الأخبار
سما المصري تفضح مرتضى منصور وتتهمه بسلوك مشين في الكويتسقوط قذائف هاون على دمشق والاخبارية السورية تقطع البثالرئيس يكرم الفنان السوري الراحل عبد الرحمن آل رشيمصدر كويتي: قطر وقّعت اتفاقًا لوقف دعم الإخواناليورو يرتفع إلى اعلى مستوياته خلال ثلاثة أيامهيئة مكافحة الفساد تكرم عاملين ووكلاء نيابة سابقيناليمن: صنعاء تحتضن ملتقى الشباب العربيالنهج الديمقراطي واتحاد العمل النسوي ينظمان مهرجان لتسليط الضوء على وضع الأيتام في قطاع غزةالنيابة والشرطة تحققان في ظروف مصرع شاب في العيزريةصور.. أم إيرانية تصفع قاتل ابنها.. وتنقذه من حبل المشنقةبالفيديو.. نهر دجلة يتحول إلى كتلة لهب بعد تفجير أنابيب نفطفي يوم الأسير الفلسطيني ..الجبهة الشعبية تكرم رفيقها المحرر شادي جرارمركز العودة الفلسطيني يثير قضية الاسرى الفلسطينيينمحافظ طولكرم اللواء د. كميل يزور عائلتي الأسيرين راسم وطارق حسين من نزلة عيسى ويطلع على أحوالهمسوريا: جماعة الإخوان المسلمين في سورية تبارك تأسيس المجلس السوري الإسلامي
2014/4/18

بالصور ..نساء مصر يعترضن على الدستور بقص شعورهن

بالصور ..نساء مصر يعترضن على الدستور بقص شعورهن
تاريخ النشر : 2012-12-26
رام الله - دنيا الوطن
قامت عشرات النساء بقص شعورهن في ميدان التحرير بمصر احتجاجا على تهميش المرأة في الدستور ،ورددن هتافات " تاج المرأة في تحريرها".

وتبين أن هؤلاء النساء ينتمين لحركة " بنات مصر " , وقمن بقص شعورهن رفضا لنتائج الدستور ومنع السيدات من الدخول في اللجان , كما رفعن لافتات كتب عليها : "دستوركم باطل "اوعى تهمش دور المرأة"، "تاج المرأة مش فى شعرها تاج المرأة فى حريتها".

كما قامت الحركة بتوزيع منشورات أكدت فيها رفضها لنتائج الدستور وتمسكها بموقف المنظمات الحقوقية , إضافة إلى مطالبتها بإعادة تشكيل جمعية تأسيسية منتخبة ودستور مصري جديد .

وقالت منى عبد الراضي أمينة الاتحاد بجمعية نساء القاهرة وإحدى النساء الثمانية اللاتي قصصن شعورهن في تصريحات صحفية إن الفكرة مستوحاة من بنت اخناتون عندما قامت بحلق شعرها حزنا على اضطهاد الكهنة لأبيها مما أصابه بالعمى فقامت بحلق شعرها تعبيرا عن الحزن.

وأكدن استمرار النضال السلمي والتظاهر والاعتصام السلمي حتى تتحقق مطالب الثورة.







اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف