الأخبار
القبض على سما المصرى والتحقيق معهامصر: التحالف المصري لحقوق الانسان.... يطالب باعادة الكشف الطبي علي احمد مختار المرشح المستبعداليمن: المهرة .. اجتماع تشاوري موسع بالغيضة يرفض انضمام محافظتي المهرة وسقطرى إلى اقليم حضرموتالنبراس الصحية تدشن مخيم طبي مجاني لمرضى العيون في تعزجمعية المستهلك تؤكد على اهمية ضم منظومة مياه بلدية بيرزيت لمصلحة القدسالعراق: لجنة التعليم العالي البرلمانية : عملية اقتحام التكفيريين وقتلهم وجرح الطلاب لأسباب طائفيةقوى رام الله : المصالحة الوطنية ممر اجباري لمواجهة التحديات بعد فشل المفاوضاتطلاب الإنجيلية في صيدا قدّموا التهنئة لمناسبة عيد الفصحعرب 48: النائب غنايم يدعو المتابعة لعقد جلسة طارئة داخل المسجد الأقصى لمواجهة المؤامرات التي تحاك ضدهقرار البنوك الإسرائيلية بوقف قبول الشيكل الفائض من البنوك الفلسطينية "الواقع ومقترحات المعالجة"تأسيس عيادة قانونية متخصصة في القانون الجنائي في جامعة الخليلاليمن: الجمارك الدولية تكرم شركة يمنية بشهادة الاستحقاق لخدماتها المتميزة مع المجتمع الدولي للجماركاليمن: معوقات التحول الديمقراطي في اليمن والبند السابع " ماهيته وما يترتب عليه "إصابة 12 اماراتيا بفيروس كورونا في الإماراتالأسير معتصم ردّاد يعاني من تعطّل أكثر من 60% من أمعائه
2014/4/20

115 قتيل في تفجير انتحاري في مديرية شرطة محافظة كركوك

115 قتيل في تفجير انتحاري في مديرية شرطة محافظة كركوك
تاريخ النشر : 2013-02-03
رام الله - دنيا الوطن - وكالات
أفاد مصدر في شرطة كركوك بأن حصيلة ضحايا التفجير الانتحاري الثلاثي بسيارتين مفخختين وعبوة ناسفة الذي استهدف اليوم الأحد مديرية شرطة المحافظة ارتفعت إلى 115 شخصا سقطوا بين قتيل وجريح بينهم مدير شرطة الأقضية والنواحي العميد سرحد قادر الذي أصيب بجروح. 

يذكر أن مدير شرطة الأقضية والنواحي العميد سرحد قادر كان قد نجا من محاولة اغتيال تعرض لها نهاية العام الماضي بتفجير سيارة مفخخة بالقرب من موكبه، ما تسبب في إصابة عدد من حراسه بجروح. 

وكان مصدر أمني عراقي أفاد صباح اليوم بأن 80 شخصا سقطوا بين قتيل وجريح في تفجير إنتحاري بسيارة مفخخة استهدف مقر قيادة شرطة محافظة كركوك، بمنطقة سوق المحاكم وسط المحافظة في حصيلة أولية.
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف