الأخبار
انتشال جثامين خمسة شهداء من منطقة الزنة شرقي محافظة خانيونسأو تسألونني عن الحرب!!!السعودية: ما تفعله إسرائيل هي جرائم حرب مخزيةمسلحون مجهولون يختطفون طائرة الخطوط الافريقية بمطار مصراتة وجاري التفاوض معهمجيش الاحتلال ألقى 120 قنبلة بوزن طن لكل منها على حي الشجاعيةخبير عسكري إسرائيلي: معاركنا في غزة لم يعرف لها جيشنا مثيلا في التاريخسرايا القدس تعلن مقتل 3 جنود في كمين محكم بخزاعة شرق خانيونسالقطاع الصحي في نابلس ينظم وقفة احتجاجية تضامناً مع غزة وتنديداً بقتل المدنيينبيان صادر عن اتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في الشتات ـ أوروباوزير الصحة: شحنة مستعجلة من الأدوية ستدخل غزة خلال يومينلأول مرة في تاريخ اسرائيل: مطار اللد .. خسائر بالملايينفيديو: حروب كلفت إسرائيل آلاف القتلىبالأسماء:3 شهداء من عائلة ابوهين بعد استهداف منزلهم بالشجاعية بينهم الزميل الصحفي عبد الرحمن ابو هينكيري: تقدم ملحوظ في محادثات لوقف اطلاق الناريديعوت: مصرع عامل أجنبي بسقوط صاروخ على دفيئات زراعية قرب عسقلانفيديو: كيف تم اسر الجندي آرون شاؤولفيديو: قناصة القسام يقطعون يد النقيب ديمتري لافيتاس قائد سرية في سلاح المدرعات ويردونه قتيلافيديو: كتائب القسّام تستهدف قوة خاصة شرق جحر الديك بصاروخ موجه من طراز "كونكرس"عدد القتلى الاسرائيليين واغلاق المجال الجوي الاسرائيلي أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية.. طالعمصر: استمرار الاحتلال لن يُحقق الأمن لسكان إسرائيلوزير الصحة يحذر من كارثة صحية وبيئية في قطاع غزةإسرائيل تفتح مدرجات "عوفدا" في إيلات بديلا عن مطار "بن غوريون"خلال اليوم 16..34 شهيدا و200جريح حتى اللحظة.. ارتفاع #عداد_العدوان الى 665 شهيدا وأكثر من 4153 جريحااستشهاد طفل واصابة 4 في استهداف عربة يجرها حمارالاونروا تندد بقصف مدرسة لها في غزة
2014/7/23
عاجل
السيسي: مصر قدمت 100 ألف شهيد للقضية الفلسطينية ولا نقبل المزايدة عليهااستشهاد محمد عبد الرؤوف الددا باستهداف بحي الزيتون شرق غزةقذيفة مدفعية تسقط في برج 66 في شمال قطاع غزة وأنباء عن إصاباتكتائب القسام تقصف "ريشون ليتسيون" بـ(5) صواريخ J80شهداء وجرحى تحت أنقاض منزل لآل معمر شرق رفحمراسل الجزيرة: توقف محطة الكهرباء الوحيدة في غزة بعد قصفها من قبل الاحتلالالقناة الثانية: صفارات الانذار تدوي الآن في مطار بنغريونانتشال جثامين خمسة شهداء من منطقة الزنة شرقي محافظة خانيونسشهيدان من عائلة الأسطل في قصف بخان يونس جنوب قطاع غزةاجتماع للكابينت اليوم في تمام الساعة 7:30 مساءوزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند يعلن عزمه زيارة رام الله ودولة الاحتلال الليلة.صافرات الإنذار تدوي في عسقلان وأسدود وتل أبيبطائرات الاستطلاع تستهدف شقة ببرج الظافر للمرة الثالثةالسيسي: لا أريد التحدث كثيرا في موضوع غزة لكي لا أضر بالجهود المبذولة لتحقيق وقف إطلاق النارصافرات الانذار تدوي في تل أبيبطائرات الاجتلال تستهدف أرض زراعية قرب محطة الحلو بمدينة النصر بغزة واشتعال النيران في المكانشهيد وأكثر من 10 إصابات في قصف منزل أبو عوض زيادة في جبالياانتشال الشهيدين محمود ونور العبادلة جثثا متحللة من القرارةاستهداف منزل المواطن فوزي الددا في منطقة الزرقا في مدينة غزةشهيد وعدد من الاصابات نتيجة القصف على شمال قطاع غزة

مستقبل المعابر الفلسطينية ودفعة لم الشمل المنتظرة

تاريخ النشر : 2012-12-28
بقلم : عبدالله عيسى

هنالك توقعات قائمة على معطيات وتحركات سياسية دولية تقول ان الفترة الحرجة التي تواجهها السلطة الفلسطينية بعد اعتراف الامم المتحدة بالدولة غير العضو ستستمر حتى اجراء الانتخابات الاسرائيلية في فبراير القادم وبعدها ستدخل الاوضاع في مرحلة انفراج بكافة الاتجاهات والتي ستنعكس ايجابيا على حياة المواطن الفلسطيني بكافة المجالات ورفع المعاناة عن ابناء شعبنا .

ومن اهم التحولات القادمة تتعلق باتفاق باريس والمعابر وموافقات لم الشمل للفلسطينيين الذين يعيشون معاناة صعبة نتيجة تعطل هذا الملف .

ولا شك ان نظمي مهنا مدير عام هيئة المعابر الفلسطينية استطاع على مدى السنوات الماضية تحقيق انجازات كبيرة على مستوى الخدمات التي تقدمها المعابر للمواطن الفلسطينية بتوجيهات ومتابعة مستمرة من الرئيس ابو مازن الذي يعطي الاولوية دائما لرفع المعاناة عن الشعب الفلسطينية .

نظمي مهنا " ابو سامي" نفذ بأمانة توجيهات الرئيس وسمعت باستمرار ثناء وتقدير من مواطنين فلسطينيين وكيفية تعامل نظمي مهنا مع الحالات الانسانية بصمت بعيدا عن الاعلام لدرجة انه يتفرغ احيانا لمساعدة حالة مرضية مسافرة للأردن او قادمة منها كي تعبر بين البدين الشقيقين مرورا بالإجراءات الاسرائيلية بكل يسر ممكن رغم ان المعابر الاردنية تقدم كل عون ممكن الان ان الاسرائيليين كعادتهم يخضعون الاجراءات لمزاجية لا مبرر لها ومع هذا يتدارك نظمي مهنا ويعطي وقته كي يسهل مرور الحالات الانسانية اضافة الى الاجراءات والتسهيلات التي يقدمها وزير الشؤون المدنية حسين الشيخ لضمان عبور المواطن العادي بسهولة ويسر قدر الامكان حاصة في اشهر الصيف الصعبة حيث الاكتظاظ الشديد .

والحقيقة تصلنا مناشدات كثيرة تطالب حسين الشيخ " ابو جهاد" بحل مشاكل مواطنين يسعون للحصول على حقهم بلم الشمل وهو ملف موجود على مكتب حسين الشيخ ووضعه الرئيس ابو مازن على راس جدول اعمال المفاوضات مع الجانب الاسرائيلي وقد تحقق منه الكثير في عهد الرئيس ابو مازن بحصول 55 الف فلسطيني على لم شمل وبقي الكثير بانتظار تجدد المفاوضات بعد الانتخابات الاسرائيلية واعتقد ان حسين الشيخ " ابو جهاد" سيحرز انجازا كبيرا للاف الفلسطينيين الذين تعطلت سبل حياتهم بسبب توقف المفاوضات مع الجانب الاسرائيلي .

اتمنى خلال الاشهر القادمة ان يتحقق انجاز جديد على صعيد لم شمل الاف الفلسطينيين الذين يشعرون بقلق مشروع نتيجة انعكاس وضعهم على حياتهم وحقهم في التنقل والسفر للعلاج او لسبل حياتهم المختلفة في العمل والدراسة وتواصلهم مع ذويهم في الخارج واداء فريضة الحج .

ولا شك ان الرئيس ابو مازن سيضع هذا الملف على مائدة المفاوضات القادمة والمتوقعة بعد الانتخابات الاسرائيلية وتبقى جهود حسين الشيخ التي نثق بها في حل ملف لم الشمل بدفعة كبيرة تسعد ابناء شعبنا بعد طول انتظار.