الأخبار
بالصور والفيديو :اصابة 3 اسرائيليين احدهم بجراح بالغة الخطورة في قصف المقاومة مدينة غان يفنيماذا يحدث في القاهرة ..!؟بالصور ... قادة القسام في الحج الاخيرالاناضول التركية عن قيادي في القسام:المبادرة المصرية "قُبرت" بركام غزة بعد استهداف 3 من قياداتناإصابة خطرة في الكبد لفتى في نابلس خلال مواجهات على حاجز بيت فوريكبعد عمليات الاعدام الواسعة اليوم.. عملاء يسلمون أنفسهم للمقاومةعشرات الإصابات اثر قصف منزل بحي الصبرة ومقبرة في جباليا-صورأنوثة ضائعة في مدارس الإيواء بغزةسقطت الرقة - داعش تستولى على أول محافظة سوريةتحت غطاء محاربة داعش.. إيران قد تحتل أجزاء من العراقبعد لقائه مع مشعل وامير قطر للمرة الثانية: الرئيس أبو مازن يصل القاهرة وقمة مصرية-فلسطينية غدا السبتجيش الاحتلال: 390 صاروخًا أطلقت على "إسرائيل" منذ انهيار التهدئةانتصار غزة والتقارب المطلوب بين مساريننتنياهو يتوعد المقاومة بـ"دفع الثمن" عقب مقتل إسرائيلي اليوممحللون : كافة الخيارات مفتوحة ..!مرتضى منصور .. أى كلام فاضى .. معقولسرايا القدس تتبنى قصف تل أبيب وإصابة 11 اسرائيلي في أسدود اليومغزي يحول قصيدة لنزار قباني .. إلى قصيدة تتحدث عن أهل غزة ولسان حال العربتعليقا على تحركات دولية لاصدار قرار مجلس امن..الزهار:لن نقبل قرارات دولية تمس سلاح المقاومةأبرز المهام التي نفذها العملاء الذين قتلتهم المقاومة اليومالعراق.. 70 قتيلاً في هجوم على مسجد بديالىتحت غطاء محاربة داعش.. إيران قد تحتل أجزاء من العراقالخارجية الأميركية: 12 ألف مقاتل أجنبي في سورياالجزائر: الجيش يحذر من تسلل إرهابيين تحت غطاء اللجوءكييف تتهم موسكو باجتياح أراضيها بعد دخول قافلة إغاثةمقتل 2 وإصابة 5 فى انفجار عبوة ناسفة بسوق شعبى ببغداد7 شهداء منذ صباح اليوم.. استشهاد مواطن في قصف "إسرائيلي" على منطقة الزوايدةطالع الجدول الجديد.. تعطل أحد خطوط الكهرباء الرئيسية لغزة من الاحتلالالزهار: لن نقبل قرارات دولية تمس سلاح المقاومةأبرز المهام التي نفذها العملاء الذين أعدموا اليوم
2014/8/22
عاجل
القناة العاشرة : كل التحليلات تشير إلى اقتناع نتنياهو بخيار التفاوض عبر مصرالقناة العاشرة: دفعة جديدة من الصواريخ صوب ذات المنطقة التي أصيب فيها الاسرائيليين في غان يفنيهمن جديد صافرات الإنذار تدوي في اسدودأبو مرزوق: لا يوجد حرب بلا سياسة وكل نهايات الحروب تبلورها السياسةأبو مرزوق :اجماع فلسطيني على انه لا تهدئة مع الاحتلال بعد اليومطائرات الاحتلال تدمر منزل عائلة المصري بشارع المنشية في بيت لاهياكتائب الأقصى لواء العامودي تقصف نتفوت بصاروخين N103أبو مرزوق: نتوقع توجه السلطة لمحكمة الجنايات الدولية قريبًا لأنه بات مطلبًا شعبيًاالصاروخ الذي ضرب اسدود قبل قليل أصاب سيارة بشكل مباشر مما تسبب بدخول أحد الاسرائيليين بحالة موت سريرياستهداف منزل لعائلة عنان المصري في منطقة المنشية قرب مسجد بن عمير في بيت لاهيا شمال قطاع غزةالقناة الثانية: سقوط أكثر من 90 صاروخاً على بلدات غلاف ‫‏غزة اليومإصابة اسرائيليين بجراح خطرة في أسدود قبل قليلسقوط 8 صواريخ على اشكولسماع دوي انفجار ضخم شرق حي التفاح شرق غزةصفارات الانذار تنطلق في اسدودبعد استهداف سرايا القدس "تل أبيب" الساعة 7:34 الاعلان عن اصابة مبنى سكني بشكل مباشرصفارات الانذار تدوي في مدينة اسدود و مدينة عسقلان الانصفارات الانذار في صوفا الاناستهداف أرض الربيع في منطقة المنشية في بيت لاهيا شمال القطاع بصاروخ آخر والصاروخ لم ينفجرالاحتلال يعلن سقوط ثلاثة صواريخ في النقب الغربي ولا إصابات

زواج السوريات بمصر :المهر يبدأ بأقل من 100$ ولا يتجاوز الـ500$..قصص وحكايات

زواج السوريات بمصر :المهر يبدأ بأقل من 100$ ولا يتجاوز الـ500$..قصص وحكايات

توضيحية

تاريخ النشر : 2013-01-22
رام الله - دنيا الوطن
تفاقمت ظاهرة زواج اللاجئات السوريات من مصريين إلى الحد الذى جعل منظمات المرأة فى مصر، تنتفض وتصدر بيانات مناهضة لهذه الظاهرة، معتبرة إياها "جريمة ضد المرأة ودعوة لتعدد الزوجات"، وازدادت حدة القضية بعد تدخل مشايخ المساجد كطرف فيها لدعوة الرجال المصريين المقتدرين للزواج من اللاجئات السوريات كنوع من أنواع "الستر".
وأفرزت الظاهرة "سماسرة" لهذا الزواج وبمهر متواضع لا يتجاوز الـ500 جنيه، وفى المقابل انتشرت دعوات على مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، و"تويتر" تناهض وترفض هذه الظاهرة، وفي السطور المقبلة ترصح "بوابة الأهرام" تفاصيل هذه الظاهرة.
سلمى الجزايرلى إحدى السوريات المقيمات بمصر، تحكي مشكلة السوريات بمصر قائلة "مشكلة زواج السوريات من مصريين تفاقمت، وأصبحت ظاهرة غير مرغوب فيها بالمرة، وما يحدث هو استغلال لظروف الفتيات السوريات الاقتصادية، وأحوالهن المعيشية المتردية".
وأضافت "المشكلة بدأت منذ أن نزحت العائلات السورية إلى مصر كلاجئين، فتلقفتنا السلطات المصرية، ووضعتنا فى "مساكن" بطريق الواحات بمدينة 6 أكتوبر، وهذه الأماكن غير آدمية، وتتعرض فيها الأسر للمساومة على تزويج بناتهن من قبل المسجلين خطر والشباب العاطل عن العمل". 

وأشارت سلمي إلى أن الشيوخ التابعين للجمعيات الشرعية بمدينة السادس من أكتوبر، يتوافدون على بيوت العائلات السورية، ويعظوهم بتزويج بناتهم من أجل "الستر" وبحجة أن ظروفهم المعيشية سيئة، مضيفة أن المهور التى تدفع فى مثل هذه الزيجات قليلة ولا تتعدى خمسة آلاف جنيه، فى حين أن الفتاة فى سوريا تتزوج دون أن تدفع مليما واحدا، وليس عليها من نفقات الزواج سوى حفل خطوبتها".
وأكدت سلمي، أنها متزوجة من مصري منذ 25 عامًا، وقد دفع فيها مهرًا 150 دولار، وأكرمها ولم يتزوج عليها، مضيفة أن هناك فتيات سوريات أقدمن على الانتحار لما يرونه من هدر لكرامتهن بهذا الزواج المهين.
من جانبه أكد راسم الأتاسي، سوري مقيم بمصر، رئيس المنظمة العربية لحقوق الإنسان، أنه يقوم حاليًا على حل هذه الظاهرة بالتنسيق مع المنظمات النسائية فى مصر، وأيضا جمعيات حقوق الإنسان، مضيفًا أن تلك الظاهرة قد أصبحت شيئًا مهينًا للسوريين، وهى شيء ضد الإنسانية.
وأشار إلى أن أنه تابع من 6-7 زيجات لسوريات من مصريين خلال شهر واحد وقد ذهب إلى أسرهم للتحدث معهم وإقناعهم بعدم التمادي فى هذه الزيجات مؤكدًا أن عقود الزواج لم تثبت رسميا، بل كانت عقودًا عرفية مما يجعل الأمر يمثل خطورة فيما بعد عند إنجاب الأطفال.
وأشار الأتاسي، إلى أن هذه الزيجات تتم بعد تدخل سماسرة بين العائلات السورية وبين المصريين الراغبين فى الزواج من سوريات، مضيفًا أن هذه الزيجات هى للمتعة فقط، لذلك فهى لا تستمر، ويتم الطلاق سريعًا.
وأكد أن السماسرة يستهدفون العائلات السورية الفقيرة، والتى ليس لها عائل رجل، مشيرًا إلى أن هناك مصريين يتبرعون فى البداية ببيوت ومؤن لهذه العائلات، ثم يهددون هذه الأسر بالطرد من البيت، والتوقف عن الإعانة مقابل أن يتزوجون ببناتهن، مشيرًا إلى أن هذه الزيجات تكون من فتيات صغيرات السن.
وعن كيفية مساعدة هذه الأسر، والحفاظ على بناتهن من الوقوع فى مثل هذه الزيجات، قال "المنظمة العربية لحقوق الإنسان بالتعاون مع رجال أعمال سوريين ومصريين، يقومون بتأمين بيوت لهذه الأسر المهددة بالطرد مقابل الزواج من بناتهن، وأيضا تأمين عمل لرب الأسرة".
وفى سياق متصل قالت يسرا- رفضت التصريح باسمها كاملا- وهى إحدى الفتيات السوريات اللاجئات اللاتى تزوجن من مصري، أنها جاءت إلى مصر مع عائلتها المكونة من أربعة أفراد عقب الثورة السورية بشهرين، وأقاموا فى مدينة السادس من أكتوبر، وتم عرض الزواج عليها من شيخ بأحد المساجد القريبة من المنطقة التى تعيش بها، وقد رآها فى محل البقالة الذى كانت تعمل به، لمساعدة أسرتها، ثم تفاجأت به فى بيتها فى اليوم الثاني.
وأضافت، أنها فى البداية ترددت لأنه يكبرني بـ 15 عامًا، ولكن عائلتها ضغطت عليها نظرا لظروفهم المعيشية المتدهورة، مشيرة إلى أنها قبلت الزواج به على مضض، وأنه دفع لأهلها مهرًا لم يتجاوز 3 آلاف جنيه مصري، وأحضر لها خاتمًا ذهبيًا.
وأشارت يسرا إلى أنها منذ اليوم الأول لزواجها الذى لم توثق أوراقه، اكتشفت أنها الزوجة الثالثة، ولهذا ثارت وغضبت، فهددها بترحيل أسرتها وتشريدهم، ومنعهم من الإقامة فى مصر، مضيفة أنها عندما سألته "وما سلطتك أنت حتى تفعل ذلك؟" رد عليها قائلا، "إحنا اللى ماسكين البلد".
وتابعت أنها تم تطليقها، ونقلت للإقامة فى منطقة أخرى مع أسرتها، واصفة أن ما تتعرض له مثيلاتها من الفتيات السوريات شئ مهين، طالبة أن تتدخل السلطات المصرية وتؤمن لهم أماكن إقامة لائقة وحمايتهم من هؤلاء السماسرة.
ومن جانبها عقبت السفيرة ميرفت التلاوي، رئيس المجلس القومي للمرأة، فى تصريحات خاصة لـ"بوابة الأهرام" على هذه القضية قائلة: أرفض أن يستخدم رجال الدين منابر المساجد لدعوة الرجال المصريين للزواج من سوريات، كدعوة لتعدد الزوجات، واعتبرت التلاوي، أنها جريمة ترتكب فى حق المرأة تحت ستار الدين وتجد نفسها شريكة فى اكتمال أطراف جريمة "زواج السترة"
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف