الأخبار
حسناء الموساد المغربية اقتربت من اغتيال رمضان شلح بعد حرب غزةتفاصيل.. ما هي الأسلحة البرية الحديثة التي استخدمها الاحتلال لأول مرة في غزةبالفيديو… ركض احتفالا بالهدف.. فسقط في الحفرةتعليق الرحلات الجوية إلى مطار صنعاء الدوليغطاس مصري يصل إلى 332 متراً ويحطم الرقم العالميمصرع مواطن واصابتين بحادث سير في قلقيليةوزير الأوقاف: حجاج غزة وصلوا القاهرة والليلة سيسافرون إلى الديار الحجازيةالاحتلال يواصل حصار يعبد في جنين لليوم الرابعهليفي رئيساً لشعبة استخبارات الاحتلال خلفاً لكوخافيحكم بسجن والدة محرر مبعد لغزة لمدة عامرجلٌ عمره 179 عاماً: يبدو أن الموت قد نسيني وفقدت الأمل في أن أموتنقابة المهندسين تنظم رحلة ترفيهية للمهندسات وأبنائهمالمفلحي يستقبل المعزون برحيل الاصنج في العاصمة السعودية الرياضاليمن: مشاركة واسعة في مراسيم العزاء بوفاة الفقيد الكبير عبدالله الأصنجمدير عام الشرطة يلتقي وزير الداخلية الماليزيريهام حجاج: أحب الشخصيات المركبة.. وجيلنا يعمل سويا دون "نفسنة"داليا فرج: انفصلت عن المخرج سامح عبد العزيز بعد زواجه من "روبي"وعد تتألق بالأخضر الفسفوري مع صديقتهاإصابة لميس جابر بجلطة في المخ.. والفخراني: الإخوان السببتوسيع ابو سالم ومراقبة الواردات .. مصطفى يكشف خطة سيري لاعادة اعمار غزةباحث اسرائيلي يتوقع زوال الدول العربية لتصبح الولايات العربية المتحدةمنة فضالي تعود لمقاعد الدراسة بإطلالة طلابية21 جريحًا من غزة يصلون تركيا لتلقي العلاجالاحتلال يداهم نابلس ويحتجز شابينالحالة الثانية خلال يومين: انتحار فتاة شنقا بمدينة غزة !عبدالحليم حافظ يضرب على الدُف مع فرقة "عودة المهنا"محمد مصطفى يكشف فحوى خطة سيري لإعادة إعمار قطاع غزةوكيل وزارة الخارجية الأميركية تشرح الخطوط العريضة لأولويات السياسة الأميركية في الشرق الأوسطلبنان: رحيل العلامة هاني فحصمبادرة فرنسية جديدة للسلام: الرئيس عباس يلتقي اولاند اليوم في باريس
2014/9/19

قطعت رأس زوجة ابنها لرفضها ممارسة الدعارة

تاريخ النشر : 2013-01-06
رام الله - دنيا الوطن
قامت امرأة أفغانية  بمساعدة ابن عمها بقطع رأس زوجة ابنها لرفضها العمل في مجال الدعارة .

وتبين من خلال التحقيقات أن الزوج يعمل في أحد الأفران ويضطر لترك زوجته , فحاولت والدته وابن عمها إرغامها على ممارسة البغاء في غيابه إلا أنها رفضت ذلك فقاما بقطع رأسها.

يذكر أنه قد أشير في تقارير سابقة للخارجية الأمريكية  أن الأفغانيات يرغمن أحياناً على ممارسة الدعارة من خلال الزواج القسري من رجال يعمدون لاحقاً إلى استغلالهن، كما يصار أحياناً إلى تزويجهن من أجل تسوية ديون أو خلافات تورطت فيها أسرهن.

وفي بعض الأحيان، يتم بيع الفتيات إلى أشخاص يتولون إرغامهن على ممارسة الدعارة، ولا يقتصر الأمر على الفتيات فحسب، بل قد يمتد إلى الفتيان مع انتشار ما يعرف بممارسة "الباتشا بازي" التي يقوم من خلالها بعض الرجال الأثرياء باستغلال عدد منهم لأجل الترفيه الجنسي.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف