الأخبار
قفزة خطيرةالاحتلال يقرر فتح المسجد الأقصى غدا الجمعةحزب الشعب: يدين إغلاق المسجد الأقصى وقتل الشهيد حجازي ويؤكد على التصدي لسياسات إسرائيل الممنهجةحزب الشعب يرحب بإعلان السويد رسميا اﻻعتراف بدولة فلسطينالخضري اعتراف السويد بدولة فلسطين سيتبعها اعترافات دول اخرى رغم الاعتراض الاسرائيلي ‎الجمعية الإسلامية بخان يونس توزع البسكويت على أطفال رياض الجمعيةيوم طبي في كلية فلسطين التقنية- رام الله للبناتافتتاح نادي رياضي متقدم للياقة البدنية وكمال الأجسام في غزةالملتقى التربوي يقدم مساعدات نقدية لعدد من الأسر الفقيرةREFORM تــنفذ لقاء توعوي بعنوان: "قتل النساء بين قانون غائب وقيمة مجتمعية كامنة وراءه "الإضراب يشل المؤسسات الحكومية احتجاجا على ممارسة الحكومة في قمع الحرياتمناشدة للسيد الرئيس / محمود عباس (ابو مازن ) حفظه اللهأبو دياك يشيد بانضباط الموظفين في الدوامثلاثة قطارات لنقل 4 آلاف مناصر من سطيفالشيخ مبروك عطية يدخل في وصلة ردح مع متصلة على الهواءفتح: حكومة إسرائيل فتحت بوابة الصراع الديني بخضوعها للمتطرفين اليهودمجلس الامن الدولي يخضع للاملاءات الامريكيه ويتجنب اصدار بيان لإدانة اسرائيلبمناسبة ذكرى استشهاد أبو عمار: اللجنة الشعبية للاجئين بالبريج تنظم بطولة سلوية فريدة من نوعها على مستوى أندية القطاعبهدف تنظيم المخيم وترتيب حركة المرور حملة لإزالة التعديات والبسطات المخالفة في مخيم جباليا شمال غزةمدير تربية أريحا يتفقد دورة تدريبية للمرشدين التربويينالغنوشى: لن نكرر فشل إخوان مصر ونبحث عن مرشح رئاسى توافقىالمحاولة الدولية لطلب اللجوء للسوريين في الدول المجاورة لم ينتهيتيسير خالد : في اسرائيل حكومة غبية تتصرف بعدم مسؤولية في القدس مع المقدسات الاسلاميةبرنامج الأطفال وهيج الحوار يناقش الاتفاقيات والقوانين الخاصة بحماية الأطفالفلاناغان يدين الإعلان عن مزيد من البناء الاستيطاني في القدس الشرقيةعرب 48: ارتفاع كبير في العنف في المدارس العربيةجبهة التحرير الفلسطينية تدين جريمة اغتيال الأسير المحرر معتز ابراهيم خليل حجازيأبو ليلى يرحب بقرار السويد التاريخي الاعتراف بدولة فلسطين كدولة مستقلةجبهة التحرير الفلسطينية تدين جريمة اغتيال الأسير المحرر معتز ابراهيم خليل حجازيالفتياني يستقبل وفد نسائي من النادي الارثوذكسي في بلدة عبلين من داخل الخط الاخضرمصر: نائب رئيس هيئة البترول : مصر في حالة حرب ولا نلتفت لأكاذيب وشائعات أعداء الوطنوفد الحركة الاسلامية يتحدى قرار اغلاق المسجد الاقصى المبارك ويصدر بيانه للرأي العامإعتماد النظام المالي والإداري لصندوق درء المخاطر والتأمينات الزراعيةجمعية المرأة العاملة الفلسطينية تنفذ ورشة عمل في سعير حول الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافيةحماس والديمقراطية تدعوان للحوار الشامل لتوحيد الجهود الوطنية لمواجهة التحديات الراهنة
2014/10/30
عاجل
الاحتلال يقرر فتح المسجد الأقصى غدا الجمعة

علي الحاتم : علي الشلاه من رجال النظام السابق

علي الحاتم : علي الشلاه من رجال النظام السابق
تاريخ النشر : 2013-01-14
بغداد - دنيا الوطن - سلام النجم
علي الشلاه بعثي ومن رجال النظام السابق كلام وجهه الشيخ علي الحاتم للنائب الشاعر علي الشلاه في برنامج ( بانوراما ) الذي تقدمه الاعلامية منتهى الرمحي في قناة العربية ليوم أمس الاحد 13-1-2013 والذي كان يدور حول التظاهرات المناوئة والمؤيدة للمالكي.

فقد ذكر الشيخ علي الحاتم أحد زعماء التظاهرات في الرمادي ان المتظاهرين لم يغلقوا الطريق الدولي وان حكومة المالكي هي من أمرت بغلق الطريق .

النائب علي الشلاه رد على الشيخ الحاتم إن مطالبكم طائفية وهي ليست من إختصاص الحكومة العراقية .

فكان جواب الحاتم:
علي الشلاه بعثي ومن رجال النظام السابق ويعرف كيف يلوي الكلام، نحن لم نطلب مطالب طائفية ومن تلطخت أياديه بدماء العراقيين يجب ان يعاقب بالقانون وعلى حكومة المالكي أن تكون واضحة في أجوبتها، وأذا كان أمر المطاليب الشرعية ليست بيدها فالتترك الامر للبرلمان .

فلم يرد النائب الشلاه على كلام الشيخ الحاتم وعاد الى نفس النقطة السابقة ( مطالب المتظاهرين طائفية ) عندها ذكر علي الحاتم هذا جواب من جاء على ظهر الدبابة الامريكية . فرد عليه الشلاه :
ياشيخ علي أنتم من تعاون مع الامريكان وذهبتم الى البيت الابيض والتقيتم بالرئيس جورج بوش الاب الذي مدكم بالمال والسلاح .
يذكر ان النائب علي الشلاه كان رئيسا لمنتدى الادباء الشباب ورئيسا لتحرير مجلة أسفار .

وقد إنتشرت في الفترة الاخيرة صور للنائب علي الشلاه وهو يرتدي بدلة الزيتوني ويضع الاقلام على كتفه وقد عمل شوراب 8 شباط .

من جانبه نفى الشلاه أن تكون الصور له مؤكدا ان الصور عائدة للشاعر الحلي فلاح عسكر وقد عملت ببرنامج الفوتو شب .


 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف