الأخبار
صحيفة الاندبندنت البريطانية:حماس انتصرت في غزة لسببين !؟السعودية ترسل لقطر "التحذير الأخير"حنان البدري تكشف: مصر ستقود تحالفا بمظلة عربية لفرض الاستقرار بتنفيذ ضربات عسكرية في ليبياحدود الضربة الأمريكية لداعش سوريةأرملة سعيد صالح : إبنته حاولت قتلنا أكثر من مرةالفاتنه الإمارتية " حصة " تطلق أغنيتها الجديدة " كفاية كفاية"فيفي عبده : راقصات مصر مناضلات ولهن دور سياسي مهمإيمان البحر درويش: تكريم السيسي آية من آيات الله"منّة الله" فقدت والديها وأنقذها "ستالايت" !جنون السيلفيميشيل حايك يتوقع اختطاف جندي على غرار شاليط..وحل نهائي للقضية وحدث كبير في الاقصى يهز العالم.فيديوالدنمارك: احتفال بوقف العدوان الاسرائيلي الغاشم على غزة في أورهوسمقابلة السفير احمد عقل مع التلفزيون الرومانيتظاهرات في رفح احتفالا بانتهاء العدوان على القطاعالانقلابي فياضالثوار يسيطرون على معبر القنيطرة في الجولان المحتلفيديو طريف.. حرب الرايات بين داعش والنصرةاحتفالات في المغرب بعد انتهاء العدوان على قطاع غزةالحياة ينظم ورشة عمل تدريبية عن المساءلة الاجتماعيةوزارة العمل توقع مذكرة تفاهم مع الاتحاد الفلسطيني لشركات التأمينمصر: بتكلفه 47 مليون جنيه : وزير النقل يفتتح ميناء " قسطل" بين مصر والسودان .غزة لا تهتزيقصيدة مصورّة : غزة العزة - ملحمة الإنتصارتظاهرات في اليمن احتفالا بانتهاء العدوان على غزةاحتفالات في السويد بعد انتهاء العدوان على قطاع غزةالجزائر تحتفل بانتهاء العدوان على غزةالأردن تحتفل بانهاء العدوان على غزة .. صوروقفة شموع لأطفال ساكني برج الظافر 4 الذي دمرته طائرات الاحتلالسكان برج الظافر 4 المدمر ومتضامنين معهم في مسيرة شموع على انقاض البرج‎عميد المرضى الفلسطينيين فى النمسا يشارك غزة الاحتفال بالنصر
2014/8/28

مستقبل المعابر الفلسطينية ودفعة لم الشمل المنتظرة

تاريخ النشر : 2012-12-28
بقلم : عبدالله عيسى

هنالك توقعات قائمة على معطيات وتحركات سياسية دولية تقول ان الفترة الحرجة التي تواجهها السلطة الفلسطينية بعد اعتراف الامم المتحدة بالدولة غير العضو ستستمر حتى اجراء الانتخابات الاسرائيلية في فبراير القادم وبعدها ستدخل الاوضاع في مرحلة انفراج بكافة الاتجاهات والتي ستنعكس ايجابيا على حياة المواطن الفلسطيني بكافة المجالات ورفع المعاناة عن ابناء شعبنا .

ومن اهم التحولات القادمة تتعلق باتفاق باريس والمعابر وموافقات لم الشمل للفلسطينيين الذين يعيشون معاناة صعبة نتيجة تعطل هذا الملف .

ولا شك ان نظمي مهنا مدير عام هيئة المعابر الفلسطينية استطاع على مدى السنوات الماضية تحقيق انجازات كبيرة على مستوى الخدمات التي تقدمها المعابر للمواطن الفلسطينية بتوجيهات ومتابعة مستمرة من الرئيس ابو مازن الذي يعطي الاولوية دائما لرفع المعاناة عن الشعب الفلسطينية .

نظمي مهنا " ابو سامي" نفذ بأمانة توجيهات الرئيس وسمعت باستمرار ثناء وتقدير من مواطنين فلسطينيين وكيفية تعامل نظمي مهنا مع الحالات الانسانية بصمت بعيدا عن الاعلام لدرجة انه يتفرغ احيانا لمساعدة حالة مرضية مسافرة للأردن او قادمة منها كي تعبر بين البدين الشقيقين مرورا بالإجراءات الاسرائيلية بكل يسر ممكن رغم ان المعابر الاردنية تقدم كل عون ممكن الان ان الاسرائيليين كعادتهم يخضعون الاجراءات لمزاجية لا مبرر لها ومع هذا يتدارك نظمي مهنا ويعطي وقته كي يسهل مرور الحالات الانسانية اضافة الى الاجراءات والتسهيلات التي يقدمها وزير الشؤون المدنية حسين الشيخ لضمان عبور المواطن العادي بسهولة ويسر قدر الامكان حاصة في اشهر الصيف الصعبة حيث الاكتظاظ الشديد .

والحقيقة تصلنا مناشدات كثيرة تطالب حسين الشيخ " ابو جهاد" بحل مشاكل مواطنين يسعون للحصول على حقهم بلم الشمل وهو ملف موجود على مكتب حسين الشيخ ووضعه الرئيس ابو مازن على راس جدول اعمال المفاوضات مع الجانب الاسرائيلي وقد تحقق منه الكثير في عهد الرئيس ابو مازن بحصول 55 الف فلسطيني على لم شمل وبقي الكثير بانتظار تجدد المفاوضات بعد الانتخابات الاسرائيلية واعتقد ان حسين الشيخ " ابو جهاد" سيحرز انجازا كبيرا للاف الفلسطينيين الذين تعطلت سبل حياتهم بسبب توقف المفاوضات مع الجانب الاسرائيلي .

اتمنى خلال الاشهر القادمة ان يتحقق انجاز جديد على صعيد لم شمل الاف الفلسطينيين الذين يشعرون بقلق مشروع نتيجة انعكاس وضعهم على حياتهم وحقهم في التنقل والسفر للعلاج او لسبل حياتهم المختلفة في العمل والدراسة وتواصلهم مع ذويهم في الخارج واداء فريضة الحج .

ولا شك ان الرئيس ابو مازن سيضع هذا الملف على مائدة المفاوضات القادمة والمتوقعة بعد الانتخابات الاسرائيلية وتبقى جهود حسين الشيخ التي نثق بها في حل ملف لم الشمل بدفعة كبيرة تسعد ابناء شعبنا بعد طول انتظار.