الأخبار
جبهة التحرير الفلسطينية تثمن روح التضحية العالية لكافة الصحافيين في اليوم العالمي للصحافةالائتلاف التربوي ممثل مركز إبداع المعلم بغزة ينفذ أنشطة وفعاليات الحملة العالمية للتعليم 2016الاردن: أبوغزاله يدعو إلى ضرورة تحول مهنة التدقيق الداخلي إلى العمل بالوسائل التقنية الحديثةاليمن: قسم الإرشاد النفسي و التربوي يكرم نزلاء دارالأيتام الحديدةالائتلاف التربوي ممثل مركز إبداع المعلم بغزة ينفذ أنشطة وفعاليات الحملة العالمية للتعليم 2016جبهة التحرير الفلسطينية تثمن روح التضحية العالية لكافة الصحافيين في اليوم العالمي للصحافةوزارة الاقتصاد الوطني تنهي المرحلة الأول من البرنامج التأهيلي لمقيمي مختبرات الفحص والمعايرةالتميمي: “سوق التأمين يحمل فرصاً استراتيجية تحافظ على ثبات نموه”الخدمات الطبية تبحث تفعيل مذكرة التفاهم مع مؤسسة إبداع"القدس المفتوحة" تكرم طلبة المدارس الفائزين في معرض فلسطين للعلوم والتكنولوجيا 2016ماليمن: الاميرة بسمة بنت سعود تكرم الاعلامية اليمنية لارا الظراسيمؤسسة التعاون توقع اتفاقيات منح بحوالي 2.6 مليون دولار مع البنك الاسلامي للتنميةجبهة التحرير الفلسطينية تثمن روح التضحية العالية لكافة الصحافيين في اليوم العالمي للصحافةندوة "القدس الثقافي" تطالب بمشروع عاجل لتأهيلٍ الجزء الشرقي من المسجد الأقصىبدعم من مؤسسة القلب الكبير، مجموعة مستشفى سانت جون للعيون تستمر في تقديم الخدمات الطبية للأطفال الأقل حظا في فلسطين"صندوق البلديات" يُعلن بدأ إعادة تأهيل مدخل قرية النبي صموئيلالبرغوثي يدعو لطرد نجمة داود من الفيدرالية الدولية للصليب و الهلال الاحمرلجنة الانتخابات ترحب بقرار إجراء الانتخابات المحلية 2016مصر: السفارة المصرية في روما تتابع باهتمام حادث وفاة المواطن محمد باهرمديرية عمل محافظة نابلس تشرف على اجتماع اللجنة الفرعية للأجورالأحد القادم انطلاق فعاليات مؤتمر علاقات المستثمرين في رام اللهبنك القدس يعقد اجتماع الجمعية العمومية العادي الحادي والعشرين ويقرر توزيع أرباح أسهم مجانية بنسبة 11%الحساينة و الشاعر يتفقدان سير العمل في مجمع الوزارات في محافظة رام الله و البيرةالشاعر: الاحتلال رفع وتيرة جرائمه ضد الصحفيين الفلسطينيين لإخفاء جرائمه عن العالمأربع شركات مدرجة تفصح عن بياناتها المالية للربع الأول من العام 2016
2016/5/3

السلطات اليبية تعيد فتح حدودها مع تونس ومصر

تاريخ النشر : 2013-02-20
رام الله - دنيا الوطن
 أعلنت السلطات الليبية، مساء الثلاثاء، إعادة فتح معابرها الحدودية مع كل من تونس ومصر بعد غلقها أثناء الاحتفالات الليبية بثورة الـ 17 فيفري.

وقال عبد السلام يونس، رئيس اللجنة الأمنية العليا لمدينة طبرق، "إن إعادة فتح معبر "أمساعد" الرابط بين ليبيا ومصر بعد توقف دام ستة أيام جاء بناءً على قرار الحكومة المؤقتة بشأن تعليق العمل بالمنافذ البرية من أجل تأمين الاحتفالات بالذكرى الثانية للثورة".

وأوضح يونس أن حركة الدخول والخروج للمسافرين والبضائع تسير بشكل اعتيادي في المنفذ، مؤكدًا في الوقت ذاته أن "الأوضاع الأمنية جيدة والأجهزة المختصة تقوم بواجبها على أكمل وجه".

ولفت المسؤول الأمني إلى أن وزير الداخلية في حكومة بلاده، عاشور شوايل، كان قد أصدر قرارًا بعدم دخول قبيلة "أولاد علي" الذين يقطنون في منطقة مطروح المصرية المحاذية لمنفذ السلوم الحدودي، إلا بعد حصولهم على تأشيرة دخول للأراضي الليبية بعد أن كان النظام السابق أعطى تعليماته بدخولهم كمواطنين ليبيين.

وعلى إثر ذلك تجمع عدد كبير من أهالي مدينة السلوم الحدودية أمام البوابة الشرقية لمنفذ السلوم البري، وقاموا بقطع الطريق الدولي بين مصر وليبيا؛ احتجاجًا على بدء تنفيذ القرارات الليبية، بمنع دخول أبناء محافظة مطروح إلى ليبيا إلا بتأشيرة مسبقة، بعد أن كانوا مستثنين من هذا الشرط، إلا أن قوات الجيش المسؤولة عن تأمين المنفذ تمكنت فيما بعد من فض اعتصام الأهالي، وذلك وفق ما صرّح به عبد السلام يونس.
على الجانب الآخر من الحدود الليبية، أكد مصدر مسؤول في وزارة الداخلية الليبية، إعادة فتح معبر "رأس أجدير" الحدودي مع تونس، لافتًا إلى أن حركة الدخول والخروج للمسافرين والبضائع تسير بشكل اعتيادي في المنفذ.

وسبق أن أعلنت الحكومة الليبية عن جملة من الإجراءات والتدابير الأمنية؛ لتأمين الاحتفالات بمناسبة الذكرى الثانية للثورة التي أطاحت بنظام العقيد معمر القذافي، من بينها تقييد حركة المطارات وإغلاق المنافذ البرية مع تونس ومصر.
 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف