الأخبار
النضال الشعبي وقف بث فضائية معا داخل السجون قرار تعسفي بسياق الحملة التي تستهدف الاسرى والاعلامحيلة توصلك إلى المرحلة النهائية من "بوكيمون غو" خلال دقائق.. إليك الطريقةفيديو: جسم أزرق غريب في سماء ميامينصر الله يهاجم الجنرال عشقي ويتهم السعودية بالتطبيع مع اسرائيل : الوضع العربي الرسمي "هزيل"والدة الأسير الاسرائيلي في غزة "آرون" : لدي اثباتات أن "شاؤول" حيحوار مع بطل مسلسل الفدائي الفنان وليد أبو جيابكيف استسلم آخر جندي نازي بعد موت هتلر؟مفاجآت بوتين التي هزت برلين!16 مجالا يجعلك من أصحاب الملايينمعجزة هندسية.. النرويج تبني أول نفق عائم تحت الماء!العلم يقول إن هذا هو أجمل وجه في العالمحفل راغب علامة على "العقارية"..الجمعةتيسير عموري يزور خيمة الاعتصام في بيت لحم قبل منزله في نابلسسوريا: وفد من "القومي" هنأ محافظ السويداء وبحث معه شؤونا خدماتيةاليمن: التفجير والتدمير لمنازل المدنيين بتعز.. إحصائيات مهولةلبنان: 40 صالة عرض من 18 بلدا في الدورة السابعة من "بيروت آرت فير" ومشاركة من فلسطينمصر: محافظ الاسماعيلية ومدير الأمن يتابعان أستكمال أعمال تطوير وتجميل منطقة الغابة والحدائق والمسطحات الخضراء ورفع كفاءة الطريق الدائرى ..أشد والوحدة الطلابية في نابلس تنظمان حفلا لتكريم طلبة التوجيهيالاردن: سامسونج الكترونيكس تدمج نظام تشغيل تايزن في مجموعة لافتات العرض الذكيةأصابة مواطن من بلدة السيلة الحارثية غرب جنين بحادث سيربيت الصحافة تختتم دورة بعنوان'استخدام الهواتف الذكية في التغطيات الاعلامية'جيش الاحتلال يقمع مسيرة كفر قدوم السلمية الأسبوعيةمصر: انتهاء فعاليات حب مصر للمحليات بدمياط وافتتاح المقر في حضور حشد شعبي كبيرقريع يستنكر قرار حكومة الاحتلال الاسرائيلي ببناء 323 وحدة استيطانية في القدساهالي بلعين يحيون الذكرى السنوية الاولى لمحرقة عائلة دوابشة في مسيرتهم الاسبوعية
2016/7/29

مستقبل المعابر الفلسطينية ودفعة لم الشمل المنتظرة

تاريخ النشر : 2012-12-28
بقلم : عبدالله عيسى

هنالك توقعات قائمة على معطيات وتحركات سياسية دولية تقول ان الفترة الحرجة التي تواجهها السلطة الفلسطينية بعد اعتراف الامم المتحدة بالدولة غير العضو ستستمر حتى اجراء الانتخابات الاسرائيلية في فبراير القادم وبعدها ستدخل الاوضاع في مرحلة انفراج بكافة الاتجاهات والتي ستنعكس ايجابيا على حياة المواطن الفلسطيني بكافة المجالات ورفع المعاناة عن ابناء شعبنا .

ومن اهم التحولات القادمة تتعلق باتفاق باريس والمعابر وموافقات لم الشمل للفلسطينيين الذين يعيشون معاناة صعبة نتيجة تعطل هذا الملف .

ولا شك ان نظمي مهنا مدير عام هيئة المعابر الفلسطينية استطاع على مدى السنوات الماضية تحقيق انجازات كبيرة على مستوى الخدمات التي تقدمها المعابر للمواطن الفلسطينية بتوجيهات ومتابعة مستمرة من الرئيس ابو مازن الذي يعطي الاولوية دائما لرفع المعاناة عن الشعب الفلسطينية .

نظمي مهنا " ابو سامي" نفذ بأمانة توجيهات الرئيس وسمعت باستمرار ثناء وتقدير من مواطنين فلسطينيين وكيفية تعامل نظمي مهنا مع الحالات الانسانية بصمت بعيدا عن الاعلام لدرجة انه يتفرغ احيانا لمساعدة حالة مرضية مسافرة للأردن او قادمة منها كي تعبر بين البدين الشقيقين مرورا بالإجراءات الاسرائيلية بكل يسر ممكن رغم ان المعابر الاردنية تقدم كل عون ممكن الان ان الاسرائيليين كعادتهم يخضعون الاجراءات لمزاجية لا مبرر لها ومع هذا يتدارك نظمي مهنا ويعطي وقته كي يسهل مرور الحالات الانسانية اضافة الى الاجراءات والتسهيلات التي يقدمها وزير الشؤون المدنية حسين الشيخ لضمان عبور المواطن العادي بسهولة ويسر قدر الامكان حاصة في اشهر الصيف الصعبة حيث الاكتظاظ الشديد .

والحقيقة تصلنا مناشدات كثيرة تطالب حسين الشيخ " ابو جهاد" بحل مشاكل مواطنين يسعون للحصول على حقهم بلم الشمل وهو ملف موجود على مكتب حسين الشيخ ووضعه الرئيس ابو مازن على راس جدول اعمال المفاوضات مع الجانب الاسرائيلي وقد تحقق منه الكثير في عهد الرئيس ابو مازن بحصول 55 الف فلسطيني على لم شمل وبقي الكثير بانتظار تجدد المفاوضات بعد الانتخابات الاسرائيلية واعتقد ان حسين الشيخ " ابو جهاد" سيحرز انجازا كبيرا للاف الفلسطينيين الذين تعطلت سبل حياتهم بسبب توقف المفاوضات مع الجانب الاسرائيلي .

اتمنى خلال الاشهر القادمة ان يتحقق انجاز جديد على صعيد لم شمل الاف الفلسطينيين الذين يشعرون بقلق مشروع نتيجة انعكاس وضعهم على حياتهم وحقهم في التنقل والسفر للعلاج او لسبل حياتهم المختلفة في العمل والدراسة وتواصلهم مع ذويهم في الخارج واداء فريضة الحج .

ولا شك ان الرئيس ابو مازن سيضع هذا الملف على مائدة المفاوضات القادمة والمتوقعة بعد الانتخابات الاسرائيلية وتبقى جهود حسين الشيخ التي نثق بها في حل ملف لم الشمل بدفعة كبيرة تسعد ابناء شعبنا بعد طول انتظار.