الأخبار
قوة عسكرية مصرية مخيفةتوفيق عكاشة يعلن على الهواء أن مصر على مشارف حرب جديدة خلال أيام وستستدعي الاحتياطما هي الرسالة التي ارادت الدولة الاسلامية " داعش " توجيهها الى الاردنتوفيق عكاشة يكشف عن حقائق واحصائيات مخيفة عن الجيش المصريالباحث أدهم أحمد: نقص فيتامين دال مرتبط بالاصابة بمرض القلب التاجيجيهان السادات تكشف حقيقة تورط "عبد الناصر" في مقتل عبد الحكيم عامرمياه شرب .. سوداء !كيف كشف "جوجل" جريمة قتل في الامارات ؟السفير الشوبكي يفتتح المعرض الفني "الأرض والإنسان"(#رد_الجميل) : هاشتاج على التواصل الاجتماعيمجلس قروي عابود ينظم ورشة عمل بالتعاون مع الحكم المحلي اليومالشخصيات الفلسطينية المستقلة تؤكد تكريس الانقسام بمرور عام على إعلان الشاطئلا اقتصاد ولا تنمية بالضفة وغزة... حواتمة يدعو للحوار الوطني الشامل ويؤكد أن الأزمات في تزايد مع استمرار الانقسامفيديو: هروب ضيفة برنامج تلفزيوني لحظة وقوع زلزال نيبالشاهد بالصور : اختتام مهرجان "الرقص المعاصر" في رام اللهمؤسسة خطوات تعقد ورشة دراسية مع منسقي الأندية الشريكةبالصور: إحياء ذكرى الشهيد “محمود الأحمد” في بلدة رمانة غرب جنينطائرة إسرائيلية تغتال أربعة مسلحين على الحدود مع سوريامصر: نقابة مدربى التنمية البشرية تطلق الحملة القومية لحماية و توطين أطفال الشوارع"مهجة القدس": الأسير المعزول نهار السعدي يجري مكالمة هاتفية مع والدتهأسير من الجهاد يهاجم سجانا في النقب ويصيبه بجراحمدرسة الراهبات تقيم يوما للغة الانجليزيةالعراق: مركز المعلومة ومنظمة تموز يعقدان ندوة حول قانون الاحزاب تشريع قانون للاحزاب والتعددية الحزبيةاليرموك: الآلاف من لاجئي فلسطين تحت الحصار - نداء طارئ لإغاثتهممصر: " سد فجوة التمنيع .. اللقاحات للجميع"شعار إحتفالية ألأسبوع الدولي للتطعيمات
2015/4/27

ضحية الاغتصاب الجماعي في الهند تمنت أن تصبح طبيبة ... صور

ضحية الاغتصاب الجماعي في الهند تمنت أن تصبح طبيبة ... صور

جيوتي سينغ باندي

تاريخ النشر : 2013-01-07
رام الله - دنيا الوطن

رام الله - دنيا الوطن
أرادت جيوتي سينغ باندي، ضحية الاغتصاب الجماعي في الهند أن تصبح طبيبة، وتعالج أهل قريتها.

توفيت جيوتي سينغ باندي (23 عاما) في 29 ديسمبر في مستشفى في سنغافورة بعدما صارعت الموت 13 يوما إثر الجروح الخطرة التي أصيبت بها خلال تعرضها لاغتصاب جماعي في حافلة.

وحسب ما تم كشفه عن حياتها، فقد درست جيوتي المعالجة الفيزيائية، أملا بأن تصبح طبيبة، على حد قول أبيها الذي أراد للعالم كله أن يعرف اسمها لتكون رمزا يعطي الشجاعة للنساء الأخريات اللائي ينجون من هذه الهجمات، بأن يستمدوا القوة منها، وأن يضع موتها حدا لظاهرة الاغتصاب المتفشية في البلاد.

وأشارت وسائل إعلام هندية أنها كانت تحب أن تلبس الزي الغربي وتفضله على الساري الهندي الذي تلبسه أيضا في بعض الأحيان.

وكانت جيوتي وحيدة والديها، وأكد أبوها أن الشاب الذي كان برفقتها وقت الحادث هو مجرد صديق لها، ولا تربطهما علاقة حب، وأضاف: "لا شك في أنها كانت ستتزوج، لكنها لم تبد أي رغبة في الزواج مؤخرا، كانت مهتمة حصرا في الدراسة وإيجاد عمل".

وحين حاولت جيوتي عن مساعدة صديقها لها، نقلت والدتها قولها : "أكدت أكثر من مرة، لقد حاول أن ينقذني لكن استمروا في ضربه بالحبل".

وأضافت:" كانت آخر كلماتها (أمي.. أريد أن أعيش)".

وشكى صديق جيوتي (28 عاما)، وهو مهندس معلوماتية تأخر الشرطة ولا مبالاة المارة وقت الحادث، وقال: "ماذا يمكنني أن أقول؟ يجب ألا تتكرر مثل هذه الوحشية التي رأيتها".

 وأضاف "حاولت مقاومة هؤلاء الرجال و توسلت إليهم ليدعوها وشأنها".

وتفاصيل القصة بدأت حينما  كانا عائدين من السينما ورفضت عدة عربات ثلاثية العجلات نقلهما، فصعد الشاب وصديقته إلى حافلة مخصصة عادة لنقل تلاميذ لكن كان يستقلها رجال يقومون "بجولة ليلية" في المدينة.

وما أن أصبحا داخل الحافلة حتى قاموا بضربه وباغتصاب صديقته عدة مرات، بمن فيهم السائق، وألقيت الشابة بعد ذلك من الحافلة مع صديقها الذي تعرض للضرب.

والمشتبه بهم الخمسة الذين تتراوح أعمارهم بين 19 و 35 عاما ويواجهون عقوبة الإعدام بتهمة خطف واغتصاب وقتل الطالبة، كان ينتظر أن يمثلوا معا أمام المحكمة للمرة الأولى.

والمتهم السادس البالغ من العمر 17 عاما، سيحاكم أمام محكمة الأحداث.

والمتهمون الذين يقطنون في نيودلهي هم رام سينغ وموكيش سينغ وفيجاي شارما واكشاي ثاكور وباوان غوبتا.

وأمرت القاضية التي تتولى قضية الرجال الخمسة بأن يمثلوا للمرة الأولى أمام المحكمة في جلسة مغلقة، دون أي حضور إعلامي.





 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف