الأخبار
النيابة تطلب ضبط وإحضار الراقصة صفيناز بتهمة ..السيسي:صفقة السلاح بين مصر وفرنسا تمول بقرض من باريسالملك سلمان والرئيس السيسي يناقشون اليوم بالرياض العلاقات الثنائية ومستجدات الأوضاع في المنطقةاليمن: شبكة تعز التنمويةTND ومركز الدراسات والاعلام الاقتصادي ينفذان دورة مناصرة الاحتياجات المجتمعيةفلسطينيون يحاولون العبور إلى القدسالمفوض السياسي لرام الله والبيرة يحاضر لمنتسبي الأمن الوطني حول صلابة الإرادة في مواجهة التحدياتأردوغان يرحب بدعوة أوجلان لنزع سلاح الأكرادكتلة نضال العمال تنهي مؤتمرها وتؤكد على الوحدة الوطنية الفلسطينيةالهباش يشارك في المؤتمر الدولي حول عظمة الاسلامدي ميستورا يلتقي المعلم لتجميد القتال بحلبجمعية شباب مبادرة الخير تنظم حملة "دفىء" بدوار تسگينت تامرووتتحالف إلكترونى سعودى دولى لإعداد قائمة سوداء بالمواقع الإرهابيةبالفيديو: جنات تقتحم عالم السينمامسؤول أمريكي: دعم الأسد يكبد إيران 100 مليون دولار يومياًالداخلية التونسية: نحو 100 إرهابي متحصنين في الجبال الغربيةبدء الترشيح لجائزة أجفند في مجال مكافح البطالة وسط الشبابعادل إمام: أفاضل بين 3 سيناريوهات سينمائيةالقاهرة تستقبل 227 مصريا عائدا من ليبيا عبر تونسالسيسي يبحث مع العاهل السعودي تشكيل "قوة عربية مشتركة"اليمن: هيئة تحرير صوت الشعب: محركات البحث اليمنية ترفض ربط الموقع وإضافته لمصادرهاأحرار: شهيدان و 280 معتقلا فلسطينيا بينهم 36 طفلا خلال شهر شباط 2015الإمارات ثاني مستثمر عربي في مصر بعد السعوديةتقرير: الأجانب في السعودية يرتكبون جريمة كل 24 دقيقةفنزويلا: اعتقال أمريكيين بتهمة التجسسمقتل شخصين بإطلاق نار بمطعم ماكدونالدز في كنداالأمن الكويتي يرصد تحركات أسرة "ذباح داعش"يوم طبي مجاني في عيادة نادي سلواد بالقدسمختبرات وزارة الصحة أجرت 5 ملايين فحص العام الفائتسوريا: الائتلاف يطالب بتجميد القتال في عدة مناطقرئيسة كوريا الجنوبية: تعاون حقيقي لبناء مفاعل نووي سعودي
2015/3/1
عاجل
صحيفة: سلطنة عمان تسعى لاستضافة مفاوضات القوى السياسية اليمنيةسوريا: إطلاق سراح عشرات الأشوريين المختطفين لدى «داعش»سوريا: قوات النظام تسيطر على تلال فاطمة و سبسبا بريف دمشقسوريا: ديمستورا يبحث مع الأسد مبادرته حول وقف القتال بحلبالسيسي: عدم استقرار مصر يعني عدم استقرار المنطقة باكملهاالعراق.. استعدادات نهائية لاستعادة السيطرة على تكريتحماس تناشد ملك السعودية والجامعة العربية التدخل لإلغاء قرار المحكمة المصرية باعتبارها منظمة "ارهابيةسوريا: قوات المعارضة تستعيد مناطق بريفي دمشق ودرعامصر: 3 انفجارات تهز مدينة العاشر من رمضان بالشرقيةسوريا: الجيش السوري يسيطر على قريتين في الجنوبالقناة السابعة: سائق فلسطيني يدهس جندي اسرائيلي عند نقطة تفتيش بين نابلس وطولكرمالعبادي يتعهد بمنع داعش من تهريب الآثاراليمن: هادي يشترط إلقاء الحوثيين للسلاح لاستئناف الحوارالسعودية: خادم الحرمين الشريفين يعقد قمة اليوم مع السيسي

أغرب 5 عمليات التجميل!

أغرب 5 عمليات التجميل!
تاريخ النشر : 2013-02-14
رام الله - دنيا الوطن - وكالات
أصبحت عمليات التجميل مطلب الجميع في عصرنا. تجميل الأنف وتكبير الشفتين وشدّ ترهلات الوجه وتكبير الصدر وشفط الدهون من البطن والأرداف من أكثر العمليات الشائعة بين النساء لأنّها تخفي علامات الشيخوخة، وتحسّن شكل الجسم وتمنح المرأة طلةً مميزة. لكن هناك أيضاً بعض عمليات التجميل التي تعتبر غريبة، لكنها تعمل على تحسين الشكل الخارجي اليك اليوم أغرب 5 عمليات تجميل، حسب انا زهرة

شفط الدهون من بطة الأرجل: تعاني بعض السيدات من تكدّس الدهون في بطة الرجل، ما يمنعها من ارتداء التنانير والفساتين أو حتى الجزمات العالية. عملية شفط الدهون من بطة الأرجل تساعد في التخفيف من نسبة الدهون في هذه المنطقة وإعطاء المرأة حريةً في اختيار ثيابها وأحذيتها.

تجميل الأذنين: يمكن تكبير الأذنين أو تصغيرهما أو تغيير شكلهما بما يتوافق مع شكل المرأة الخارجي. هذه العملية تخلّص المرأة من الخجل الذي قد يصيبها جراء شكل أذنيها الذي يزعجها.

زرع الذقن: تعاني كثيرات من غياب شكل للذقن لديهن، ما يصيبهن بالانزعاج. لكن مع تقدم الحقل التجميلي، بات الآن ممكناً زرع الذقن من أجل إبراز هذه المنطقة وتحسين شكل الوجه.

شدّ اليدين: تبرز اليدان عمر المرأة التي تخضع لعمليات البوتوكس والفيليرز. لكن هناك فرصة لإخفاء عمرها كلياً من خلال عملية شدّ اليدين وحتى حقنهما بالفيليرز وبالتالي إعطاء اليدين عمراً أصغر.

تجميل الركبتين: نعم! يمكن إجراء عمليات تجميل للركبتين أيضاً. العملية الأولى هي تحسين شكل الركبة الخارجي، خصوصاً إذا كانت المرأة تعاني من التواء في صابونة الركبة. أما العملية الثانية، فهي شفط الدهون المتراكمة حول الركبة من أجل إبرازها بشكل أفضل.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف