الأخبار
سوريا: خلال لقائها السفير عبد الهادي وزيرة الشؤون الاجتماعية السورية : الوزارة ستعمل سريعا لتأمين مراكز إيواء جديدة لمهجري مخيم اليرموك في السيدة زينبفرانسوا أولاند يتطلع للقاء السيسي بأمريكاداعش لتجار الموصل: هاتوا نصيب المسيحيين والشيعةبرلمان العراق يفشل في اختيار وزيري الدفاع والداخليةعشراوي تلتقي وفد سلام أمريكي من المطارنه الكاثوليكالاحتلال يقر بقتله سائقا عموميا بطوباس دون مبررمساء اليوم .. الأول منذ التهدئة: سقوط صاروخ فلسطيني قرب اشكولالصيفي: حجاج غزة سيغادرون في خمس رحلات بدل ثلاثة والمصريين قدموا تسهيلات كبيرةالليلة : سفينة جديدة تغادر الاسكندرية تجاه ايطاليا .. نداء لجهات الاختصاصوزير العمل والشؤون الاجتماعية يتفقد دار الطفولة للايتام في الصالحية ويطلع على الية العمل المتبعالمركز الفلسطيني للديمقراطية وحل النزاعات ينظم يوم ترفيهي للأطفال في الوسطىلبنان: لبنان: اللجان الأهلية والشعبية في صور ترفض قرار الأونروا القاضي بقطع المساعدات المالية عن فلسطينيي سورية.غزة : "ام محمد" .. طلّقها زوجها منذ 22 عاماً دون أن يخبرها فكشفت صواريخ الاحتلال "السر" !الارتباط العسكري رام الله يؤمن الافراج عن طفل من بلدة سلواد.تحالف السلام الفلسطيني ينظم ندوة سياسية في طوباس بعنوان المستجدات السياسية ما بعد الحرب على غزة ودور الشباب في المشاركة السياسيةدائرة النوع الاجتماعي باتحاد نقابات عمال بيت لحم تختتم حملة تطبيق الحد الادنى للاجورالنضال الشعبي تدين اعتقال الاحتلال سكرتير اتحاد شباب النضال في محافظة طوباسكشفت حقائق هامة..آمال حمد لدنيا الوطن:تغيير على اعضاء وفد المركزية.ولأول مرة فتح لديها ورقة مكتوبةاتفاق فلسطيني إسرائيلي دولي حول عملية إعادة إعمار قطاع غزةالمالكي يلتقي كريستيان برجر ويطالب بتفعيل الدور الاوروبيتكريم مدير الارتباط العسكري في محافظة الخليلمقطع طريف لتنويم 3 قطط صغيرة في نفس الوقتمرض "الإيبولا" سلاح أمريكا البيولوجي الجديداليمن: اختتام تدريب حول القواعد القانونية للمنظومة الفيدرالية بعدنمشروع اعارة الكتب في جامعة بيرزيت ينطلق في سنته السابعةهجرة الفلسطينيين من الموت المحقق إلى احتمال الموتالمؤسسة الامنية تودع حجاج بيت الله الحرامإكليل من الزهر على أضرحة شهداء مجزرة صبرا وشاتيلا في الذكرى 32 للمجزرة المستمرة بحق الشعب الفلسطينيفيديو.. وجدى غنيم يعلن تأييد "داعش"داعش يعلن إسقاط طائرة للنظام السوري فوق الرقة
2014/9/16

عرضت اليوم : لقطات مثيرة من سقوط النيزك فوق أورال الروسية .. شاهد الفيديو

عرضت اليوم : لقطات مثيرة من سقوط النيزك فوق أورال الروسية .. شاهد الفيديو
تاريخ النشر : 2013-02-17
رام الله - دنيا الوطن
أظهرت تسجيلات فيديو، بثتها قناة روسية مشهد سقوط النيزك، الذي رش بزخاته منطقة الأورال في روسيا أمس، فوق بحيرة من المياه المتجمدة. إلا أن لهب النيزك الحارق لم ينطفئ.

وكان سكان من المنطقة حمّلوا مقاطع فيديو على الإنترنت، تظهر كتلاً نارية تعبر السماء على علو منخفض. وظهرت كرة مشتعلة تتحرك بسرعة قصوى، ويصاحبها ضوء أبيض ساطع في سماء تشيليابنسك، التي يزيد عدد سكانها على المليون نسمة.

كما أظهرت لقطات تلفزيونية مبنى تابعاً لمصنع في المدينة وقد دمر جزئيا، جداراً وسطح منزل منهارين. وبدت أعداد من الشبان الملطخين بالدماء من جراء الإصابة بشظايا الزجاج.

وقال مراسل قناة تلفزيونية: "كنت في المنزل، ورأيت شهباً من الضوء، فهرعت إلى الشرفة وكان هناك خط شبيه بالخط الذي تخلفه الطائرات لكنه أكبر بكثير. وكان انطباعي الأول أن طائرة تحطمت".

ويبدو أن الدقائق الأولى لسقوط زخة النيازك التي انهمرت فوق الأورال في روسيا، مصحوبة بانفجارات نتيجة تفتت النيزك فوق المنطقة، ستدخل التاريخ ليس لكونها أول ظاهرة تحدث بهذا الشكل، إنما لأن مجرد كاميرا سيارة تمكنت من تسجيل بدايتها. الشريط المصور تم تداوله على نطاق واسع في الإعلام الغربي والعربي على السواء.

يذكر أن وكالة الطيران والفضاء الأمريكية "ناسا" كانت أوضحت أن النيزك الذي سقط على وسط روسيا ليس له صلة بكويكب كان يمر بالقرب من الأرض أمس الجمعة. هذا وأدت زخة نيازك انهمرت فوق الأورال بروسيا، إلى وقوع حوالي 1000 جريح، منهم بعض الإصابات الخطرة. وأصيب غالبية الجرحى بشظايا الزجاج، بحسب ما أوردت وكالة "انترفاكس" نقلاً عن إدارة منطقة تشيليابينسك.

وصرح حاكم منطقة تشيليابينسك، ميخائيل يوريفيتش في أقوال نقلتها وكالة "ريا نوفوستي" الروسية، أن "عدد الجرحى بلغ حوالي 950" فيما كانت حصيلة سابقة تشير إلى إصابة أكثر من 500 جريح في المنطقة وعلى الأخص بشظايا زجاج بعد تحطم النوافذ بسبب قوة الصدمة.

من جهته، قال الخبير الروسي، سيرغي سميرنوف لقناة "روسيا 24"، إن النيزك الذي تفتت على ما يبدو على علو خمسة آلاف متر فوق الأورال كان وزنه "عشرات الأطنان". وأشار التلفزيون الرسمي إلى أن النيزك كان يتحرك من شمال الشرق نحو جنوب الشرق.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف