأ لإعادة حساباتها في اتفاق التهدئةبنك الخليج الأول والبنك الأهلي التجاري السعودي يمولان شراء طائرات للاتحاد للطيران من طراز بوينغ 787-9 دريملاينرأصحاب البيوت المدمرة في اعتصام لهم عند معبر إيرز يطابون المقاومة بالعودة لمربع الحرببورصة فلسطين: أخبار الشركات المدرجة في أسبوعأبو ليلى : ابدينا عدد من التحفظات على مشروع القرار خلال اجتماع القيادة اليوم" المسرى آية وحكاية " .. حملة تطلقها "اقرأ" من المسجد الأقصىالاحتلال : حماس لديها ما هو أخطر من الأنفاق الهجوميةمنتدى سيدات الاعمال فلسطين ينهي تحضرات معرضه السنوي في رام اللهحمّاد: رفضنا مقترح الدولة اليهودية وقدمنا مشروع القرار الفلسطيني- العربي المتفق عليه لمجلس الأمنالبطش: تم اعتماد الأفكار التي طرحت من قبل الجهاد والجبهتين والحزب كمبادرة باسم كافة الفصائلاقتحام قطعان المستوطنين وجنود الاحتلال الكرمل شرق يطاصحافيتان من غزة تستعرضان تجربتهما في الحرب في لقاء بجامعة بيرزيتموقع الأقصى الرياضي يكرم أبطال الاستفتاء الرياضي الأسبوعي والحكام الدوليينمحافظة اريحا والأغوار تستقبل الأطفال الفائزين في بطولة العالم للذكاء العقليوزيرة السياحة والاثار تفتتح عدد من المشاريع في بيت لحم
2014/12/18

تدريبات للجيش الإسرائيلي للتوغل في سوريا وقلق من انسحاب الجيش السوري من الحدود لتوريط اسرائيل مع الجيش الحر

تدريبات للجيش الإسرائيلي للتوغل في سوريا وقلق من انسحاب الجيش السوري من الحدود لتوريط اسرائيل مع الجيش الحر
تاريخ النشر : 2013-02-21
رام الله - دنيا الوطن - وكالات
ذكر موقع "ديبكا" المقرب من الاستخبارات الإسرائيلية أن جيش النظام السوري بدأ بسحب قواته من الحدود الإسرائيلية السورية بهدف تصعيد الأوضاع مع المعارضة المسلحة على جبهة الجولان المحتلة. 

وأشار الموقع كذلك إلى أن مجموعات من الجيش الحر تنتمي إلى حركات إسلامية نجحت في الاستيلاء على مخازن للأسلحة. كما ذكر الموقع أن تلك المجموعات زادت من وتيرة تسلحها بعد نجاحها في إقامة علاقات مع جهات خارجية دعمتها بأسلحة متنوعة.

وعلى جبهة أخرى بادر الجيش الحر أمس بإنذار حزب الله اللبناني وإمهاله 48 ساعة تحت طائلة استهداف مواقعه.

وقد  بدا الجيش الاسرائيلي التدريب على اندلاع مواجهات سريعة تضطره الى الدخول عدة كيلومترات الى العمق السوري، في مناطق مكشوفة يواجه فيها تنظيمات ارهابية ثم ادارة المعركة في مناطق ماهولة بالسكان.

التدريب جاء في اعقاب تقارير اسرائيلية تتوقع ان الجبهة السورية باتت اقرب من أي وقت مضى لاندلاع مواجهات في اعقاب التطورات الاخيرة فيها وتصعيد المواجهات الداخلية، وما ادعته اسرائيل من ان الرئيس السوري بشار الاسد، سحب عناصر جيشه التي كانت مرابطة على طول المنطقة الحدودية ونشرها في دمشق.

ونقل عن مسؤولين عسكرييين في قيادة الشمال ان قرار الاسد يحمل عدة اهداف، ابرزها ابقاء المتمردين وعناصر من الاسلاميين المتطرفين بالقرب من الحدود الاسرائيلية، لما يشكلونه من خطر على امن المنطقة الحدودية. وبتقدير المسؤولين الاسرائيليين فان اختراق هذه العناصر لمنطقة الحدود و تنفيذ عمليات ضد اهداف اسرائيلية باتت مسالة وقت.

وازاء هذه التوقعات جاءت التدريبات الاخيرة وقد شاركت فيها وحدات عدة من المدرعات وسلاح الجو. وشملت التدريبات كيفية ادارة معارك خلال اثنين وسبعين ساعة متواصلة يقوم خلالها الجيش بتزويد سلاح المدرعات بمعدات قتالية غير اعتيادية، في وقت تكون المواجهات في ذروتها، الى جانب تزويدهم بالطعام والمياه. وياخذ الجيش في حساباته خلال معارك كهذه العمل في اقل ما يمكن من مواجهات مباشرة وتنفيذ عمليات سرية وباقل ما يمكن من تحركات تكون مكشوفة للعدو، في موازاة استخدام وسائل متطورة لكشف المنطقة قبل دخولها.

وبحسب الجيش فان الاحتمالات الاكبر ان تكون المواجهات مع تنظيمات ارهابية اكثر منها امام الجيش السوري، لتوقعات اسرائيل ان هذا الجيش متفكك وضعيف.

وفي اعقاب هذه التقديرات يسعى الجيش الى انهاء ستة وتسعين كيلومترا من الجدار الامني في اقل من شهرين مع نصب معدات رقابة ورادارات متطورة لمراقبة المنطقة، في وقت يواصل الجيش اخلاء مساحات شاسعة من المناطق الحدودية من الالغام القديمة واستبدالها بالغام جديدة تضمن فعاليتها في حال تسلل مقاتلين من الطرف السوري.

ويرافق الاستعدادات والتدريبات الاسرائيلية قلق من قرار الاسد باخلاء المنطقة الحدودية من عناصر جيشه ومن وحدات المدرعات، التي كانت تحرس المنطقة الحدودية. وبتقدير قياديين في الجيش فان هناك اهدافا استراتيجية جدية لهذا القرار، فالى جانب افساح المجال للمتمردين والعناصر الاسلامية المتطرفة للاقتراب من المناطق الحدودية مع اسرائيل وتهديد امنها، فان الاسد، بحسب الاسرائيليين، يريد ضمان وجود الجيش داخل دمشق لابقائها قوية وصامدة وللدفاع عنها في مقابل خلق منطقة عازلة على طول السياج الحدودي مع اسرائيل تكون تحت سيطرة المتمردين، وهذا ما يقلق اسرائيل.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف