الأخبار
فعالية وفاءً للشهيد أبو عمار والشهيد زياد أبو عين وجميع الشهداءفيديو ..أطفال فلسطين ينشدون "تحيا فلسطين" باللغة السويديةالمشهراوي : سنعوّض من قُطعت رواتبهم ولن نتركهممصر: العلاقات المصرية الأمريكية في محاور ورشة عمل " الدولة الوطنية : "الفرص والتحديات"بالصور: حفل إطلاق البوم محمد مغربي" قولي وأتمنى" وسط نجوم الفن والمجتمعلبنان: الشيخ علي ياسين يستقبل وفد انصار الله داعيا" الى تحصين المجتمع أمام الخطرين التكفيري والتخديريالشرطة تضبط مواد مخدرة وتحيل 3 متعاطيين للنيابة"حافلة الفن" ترعى المواهب الشابة وتكرمهم برعاية NESCAFÉ Dolce Gustoالاتحاد العالمي للعلماء يصف حادث بيشاور بباكستان بالإجرامي والإرهابيوفد تضامني بلجيكي يزور الاغاثة الزراعية في طولكرمشبيبة حزب الشعب الفلسطيني بمحافظة خان يونس تنفذ يوم عمل تطوعي بمستشفي ناصرمصر: إقبال بين كبار السن على مشاهدة ألعاب الأراجوزنيجيريا تؤكد على موقفها الداعم والثابت لحقوق الشعب الفلسطينيفتح: دعوات التجمع في ساحة الجندي المجهول غداً مشبوهة وهدفها بث الفرقة والفتنةمها المصري في المختار : سألجأ للجراحة التجميلية.. وأنا مغيّبة عن الدرامافتح: دعوات التجمع في ساحة الجندي المجهول غداً مشبوهة وهدفها بث الفرقة والفتنةالأسير السعدي ينتصر على السجانمصر: منظمات عمالية وحقوقية ترحب بإعلان أبراج الإماراتية الحفاظ على عمال شركة بسكو مصر مدى الحياةعرب 48: اجتماع القيادات الجماهيرية الممثلة لمدن اللد والرملةفعالية عن "استرجاع المبالغ المستخلصة عبر الفساد، ومعالجة العقود الحكومية المكتسبة عبر الرشاوى"أرامل الشهداء يجمعن على ضرورة توعيتهن قانونياالهيئة الخيرية لإغاثة الشعب الفلسطيني تنفذ المرحلة الثانية من "حملة شارك لنصرة اهل غزة "عمل الشمال توقع 133 عقد لعمال النظافة في البلدياتمحكمة الجنايات الدولية عنوان نقاش بين وجهاء ومخاتير بيت حانون تنفذه العطاءالنضال الشعبي منع امريكا قبول مشروع القرار الفلسطيني يجعلها شريكا مع الاحتلال في جرائمهافة المخدرات خطر يتهدد المجتمع الفلسطينيخلال لقائه د. مقداد السفير عبد الهادي: الرئيس عباس يدعم المبادرة الروسية للحوار السوري السوريتجمع عائلة الرقب الشبابي يكرم عمال النظافة في بلدية بني سهيلامنظمة أطباء بلا حدود يختتمون دورة تدريبية في منطقتي غوين وواد العماير ببلدة السموعالدولة الفلسطينية وعقدة المنشارشاب من غزة يوضح معاناه الفلسطينين فى بجامعة سكاريا بتركيافيديو ساخر… جنود إسرائيليون يرقصون على «بشرة خير»سجل أنت عربي يا أبو مازن … الفيديو الذي اغضب اسرائيل وامريكا من الرئيس الفلسطيني !!مهجة القدس: الأسير نهار السعدي وأسرى الجهاد يعلقون إضرابهم عن الطعامالشرطة تكشف ملابسات سرقة وتلقي القبض على الفاعلين في نابلس
2014/12/18

كيف يتعامل حزب الله مع احداث سوريا

كيف يتعامل حزب الله مع احداث سوريا
تاريخ النشر : 2013-02-20
غازي ابوكشك دنيا الوطن


يهتم العدد القادم من مجلة " نيويوركر" الأمريكية بما يجري في سوريا واثار الأحداث الدائرة هناك وأبعادها حيث زار مراسل المجلة المذكورة " ديكستر فليلكينس " لبنان للوقوف على كيفية تعامل حزب الله مع أحداث سوريا واستعدادات الحزب لمواجهة التغيرات الإقليمية في ضوء حالة الحرب الأهلية الدموية التي تعيشها سوريا حليفته الثانية من حيث الأهلية بعد إيران .
ويصف المراسل في تحقيقه تطور حزب الله الذي نشأ في ثمانينيات القرن الماضي نتيجة الحرب الأهلية التي شهدها لبنان حيث تجمعت حسب تعبير المراسل عدة مجموعات مسلحة يائسة وبسرعة كبيرة تقلت التدريب والتمويل من الحرس الثوري الإيراني لتتحول في فترة قصيرة لأقوى مجموعة داخل لبنان نجحت بإقامة دولة داخل الدولة اللبنانية واحد أكثر جيوش حرب العصابات تطورا في العالم .
واقتبس التقرير مقولة المؤرخ " ديفيد كريست " مؤلف كتاب " حرب الأشباح " " The Twilight War" الذي تناول الحرب الدائرة بين إيران وأمريكا حيث قال المؤرخ في كتابه المذكور " بحث الإيرانيون عن موطئ قدم لهم في لبنان ووجدوها بفضل الغزو الإسرائيلي ".

وركز مراسل المجلة على حرب لبنان الثانية عام 2006 التي أجبرت الإيرانيين على تحويل مبالغ ماليه هائلة لإعادة بناء ما دمرته الحرب ونقل عن مصدر امني لبناني قولها في هذا السياق " استثمر الإيرانيون في لبنان 3 مليارات دولار تقريبا حيث تم نقل الأموال جوا إلى سوريا ومنها إلى لبنان على ظهر شاحنات ".
ويدعي المراسل صاحب التقرير الطويل قائلا " تهدد الحرب الأهلية السورية بكسر نحور المقاومة الشيعية في العالم العربي حيث سيبقى حزب الله في ظل غياب سوريا من غير حليف يدافع عنه في وجه الأعداء السنة في لبنان وخارج لبنان وإذا سقط الأسد سيتأثر ارتباط وعلاقات الحزب مع إيران وسيقي وحيدا في مواجهة إسرائيل خاصة وان جميع احتياجات الحزب تقريبا من أموال وأسلحة وغيرها تمر عبر سوريا ويبقى السؤال الكبير كيف سيتصرف الحزب حين تتراجع قوته وتأخذ بالتقلص ؟".
وتواتر خلال الأيام الماضية تقارير حول إرسال الحزب مقاتليه للدفاع عن نظام الأسد لان احتمالية انهيار النظام السوري ستضع الحزب داخل دوامة أشبه بالفخ فمن ناحية لا يمكنه السماح لنفسه بإغضاب السنة وفي المقابل لا يمكن أن يسمح لنفسه بعدم منع سقوط حليفه السوري قال المراسل في تقريره .
وأجرى المراسل مقابلة مع ما وصفه بالمسئول الكبير في حزب الله وأطلق عليه خلال المقابلة المكتوبة اسم " داني " من باب التمويه والحفاظ على هويته والذي قال " الأسد هو صديقنا نحن لا ننكر ذلك وإذا سقط فان الأمر سيكون سيئا بالنسبة لنا وإذا سيطر السنة على سوريا سنقاتلهم في بيروت ".
ونقل المراسل عن مسئول أخر في حزب الله قوله " على اقل قتل اثنين من مقاتلي الحزب في سوريا " فيما نقل المرسال عن لاجئ سوري فر إلى إحدى القرى الحدودية الواقعة بين سوريا ولبنان قوله " رجال حزب الله يزورون سوريا بشكل دائم وقاموا بجمع جرحاهم من سورا ونقلوهم إلى لبنان ".

وتطرق المراسل خلال تقرير للتأثير الإيراني على حزب الله مدعيا بان الكثيرين من لبنان تحدثوا إليه وقالوا له " حزب الله سيدخل الحرب إذا ما شنت إسرائيل هجوما على المنشات النووية الإيرانية ".
ونقل المراسل عن الزعيم الدرزي وليد جنبلاط قوله خلال مقابلة أجراها معه في سياق إعداد التقرير " ان قرار حزب الله محاربة اسرائيل بدلا عن ايران ليس بالضرورة ان يكون قرارا مستقلا يوجد في لبنان منمة تمتلك مخازن سلاح ضخمة وهائلة وتمتلك الكثير من الأموال لذلك يجب الجلوس والحوار معها لكن ماذا يمكننا القول لهم ؟ أنهم لا يتخذون القرارات ومن يتخذ هذه القرارات هو خامنئي وقاسم سليمان قائد قوات القدس ".
ويصف التقرير في نهاية الرحلة التي قام بها المراسل مع مسئول حزب الله " داني " على طول الحدود اللبنانية الإسرائيلية التي وصفها بالحدود السريالية الوحيدة في العالم " يراقبون الجنود الإسرائيليين ويراقبون جنديا إسرائيليا خلع قميصه وتسلق سلما لتصليح فتحة في الجدار الأمني والى جانبه قوة تابعة للأمم المتحدة جندها من دولة فيجي والتقطوا الصور مع بعضهم البعض ومقابلهم جداريه كتب عليها " بيبي نحن نحبك " .المصدر غازي ابوكشك
وسأل المراسل مسئول حزب الله المرافق له " هل تلاشى حلم إزالة إسرائيل ؟ فرد عليه " داني" بعد أن نظر باتجاه إسرائيل " في المرة القادمة سنجتاز الحدود ".
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف