الأخبار
غادة وجيني لا يحتاجان إلى "كعب".. تعرف على طول الفنانات قبل ارتداء الكعوب العاليةمصر توجه دعوات لاستئناف مفاوضات وقف إطلاق النار بغزة الأسبوع القادمغرفة "ثوار ليبيا" تعلن النفير العام لمواجهة قوات اللواء حفترحصار مرير ينتظر حلب في ظل انشغال العالم بكوبانيسواريز يحسم امره حول الافضل من بين ميسي ورونالدوشاحنة أسمنت تتعرض لحادث خطيرشيخ يفك سحر عن قطةليبيا بعد القذافي.. فوضى واقتتال وانفصال للأقاليمدعوى قضائية ضد إليسا بسبب أغنية "أول مرة تحب ياقلبي" بصوتهايتظاهر بالصلاة ليسرقلص يعلق في باب الحافلة بعد سرقته ويتعرض للضرب من قبل الركابطريقة عجيبة لنقل كنبة من الطابق الثالث لخارج البيتبالصور: قصص حب مثيرة بين المشاهير انتهت بالزواجهيفاء وهبي: إليسا مزاجية ولم أصل لمرحلة أحادث فيها مرآتيمحامي أحمد عز: كان أولى بزينة البحث عن مستند يثبت زواجها وليس زواج أنغامصحيفة أمريكية: حوالات مالية ضخمة تكشف اثنين مشتبهاً بهما في مقتل "القاضي"دخول الاسير رائد موسى الشهر الثاني باضرابه عن الطعام رفضا للاعتقال الاداريصحيفة أمريكية: حوالات مالية ضخمة تكشف اثنين مشتبهاً بهما في مقتل "القاضي"حرف يدوية من لبنانالقاهرة من أعلىنساء البشمركةالحسناء والوحشسعودي يعثر على طفله مشنوقا على شجرةفلسطين الغد تنهي أعمال بناء وتشطيب الطابق الثاني وساحات المنتدى الثقافي في بيت عنانمصر: جامعة المنيا تمنع الطالبات المغتربات من الالتحاق بالمدينة الجامعيةجامعة النجاح الوطنية المؤسسة الاكثر موائمة لذوي الاعاقةأمريكية تخلع زوجها السعودي بـ "الإيميل"وتستولي على سيارته بعد أن فشلت في الوصول إليهالدبابير تقتل أسرة من 3 أفراد وسط نيبالمجدلاني يحذر في لقاء مع القوى الوطنية والاسلامية في قطاع غزة من المشاريع الامريكيةمتطوعو حملة إحنا معكم يساعدون مزارعي بلدة المغير على قطف زيتونهم
2014/10/20

بالفيديو… يارا تذكر أباها مع دموعها وتقول: صباح ظاهرة لا تتكرر أبداً

بالفيديو… يارا تذكر أباها مع دموعها وتقول: صباح ظاهرة لا تتكرر أبداً
تاريخ النشر : 2012-12-30
رام الله - دنيا الوطن - وكالات
بين الواقع والخيال، وقفت الفنانة يارا على مسرح البرنامج الجديد بعنوان “بحلم بيك” على قناة “LBCI” و”MBC1″، بعد أن قدمها الإعلامي أيمن قيسوني كي تغني اجمل ما أداه عمالقة الطرب العربي الراحلين.
يارا التي قدمت أغنيات على المسرح إلى جانب كل من الفنان عبد الحليم حافظ “أول مرة تحب”، والشحرورة صباح بأغنية “زي العسل”، كما الفنانة سعاد محمد “بوعدك”، وفريد الأطرش “تسلم على الراس والعين”، تألقت وبشكل رائع مع تقنية الهولوغرام أي المحاكاة البصرية أمام المشاهدين داخل المسرح وعلى التلفاز.
وفي سياق متصل، أشارت يارا إلى أنها تربت على صوت صباح وتعودت على صوتها من خلال والديها، معبرة عن حبها للأفلام المصرية التي ظهرت بها صباح بسبب قربها من الناس “وصباح ظاهرة لا تتكرر أبداً”.
وعن طموحها، ترى يارا أنها اليوم بأول الطريق إذ أنها لم تحقق كل الأمور التي تطمح إليها في الوقت الذي تبذل جهدها لكي تصل إلى مقدار 1 % مما قدمه عمالقة الفن العربي، وعن أعمالها المستقبلية فأوضحت أنها تقوم اليوم بإنهاء ألبوم كامل باللهجة الخليجية خصوصاً بعدما أخذت اللهجة الخليجية بشكل جدي أكثر وأحبتها وتغنيها من قلبها مثل اللهجة اللبنانية والمصرية.


ومع بعض الدمعات التي ذرفتها يارا عند سماع صوت والدها لأول مرة على المسرح، اشارت إلى أنها كانت تحب كثيراً لو قامت بديو مع والدها خصوصاً أن صوته يلاحقها أينما كانت “كان مبسوط كتير مني وقليل ما يعطيني ملاحظات”، ومع الصدمة التي تلقتها بسماع صوت والدها، لفت قيسوني إلى أن والدة يارا هي من أعطت البرنامج التسجيل وبأن يارا تسمعه للمرة الأولى مما دفع يارا بالقول ممازحة “بس روح عل بيت حديثي معا (لوالدتي)”.
وبشأن موضوع أصدقاء يارا، اعتبرت الأخيرة أن الأيام تغير الكثير من الصداقات بسبب العمل والإنشغال بالأمور الحياتية بالأخص، مؤكدة أن لديها العديد من الأصدقاء في المجال الفني أمثال الفنان عاصي الحلاني، وائل كفوري، راشد الماجد، فايز سعيد والعديد غيرهم، مشيرة إلى أنها تفرح كثيراً حينما تستشيرهم في بعض الأغاني قبل الإعلان عنها.
وبعد تقديم أغنية “بوعدك” مع الفنانة الراحلة سعاد محمد، أوضحت يارا أنه يوجد الكثير من أغاني محمد تحب أن ترددها خلال حفلاتها الفنية هذا إلى جانب أغاني الفنانة سميرة توفيق مشيرة إلى أن العديد من الناس راق لهم سماع تلك الأغاني بصوت يارا، وعن شهرة سعاد محمد أكدت يارا أن حياة محمد الشخصية أخذت مجالاً أكبر من حياتها الفنية، وعن خبرة أكدت يارا أن الفنان عليه أن يهتم دائماً بمسيرته الفنية وأن لا يشتت أفكاره أو تركيزه على أكثر من موضوع.
وفي نهاية الحلقة، كشفت يارا أن هذه التجربة بالغناء مع عمالقة الفن العربي جعلتها تشعر أكثر بالفن الحقيقي.



 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف