الأخبار
قائمة أكبر مشتري الأسلحة الأمريكيةالشركة العربية الفلسطينية أيبك توقع مذكرة تفاهم مع جامعة القدس ضمن برنامج الدراسات الثنائية للجامعةالعراق: وليد الحلي : نرحب الاهتمام بحقوق الانسان في حملة تخليص البشرية من شرور عصابات داعشعرب 48: إخراج النائب عودة من الهيئة العام للكنيست أثناء نقاش الاعتداء على ميسم أبو القيعان في تل أبيبالشركة العربية الفلسطينية للاستثمار- أيبك توقع مذكرة تفاهم مع جامعة القدس ضمن برنامج الدراسات الثنائية للجامعةاكتمال أضلاع المربع الذهبي من كأس ناصر للكرة الطائرة ..مصر: دراسة لرفع أجرة الحلاقين بطلب من الجمعية.. والصالونات ترفع الاسعار مسبقاًالوزير مازن غنيم يستعرض أوضاع قطاع المياه خلال لقاءاته في مدينة بروكسلمحافظ سلطة النقد يستهل جولة موسعة في غزة بافتتاح فرع لمؤسسة فاتن وزيارة الغرفة التجاريةالمالية تُعقد ورشة عمل بعنوان "تفعيل صندوق تعويضات مصابي حوادث الطرق"اللواء جيوسي يزور محافظة نابلس ويقدم واجب العزاء بوالدة النائب جمال الطيراوياليمن: الهلال الاحمر اليمني يختتم مشروع الدعم النفسي الاجتماعي بـ26 مدرسة بأمانة العاصمةبذكرى النكبة الـ68 يوم تواصل وذاكره بين الأجيال في سلفيتالحمد الله: يقترن إسم الأردن لدى أبناء شعبنا بدوره التاريخي في دعم حقوقنا الوطنية العادلةأسبوع عالمي لكسر الحصار عن غزة نهاية مايو الجاريلبنان: علي فيصل: انتصار المقاومة نموذج يجب استلهام دروسه لمواجهة المشروع الامريكي الاسرائيليد.مصطفى البرغوثي : قرار الاحتلال وقف تسليم جثامين الشهداء إجرامي ولن يكسر إرادة عائلاتهموزير الأوقاف يفتتح مسجدين في ابوديس والعيزريةالدكتور واصل ابو يوسف: القيادة الفلسطينية رفضت الثنائية في المفاوضات كما جرى سابقًااليمن: بمشاركة 60 من التجار الحضارم.. اختتام فعاليات الملتقى العماني اليمني لستهيل الاستثمار بصلالة.لاعب الارتكاز يحيى ابوحيش يوقع على كشوفات الطواحينوفد من جامعة القدس المفتوحة ومجلس اتحاد الطلبة بنابلس يزور مرضى مستشفى النجاحالاردن: بيا تهنئ الشعب الأردني بعيد الإستقلالوفد من جامعة القدس المفتوحة ومجلس اتحاد الطلبة بنابلس يزور مرضى مستشفى النجاح"الصحة العالمية" تعتمد قرارا حول الأوضاع الصحية في فلسطين
2016/5/25

بلوتواترز احدث مشاريع دبي السياحية ب ستة مليارات درهم

بلوتواترز احدث مشاريع دبي السياحية ب ستة مليارات درهم
تاريخ النشر : 2013-02-13
دبي - دنيا الوطن – احمد المجايدة
اعتمد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي , مشروع جزيرة "بلوواترز" أحد المشاريع المتفردة متعددة الاستخدامات لـ "مراس القابضة" قبالة شاطئ جميرا بيتش ريزيدنس،

ويعتبر هذا المشروع من الوجهات السياحية المميزة والأكثر جذباً في الامارات بتكلفة إجمالية قيمتها ستة مليارات درهم.

واطلع على مجسم توضيحي للمشروع، وتعرّف على مكوناته المختلفة، وأبرز معالمه المتمثل في "دبي اي " التي ستصبح العجلة الترفيهية الأكبر من نوعها في العالم، وسيتم تشييدها وفقاً لأرقى المعايير العالمية وباستثمارات تبلغ مليار درهم.

وقالت "مراس القابضة" شركة التطوير العقاري الرائدة التي تتخذ من دبي مقراً لها، إن مشروع جزيرة "بلوواترز"يأتي في إطار توجيهات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في اتجاه ترسيخ القدرات السياحية لإمارة دبي والعمل على تنميتها والاهتمام بتطوير العوامل الكفيلة باستقطاب السياحة العائلية إليها، في حين يعكس المشروع إستراتيجية الشركة الهادفة إلى المساهمة في تعزيز عوامل الجذب السياحي في الإمارة.

وإلى جانب "دبي اي " سوف يضم مشروع جزيرة "بلووواترز"عدداً من المناطق التجارية والسكنية والسياحية والترفيهية في موقعه المميز، بما يمثل تطوراً هاماً لمكونات منظومة الجذب السياحي التي تتمتع بها هذه المنطقة الحيوية من إمارة دبي. ووفقاً لدراسات سوقية أجرتها الشركة فإنه من المتوقع أن تستقطب "دبي اي " ما يزيد عن ثلاثة ملايين زائر سنوياً.

ومن المنتظر أن يبدأ تنفيذ مشروع جزيرة "بلوواترز" في إبريل 2013، فيما سيتم البدء في عمليات الإنشاء لـ "دبي اي " خلال الربع الثاني من العام الجاري، حيث وقع الاختيار على شركتي "هيونداي للمقاولات" و"ستارنيث الهندسية" كمقاولين رئيسيين لتصميم العجلة وإنشائها.

وقال عبد الله الحباي، رئيس مجلس إدارة شركة مراس القابضة: "لدينا رؤية واضحة ومهمة محددة تتلخص في تعزيز مكانة دبي العالمية على الصعيد السياحي، والمساهمة في الحفاظ على مكانتها كوجهة رئيسة في صناعة الترفيه والتجزئة وذلك عبر ابتكار وتنفيذ سلسلة من المشاريع المتنوعة متعددة الاستخدامات التي يغلب عليها الطابع السياحي والترفيهي بما ينسجم مع رؤيتنا، ويصب في تحقيق الرؤية الاستراتيجية لإمارة دبي، وبما يسهم كذلك في اجتذاب المزيد من رؤوس الأموال وأعداد كبيرة من السائحين من كافة أنحاء العالم".

وأضاف الحباي: "يمثل مشروع جزيرة "بلوواترز" ومن ضمنه عجلة "دبي اي " السياحية التي ستكون الأكبر من نوعها في العالم، معلماً مميزاً وإضافة هامة إلى المشهد السياحي في دبي، خاصة أن "دبي اي " ستشكل تحفة فريدة ضمن مشروع الجزيرة، ونحن واثقون أن ’بلووترز‘ ستتحول إلى وجهة سياحية بارزة تجتذب ملايين الزوار من شتى بقاع الأرض".

وأوضح قائلاً: "مع الإعلان عن هذا المشروع الرائد، نود أن نتوجه بالشكر لكل من هيئة الطرق والمواصلات، وهيئة كهرباء ومياه دبي، وبلدية دبي، ودائرة الطيران المدني، وذلك لمساهمتهم الكبيرة ودورهم الجاد في توفير كافة المقومات اللازمة في مرحلة التصميم والإعداد للمشروع، وكلنا ثقة بأن هذا الدعم والمشاركة الفعالة سوف تستمر حتى يتم الانتهاء من كافة المراحل الإنشائية ووضع اللمسات النهائية له".

وبصفتها المعلم الأساسي في مشروع الجزيرة، ستوفر "دبي اي "، التي سيصل ارتفاعها إلى 210 أمتار، إطلالة ساحرة على سواحل دبي ومعالمها البارزة مثل "برج العرب" و"نخلة جميرا" و"برج خليفة". وستكون الساحة الواقعة في قاعدة العجلة بمثابة منطقة ترفيهية ووجهة فريدة لإقامة المناسبات الخاصة. كما سيتم تثبيت شاشة عرض كبيرة فائقة الوضوح بتقنية (ليد) على العجلة لعرض باقة متنوعة من الإعلانات والمعلومات التفاعلية.

وسيتضمن مشروع "بلوواترز" فندقاً فخماً من فئة خمس نجوم، وخيارات سكنية متنوعة، كما سيضم سوقاً يحيطه ممشى تتوفر فيه منافذ لتناول الطعام في الهواء الطلق وتقدم للزوار خيارات متنوعة من الأطعمة والمشروبات التي تناسب مختلف الأذواق. وسيحتضن السوق مزيجاً متميزاً من متاجر التجزئة، بالإضافة إلى "ركن الأطعمة" الذي سيوفر منتجات غذائية طازجة بما يزيد من جاذبيته مقارنة مع الوجهات السياحية الراقية في الدولة بوجه عام وفي دبي بوجه خاص .

وسيتم تزويد المشروع، الذي سيتصل بالساحل عبر طريق مباشر يمتد من شارع الشيخ زايد، بنظام قطار المونوريل لنقل الزوار من محطة المترو إلى المنطقة الترفيهية. إلى ذلك، سيقام جسر للمشاة يربط الجزيرة الفاخرة بالواجهة البحرية لمشروع "جميرا بيتش ريزيدنس"، علاوة على نظام تلفريك لنقل الزوار من وإلى الساحة الترفيهية.

يُشار إلى أن "مراس القابضة" أخذت على عاتقها مهمة تطوير سلسلة من المشاريع الترفيهية السياحية وفقاً لأرقى المعايير العالمية في صناعة الترفيه، بما يسهم في تعزيز مكانة دبي العالمية على الصعيد السياحي، لتؤكد مكانتها كمقصد سياحي عالمي لا مثيل له .
 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف