الأخبار
الصحه لذوي وطلاب التوجيهي لا تنزعوا فرحتكم بالمفرقعاتنصائح لتجنب زيادة الوزن في رمضانبعد تراجعها عن التسهيلات.. اسرائيل تسمح بوصول 500 مصلٍ من غزة الى المسجد الاقصى غداًتكية ستنا مريم في بيت لحم توحد المسيحيين والمسلمين في خدمة المحتاجينبنك فلسطين ينظم الافطار الرمضاني الثالث للأيتام بمشاركة أكثر من 200 يتيم بالتعاون مع معهد الأمل للأيتاممقبول يكشف لدنيا الوطن الوزارات التي ستدخل الحكومة الاسبوع القادم..ويؤكد:نرحب باعفاء عبدربه من منصبهعرب 48: التجمع الحيفاوي: معركتنا على المسرح لم تنتهِ والحصانة الوحيدة هي الالتفاف الشعبيالحمد الله: نجدد التزام الحكومة بحماية ورعاية الايتام وتبني كافة احتياجاتهم وقضاياهمابن عم الطفلتين هديل وجنى أبو سبيخة يكشف "لدنيا الوطن "غرقهما في بركة مياهعبدالباري عطوان يتوقع :إعدام "مرسي وبديع" قبل العيدهل بقي لبشار الأسد مخالببرنامج الأمم المتحدة الإنمائي يوقع اتفاقية تعاون مع الاتحاد العام للصناعات الفلسطينيةفتح بالمنطقة الوسطى تشكر الرئيس عباس واللواء اسماعيل جبر على اعادة الرواتبمصر: خبير امنى : تصعيد الارهابيين غرضه اتخاذ خطوات خاطئة لاظهار مصر بشكل المعتدى وليس المدافعاوقاف رام الله والبيرة وبلدية ترمسعيا تبحثان سبل التعاون المشتركمناشدة للرئيس أبو مازن ورئيس مجلس الوزراء ورئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية حسين الشيخالمطران عطا الله حنا : "علينا ان نحافظ على النموذج الفلسطيني المتميز في الوحدة الوطنية"غزة : قائد المنطقة الجنوبية .. كثفنا قواتنا للحفاظ على أمن مصراندلاع حريق كبير في القدسفيديو- الشيخ احمد كريمة يشبه السيسي بخالد بن الوليدبيان لــ"داعش" في القدس: على المسيحيين الرحيل فوراالاحتلال يجري تجارب لتحسين أداء القبة الحديديةإندونيسيات ينشرن الإسلام عبر الموسيقىأمور غريبة يمكن وضعها في غسالة الأطباق!الاحتلال يواصل تقييد الأسير "عدنان" بسريره بالمستشفى‎
2015/7/2

انباء عن مقتل الفنان "صباح فخري" على يد ثوّار الجيش الحر

انباء عن مقتل الفنان "صباح فخري" على يد ثوّار الجيش الحر
تاريخ النشر : 2013-01-22
رام الله - دنيا الوطن
ترددت أنباء غير مؤكدة في العاصمة السورية دمشق عن مقتل الفنان الكبير صباح فخري على يد ثوار سوريين مساء اليوم .
 
والتزم فخري الحذر طوال الفترة الماضية فلم يصرح بموقفه من الثورة السورية لكنه قال لدى عودته الى دمشق بعد 5 أشهر في المانيا من اجل العلاج إنه كان يتابع أخبار الوطن بشكلٍ دائم ويطمئن عليه عبر الاتصال بالمعارف والأصدقاء وأضاف "قلبي، ووجداني مع وطني الذي أتمنى أن يظل بخير دائماً .. فسوريا في قلوبنا ووجداننا ولا نستطيع العيش بعيداً عنها وهي أيقونة الروح".
 
واعتبر بعض السوريين ان هذا التصريح كاف لان يبين مؤازرته للثورة ، لكن كثيرين ظلوا يلومون فخري لأنه لم يحدّد المعسكر الذي يقف فيه واتهموه بأنّه يحاول اللعب على الحبلين. وهناك من أشار إلى أن الجميع يعلمون مدى الصداقة التي تجمعه بكبار المسؤولين السوريين، وأدرجوا اسمه على قائمة العار لينضم إلى عشرات الفنانين والمثقفين السوريين والعرب الذين يساندون بشار الأسد.
 
وقد نال صباح فخري نال وسام الاستحقاق السوري من الدرجة الممتازة تقديراً لانجازاته في خدمة الفن العربي الأصيل وإسهامه في إحياء التراث الفني، كما دخل موسوعة جينيس للأرقام القياسية عام 1998 بعدما غنى لعشر ساعات متواصلة في العاصمة الفنزويلية كراكاس

 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف