الأخبار
القبض على رجل أطلق النار على وزارة العدل التركيةالتليجراف: غزو تركيا لسوريا يهدد بصراع دولى على حدود أوروباجماعة "أنصار الدين" تتبنى هجمات فى مالى وتهدد ساحل العاج وموريتانياالمرصد السورى: تنظيم "داعش"يقتحم مجددا مدينة تل أبيض السوريةبرلسكونى يواجه خطر محاكمة جديدة على خلفية فضيحة "بونجا بونجا" الجنسيةمرتكب هجوم سوسة تدرب فى ليبيا مع منفذى متحف باردوشيخ الأزهر: الهجمات الإرهابية لن تزيد المصريين إلا وحدة وتلاحمامفوضية رام الله والبيرة تخرج دورة فن التعامل مع الجمهور للضابطة الجمركيةجمعية "الايادي الواعدة" تنظم يوم عمل حول التصنيع الغذائيالاحتلال يعلن مقتل الجندي الذي أصيب في اطلاق النار ليلة أمسبحال الخطر..اصابة شاب نتيجة اطلاق النار عليه من قبل جنود الاحتلال على حاجز قلنديا لأنه قال الله أكبراللجنة القطرية تتبرع لإدارة المعابر الفلسطينية بمركبات لتسهيل سفر الفلسطينيينتجمع أهل الشبابي يقيم أمسية رمضانية بعنوان " قطائف رمضانية "عرب 48: النائب سعدي في جولة بالعيسوية للاطلاع على الخطر الذي يهدد أراضيهامصرع شاب بحادث سير شرق الخليلانخفاض في الأسعار .. طالع أسعار المحروقات والغاز للمستهلك لشهر تموزرئيس سلطة المياه يلتقي رئيس وكالة التنمية السويدية ويبحث معه الدعم المستقبليإتحاد الأطباء العرب بفلسطين يختتم مشروع توزيع السلة الغذائية الرمضانية للعام 2015النقل والمواصلات تعقد اجتماعا مع ممثلين من الاتحاد الفلسطيني لشركات التأمينالأسير شادي عمر يدخل عامه الثاني عشر في سجون الاحتلالمنذ أكثر من عامين...الاحتلال يواصل في عزل الأسير السعديمستشفى غزة الأوروبي يبدأ بحملة (احالة) الملفات الراكدة الغير نشطة في السجلات الطبية للعام 2015فريق بصمة الشبابي يقيم وقفة تضامنية مع اسطول الحرية 3تراجع الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الثابتة في فلسطين خلال الربع الأول 2015فوزان للقدامى وحطين على الطائفة السامرية والاخوة طوباس
2015/6/30

عائشة الشهري: غدًا سيطالبون بفتح مراقص في السعودية

عائشة الشهري: غدًا سيطالبون بفتح مراقص في السعودية
تاريخ النشر : 2013-01-30
رام الله - دنيا الوطن
شنت الاعلامية والناشطة في المجال الاجتماعي عائشة الشهري، هجومًا لاذعًا على الجهات والشخصيات التي تعمل على زج المرأة السعودية وسط المجتمع الذكوري ومخالفة الشريعة الاسلامية والتقاليد العربية، جاء حديثها هذا أثناء مداخلة هاتفية في برنامج حراك، والذي ناقش في حلقته على قناة فور شباب السعودية موضوع (فتياتنا عاملات نظافة).

وقالت الشهري في حديثها ان "من يقول ان المرأة عملت في صدر الاسلام، نقول له نعم انها عملت ولكن ليس كعمل المرأة في هذا الوقت لأن حجابها في صدر الاسلام ليس كالان". واضافت الشهري بأنهم "يجبرون المرأة التي تعمل في مثل تلك المهن على ان تكون مفتوحة العينين وتضع الرموش والعطور والمكياج بهدف الاغراء وليس العمل".

وتابعت الشهري حديثها ان في "كل يوم نجد لقيطًا عند الجامع الفلاني وعند المكان الفلاني، فلو كانت المرأة قد التزمت ببيتها ما كنا سمعنا عن مثل تلك الاشياء، فالمرأة هي ملكة البيت وهم يخرجونها من كونها ملكة الى عاملة بين أرجل الرجال وتحت الكراسي"، واستشهدت بمقولة الامير الراحل نايف بن عبد العزيز والذي قال فيها: "هم لا يبحثون عن تحرير المرأة، بل يبحثون عن تحرير الوصول اليها".

ووجهت الشهري حديثها الى مقدم الحلقة الاعلامي عبد العزيز القاسم، بقولها: " غدًا سيطالبونكم بافتتاح مراقص تعمل فيها المرأة الراقصة تحت ضوابط ومن ثم يقولون المرأة فقيرة".

الى ذلك، أكدت الشهري انها لا تعارض عمل المرأة كعاملة نظافة لكن "اذا توفر لي مستشفى نسائي سوق نسائي أعمل فيه بكرامة".

وهاجمت الشهري في نهاية مداخلتها، عمن قال ان المرأة تود قيادة السيارة وتريد مجلس الشورى: "هل كل النساء السعوديات أخذ رأيهن؟"، مضيفة ان المرأة السعودية لا تريد ذلك بل تريد زوجها والحشمة والاحترام.

يُذكر، ان الحجاب كانَ يكسوا غالبية نساء أوروبا الملتزمات بتعاليم الكنيسة قبيل مجيء الثورة الليبرالية في فرنسا سنة 1789م/ 1203هـ. وهي الثورة التي نقلت المرأة الاوروبية حسب المقولة الشعبية للفلاحين المحافظين في اوروبا من "امرأة ملتزمة كان يتمنى الفنانين رسم صورة لها على حائط المنزل الى امرأة عارية في الصحف والمجلات في صندوق قمامة الشارع".
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف