الأخبار
محتجون يشتبكون مع الشرطة ويحرقون دمى للرئيس في فنزويلاليبيا: القبض على أحد المتورطين في عمليات خطف العمال المصريين ببنغازيمنسق لجنة الإصلاح الوطنية "الرمال الجنوبي شمالا" يجتمعا بأعضاء اللجنةمدرسة اسكاكا الاساسية المختلطة تكرم متفوقيهاسماء فلسطين تشهد زخات من الشهب المتوسطة اليوم وغداأحرار: 20 أسيرة جرى اعتقالهن خلال الربع الأول من العام 2014برنامج غزة للصحة النفسية يعقد دورة تدريبية بعنوان الصحة النفسية وحقوق الإنسانلبنان: جمعية المواساة أقامت "الربيع Brunch " في بستان السبع بركاليمن: صحيفة بريطانية : امن واستقرار اليمن اولوية ملحة لاستقرار المنطقة والعالممصر: بعد توقف دام لثلاث سنوات متتالية .. محافظ الاسماعيلية يشهد عودة انطلاق مهرجان كرنفال الربيعلجنة لاجئي خان يونس : أمهات الأسرى عنوان للصمود و النضالوفد من مدرسة فاطمة الزهراء يزور بلدية اريحاتيسير خالد: حل السلطة غير وارد والبديل هو الصمود وإعادة بناء العلاقة مع دولة الاحتلاللبنان: اليوم الثاني لمهرجان جنانا الجوالالمدير الاقليمي للحملة الوطنية السعودية يشكر الاردن لما لمسته الحملة من اجراءات ميسرة على اراضيها
2014/4/21

انباء عن مقتل الفنان "صباح فخري" على يد ثوّار الجيش الحر

انباء عن مقتل الفنان "صباح فخري" على يد ثوّار الجيش الحر
تاريخ النشر : 2013-01-22
رام الله - دنيا الوطن
ترددت أنباء غير مؤكدة في العاصمة السورية دمشق عن مقتل الفنان الكبير صباح فخري على يد ثوار سوريين مساء اليوم .
 
والتزم فخري الحذر طوال الفترة الماضية فلم يصرح بموقفه من الثورة السورية لكنه قال لدى عودته الى دمشق بعد 5 أشهر في المانيا من اجل العلاج إنه كان يتابع أخبار الوطن بشكلٍ دائم ويطمئن عليه عبر الاتصال بالمعارف والأصدقاء وأضاف "قلبي، ووجداني مع وطني الذي أتمنى أن يظل بخير دائماً .. فسوريا في قلوبنا ووجداننا ولا نستطيع العيش بعيداً عنها وهي أيقونة الروح".
 
واعتبر بعض السوريين ان هذا التصريح كاف لان يبين مؤازرته للثورة ، لكن كثيرين ظلوا يلومون فخري لأنه لم يحدّد المعسكر الذي يقف فيه واتهموه بأنّه يحاول اللعب على الحبلين. وهناك من أشار إلى أن الجميع يعلمون مدى الصداقة التي تجمعه بكبار المسؤولين السوريين، وأدرجوا اسمه على قائمة العار لينضم إلى عشرات الفنانين والمثقفين السوريين والعرب الذين يساندون بشار الأسد.
 
وقد نال صباح فخري نال وسام الاستحقاق السوري من الدرجة الممتازة تقديراً لانجازاته في خدمة الفن العربي الأصيل وإسهامه في إحياء التراث الفني، كما دخل موسوعة جينيس للأرقام القياسية عام 1998 بعدما غنى لعشر ساعات متواصلة في العاصمة الفنزويلية كراكاس

اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف