الأخبار
ضبط كميات كبيرة من البطيخ المهربزيارات ميدانية ضمن مشروع المبادرات النسوية الممنوح من الصندوق العربيالنضال الشعبي والأمن الوطني يختتمان مخيم التعايش " معسكر د. غوشة الاول لإعداد الكادر"مصر: نجاح ثانى عملية لاستئصال ورم بالجزء الأوسط من الكبد بمستشفى الراجحى الجامعى للكبدمؤسسة أدوار تنهي المرحلة الاولى من مشروع:"الملتقى النسائي للمهارات والمواهبحماية يدين استمرار اقتحام المستوطنين لباحات الأقصى ويطالب بوقف هذه الانتهاكاتمركز يافا الثقافي يعقد دورة في فن تدوير مخلفات البيئةمنتدى المنارة ينظم مهرجانه الأول للشعر في مدينة نابلسالثقافة والفكر الحر تعقد جمعيتها العمومية وتستعرض التقريرين الإداري والمالي"مساواة" تعقد دورة بعنوان: "قانون التأمين رقم 20 لسنة 2005"دائرة الإصلاح بمنطقة الزيتون والصبرة تعقد ورشة عمل بعنوان " الصياغة القانونية لأوراق المصالحة "عرب 48: مركز حملة ومركز عدالة في جولة ميدانية إلى عتير أم الحيرانالاتحاد للطيران تُعيّن مواطناً إماراتياً في منصب نائب الرئيس لشؤون السلامة والجودة في الشركةمركز نرسان الثقافي يعقد ورشة عمل حول تفعيل دور الشباب في المشاركة السياسيةخدمات الطفولة تنفذ المرحلة الثانية من مشروع دعم المعاقين حركياًمصر: "أوقاف أسيوط" تتقدم ببلاغ للمحامي العام ضد "البسطويسي"مصر: ضبط 94 حالة غش بين مختلف كليات جامعة أسيوطالطيار للسفر تتكفل ببناء وقف خيري للجمعية الخيرية لتوفير الدواء بمكة المكرمةمصر: محافظ اسيوط : احالة رئيس القرية المتقاعس عن ازالة التعديات للنيابة العامة اعتقال مصور 'كيوبرس' وأربعة مصلين في المسجد الأقصى واقتحام أكثر من 100 مستوطن حركة فتح تساند جمعية مركز الخدمات الزراعيةجمعية منتدى التواصل تنظم حفل تخريج أطفال روضة مرح "الفوج الثالث عشر"في جنين..حفل تخريج طلاب وطالبات المراكز الاجتماعيةالنعمان الأساسية والملاك الصغير يحتفلان بتخريج فوج فراشات الربيعالتجمع الإعلامي يختتم دورة تدريبية في "فنون التحرير الصحفي"
2015/5/24

تدريبات للجيش الإسرائيلي للتوغل في سوريا وقلق من انسحاب الجيش السوري من الحدود لتوريط اسرائيل مع الجيش الحر

تدريبات للجيش الإسرائيلي للتوغل في سوريا وقلق من انسحاب الجيش السوري من الحدود لتوريط اسرائيل مع الجيش الحر
تاريخ النشر : 2013-02-21
رام الله - دنيا الوطن - وكالات
ذكر موقع "ديبكا" المقرب من الاستخبارات الإسرائيلية أن جيش النظام السوري بدأ بسحب قواته من الحدود الإسرائيلية السورية بهدف تصعيد الأوضاع مع المعارضة المسلحة على جبهة الجولان المحتلة. 

وأشار الموقع كذلك إلى أن مجموعات من الجيش الحر تنتمي إلى حركات إسلامية نجحت في الاستيلاء على مخازن للأسلحة. كما ذكر الموقع أن تلك المجموعات زادت من وتيرة تسلحها بعد نجاحها في إقامة علاقات مع جهات خارجية دعمتها بأسلحة متنوعة.

وعلى جبهة أخرى بادر الجيش الحر أمس بإنذار حزب الله اللبناني وإمهاله 48 ساعة تحت طائلة استهداف مواقعه.

وقد  بدا الجيش الاسرائيلي التدريب على اندلاع مواجهات سريعة تضطره الى الدخول عدة كيلومترات الى العمق السوري، في مناطق مكشوفة يواجه فيها تنظيمات ارهابية ثم ادارة المعركة في مناطق ماهولة بالسكان.

التدريب جاء في اعقاب تقارير اسرائيلية تتوقع ان الجبهة السورية باتت اقرب من أي وقت مضى لاندلاع مواجهات في اعقاب التطورات الاخيرة فيها وتصعيد المواجهات الداخلية، وما ادعته اسرائيل من ان الرئيس السوري بشار الاسد، سحب عناصر جيشه التي كانت مرابطة على طول المنطقة الحدودية ونشرها في دمشق.

ونقل عن مسؤولين عسكرييين في قيادة الشمال ان قرار الاسد يحمل عدة اهداف، ابرزها ابقاء المتمردين وعناصر من الاسلاميين المتطرفين بالقرب من الحدود الاسرائيلية، لما يشكلونه من خطر على امن المنطقة الحدودية. وبتقدير المسؤولين الاسرائيليين فان اختراق هذه العناصر لمنطقة الحدود و تنفيذ عمليات ضد اهداف اسرائيلية باتت مسالة وقت.

وازاء هذه التوقعات جاءت التدريبات الاخيرة وقد شاركت فيها وحدات عدة من المدرعات وسلاح الجو. وشملت التدريبات كيفية ادارة معارك خلال اثنين وسبعين ساعة متواصلة يقوم خلالها الجيش بتزويد سلاح المدرعات بمعدات قتالية غير اعتيادية، في وقت تكون المواجهات في ذروتها، الى جانب تزويدهم بالطعام والمياه. وياخذ الجيش في حساباته خلال معارك كهذه العمل في اقل ما يمكن من مواجهات مباشرة وتنفيذ عمليات سرية وباقل ما يمكن من تحركات تكون مكشوفة للعدو، في موازاة استخدام وسائل متطورة لكشف المنطقة قبل دخولها.

وبحسب الجيش فان الاحتمالات الاكبر ان تكون المواجهات مع تنظيمات ارهابية اكثر منها امام الجيش السوري، لتوقعات اسرائيل ان هذا الجيش متفكك وضعيف.

وفي اعقاب هذه التقديرات يسعى الجيش الى انهاء ستة وتسعين كيلومترا من الجدار الامني في اقل من شهرين مع نصب معدات رقابة ورادارات متطورة لمراقبة المنطقة، في وقت يواصل الجيش اخلاء مساحات شاسعة من المناطق الحدودية من الالغام القديمة واستبدالها بالغام جديدة تضمن فعاليتها في حال تسلل مقاتلين من الطرف السوري.

ويرافق الاستعدادات والتدريبات الاسرائيلية قلق من قرار الاسد باخلاء المنطقة الحدودية من عناصر جيشه ومن وحدات المدرعات، التي كانت تحرس المنطقة الحدودية. وبتقدير قياديين في الجيش فان هناك اهدافا استراتيجية جدية لهذا القرار، فالى جانب افساح المجال للمتمردين والعناصر الاسلامية المتطرفة للاقتراب من المناطق الحدودية مع اسرائيل وتهديد امنها، فان الاسد، بحسب الاسرائيليين، يريد ضمان وجود الجيش داخل دمشق لابقائها قوية وصامدة وللدفاع عنها في مقابل خلق منطقة عازلة على طول السياج الحدودي مع اسرائيل تكون تحت سيطرة المتمردين، وهذا ما يقلق اسرائيل.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف