الأخبار
أحمد حلمي يبكي على شهداء العريش في «أراب جوت تالنت»ايران : استهداف الجيش المصري في سيناء يخدم "اسرائيل"البرغوثي: يدين جريمة قتل الشاب أحمد النجار في بورينإحباط محاولة تفجير كمين بالشيخ الزويد.. والقوات تجمع "أشلاء" الانتحاريمصر: محافظ أسيوط يأمر بصرف 30 آلف جنيه لأسر شهداء حادث شمال سيناء الأرهابي وتنكيس الاعلام بالمحافظةقبرص : الجالية الفلسطينية تواصل مساعيها لحل مشكلة الفلسطينيين اللاجئين في مخيم الإيواء المؤقت في نيقوسياجمعية فجر للإغاثة والتنمية تعود جرحى العدوان والأطفال المرضى في غزةالبرغوثي: الأحزاب الإسرائيلية تستخدم التوسع الاستيطاني للدعاية الانتخابيةالاكاديمية الرياضية تحتفل بتخريخ 77مدرب للناشئينمحمد علي طه في نادي القرّاء في مدينة طمرة: حبّي لشعبي ووطني هو ينبوع إلهاميمحافظ طولكرم عصام أبو بكر يلتقي فصائل العمل الوطنيفيديو: لحظة مقتل الجندي الإسباني بقذيفة إسرائيليةاستشهاد فلسطيني في نابلس .. واسرائيل تزعم : حاول مهاجمة جنودناالحمد الله: "نابلس تكرمهم" تستمد القوة من رسالتها المجتمعية في بث الأمل وتحفيز شعبنا على المشاركة والعطاء وتعزيز الانتماء للوطنالجهاد الاسلامي تستقبل وفد من سواعد مصرع مواطن اثر سقوطه بحفرة امتصاصية قرب مخيم الجلزونأول سفينة حربية تركية تصل السعودية اليومتعزيزات عسكرية على الحدود التركية مع سوريانفى نيته التحالف مع حماس وتشكيل حكومة بغزة..دحلان في شرط جديد:أي حكومة يجب ان تحارب الارهاب مع مصرإيطاليا "قلقة" إزاء بناء مستوطنات إسرائيلية جديدةغلنت: "نتنياهو ويعلون علما بأمر الأنفاق ولم يحركا ساكناً"مفاجأة..رويترز عن مصدر بالقسام: لم تعد مصر وسيطاً بيننا وبين اسرائيل..وستخسر الكثير في غزةاليونيسكو: (إسرائيل) قتلت 421 طالباً خلال العدوانانخفاض على أسعار المحروقات لشهر شباطفيديو: أحد جنود الدولة الاسلامية يكشف اسباب انتصار الاكراد عليهم فى كوبانيمصر: الداخلية تطالب جميع الضباط بحذف صورهم وبياناتهم من على فيسبوك وعدم قبول اى طلبات صداقةأبو ليلى: عطاءات الاستيطان الأخيرة تؤكد صوابية انضمام فلسطين لمحكمة الجناياتد.غنام تؤكد على أهمية التكاتف خلف الرئيس في مساعيه لنيل حقوقنامركز يافا الثقافي يقيم الحفل الختامي لمشروع أكاديمية الإبداعشاهد.. شاحنة كبيرة مسرعة كادت أن تتسبب في كارثة
2015/1/31

عائشة الشهري: غدًا سيطالبون بفتح مراقص في السعودية

عائشة الشهري: غدًا سيطالبون بفتح مراقص في السعودية
تاريخ النشر : 2013-01-30
رام الله - دنيا الوطن
شنت الاعلامية والناشطة في المجال الاجتماعي عائشة الشهري، هجومًا لاذعًا على الجهات والشخصيات التي تعمل على زج المرأة السعودية وسط المجتمع الذكوري ومخالفة الشريعة الاسلامية والتقاليد العربية، جاء حديثها هذا أثناء مداخلة هاتفية في برنامج حراك، والذي ناقش في حلقته على قناة فور شباب السعودية موضوع (فتياتنا عاملات نظافة).

وقالت الشهري في حديثها ان "من يقول ان المرأة عملت في صدر الاسلام، نقول له نعم انها عملت ولكن ليس كعمل المرأة في هذا الوقت لأن حجابها في صدر الاسلام ليس كالان". واضافت الشهري بأنهم "يجبرون المرأة التي تعمل في مثل تلك المهن على ان تكون مفتوحة العينين وتضع الرموش والعطور والمكياج بهدف الاغراء وليس العمل".

وتابعت الشهري حديثها ان في "كل يوم نجد لقيطًا عند الجامع الفلاني وعند المكان الفلاني، فلو كانت المرأة قد التزمت ببيتها ما كنا سمعنا عن مثل تلك الاشياء، فالمرأة هي ملكة البيت وهم يخرجونها من كونها ملكة الى عاملة بين أرجل الرجال وتحت الكراسي"، واستشهدت بمقولة الامير الراحل نايف بن عبد العزيز والذي قال فيها: "هم لا يبحثون عن تحرير المرأة، بل يبحثون عن تحرير الوصول اليها".

ووجهت الشهري حديثها الى مقدم الحلقة الاعلامي عبد العزيز القاسم، بقولها: " غدًا سيطالبونكم بافتتاح مراقص تعمل فيها المرأة الراقصة تحت ضوابط ومن ثم يقولون المرأة فقيرة".

الى ذلك، أكدت الشهري انها لا تعارض عمل المرأة كعاملة نظافة لكن "اذا توفر لي مستشفى نسائي سوق نسائي أعمل فيه بكرامة".

وهاجمت الشهري في نهاية مداخلتها، عمن قال ان المرأة تود قيادة السيارة وتريد مجلس الشورى: "هل كل النساء السعوديات أخذ رأيهن؟"، مضيفة ان المرأة السعودية لا تريد ذلك بل تريد زوجها والحشمة والاحترام.

يُذكر، ان الحجاب كانَ يكسوا غالبية نساء أوروبا الملتزمات بتعاليم الكنيسة قبيل مجيء الثورة الليبرالية في فرنسا سنة 1789م/ 1203هـ. وهي الثورة التي نقلت المرأة الاوروبية حسب المقولة الشعبية للفلاحين المحافظين في اوروبا من "امرأة ملتزمة كان يتمنى الفنانين رسم صورة لها على حائط المنزل الى امرأة عارية في الصحف والمجلات في صندوق قمامة الشارع".
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف