الأخبار
اللجنة الحكومية بغزة: توقف شبه كامل لحركة الوفود القادمة لغزةأحرار يطالب بالتحرك للوقوف مع عائلات الأسرى الممنوعين من الزيارةمصلون يتصدون لاقتحامات مستوطنين وحاخامات للمسجد الاقصىورشة عمل حول التخطيط التشاركي للخدمات الاجتماعية في محافظة الخليلأحرار: الإحتلال يحكم بالسجن الفعلي 38 شهرا وغرامة مالية على الأسير عمران مظلومعدد من الإصابات خلال مواجهات بعد اقتحام 700مستوطنون لـ "قبر يوسف"د.عيسـى:"الأقصـى فـي خطـر محـدق"فصل الخريف يبدأ الثلاثاء القادمأحرار: الإحتلال يحكم بالسجن الفعلي 38 شهرا وغرامة مالية على الأسير عمران مظلوم40 متطرفاً وطلبة معاهد يهودية برفقة حاخامات يقتحمون باحات الأقصىاليمن: وفاة السياسي الكبير عبد الله الاصنج قبل ساعات بمدينه جدةمصر: في مركز ومدينه الإسماعيلية حمله مكبرة لإزله التعديات على مساحة 50فدانمصر: في مركز ومدينه الإسماعيلية حمله مكبرة لإزله التعديات على مساحة 50فدانصوت إسرائيل يمنح الطالبة آيات فقرا لقب فارسة رمضانشيلح: الدروس المستفادة من الجرف الصامد أهم من دروس حرب الغفرانالاتحاد للطيران تستضيف الندوة المالية العالمية للاتحاد الدولي للنقل الجوي في أبوظبيهآرتس: مواجهات القدس أعادت رسم الحدود بين شطري المدينةالكاتيل-لوسنت لحلول المؤسسات تستعرض أحدث تقنياتها تحت شعار “Connected Experience” خلال جيتكس 2014إستطلاع: الإسرائيليون يؤمنون بإمكانية التعاون الإقليمي في المنطقةعيسى: اخفاق مجلس الامن يعني التوجه لقرار الاتحاد من اجل السلامطبيب أسنان عربي يسجل اول مليون متابعة عبر فيسبوكاتفاق ثلاثي بين الأمم المتحدة و "إسرائيل" والسلطة لإعادة إعمار غزةورشة تدريبية للباحثين الاجتماعيين حول برنامج نظم المعلومات الجغرافيةوزير الجيش الاسرائيلي: ستبدأ قريبا مراقبة عملية إدخال مواد البناء إلى قطاع غزةتحت عنوان " دورة تدريبية على التوثيق في مخيم الرشيدية "إقالة ضابط كبير تدعي اسرائيل انه سرب معلومات سرية لـ "بينيت" أثناء العدوان الاسرائيلي على غزةالأردن و أمريكا تستحوذان على النسبة الأعلى من صادرات الشركات الفلسطينية البالغة 6 مليون دولار"الأهلية للتأمين" و"نقابة العاملين في شركة كهرباء محافظة القدس" توقعان اتفاقية تأمين لمدة ثلاث سنواتاوكرانيا توافق على منح الشرق المضطرب "وضعا خاصا"تحت عنوان " دورة تدريبية على التوثيق في مخيم الرشيدية "
2014/9/17

تدريبات للجيش الإسرائيلي للتوغل في سوريا وقلق من انسحاب الجيش السوري من الحدود لتوريط اسرائيل مع الجيش الحر

تدريبات للجيش الإسرائيلي للتوغل في سوريا وقلق من انسحاب الجيش السوري من الحدود لتوريط اسرائيل مع الجيش الحر
تاريخ النشر : 2013-02-21
رام الله - دنيا الوطن - وكالات
ذكر موقع "ديبكا" المقرب من الاستخبارات الإسرائيلية أن جيش النظام السوري بدأ بسحب قواته من الحدود الإسرائيلية السورية بهدف تصعيد الأوضاع مع المعارضة المسلحة على جبهة الجولان المحتلة. 

وأشار الموقع كذلك إلى أن مجموعات من الجيش الحر تنتمي إلى حركات إسلامية نجحت في الاستيلاء على مخازن للأسلحة. كما ذكر الموقع أن تلك المجموعات زادت من وتيرة تسلحها بعد نجاحها في إقامة علاقات مع جهات خارجية دعمتها بأسلحة متنوعة.

وعلى جبهة أخرى بادر الجيش الحر أمس بإنذار حزب الله اللبناني وإمهاله 48 ساعة تحت طائلة استهداف مواقعه.

وقد  بدا الجيش الاسرائيلي التدريب على اندلاع مواجهات سريعة تضطره الى الدخول عدة كيلومترات الى العمق السوري، في مناطق مكشوفة يواجه فيها تنظيمات ارهابية ثم ادارة المعركة في مناطق ماهولة بالسكان.

التدريب جاء في اعقاب تقارير اسرائيلية تتوقع ان الجبهة السورية باتت اقرب من أي وقت مضى لاندلاع مواجهات في اعقاب التطورات الاخيرة فيها وتصعيد المواجهات الداخلية، وما ادعته اسرائيل من ان الرئيس السوري بشار الاسد، سحب عناصر جيشه التي كانت مرابطة على طول المنطقة الحدودية ونشرها في دمشق.

ونقل عن مسؤولين عسكرييين في قيادة الشمال ان قرار الاسد يحمل عدة اهداف، ابرزها ابقاء المتمردين وعناصر من الاسلاميين المتطرفين بالقرب من الحدود الاسرائيلية، لما يشكلونه من خطر على امن المنطقة الحدودية. وبتقدير المسؤولين الاسرائيليين فان اختراق هذه العناصر لمنطقة الحدود و تنفيذ عمليات ضد اهداف اسرائيلية باتت مسالة وقت.

وازاء هذه التوقعات جاءت التدريبات الاخيرة وقد شاركت فيها وحدات عدة من المدرعات وسلاح الجو. وشملت التدريبات كيفية ادارة معارك خلال اثنين وسبعين ساعة متواصلة يقوم خلالها الجيش بتزويد سلاح المدرعات بمعدات قتالية غير اعتيادية، في وقت تكون المواجهات في ذروتها، الى جانب تزويدهم بالطعام والمياه. وياخذ الجيش في حساباته خلال معارك كهذه العمل في اقل ما يمكن من مواجهات مباشرة وتنفيذ عمليات سرية وباقل ما يمكن من تحركات تكون مكشوفة للعدو، في موازاة استخدام وسائل متطورة لكشف المنطقة قبل دخولها.

وبحسب الجيش فان الاحتمالات الاكبر ان تكون المواجهات مع تنظيمات ارهابية اكثر منها امام الجيش السوري، لتوقعات اسرائيل ان هذا الجيش متفكك وضعيف.

وفي اعقاب هذه التقديرات يسعى الجيش الى انهاء ستة وتسعين كيلومترا من الجدار الامني في اقل من شهرين مع نصب معدات رقابة ورادارات متطورة لمراقبة المنطقة، في وقت يواصل الجيش اخلاء مساحات شاسعة من المناطق الحدودية من الالغام القديمة واستبدالها بالغام جديدة تضمن فعاليتها في حال تسلل مقاتلين من الطرف السوري.

ويرافق الاستعدادات والتدريبات الاسرائيلية قلق من قرار الاسد باخلاء المنطقة الحدودية من عناصر جيشه ومن وحدات المدرعات، التي كانت تحرس المنطقة الحدودية. وبتقدير قياديين في الجيش فان هناك اهدافا استراتيجية جدية لهذا القرار، فالى جانب افساح المجال للمتمردين والعناصر الاسلامية المتطرفة للاقتراب من المناطق الحدودية مع اسرائيل وتهديد امنها، فان الاسد، بحسب الاسرائيليين، يريد ضمان وجود الجيش داخل دمشق لابقائها قوية وصامدة وللدفاع عنها في مقابل خلق منطقة عازلة على طول السياج الحدودي مع اسرائيل تكون تحت سيطرة المتمردين، وهذا ما يقلق اسرائيل.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف