الأخبار
البطريرك الراعي يكرّم جهاد عقل!توفيق عكاشة يحذر الشعب المصري اليوم الجمعة بعدم النزول للشارع بسبب التفجيرات التي ستحدثعرب 48: ام الفحم: اعتقال شاب (19 عامًا) بشبهة تسريب البجروت في اللغة العربيةعرب 48: برنامج عقول في حركه في مدرسة السلامعرب 48: اتهام شاب من كفرياسيف بالتسلل الى سوريا والالتحاق بمنظمة جبهة النصرة والخضوع لتدريبات عسكريةعرب 48: انسحاب المرشحين قشوع والزبارقة من القائمة العربية البديلةإفريقيا الوسطى ترفض "اتفاق الميليشيات"أميركا تخطط للتنقب عن النفط في الأطلسيالعراق: تدهور النفط يجبر العراق على خفض الإنفاقالعراق: غارات على داعش قرب كوباني وفي العراق"مسلح" يقتحم استوديو ليتحدث على الهواءبيونغ يانغ قد تقوم بإعادة تشغيل مفاعل نوويسعي لجمع 3 مليارات لدعم "أطفال الأزمات"كييف: مقتل 5 جنود شرقي أوكرانيافقدان نحو 40 مهاجرا قبالة ساحل بنغلاديشإجراءات أوروبية لمصادرة جوازات مشتبه بهمالاتحاد الإفريقي يدعم قوة لمواجهة بوكو حراممصر: مصر.. فتح باب الترشح للبرلمان في 8 فبرايرحكومة ليبيا تدين "الهجوم" وتتعرف على القتلىليبيا.. اشتباكات وتفجير قرب أحد فنادق طرابلسالسودان: السودان.. توقع بقرب إطلاق الرهائن البلغاريينسوريا: غارات تقتل وتجرح العشرات في ريف حلبالاردن: الأردن: نريد دليلا على بقاء الكساسبة حياسوريا: اتفاق على جولة مباحثات جديدة بشأن سورياالعراق: قتلى بتفجيرين انتحاريين شمالي بغداداليمن: العولقي: نريد الاستقلال ونرفض هيمنة الحوثيسوريا: الكونغرس يتحفظ على "استقبال لاجئين سوريين"سفير الهند يختتم زيارته لقطاع غزة بعد عدة جولات قام بهامحتجون من أصحاب البيوت المهدمة بالوسطى يعتبرون قرار الوكالة وقف صرف الأموال بالظالم ويحملون الوكالة تبعات ذلكالإحصاء الجديد للأونروا لا يُنصِف فلسطينيي سوريا وغزة
2015/1/30

استمع لأغنية ناي سليمان الجديدة باللهجة العراقية .."أبو قليبي"

استمع لأغنية ناي سليمان الجديدة باللهجة العراقية .."أبو قليبي"
تاريخ النشر : 2013-01-08
بيروت- دنيا الوطن
اصدرت الفنانة ناي سليمان أغنية  "أبو قليبي" كلمات الشاعر العراقي ضياء الميالي، ألحان وتوزيع نواس اموري، ماسترينغ محمد المقهور. يذكر أنها المرة الأولى التي تصدر بها ناي أغنية باللهجة العراقية وتلاقي الأغنية رواجاً عبر أثير الإذاعات اللبنانية والعربية.



 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف