الأخبار
النجار يكشف لدنيا الوطن ماذا حدث بمؤتمر خانيونسالمستشار أحمد ماهر: الأئمة الأربعه وقعوا بأخطاء تخالف النخوة والمروءة وشيخ أزهرى يرد : أنت شاذ الفكرشوبير لعمرو أديب : شعر وقع من قلة فوز الزمالك بالدورى .. وأديب يرد بس رئيس النادى عنده شعر كتيرعودة باسم يوسف ... باسم يستعد لتقديم برنامجه الجديد على OSNوفاة روسي بعد 22 يوماً متواصلاً من ألعاب الفيديوهزّت صورته العالم أجمع.. والد إيلان يرفض الجنسية الكندية: سأعيش بجوار جثة ولداي وأمهمالن تـصدق لماذا تتعلم "آشواريا راي" اللغة العربية!مرشح لرئاسة أمريكا يجهل أسماء زعماء حزب الله وداعشبالصور: مها أحمد تكتسب الوزن من جديد !رئيس وزراء فنلندا يعرض منزله على طالبي اللجوءكيف كسر أوباما البروتوكول في استقبال الملك سلمان؟مجلس الشورى الايراني يبدي اواخر ايلول رأيه في الاتفاق النوويامير عبد اللهيان: الاتهامات الكويتية ضد ايران لا اساس لها بتاتاخفايا مقتل 45 إماراتي في اليمن لأول مرة منذ بداية العمليات العسكريةبالصور: شعر ميريام فارس الكثيف "مُزيف"محمود ياسين أصيب بالزهايمر.. وهل سأل إلهام شاهين من أنت؟بالصور.. دنيا سمير غانم تنفي من جديد خبر حملها ولحظات رائعة مع زوجهاالعراق: المحمداوي يدعو الحكومة الى التدخل لايقاف قرار "الغاء التحميل للمواد" لطلبة الطبيةإصابة 5 أشخاص إثر حريق بمبنى يأوي لاجئين في ألمانياحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية يكتسح الدائرة الانتخابية إداوكازو" بإقليم الصويرة"بالصور: نجوم ومشاهير بمناصب سياسية لن تتوقع بعضهم !الأسير أبو دياك يخضع لعملية استئصال لورم في الأمعاءمساكن كابيتال تعتزم افتتاح مكتب لها في الإمارات والاستثمار في أبو ظبي ودبيقبل عمليات التجميل .. الصور التي أغضبت "حورية فرغلي"منتخب أطفال بلا حدود "وصيف بطل فلسطين" يغادر الى ايطاليا
2015/9/5

بالفيديو… يارا تذكر أباها مع دموعها وتقول: صباح ظاهرة لا تتكرر أبداً

بالفيديو… يارا تذكر أباها مع دموعها وتقول: صباح ظاهرة لا تتكرر أبداً
تاريخ النشر : 2012-12-30
رام الله - دنيا الوطن - وكالات
بين الواقع والخيال، وقفت الفنانة يارا على مسرح البرنامج الجديد بعنوان “بحلم بيك” على قناة “LBCI” و”MBC1″، بعد أن قدمها الإعلامي أيمن قيسوني كي تغني اجمل ما أداه عمالقة الطرب العربي الراحلين.
يارا التي قدمت أغنيات على المسرح إلى جانب كل من الفنان عبد الحليم حافظ “أول مرة تحب”، والشحرورة صباح بأغنية “زي العسل”، كما الفنانة سعاد محمد “بوعدك”، وفريد الأطرش “تسلم على الراس والعين”، تألقت وبشكل رائع مع تقنية الهولوغرام أي المحاكاة البصرية أمام المشاهدين داخل المسرح وعلى التلفاز.
وفي سياق متصل، أشارت يارا إلى أنها تربت على صوت صباح وتعودت على صوتها من خلال والديها، معبرة عن حبها للأفلام المصرية التي ظهرت بها صباح بسبب قربها من الناس “وصباح ظاهرة لا تتكرر أبداً”.
وعن طموحها، ترى يارا أنها اليوم بأول الطريق إذ أنها لم تحقق كل الأمور التي تطمح إليها في الوقت الذي تبذل جهدها لكي تصل إلى مقدار 1 % مما قدمه عمالقة الفن العربي، وعن أعمالها المستقبلية فأوضحت أنها تقوم اليوم بإنهاء ألبوم كامل باللهجة الخليجية خصوصاً بعدما أخذت اللهجة الخليجية بشكل جدي أكثر وأحبتها وتغنيها من قلبها مثل اللهجة اللبنانية والمصرية.


ومع بعض الدمعات التي ذرفتها يارا عند سماع صوت والدها لأول مرة على المسرح، اشارت إلى أنها كانت تحب كثيراً لو قامت بديو مع والدها خصوصاً أن صوته يلاحقها أينما كانت “كان مبسوط كتير مني وقليل ما يعطيني ملاحظات”، ومع الصدمة التي تلقتها بسماع صوت والدها، لفت قيسوني إلى أن والدة يارا هي من أعطت البرنامج التسجيل وبأن يارا تسمعه للمرة الأولى مما دفع يارا بالقول ممازحة “بس روح عل بيت حديثي معا (لوالدتي)”.
وبشأن موضوع أصدقاء يارا، اعتبرت الأخيرة أن الأيام تغير الكثير من الصداقات بسبب العمل والإنشغال بالأمور الحياتية بالأخص، مؤكدة أن لديها العديد من الأصدقاء في المجال الفني أمثال الفنان عاصي الحلاني، وائل كفوري، راشد الماجد، فايز سعيد والعديد غيرهم، مشيرة إلى أنها تفرح كثيراً حينما تستشيرهم في بعض الأغاني قبل الإعلان عنها.
وبعد تقديم أغنية “بوعدك” مع الفنانة الراحلة سعاد محمد، أوضحت يارا أنه يوجد الكثير من أغاني محمد تحب أن ترددها خلال حفلاتها الفنية هذا إلى جانب أغاني الفنانة سميرة توفيق مشيرة إلى أن العديد من الناس راق لهم سماع تلك الأغاني بصوت يارا، وعن شهرة سعاد محمد أكدت يارا أن حياة محمد الشخصية أخذت مجالاً أكبر من حياتها الفنية، وعن خبرة أكدت يارا أن الفنان عليه أن يهتم دائماً بمسيرته الفنية وأن لا يشتت أفكاره أو تركيزه على أكثر من موضوع.
وفي نهاية الحلقة، كشفت يارا أن هذه التجربة بالغناء مع عمالقة الفن العربي جعلتها تشعر أكثر بالفن الحقيقي.



 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف