الأخبار
نجمه ذا فويس ريهام مصطفى و جان جاز باند يشعلون حفل ريماكسإصابة العشرات بحالة الاختناق في مسيرة بلعين الأسبوعيةأبو مرزوق: ما من دولة قدمت دعماً حقيقياً للمقاومة مثل إيران 67 ألف مصل يؤدون صلاة الجمعة في الأقصى.. ووقفة تضامنية مع الأسير محمد القيقمستشفى العفولة: صلاة حاشدة نصرة للأسير "الرهينة" محمد القيقالشعبية في خان يونس تنظم مهرجاناً حاشداً تضامناً مع القيق وكايد والنايفقوات الاحتلال تقمع مسيرة كفر قدوم وتحتجز صحفيينمصر: مصر في عهد محمد حسني مبارك.. من استلامه رئاسة الجمهورية إلى ثورة يناير 2011و فد برلماني أوروبي يزور المقاصدتوقيع اتفاقية تعاون أكاديمي وثقافي بين دار الكلمة الجامعية ووزارة الثقافةمصر: المصريين الأحرار يطالب باعادة هيكلة وتطوير السكك الحديد فى مصرمصر: نائب برلماني هناك دولة اوقاف داخل الدولة المصريةمعايعة تكرم الفنادق الملتزمة بشروط واجراءات السلامة العامة في محافظة بيت لحمشعث: على "الرباعية" أن ترحل وبأسرع وقت ممكنأجواء خماسينية تعم البلاد حتى الأربعاء القادمنادي الأسير يتقدم بطلب لنقل الأسير القيق من مستشفى "العفولة" إلى مستشفى فلسطيني للعلاجاسرى فلسطين: الأسير إياد طقاطقة يدخل عامه الخامس عشر على التواليمصر: أوقاف أسيوط : أزمة العالم أخلاقية وواجب على المسلمين الاقتداء بأخلاق النبوةاسرى فلسطين يدعو لتوفير الحماية الدولية لأطفال فلسطين حسب نصوص الاتفاقياتاسرى فلسطين: الأسير إياد طقاطقة يدخل عامه الخامس عشر على التواليمصر: الإنقاذ النهري ينتشل جثة شخص بأحدى الترع بأسيوطغازي حمد: اللجنة العليا لمتابعة الجنائية الدولية تعقد اجتماعها الدوريالشيخ علي ياسين يبارك للشهداء القادة الذين أتقنوا صناعة النصرالسفير طوباسي يلتقي بكل من رئيس اللجنة البرلمانية للصداقة اليونانية الفلسطينية و وزير الطاقةوفاة طفل دهسًا في رفح جنوب القطاع
2016/2/12

قطعت رأس زوجة ابنها لرفضها ممارسة الدعارة

تاريخ النشر : 2013-01-06
رام الله - دنيا الوطن
قامت امرأة أفغانية  بمساعدة ابن عمها بقطع رأس زوجة ابنها لرفضها العمل في مجال الدعارة .

وتبين من خلال التحقيقات أن الزوج يعمل في أحد الأفران ويضطر لترك زوجته , فحاولت والدته وابن عمها إرغامها على ممارسة البغاء في غيابه إلا أنها رفضت ذلك فقاما بقطع رأسها.

يذكر أنه قد أشير في تقارير سابقة للخارجية الأمريكية  أن الأفغانيات يرغمن أحياناً على ممارسة الدعارة من خلال الزواج القسري من رجال يعمدون لاحقاً إلى استغلالهن، كما يصار أحياناً إلى تزويجهن من أجل تسوية ديون أو خلافات تورطت فيها أسرهن.

وفي بعض الأحيان، يتم بيع الفتيات إلى أشخاص يتولون إرغامهن على ممارسة الدعارة، ولا يقتصر الأمر على الفتيات فحسب، بل قد يمتد إلى الفتيان مع انتشار ما يعرف بممارسة "الباتشا بازي" التي يقوم من خلالها بعض الرجال الأثرياء باستغلال عدد منهم لأجل الترفيه الجنسي.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف