الأخبار
في ذكري يوم الأرض..منتدى الفن التشكيلي والمركز السعودي للثقافة والتراث ينظمان يوم فني في قرية خزاعةاليوم.. محاكمة مرسي و10 آخرين بالتخابر مع قطرصحيفة: "عاصفة الحزم" تجبر سفناً حربية إيرانية على الانسحاب من باب المندبالتوجيه السياسي في نابلس ينظم عدة لقاءات في ذكرى يوم الارضتربية وتعليم جنوب الخليل تعقد ورشة عمل لتطوير العمل الإداري للمدارس بالتعاون مع مؤسسة الامديستبدء اليوم الأخير للمحادثات الملف النووي الإيرانينجاح كبير للدورة الأولى لمهرجان الدولي للبيانو بطنجةكتلة الوحده العماليه تنعي شهداء لقمة العيش وتدعو لجنة السياسات العمالية الى تحمل مسؤوليتهااليمن السعيدسعودية تفوز بلقب "الأم المثالية خليجياً" لعام 2015مسؤول عراقي: تحرير مناطق واسعة من تكريتاوباما يزور كينيا مسقط رأس والدهوفد عن برنامج تحدي الألفية MCCII يزور مؤسستين تعليميتين بملوسة"صلاح" يتصدر غلاف وورلد سوكر لأفضل اللاعبين في العالماللواء ابوعرب يستقبل وفد المبادرة ويجول على الحواجز عند مداخل المخيمالتعليم بالوسطي تنظم فعاليات مهرجان ومعرض "تراثنا..هوية شعب"مصدر سوري يتهم تركيا بمساعدة اسلاميين في الهجوم على ادلبتشيلسى يعرض على "بيل" 300 ألف إسترليني أسبوعيًا1500 عام بين #حزم_سلمان و"خزاز" كليبهيئة شؤون الأسرى: ملف الأسرى القدامى سيبقى مفتوحا حتى الافراج عنهم"صعوبات" في المحادثات حول النووي الايراني وكيري يؤكد بأنها ستتواصل ليلاانتخاب رئيس بلدية بديا سليمان طه رئيسا لمجلس الخدمات المشترك ﻻدارة النفايات الصلبة في محافظة سلفيتألمانيا تمدد عقد استئجار طائرات إسرائيلية بدون طيارالعوض : الوحدة الوطنية تمكن شعبنا من افشال مخطط تهويد الجليل و مخطط الترانسفيرعرب 48: رجا إغباريه لدنيا الوطن: المعركة الحقيقية هي معركة الدفاع عن أراضي النقب
2015/3/31

قطعت رأس زوجة ابنها لرفضها ممارسة الدعارة

تاريخ النشر : 2013-01-06
رام الله - دنيا الوطن
قامت امرأة أفغانية  بمساعدة ابن عمها بقطع رأس زوجة ابنها لرفضها العمل في مجال الدعارة .

وتبين من خلال التحقيقات أن الزوج يعمل في أحد الأفران ويضطر لترك زوجته , فحاولت والدته وابن عمها إرغامها على ممارسة البغاء في غيابه إلا أنها رفضت ذلك فقاما بقطع رأسها.

يذكر أنه قد أشير في تقارير سابقة للخارجية الأمريكية  أن الأفغانيات يرغمن أحياناً على ممارسة الدعارة من خلال الزواج القسري من رجال يعمدون لاحقاً إلى استغلالهن، كما يصار أحياناً إلى تزويجهن من أجل تسوية ديون أو خلافات تورطت فيها أسرهن.

وفي بعض الأحيان، يتم بيع الفتيات إلى أشخاص يتولون إرغامهن على ممارسة الدعارة، ولا يقتصر الأمر على الفتيات فحسب، بل قد يمتد إلى الفتيان مع انتشار ما يعرف بممارسة "الباتشا بازي" التي يقوم من خلالها بعض الرجال الأثرياء باستغلال عدد منهم لأجل الترفيه الجنسي.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف