الأخبار
المفوض العام للأونروا، بيير كراهينبول، في زيارته الاولى في منصبه إلى سويسرااليمن: مركز الحق الإنساني يقيم ورشة تدريبية للمحامين والإعلاميين والمدافعين الحقوقيينالشرطة تقبض على 4 متهمين بالسرقه والسطو في اريحاقراقع: الافراج عن الاسرى حجر الأساس لأي تسوية أو سلام عادل بالمنطقةعرب 48: النائب طلب ابو عرار:" بعد هدنة حرب هدم المنازل في غزة استمرار حرب هدم المنازل في النقب..."غزة: علماء الأزهر الشريف يزورون مجمع الشفاء وجامعة الأزهر ويوزعون مساعدات على المتضررينعشرات المستوطنين يقتحمون ويدنسون المسجد الأقصىمكتبات "عطاء فلسطين الخيرية" تتعرض إلى القصف أثناء العدوان الإسرائيلي على غزةمعايعة تلتقي رئيس الجمعية الإمبراطورية الأرثوذكسية الفلسطينية – الروسيةمصر: رئيس بنك "الائتمان الزراعي": الفلاح الذي سيدفع أصل الدين معفي من 90 % من الفوائدمصر: أسامة منير: "أبو شيته" أقوى من "كتائب حلوان".. و"داعش" صناعة أمريكيةمصر: قنديل: مرسي براءة وإعدام الإخوان لن ينفذالاحتلال يعتقل ستة مواطنين من جنين ونابلس وطولكرمتهنئة إلى الصديق محمد الرشدانالاحتلال يقتحم 2900 منزلاً ومؤسسة بمدن الضفة وخسائر ب250 ألف دولارREFORM تــنفذ ورشة عمل تدريبية بعنوان "اليات ايجاد بنى نظامية مستجيبة لاحتياجات الشباب"عرب 48: عرار:" الشرطة شرعت ببناء مركز لها في عرعرة النقب رغم معارضة المجلس والسكاناللجنة الفنية للقطاع الاجتماعي في محافظة جنين تناقش سبل العمل على تطوير القطاع الاجتماعيمؤسسات محافظة سلفيت تؤكد تعاونها التام مع هيئة مكافحة الفسادوزارة الثقافة في طولكرم تعقد اجتماعاً للمواهب الشابةالفائزةالفلسطينيةتودع دبي بعد تحقيقها نجاحاً باهراً فيبرنامج الزمالة التدريبية لمفاجآت صيف دبي 2014سوريا: من اجل التوقف عن تنفيذ القرار العسكري بترحيل: تيسير حتو، ياسر حتو، ناصر طاؤوس، ممدوح تخوبيمنحوتة بإسم الفنان غبريال عبد النور في مدينة عالية وأمسية غنائية باهرةمصر: أسامة منير: قتل ضابط و10 مجندين في سيناء "حاجة بشعة".. ومرتكبوه "أندال"مصر: قنديل: الدولة تتحمل تريليون عملية إرهابيةعدد الأسرى الإداريين الأعلى منذ عام 2008"إطلاق حافلة صفراء تحمل شعار مفاجآت صيف دبي تجوب أنحاء المدن الفلسطينيةعرب 48: افتتاح الدوره الاولى من نوعها للنساء في مركز اركان للتنميه البشريهالسفير التركي: جهود لتأمين سفينة توليد الكهرباء وإدخال ألف بيت متنقل لقطاع غزةمصر: ذهب مصر .. ذهب مع الريح
2014/9/3

السلطات اليبية تعيد فتح حدودها مع تونس ومصر

تاريخ النشر : 2013-02-20
رام الله - دنيا الوطن
 أعلنت السلطات الليبية، مساء الثلاثاء، إعادة فتح معابرها الحدودية مع كل من تونس ومصر بعد غلقها أثناء الاحتفالات الليبية بثورة الـ 17 فيفري.

وقال عبد السلام يونس، رئيس اللجنة الأمنية العليا لمدينة طبرق، "إن إعادة فتح معبر "أمساعد" الرابط بين ليبيا ومصر بعد توقف دام ستة أيام جاء بناءً على قرار الحكومة المؤقتة بشأن تعليق العمل بالمنافذ البرية من أجل تأمين الاحتفالات بالذكرى الثانية للثورة".

وأوضح يونس أن حركة الدخول والخروج للمسافرين والبضائع تسير بشكل اعتيادي في المنفذ، مؤكدًا في الوقت ذاته أن "الأوضاع الأمنية جيدة والأجهزة المختصة تقوم بواجبها على أكمل وجه".

ولفت المسؤول الأمني إلى أن وزير الداخلية في حكومة بلاده، عاشور شوايل، كان قد أصدر قرارًا بعدم دخول قبيلة "أولاد علي" الذين يقطنون في منطقة مطروح المصرية المحاذية لمنفذ السلوم الحدودي، إلا بعد حصولهم على تأشيرة دخول للأراضي الليبية بعد أن كان النظام السابق أعطى تعليماته بدخولهم كمواطنين ليبيين.

وعلى إثر ذلك تجمع عدد كبير من أهالي مدينة السلوم الحدودية أمام البوابة الشرقية لمنفذ السلوم البري، وقاموا بقطع الطريق الدولي بين مصر وليبيا؛ احتجاجًا على بدء تنفيذ القرارات الليبية، بمنع دخول أبناء محافظة مطروح إلى ليبيا إلا بتأشيرة مسبقة، بعد أن كانوا مستثنين من هذا الشرط، إلا أن قوات الجيش المسؤولة عن تأمين المنفذ تمكنت فيما بعد من فض اعتصام الأهالي، وذلك وفق ما صرّح به عبد السلام يونس.
على الجانب الآخر من الحدود الليبية، أكد مصدر مسؤول في وزارة الداخلية الليبية، إعادة فتح معبر "رأس أجدير" الحدودي مع تونس، لافتًا إلى أن حركة الدخول والخروج للمسافرين والبضائع تسير بشكل اعتيادي في المنفذ.

وسبق أن أعلنت الحكومة الليبية عن جملة من الإجراءات والتدابير الأمنية؛ لتأمين الاحتفالات بمناسبة الذكرى الثانية للثورة التي أطاحت بنظام العقيد معمر القذافي، من بينها تقييد حركة المطارات وإغلاق المنافذ البرية مع تونس ومصر.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف