الأخبار
الارتباط العسكري الفلسطيني - بيت لحم يؤمن الإفراج عن طفلقريع يندد بنية حكومة الاحتلال الاسرائيلي انشاء تل افريك في محيط البلدة القديمةالشيوخي : بعض المطاعم تستخدم مواد كيماوية وبعض المخابز تستخدم الشيفاروتوقيع اتفاقية بقيمة 17 مليون يورو لدعم شركة النقل الوطنية للكهرباء"ماكس جديد".. صبية يقتلون كلبا رميا من الطابق الخامسضبط طالب يرتدي نقاب في حمامات السيدات بكفر الشيخ.. والجامعة تفصلهالجيش المصري يقتل 15 من "بيت المقدس" بينهم قادةالطبيب الذي ساعد في العثور على بن لادن في مأزقكيري يلمح لضغط عسكري على الأسد لتغيير السلطةالجيش الإسرائيلى يستخدم تقنية تشبه "نظارة جوجل" فى وقت الحربالفنانة الفلسطينية سيدر زيتون تهنيء المرأة في عيدها وتدعوا لتعزيز دورها سياسيا واقتصاديا واجتماعياإصابات واعتقالات بمواجهات في عدة مدن الضفةمصر تبدأ تسلم منظومات "اس 300" للدفاع الجوياصابة "اسرائيلي" بجروح متوسطة في عملية طعن بحيفاسفير بريطانيا في القاهرة: هزيمة داعش ثمرة جهود دوليّة مشترَكةالناشطة عبير زياد تطلق حملة لتصليح المعلومات الخاطئة التي يروج لها الاحتلال عن مدينة القدسبريطانيا: توصية بتجنيد النساء بمرحلة منتصف العمر كجواسيسالاقتصاد: تسعيرة جديدة للأسمنتتمديد اعتقال 9 شبان بالقدسانزلاق طائرة عن المدرج فى مطار لاجارديا فى نيويوركنزوح 28 ألف شخص بعد العمليات العسكرية بتكريتد. مجدلاني المجلس المركزي مدعو لاتخاذ قرارات واضحة بدعوة اللجنة التنفيذية وتكليفها بإعادة النظر بكافة الاتفاقيات مع الاحتلالإصابة 3 مجندين في انفجار قنبلة "عن بُعد" بمدرعة جيش جنوب العريشبكري بعد إقالة وزير الداخلية: لا تنسوا دوره وعطاءه في الفترة الماضيةمركز الميزان يستنكر تصاعد الانتهاكات الإسرائيلية بحق الصيادين ويطالب المجتمع الدولي بالتحرك العاجلعبدالله الدنّان: المقاومة الفلسطينية هي كرامة الأمة ولا تحتاج لشهادة من هنا أو هناكالبيئة : دحر الاحتلال الخطوة الأهم لحماية عناصر بيئتناالنبوي.. أول وزير ثقافة أزهريإيران: 16 قتيلاً في درعا بينهم قيادي بالحرس الثوريدنيا الوطن تنشر الحلقة الثانية من كتاب يوميات المجاهد عبدالرحمن الفرا ومذبحة خانيونس عام 1956
2015/3/5

فيديو.. صرخات طفل وطفلة تشج القلب اثناء هدم اليهود منزلهم في القدس الشريف

فيديو.. صرخات طفل وطفلة تشج القلب اثناء هدم اليهود منزلهم في القدس الشريف
تاريخ النشر : 2013-02-11
القدس - دنيا الوطن - ايهاب سليم
تصوير الصحفية ديالا جويحان
لا توجد حشرة ضارة على الكرة الارضية أخطر من اليهود، ولا يوجد مرض عضال ينخر في جسد البشرية اسوء من اليهود، ولم يختص كتاب منذُ نشأة الارض في تحذير الامم والشعوب من اوبئة اليهود النفسية والفكرية مثل القران الكريم. فقد ذكرَ الله تعالى في كتابه المُنزل على النبي الامين محمد صلى الله عليه وسلم الكثير عن الديانات السابقة، اليهودية والنصرانية والصابئة والمجوس، لكنه اختص بالذات في ذكر اليهود من بين جميع الامم والنحل بـ(278) اية قرانية، في حين ذكرَ أهل الكتاب (اليهود والنصارى) في (99) اية قرانية، بينما ذكرَ النصارى والنصرانية في (60) اية قرانية، والصابئة في (3) ايات قرانية والمجوس في اية قرانية واحدة.

برجوع الانسان المُسلم والمُثقف من الديانات الاخرى الى هذه الايات القرانية، سيكتشف ان بعضها يتحدث عن مصير الصابئين والنصارى من آمن منهم بالله واليوم الآخر وعمل صالحاً أن لا خوف عليهم ولا هم يحزنون: {إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ هَادُواْ وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ} البقرة 62، أما اية 17 في سورة الحج فتتحدث عن مشهد الفصل بين هذه الديانات في يوم القيامة: {إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئِينَ وَالنَّصَارَى وَالْمَجُوسَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا إِنَّ اللَّهَ يَفْصِلُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ}، بينما يذكر الله عز وجل في الايات 82-83 في سورة المائدة صفة حسنة واحدة للنصارى: {لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُواْ وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَّوَدَّةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّا نَصَارَى ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لاَ يَسْتَكْبِرُونَ، وَإِذَا سَمِعُواْ مَا أُنزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَى أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُواْ مِنَ الْحَقِّ يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ}، في حين ركز الله عز وجل في معظم اياته بأصدار التحذيرات للمسلمين والمؤمنين من خطر اليهود خاصة من بين جميع الامم والشعوب والديانات والمعتقدات الاخرى، حتى بلغت الايات الخاصة بذكر بني اسرائيل أكثر من أربعة أضعاف ونصف الضعف عن الايات الخاصة بالنصارى، بل وكشفَ لنا الله تعالى صفات اليهود الذميمة بصيغة المضارع وليس الماضي بما يفيد أنهم سيستمرون هكذا الى يوم القيامة، كصفات الغدر والخيانة والنفاق والجُبن والمذلة ونقض العهود ونصب المكائد وتحليل الربى ونشر الفساد وتحريف الأقوال وقتل الذين يأمرون بالقسط من الناس وحرصهم على إيقاد الحروب وقسوة قلوبهم وشدة كراهيتهم للمؤمنين الذين يؤمنون بالله وحده من دون شريك في عبادته، في حين لم يتصف اليهود بأي صفة حسنة في جميع الايات والبالغ عددها 6236 آية قرانية.

وهكذا، هدمت قوات الاحتلال اليهودي مؤخرًا مبنى مكونًا من أربع شقق في حي بيت حنينا شمال مدينة القدس الشريف، بعد محصارته من قوات معززة بحراسة، بحجة عدم الترخيص لبنائه. ويقول الفلسطينيون إن السلطات اليهودية تفرض شروطا تعجيزية على البناء الفلسطيني في المدينة، بينما تنشط في بناء المستعمرات هناك. وقد هدمت الجرافات اليهودية المستوردة من الحكومات النصرانية في أوروبا وأمريكا، نحو ثمانين بيتا في مدينة القدس الشريف منذ بداية العام الماضي، وأصدرت قرارات لهدم آلاف البيوت الأخرى، الا ان ما يشج القلب في عملية الهدم الاخيرة صرخات الطفل عمران كستيرو وشقيقته امام ضحكات الجنود اليهود اثناء عملية هدم منزلهم.






 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف